الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الخميس 20 أغسطس - 10:25

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:ـ
فهذا ما أملاه علي الشيخ عبد الحكم القحطاني (الشامي) إجابة على سؤال حول سرقات المدعو ضياء الدين القدسي
قال حفظه الله :ـ

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

إن من لديه إلمامةٌ -ولو يسيرة- في الكتابة يعلمُ عند اطِّلاعهِ على كتبِ هذا الرجل المدعو ضياء الدين القدسي أنها ليست لهُ و ذلك بأدنى تأمُّلٍ؛ فمن قرأَ الكُتُبَ التي نسبَها لنفسِهِ تَبَيّنَ له أنها ذاتُ أساليبَ متباينةٍ في الكتابة، و نَفَسٍ مختلِفٍ في الشرح و الاستدلال ، و طُرُقٍ متنوعةٍ في الابتداءِ و العرضِ و الانتهاءِ ؛ زِدْ على ذلك أنَّك إذا نظرتَ فيما يَكتُبُهُ الرجلُ من ردودٍ و فتاوى في مَوقِعهِ، يظهرُ لك جلياً البونُ الشاسعُ بين أسلوبهِ الحقيقي الركيك و بين أسلوبِ كثيرٍ ممن سطا على مؤلفاتهم زوراً و بهتاناً مُتشبعاً بما لم يُعْطَ !!

أو لم يسمعْ بقوله عليه الصلاة و السلام “الْمُتَشَبِّعُ بِمَا لَمْ يُعْطَ كَلَابِسِ ثَوْبِي زُورٍ " !!

ثمًَّ لستُ أدري كيف يفعلُ هذا من يَزعمُ أنه ينافحُ و يدافعُ عن دعوة التوحيد!!!

بل كيف يفعل هذا من تُزعَمُ له المشيخةُ في الدِّين ؛ مع كونه فاقداً للأمانة!!

وإني لأتساءل هل يؤتمن من هذا حاله على دين الأمة ؟!!

وهل يُقدِمُ على هذا العملِ الخسيسِ إلا رجلٌ صغيرُ النَّفْسِ، صاحبُ شُهرةٍ، فاسدُ الخُلُقِ، يُغامرُ بدينهِ حِرصاً على تَحصيلِ شَرفٍ زائفٍ زائلٍ ليُقالَ عالمٌ أو قارئٌ !!

قال عليه الصلاة السلام "ما ذئبان جائعان أُرسلا في غنمٍ بأفسدَ لها من حرصِ المرءِ على المالِ والشرفِ لدينه " رواه أحمد و الترمذي

إن ضياء الدين القدسي لصٌ من لصوصِ الكتب، و هو رجلٌ مُتعالمٌ مُتشبِّعٌ بما لم يُعْطَ، يقومُ بانتحالِ كتبِ الآخرين و جهدِهم، و ينسبُ ذلك لنفسه زوراً و بهتاناً، و الرجلُ لا يستحقُ أن تُضيَّعَ الجهودُ و الأوقاتُ في الردِّ عليه؛ فان من يفعلُ ما سنذكره من السرقاتِ مجروحٌ ساقطُ العدالةِ بلا ريب ،و لولا واجبُ النصيحة- لا سيَّما و قد خُدِعَ به الكثيرون- ، و إلحاحُ بعضِ إخواني عليَّ- مع أنني قليلا ما اكتبُ أو أُمْلي - لما أمليتُ هذه الكلماتِ فإنَّ الأوقات يُضَنُّ بها أن تُضَيَّعَ في مثل هذا !!

ولو تأمل القارئ سرقات الرجل لرأى أنه تارة يسطو على كتابٍ برُمَّتهِ، و تارةً على بعض فُصولهِ، و أحياناً على صفحاتٍ كثيرةٍ منهُ ، بل قد يسطو على أقلَّ من ذلك؛ فان من دناءتهِ في الانتحال انهُ سطا على التعريف الخاص بموقع أبي بصير الطرطوسي فجعله تعريفاً لموقعه دار الحق للنشر !!!

وإليك بعض هذه الكتب -لا على سبيل الحصرـ التي كانت ضحايا لسرقاته و انتحالاته :

أولا
- كتاب الإنذار بان نقض التوحيد بالجهل ليس من الأعذار لمؤلفه أحمد طارق (المصري) و الكتابُ مما كُتِبَ في الثمانينيات، و قد نُشِرَ على شَكلِ كُتيبٍ كان عندي منه نسخةٌ مصورةٌ قديماً ،ثُمَّ طبعهُ بعضُ الجزائريين على الآلة الكاتبة في بيشاور – الباكستان و نُشِرَ باسمِ "الانذار ..."

والكتابُ كتبَهُ مؤلفُهُ أحمد طارق رداً على كتاب" سعة رحمة رب العالمين" للشيخ سيد الغباشي أحدِ مُنَظِّري الجماعة الإسلامية في مصر.

ثم جاء ضياء و سَطا على كتاب الإنذار فسرقه بعناوينه !! و ضَمَّنه كتابَه "لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" زورا و بهتانا متشبعا بما لم يُعْطَ َ!!

ثانياكتاب " الحكمُ و تكفير المشرك "
لأحدِ طلبةِ العلم من جماعةِ الطليعةِ المقاتلة في سوريا في أوائل الثمانينيات، و قد قَدَّمَ للكتاب آنذاك الشيخ عدنان عقلة أميرُ جماعة الطليعة السورية ، وقد نشر الكتابَ أيضاً عمر عبد الحكيم ( أبو مصعب السوري ) في كتابه التجربة السورية و ذكر قصةَ مؤلفهِ و انه قُتِل في إحدى المعارك في طرابلس لبنان.

والكتابُ كَتبَهُ مُصنِّفُهُ رداً على كتاب " الحكم و قضية تكفير المسلم " للمستشار سالم البهنساوي أحدِ أعمدةِ الشركِ في جماعة" الإخوان المسلمين" .

ثم ظهرت طبعةٌ للكتاب باسم “أضواء على ركن من التوحيد" منسوبة للمدعو عبد العزيز بن حامد (وهو صاحب ر
سالة "الدر والياقوت في بيان صفة الكفر بالطاغوت " !!)

ثم طُبع كتابُ الاضواء طبعة ثانية عام 1411 هـ في مكتبة الصلاح في الرياض وكُتب على غلافه طبعة مزيدة و منقحة !!! إمعانا في الكذب و التزوير !!

عامل الله سارقه بما يستحق !!
[/b]
ثم جاء المدعو ضياء القدسي و سطا على الكتاب فسرقه كاملاً مع المقدمة!! و ذلك في كتابه" الحكم لله " !!

ثالثاكتاب " أصل الدين " تأليف : علي الخضير
سطا عليه ضياء و سرق منه ما شاء في كتابه " أصل دين الإسلام "

رابعاكتاب " كشف النقاب عن شريعة الغاب " تأليف : أبي محمد المقدسي
سطا عليه ضياء و سرق منه ما شاء في كتابه " الياسق العصري "

خامساكتاب " الدلائل في الموالاة " او المسمى بـ" حكم موالاة أهل الإشراك" للعلامة سليمان بن عبدالله بن محمد بن عبد الوهاب.
لقد سرقه ضياء في كتابه " هذا هو التوحيد "

سادساكتاب الطاغوت تأليف : أبي بصير الطرطوسي
لقد سرقه ضياء في كتابه" الكفر بالطاغوت" و إن زعم خلافه، و مِنْ عمى البصيرةِ أنه جعلَ كتابَ أبي بصير في قائمةِ المراجع فكشفَ بذلك نفسَهُ !!

سابعا - :كتاب" الرسالة المتممة في مسألة الجهل في الشرك الأكبر" تأليف :علي الخضير
سطا عليه ضياء فسرق منه ما شاء في كتابه "التوضيح و البيان لموقف ابن تيمية و ابن عبد الوهاب"

ثامنا : كتاب" العذر بالجهل" تأليف :علي الخضير
سطا عليه فسرق منه ما شاء في كتابه " لا عذر بالجهل في أصل الدين ".


تاسعاكتاب " التبيان في كفر من أعان الأمريكان " تأليف ناصر الفهد.
لقد سرقه ضياء هذا في كتابه حكم إعانة الكافرين على المسلمين " و قد نشره باسمه في موقعه دار الحق للنشر. و لكنه في موضعٍ آخرَ نُشِرَ باسم د. سيف الدين الموحد، و هو اسمٌ مستعارٌ لضياء- فيما يبدو- وقد نعت نفسه بالدكتور لأن ضياء طبيبٌ بشري كما يعلمُ ذلك من يعرفُ الرجل !!!

عاشراكتاب " العذر بالجهل تحت المجهر الشرعي “ تأليف : مدحت آل فراج
سطا عليه ضياء و سرق منه ما شاء في كتابه " لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر"

تلك عشرة كاملة !!

و أمَّا سرقتُه من كتاب حدِّ الإسلام للشاذلي أو من كتبِ علماءِ الدعوة النّجدية و نسخُهُ صفحاتٍ منها بحروفها في كتبه بلا عَزَوٍ ولا إحالة؛ فذلك البحرُ الذي لا ساحلَ له، و الذي يَغرِفُ منه ضياء غير آبهٍ بأحدٍ ، عامله الله بما يستحق!!

و الأمر كما حدثنا الصادق المصدوق عليه الصلاة و السلام :" إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت "!!

وأخيراً أقول : ما ضرَّ ضياءً لو أنهُ قرأ تلك الكتبَ وفَهِمَ فِكرتَها و أَدِلَّتَها و استفادَ منها ، ثمَّ صاغَ خُلاصةَ ذلك كلِّه بأسلوبهِ الخاص مُنَبِّهاً على الكتبِ التي استفادَ منها،و مُحيلاً عليها ما ينقلُه منها بِحروفِهِ، و مُبَيِّناً المراجعَ التي اعتَمدَ عليها ؛ لو كان نشرُ الخيرِ هو الغايةَ المنشودةَ!!

أمَا و قد سطا عليها بقضِّها و قضيضِها، و نسخَ بعضها أو كلها بحروفِها،و نسبَ ذلك لنفسِهِ كذباً و زوراً ؛فهذا الذي لا يُقبلُ و لا يُطاقُ ، وهو انتحالٌ وسرقةٌ و لصوصيةٌ ، و لا يخرجُ إلا من صاحبِ شهوةٍ خفيةٍ يُريدُ الشهرةَ و صرفَ وجوهِ الناسِ إليه!!

و الأمرُ يطول... فإن ما ذكرتُهُ بعاليةٍ لم أُرِدْ منهُ إحصاءَ انتحالاتِه ولكن ضربَ المثالِ فحسب؛ فإن الرجلَ له طريقةٌ في بعض "كتبه" بأنْ يستَلَّها من عدةِ كُتُبٍ مما يجعلُ الأمرَ صعبَ الملاحظة لمن ليس لديه اطلاعٌ على تلك الكتب؛ لذا يحتاج بيانُه و تفصيلُهُ إلى متسع من الوقت لكني به على ذلك ضنين !!

ولو أنني أردت تتبعَ سرقاتِه لأتيتُ بالعجب العُجاب، و لكنَّ اللبيبَ تكفيهِ الإشارةُ، و أحسبُ أنَّ فيما ذكرتُ من الأمثلة كفاية، {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ }


والعلم عند الله وهو الموفق لا رب سواه.

ملحوظة: هذه الكلمات إنما هي لفضح لصوصية ضياء هذا ، و أما تعالُمُهُ و ضلالُهُ في كثيرٍ من اعتقاداته الباطلة و لاسيّما في تفريقهِ الباطلِ بين جند الطاغوت في بعض المؤسسات دون بعض
و عذره من لم يكفر المجتمعات الحالية بحجة أن الأمر ظني لا
قطعي و غير ذلك من خربشاته فأمرٌ آخرُ - قد كنتُ بينتُهُ لبعض إخواني في مجالسَ متعددة !!

و اذا نسَّأَ اللهُ في العمر و كان في الوقت متسع فللحديث بقية... ان شاء الله !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وهذا رابط لتحميل المادة:

http://www.megaupload.com/?d=ODS8XUDQ[/b]


عدل سابقا من قبل ابن حسن في الثلاثاء 25 أغسطس - 1:42 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الخميس 20 أغسطس - 16:53


بسم الله الرحمن الرحيم
الظاهر من كلامك يا عبد الحكم القحطاني أنك حاقد متحامل على الشيخ ضياء الدين القدسي ولا ندري ما هو السبب إلا إذا عرفنا ما هي عقيدتك . فإذا عرف السبب بطل العجب . لهذا أدعوك للمناظرة في عقيدتك . مناظرة علمية يبتغى بها وجه الله .
أما مسألة إتهام الشيخ بسرقة الكتب فهذه مسألة رد عليها الشيخ بنفسه بما يكفي طالب الحق معرفته ولا داعي لنرد نحن هنا عليك فارجع لردودات الشيخ على مثل هذه الإفتراآت والسخافات المغرضة ففيها ما يبين كذبك وإفتراآتك .
فمثلك لأنه لا يستطيع أن يحاور الشيخ أو أحد تلاميذه حتى لا يظهر جهله وفساد عقيدته ، فيلجأ للطعن في الشيخ وتنفير الناس منه ومن كتبه وإتهامه بالسرقة من كتَّاب أحياء ليسوا مسلمين ، لم يدَّعوا هم أنفسهم أنه سرق منهم . إلا أبا بصير ومحمود جودة وقد ظهر كذبهم وافتراؤهم على الشيخ.
على كل أنا جاهز لحوارك في عقيدتك التي أرجح أنها مخالفة لعقيدة الشيخ وأظن أن هذا هو السبب الأساسي لحقدك على الشيخ ولحملك عليه كل هذا الحمل . وهذا واضح في لحنك وما تخفي في صدرك أعظم .
وآية المنافق ثلاث منها : إذا خاصم فجر .
ولا تنس أن للشيخ 30 كتاباً ورسالة يعرفها من يعرفها ، إطلع عليها لعلها تكون مسروقة هي أيضاًً .
المهم : من رضي عنه كل الناس فهو منافق ، ومن دعا دعوة الرسل لا بد أن يعادى ويُفترى عليه كما حصل مع الرسل . وما يهمني هنا كطالب من طلاب الشيخ هي عقيدة الشيخ والدعوة لها بالدليل لأنها عقيدة السلف الصالح ثم بيان بطلان من يخالفه بالدليل أيضا .
فإن كنت ممن يخالف عقيدة الشيخ فتفضل للحوار العلمي الهادف لبيان الحق . ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة . ودعك من الإفتراآت والإدعاآت الكاذبة على الشيخ والتي لم تستطع أن تأتي بدليل واحد على صحتها . وهذا واضح لمن يعرف ما هو الدليل المعتبر .
ثم تتهم الشيخ أنه فرق بين حند الطاغوت من أين لك هذا ؟
وأين لم يعذر من لم يكفر المجتمعات الحالية ؟
أم أنك تقصد عذره المتوقف في مجهول الحال ؟ حتى التعبير عما تريده لا تحسنه ثم تظهر نفسك أنك خبير بأساليب اللغة وتحكم على أسلوب الشيخ .
على كل أنا مستعد للحوار معك في هذه المواضيع وغيرها ليظهر الحق .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتغوا الحق
عضو جديد


عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الخميس 20 أغسطس - 17:28

السلام على من اتبع الهدى، أما بعