الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 سؤال هام (مسألة التسلسل)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
ابو خلاد
عضو هام


عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   السبت 4 يوليو - 3:50

قال احد الاعضاء
أستسمح الأخ السباعي في الرد على سؤال الأخ ألا وهو متى تطبق القاعدة الثالثة أو الناقض الثالث مع تباين في مواطن الاستعمال الصوري فلكل قاعدة استثناء قلت اهذا من كلام السلف في شيء وما معني الصوري هل اننا هاهنا نقتطع من اراضي زراعيه لكي نستصلحها ام نتحدث عن امور اداريه لكي نقوم بها لدي هيئات الطاغوتلا ادري والله ما يقول هؤلاء اهذا دين الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وما معني لكل قاعدة استثناء نتحدث عن العقيدة واصل الدين وتقول استثناءوحتي الاكراه في اقوي احواله لا يؤثر علي عقيدة القلب بل يؤثر علي القول او الفعلفما هي هذه الاستثناءات المذكورة. لعلها تفيدنا في مثل هذه الايام التي تجعل الفتن فيها الحليم حيرانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو خلاد
عضو هام


عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   السبت 4 يوليو - 3:58

قال احد الاعضاء
بل وجدت ذكرا للمسالة وهي من عقيدة المعتزلة أبعدنا الله وإياكم منها فطرحته في المنتدى أعلاه وفي نفس الوقت من الله علي بالكلام مع الشيخ أبو مريم المخلف وتكلمت معه إلى أن وضح لي المسألة برسالة جيدة عنده اري لقائل هذا الكلام ان يكتب قصيدة يمدح فيها الاستاذ المخلفوكذا ان مات الشيخ المخلف علي هذة العقيدة وكان الاستاذ لا يزال حيا علي دينه فليكتب قصيدة اخري في رثائه فان فضل المخلف عليه كفضل المقدسي علي اتباعه فلتقر اعينهم بمخالفة التوحيد واهله بحكمهم باسلام من خالف دين الانبياء والمرسلينوليتمنوا ان يلقوا الله علي هذه العقيدة ان احبوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو خلاد
عضو هام


عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   السبت 4 يوليو - 4:06

قال الاستاذ السباعي
رابعا : هل يدخل جميع أصناف الكفار في حقيقة الكفر بالطاغوت
اقول بلغنا من دين الله ان الناس كلهم بين اثنين لا ثالث لهمااما يعبد الله وحده لا شريك له وهو المسلمواما يعبد غير الله او يستكبر عن عبادة الله فهو المشرك عابد الطاغوتفان وجد احد غير هذين الصنفين فليجيب فاننا قد اعددنا كلامنا في المسالة وكلها ستكون في الميزان
وانما اخترنا هذا السؤال لخبث ما ينطوي عليه من معني وان كنا سنتابع الرد علي باقي الكلام ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو خلاد
عضو هام


عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   الأحد 5 يوليو - 16:31

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الي الا خوة الكرام يشهد الله انني لا اذكر الاعضاء للتشنيع عليهم لذا اعرضت عن ذكر القابهم وكناهم
ولكننا نذكر الكلام الذي نري من وجهة نظرنا انه خطأ ونحسن الظن بكل اهل هذا المنتدي انهم يبغون الحق ولو من كائن من كان لذا فاننا شرعنا في الرد علي بعض المقالات فمن كان مخالفا لنا فله ان يناقشنا في المسالة عسي ان يكون عنده ماليس عندنا ويكون ماعنده هو من الحق الذي لا يسعنا جهله فنقول به حينئذ


اولا من ناحيه القاعده
القاعده تقول من لم يكفر المشركين او شك في كفرهم او صحح مذهبهم كفر
فتكفير المشركين كان نتيجه اصل عظيم وهو البراءه من الشرك والايمان بالله اي ان تكفير المشركين لازم لا ينفك عن البراءه من الشرك والرسول صلى الله عليه وسلم دعا الى عباده الله وحده والبراءه من الشرك ففهم ان البراءه من المشركين ليست هي المقصوده من التوحيد بل هي نتيجه لمن ترك توحيد الله فعندما سال رجل النبي :بم أتيتنا ؟ قال لم اتكم الا بخير ان تعبدوا الله وحده ولا تشركوا به شيئا وان تدعوا اللات والعزى "رواه احمد



قلت اظن ان هذا الكلام الحديث يدور فيه علي محورين

المحور الاول ان الاستاذ يريد ان يضرب النصوص ببعضها البعض لذا فانني سارد عن هذا الجواب بما اسال الله ان يقطع به شبهتهم هذه ويكسر طاغوتهم سائلا قائل هذا الكلام ما معني عبادة الله وحده.؟؟؟

وهل ترك الشرك وتكفير فاعله غير داخل في الامر بعبادة الله وحده؟؟؟

فان الله عز وجل يقول

وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ

وقال النبي في الحديث الصحيح(امرت ان اقاتل الناس حتي يقولوا لا اله الا الله)

قلت فهل جاء في هذه الاية او الحديث(قلت وغيرها كثير من الحجج والادلة) ذكر حتي لترك الشرك حتي يقول قائل هذا الكلام ماذهب اليه فان احتج علينا بتلك الحجة الساقطة احتتججنا عليه بهذه الحجة وقلبنا الدليل عليه والحجة علي راسه فان لم يلتزم هذا الكلام فلا احتجاج فيما ذهب اليه الا انه لابد وان يقول ان ترك الشرك داخل في معني لا اله الا الله وداخل في معني العبادة وعلي اي حال اي حجة سيحتج بها علي ان ترك الشرك من معني لا اله الا الله هي حجةلنا وبحمد الله في تكفير المشرك وان اراد كامل الادلة احلناه الي الميزان الذي نحاكمه اليه.

وان التزم وقال ان ترك الشرك ليس من معني لا اله الا الله فليحكم اذن علي نفسه هذا من جانب.



المحور الثاني علي اعتبار ما ذهبت اليه انه صحيحا فهذا فتح لباب الكفر علي مصاريعه بالمعني الذي ذهبت اليه فان عدم ذكر تكفير المشرك في دليل مصرحا به لفظا لا يعني انه ليس من المعني والا فتحنا الباب لائمة الجهمية والارجاء ليرتعوا فيه قائلين وكذا قال النبي امرت ان اقاتل الناس حتي يقولو لا اله الا الله

فهذا يعني علي قولك وظاهريتك التي لم تخطر علي قلوب ولا عقول الظاهرية ان المطلوب منهم هو القول وفقط بغض النظر عن الفعل وحينها يتحد ساعدك انت وهم وتذهبوا لتسلموا بصدر رحب علي غلاة الجهمية والمرجئة الذين سيقولون لكم بل يكتفي مجرد التصديق حتي ولو سب الله او دينه او نبيه او قتل انبياء الله فانه هكذا يكون مؤمن وهذا الذي جاء في الاية

ضاربين بكل نصوص الشريعة ارضا

فان ظن ظانا ان هناك تعارض بين الايات الاتية من جهة معناه ودلالتها علي اصل الدين فليعلم انه مدخول عليه في دينه

(وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ)

(وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ آَلِهَةً يُعْبَدُونَ)

(وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَة)ُ

(قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ . إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِين)
(قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآَنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آَلِهَةً أُخْرَى قُلْ لَا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ )


(قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُون)َ

(قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآَءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)
(قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6))


فعموما ما يحتج به اي محتج لابطال التكفير كاصل للدين

يحتج عليه بالادلة التي لا ذكر فيها لترك الشرك لزاما عله ان يعود لصوابه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   الجمعة 10 يوليو - 4:44

السلام عليكم

ليس المقصود بكلامي هو أن تكفير من في السلسلة لا يوجد عليه دليل وأننا نبتدع هذا الحكم ابتداء دون دليل، كلا، فهذا لا يقوله إلا من يؤمن بجواز ابتداع عقائد جديدة.

فيُرد على هذا بقول الله تعالى: (اليوم أكملت لكم دينكم وقوله تعالى: (ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء).

أما قول الله تعالى:( وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرونَ)، فالتفسير الراجح لمعنى الكتاب هنا ليس هو القرآن الكريم، وإنما هو المذكور في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن أول ما خلق الله القلم، فقال: اكتب، قال: ما أكتب؟ قال: اكتب القدر ما كان وما هو كائن إلى الأبد) . رواه الترمذي

كلامي المذكور يُفهم بعد فهم كلام المخالفين المردود عليه، لكونه جوابا، لقد طلبوا دليلا ابتدائيا من الكتاب والسنة على كفر الشخص الثالث، وهو من لم يكفّر من لم يكفّر الكافر، فإن لم يجدوا هذا النص قالوا بإسلامه، وهو منطق أعوج.

فقلت: لا يوجد نص صريح يكفّره بالذات، كما لا يوجد نص صريح يكفّر الثاني، ومع ذلك آمنتم بقاعدة (من لم يكفّر الكافر فهو كافر)، رغم أنه لم يرد فيها نص صريح، ولم تطالبوا به.

ولماذا تنتظرون نزول نص صريح في أمر اتفق الجميع على صحته؟ فلا الصحابة اشتبه عليهم حكم الكفار، ولا الكفار ظنوا أنهم مسلمون على دين محمد صلى الله عليه وسلم كما يظن كفار قومنا اليوم، فما الحاجة إلى هذا النص؟ وعدم ورود هذا النص لا يعني أن المشركين مسلمون، وإنما يجب أن نتفق حول ما اتفق عليه الصحابة والمشركون جميعا كونه بديهية يُنطلق منها ولا يجادل فيها.

إذا كنتم تؤمنون بأن من يعتقد بإسلام الكافر لم يفهم الإسلام وليس بمسلم، فكيف تؤمنون بإسلام من يؤمن بإسلام هذا الذي لم يفهم الإسلام؟ ألم يترك تكفير الكافر الذي آمنتم أنه كافر؟ فتنطبق عليه القاعدة التي آمنتم بها مباشرة.

إن كون الفعل أو القول أو الإعتقاد كفرا هو دليل على كفر صاحبه.

وكفر هذا الشخص الأول دليل على كفر الشخص الثاني إن وجد لأنه لم يفرق بين المسلم والكافر.

وكفر الشخص الثاني دليل على كفر الشخص الثالث إن وجد، هذا لمن يؤمن حقا بقاعدة (من لم يكفّر الكافر فهو كافر)، فلسنا بحاجة إلى وضع قاعدة تقول: (من لم يكفّر من لم يكفّر الكافر فهو كافر)، لأن القاعدة الأولى تكفينا.

ولو كنا بحاجة إلى دليل ابتدائي خاص بتكفير الشخص الثالث لكنا بحاجة إلى دليل على كفر الشخص الرابع ودليل آخر خاص بالخامس وإلا فهم مسلمون، لكن تكفير الأول والثاني ينطبق على من بعدهم إن وجدوا.

كل هذا قد علمه النبي صلى الله عليه وسلم، وعلمه الصحابة وكل المسلمين، فقد تقرر في أذهانهم ردة المسلم الذي يقول أن اليهود والنصارى مسلمون، ومن حكم بإسلامه فهو كافر أيضا، ولم يسعهم جهل هذا، ولم يعلّمهم النبي صلى الله عليه وسلم تكفير الشخص الثالث كما لم يعلّمهم تكفير الشخص الثاني، فهل جهلوا شيئا من ذلك أو خالفوه؟

لكن لم يتكلموا عنه لأنه لم يكن في المسلمين من يجهله ويخالفه، وكيف يتكلمون عنه وهم لم يروه ولم يتخيلوا حصوله من المسلم، ولم يكونوا بحاجة إلى الإستدلال عليه، كما لم يتكلموا عن الكفريات التي ظهرت بعدهم ولم يروها.
كتبه أحد الإخوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو خلاد
عضو هام


عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   الجمعة 10 يوليو - 7:31

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ الفاضل الاستاذ احمد

انا الي الان اظن ان كلامي لعله لم يتضح لك

فان اصل الدين بينه النبي اعظم تبيان

وسبق وان رددت علي هذا الكلام

فان رقم 5 في السلسلة ان قلت ان تكفيره من اصل الدين فيجب الايتم اسلام المرء حتي يكفره وان كان يجهله يجب ان تعلمه له علي انني قد قلت ان الخلاف في هذا قد يكون نظريا اذ اننا كمسلمين متفقين انه من رغب عن الاسلام قولا او فعلا اواعتقادا ليس بمسلم

واظن ان كلامك حق في انها ليت سلسلة كما يقولون فهي تكفير من درجة واحدة بمعني ان الكافر الخامس لا اقول انه لم يكفر الرابع الذي لم يكفر الثالث الذي لم يكفر الثاني الذي لم يكفر الاول

بل نقول ان الخامس هذا لم يكفر المشرك الذي نقض اصل هذا الدين فهي مسالة مسالة.

وانني لم ارد علي اصحاب السلسلة بقدر ما ارد علي من نقض اصل الدين ممن يحكم باسلام المشركين فالاول مسلم والخلاف معه نظريا في الفهم والثاني حكمه واضح لكل المسلمين.

اما انني فانما اتحدث عن الذي انما قصر تعريف المشرك علي فاعل الشرك عابد الوثن فان لم يقصره علي عابد الوثن بل شمله الي كل عابد لغير الله فيلزمه شموله لكل من نقض هذا الدين والا لم يكفر من سب النبي واخرج تعظيم النبي من اصل الدينا او حكم باسلام هذا الساب.

فانهم انما عنوا بعض اهل الشرك دون بعض وهذا باطل يقينا ورد علي الله ورسوله وعلي دين المسلمين والادلة تلزمهم.

ولعلنا نكمل ما بداناه في هذه المسالة .

وكذا فان شيخ الاسلام قد رد علي من جعل سورة الكافرون في عهد من المشركين وليست في جنس او عامة رد علي هؤلاء في شمولها لكل اجناس المشركين.

ولعلنا ان شاء الله نكمل الامر ويتضح ما نريده.علي اننا قد ذكرنا فصولا متقدمة في فهمنا للسلسلة فان كان عندكم توجيهات لنا فلتذكرها باركك الله وان كنت لا تريدها علي الملا فلترسل الي رسالة خاصة.

علي انني ان تبين الحق لي ارجع عنه ان شاء الله

هذا ما اردت كتابته علي عجالة شديدة فلربما خانني اللفظ فارجوا المعذرة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمد
عضو هام


عدد الرسائل : 52
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   الجمعة 10 يوليو - 7:50

بسم الله الرحمن الرحيم
ان تكفير الكافر من اصل الدين لأن الله عز و جل كفر المشرك مطلقا و كذلك النبي صلى
الله عليه و سلم و الصحابة رضي الله عنهم اجمعين هذا بديهي و لا يحتاج الى استدلال
فالكافر الأول مثله مثل الكافر الأخير لا فرق و من يمتنع عن تكفير الأخير فكأنما امتنع من تكفير
الأول لا محالة و لا حاجة لنا من وجود نصوص تدل على تكفير الأخير
و الله عز و جل يقول"فان آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدواو ان تولوا فانما هم في شقاق"
ولا شك ولا ريب أن الخطاب للصحابة، وإن ما آمن به الصحابة هو الحق، ولذلك فمن آمن بمثل ما آمن به الصحابة فقد اهتدى.
و الله سبحانه في هذه الآية جعل الإيمان بمثل ما آمن به الصحابة علامة على الهداية، وجعل التولي عن ذلك دليلا على الشقاق والضلال.
وسبيل المؤمنين ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام قولاً وعملاً واعتقادا.
فالصحابة كفروا الكافر مطلقا أولا كان أم أخيرا.
و الله أعلم و صلى الله على محمد و آله و صحبه و سلم كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمد
عضو هام


عدد الرسائل : 52
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   الجمعة 10 يوليو - 8:12

بسم الله الرحمن الرحيم

تكفير الكافر من عقائد المسلم كالإعتقاد بإسلام المسلم، إن كان خبرًا عن معين يجب الإيمان به، وإن كان منوطا بفعل ما أو قول أو إعتقاد يجب الإيمان به أيضا وتطبيقه على أرض الواقع على المعينين الذين تتحقق فيهم علة الحكم.
وتكفير أبي لهب -مثلا- الوارد حكمه في القرآن لا يتعلق بمعرفة سورة المسد، بل يجب الإيمان بكفره بمجرد معرفة حاله.
وتكفير النصارى لا يشترط فيه معرفة قول الله -تعالى-: (لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة) فكثير من المسلمين لا يقرأون هذه الآية لكن كفر النصارى عندهم بديهي بمجرد معرفتهم بدين النصرانية أنه يخالف التوحيد الذي آمنوا به، ولو كان تكفير الكافر مرتبطا بمعرفة النصوص التي يندرجون تحتها لسقط عن أكثر المسلمين، هذا أولا...وثانيا: لا نكفّر البوذيين والهندوس الذين لم يرد ذكرهم في القرآن، ويصبح الأصل في البشر جميعا الإسلام.
ومن يقول اليوم: إن النصارى واليهود ديانتهم سماوية وأهل توحيد لا نذكره بالآية السابقة لأن سبب قوله هذا لا ينبع من جهله بها وإنما من جهله بالتوحيد، ولا يقال عن هذا: يكفر مادام لا يكفّر الكافر، لأنه لا يستطيع أن يطبق هذه القاعدة إلا بعد معرفته بالتوحيد والدخول فيه، فلا يكفّر الكافر إلا من تبرأ من كفره، وهذا ما عرفه الصحابة وسائر المسلمين في كل زمان ومكان، وليس مسألة اجتهادية تخفى عن الناس.
لن يعادي المشركين من يعتبرهم مسلمين إخوانا له في الدين، فإذا كانوا مسلمين فالله أمرنا بموالاة المسلمين، وهكذا يهدم الإسلام، والصحابة لما تبرأوا من المشركين وكفرهم لم يؤد بهم هذا إلى التسلسل الذي نسمع عنه.
و صلى الله على محمد و آله و صحبه و سلم كثيرا
كتبه بعض الاخوة في أحد المنتديات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور
عضو نشيط


عدد الرسائل : 11
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   الجمعة 10 يوليو - 15:13

لما كل هذا الكلام ايها الاخوه المسأله ابسط من ذلك
الاسلام كفر وايمان كفر بالطاغوت وايمان بالله
يلي ذلك براءه من اهل الشرك الذي هو في ذاته براءه من الشرك حيث اننا لو تبرءنا من الشرك دون اهله فهذا باطل لان الاصل البراءه من العابد قبل المعبود وهنا لوفهمنا تلك المسأله وقلنا بها لكفرنا كل من لم يكفر المشرك الذي يرتكب الشرك الذي هو عنوان له
القول بالسلسله او التسلسل قول مستحدث ولم يقل به احد الا المخالفون الذين يتهمون المسلمون بما ليس فيهم ولسنا مطالبون بالرد علي كل ناعق المهم فهم الاسلام وتكفير المشرك من اصل الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو خلاد
عضو هام


عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   الثلاثاء 14 يوليو - 18:18

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل اسلمة الموحدين من اصل الدين نتيجة قطعية عند القوم لتلازمها مع تكفير المشركين؟ زعموا.

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله

اما بعد فالقوم ما ان يخرجوا من شبهة الا ويقعوا في شرك الاخري اما بجهل منهم للطريق وما يساعد علي الوصول من التمسك بالكتاب والسنة

او خبثا منهم في انفسهم ادي الي هذا ومن اشهر شبهات القوم التي يرمون بها في اوجه الموحدين شبهة اسلمة الموحدين

وانا اعجب لهؤلاء القوم في ادلتهم العقلية التي يستدلون بها والتي عريت عن الدليل الشرعي وناقضتها الفطرة فلو ان قائل هذا الكلام احد زني باهله هل سيقابل المثل بالمثل ويحسن بي في هذا المقام ذكر بعض كلام لشيخ الاسلام

فلهذا كان أهل العلم و السنة لا يكفرون من خالفهم و إن كان ذلك المخالف يكفرهم لأن الكفر حكم شرعي فليس للإنسان أن يعاقب بمثله كمن كذب عليك وزنى بأهلك ليس لك أن تكذب عليه و تزني بأهله لأن الكذب و الزنا حرام لحق الله تعالى و كذلك التكفير حق لله فلا يكفر إلا من كفره الله و رسوله



وكثير من الالزامات التي تلزم القوم في هذا المقام فليس بلازم عقلا ولا شرعا ان يكون اسلمة الموحدين من اصل الدين طالما ان تكفير المشركين من اصل الدين.

واننا نعجب لهؤلاء القوم في استدلالاتهم الواهية الخاوية.

فانهم يتركون ماهو متلازم فطرة وعقلا وشرعا كما سبق وان بينا في الميزان الذي نحاكمهم اليه وان البراءة من الشرك وتكفير فاعله متلازمان في فطرة وعقل ودين وحتي والله لا تنفك عند الصبي اما المجنون والمدخول عليه في دينه قد.

ويجدر بنا في هذا المقام ذكر اصلا عاما لرد هذا الدليل العقلي

وهو ان هناك اصل للدين وهو هذا التوحيد فمن اتي به فهو الموحد وان قال اوفعل او اعتقد بعد ذلك ما شاء مما لاينقص من هذا الاصل اي ينقضه.

قال الله(فان امنوا بمثل ما امنتم به فقد اهتدوا) قلت فهذه هي المثلية في الايمان والكفر التي يقاس عليها كل الناس من ايمانهم بالتوحيد وعدمه.

اما من نقص من هذا الاصل كمن امن ببعض الكتاب وكفر ببعض فهذا لا يكون مسلما.

اما من زاد علي هذا الاصل فهذا لا يكون كافرا لانه تحقق عنده هذا الاصل ثم ان مازاده علي هذا الاصل فانه انما ينسبه الي النبي وصحابته.

اما من زاد علي هذا الاصل فافترقت السنة فيه علي قولين اكثرهم علي ترك الاكفار واعذاره بالتأول لانه اهلا له نظرا لثبوت عقد الاسلام له.

واقلهم من اكفره وهم اولئك الذين راوا الاكفار بلازم المذهب فان هذا المذهب في حد ذاته غير مكفر ولكن بما يؤل اليه من ابتداعه في اصل الدين ماليس منه ففي الحقيقة لم يكن النبي علي هذا الاصل لا هو ولا صحابته لذا فهم اكفروه ولكن المذهب الصحيح ما عليه الاكثرون لانه انما زاد هذا الاصل متاولا ان النبي وصحابته كانوا عليه.

واما من حكم باسلام المشركين فما اختلف فيه قول المسلمين ولم يجعلوا المسالة(وهي عدم تكفيره للمشركين) من التكفيرباللوازم بل مقالته في ذاتها مكفرة وحكمه باسلام المشرك في ذاته مكفر وذلك لنقصه من اصل هذا الدين(فان امنوا بمثل ما امنتم به فقد اهتدوا) وهذ الذي لا يكفر المشركين لم ياتي بهذا الاصل ولم يتحقق عنده هذا الاصل والايمان والتوحيد حتي يعذر بجهله او بتاوله وبالجملة فمن حقق هذا الاصل الذي كان عليه النبي وصحابته ولم ينقصه اي ياتي بما ينقضه فهو اخ لنا ولو فعل او اعتقد او قال ماشاء الله ان يقول مما لا ينقض هذا الاصل.

وهذا الذي ذكرناه هو مقدمة للرد علي المخالف في هذه المسالة

اسال الله ان يتم علينا ما بداناه وان يفتح علينا من فضله فهو وحده العليم بخائنة الاعين وما تخفي الصدور والله اعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو خلاد
عضو هام


عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   الثلاثاء 14 يوليو - 18:57

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فليسمح لي الاخ الاستاذ احمد ابراهيم هدانا الله واياه وجمعنا واياه علي طاعته ان اعيد صياغة بعض الكلام له الذي اعجبني فاعيده بفهمي
قال الاخ
إذا كنتم تؤمنون بأن من يعتقد بإسلام الكافر لم يفهم الإسلام وليس بمسلم، فكيف تؤمنون بإسلام من يؤمن بإسلام هذا الذي لم يفهم الإسلام؟ ألم يترك تكفير الكافر الذي آمنتم أنه كافر؟ فتنطبق عليه القاعدة التي آمنتم بها مباشرة.

إن كون الفعل أو القول أو الإعتقاد كفرا هو دليل على كفر صاحبه.


وكفر هذا الشخص الأول دليل على كفر الشخص الثاني إن وجد لأنه لم يفرق بين المسلم والكافر.

وكفر الشخص الثاني دليل على كفر الشخص الثالث إن وجد، هذا لمن يؤمن حقا بقاعدة (من لم يكفّر الكافر فهو كافر)، فلسنا بحاجة إلى وضع قاعدة تقول: (من لم يكفّر من لم يكفّر الكافر فهو كافر)، لأن القاعدة الأولى تكفينا.



قلت فهذا الكلام الذي يذكره الاخ هو بين لمن تامله بمعني اذا كان المخالف قد اقر بداية ان تكفير المشرك من اصل الدين فعلي افتراض حتي فهم المخالف علي قصره في شخص او طائفة معينة وهم القبوريين او عبدة الطاغوت غالبا(مع اننا نخالف هذا الفهم من المخالف كلية وجزئية ولا نقره عليه) قلت فهب انكم قلتم ان هذا القبوري تكفيره من اصل الدين فحينها نقول اذن فما حكم من توقف اوشك او حكم باسلامهم فلابد لكم الا تنقضوا اصلكم اصل الدين قائلين انه كافر مخالف للتوحيد لا يعلم كفرا من ايمان.

فحينها نسالكم هل تعذرونه بالجهل ام تكفرونه مباشرة؟؟؟

فانتم حين ائذ بين اثنين لا ثالث لهما وكلا الحالتين تدل علي جهلكم بحقيقة هذا الدين.

اما ان تقولوا يعذر هذا الشاك في كفر القبوري بالجهل فحينها نقضتم اصلكم فنقول لكم هذا فراق بيننا وبينكم.

واما ان تقولوا لا يعذر بجهله ولو مات في النار قلنا هذه الصورة التي تتحدثون عنها هي صورة المشرك الذي تحاولون جاهدين عدم تسميته مشرك فسموه ما شئتم فانما هو مشرك شئتم ام ابيتم وهذا وصفه وحكمه قال الله(ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)

فهذا الدليل يلزمكم انه مشرك والا فلتعذروه بالجهل اذن.

قلت وهذا ايضا فراق بيننا وبينكم فلتعلموا اذن مفترق الطريق بيننا وبينكم حتي ترجعوا او تدخلوا من الباب الذي خرجتم او لم تدخلوا منه.

والادلة علي هذا كثيرة جدا وسنذكرها ان شاء الله في مكانها وحينها.

وعموما فان كل من اكفرتموه بلا عذر لجنسه(واكرر لجنسه عموما) فقد تحقق وصفه مشرك عابد لغير الله علي غير دين الاسلام في الظلمات مخالف لملة ابراهيم والا لابطلتم الشريعة جملة.

وحينها ان اقررتم انه مشرك لزمكم ان تقولوا ان من حكم باسلامه فهو مثله.

وهكذا في حكم من حكم باسلام كل مشرك وعلمتم منه ذلك علما لا خفاء فيه فان حكمتم باسلامه مع علمكم بمناقضته لدين الله فاحكموا علي انفسكم.

فاذن مجمل ما نريده قوله ايضا ان التكفير ها هنا وبالمعني البسيط هو واحد لواحد وليس سلسلة

نقول الخامس سبب كفره انه لم يكفر من دان بدين غير دين الاسلام ومن نقض اصل هذا الدين.

لا نقول ان الخامس لا يكفر الرابع الذي لا يكفر الثالث الذي لا يكفر الثاني الذي لا يكفر الاول.

ولكن يكون كما ذكرنا فان من حكم باسلام المشرك الثاني صار مثله تماما في الكفر والشرك وكذا في النار وصار كمن كفر بكل الدين ومثله مثل من كفر بكل انبياء الله لمناقضته لاصل الدين وان كان قد خرج من باب واحد وهو معلوم ولكنه يسمي مشرك مخالف لملة ابراهيم مناقض لملة الاسلام.

هذا الكلام علي عجالة فلربما لا يفهم كلامي او يحمل علي غير محمله فهذا وسعي وهذه قدرتي اسال الله ان يصلح ما

بالمسلمين من خلل او عوج.

علي انني قد قلت سابقا ان مثل هذه المسالة قد واكرر قد تكون نظرية فانه لربما لم يخطر ببال المسلم يوما هذا الخامس في السلسلة(واقول السلسلة مجازا علي ان فهمنا وفهم المخالف لها متغاير فقد اثبتها بفهمها الصحيح الذي افهمه ولا مانع عندي من ان التزم ذلك مع المخالف ان الزمني وقد انفي فهم المخالف لها فهي ليست كما زعم نبذا لنا بالقول) نظرا لانه لم يتعرض له وان كان لو تعرض له اكفره من فهمه للتوحيد وحكم من رغب عنه.

فتحقق عنده معني لا اله الا الله .

هذا ما اريد قوله والله اعلم وهو الهادي
وفي النهاية اسال الله ان يكون صدر الاخ رحب للتعليق علي كلامه والا يكون في تعليقي ما يخالف الحق والسلام عليكم ورحمة الله...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: سؤال هام (مسألة التسلسل)   الخميس 12 نوفمبر - 10:16

إدارة المنتدى
تم نقل هذا الموضوع إلى النسخة الجديدة من منتدى التوحيد الخالص

سؤال هام (مسألة التسلسل)
فعلى الراغبين في مواصلة الحوار التسجيل في الرابط الجديد لهذا المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال هام (مسألة التسلسل)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: منتديات الحوار في مسائل العقيدة :: توحيد الألوهية وما يتعلق به من مسائل-
انتقل الى: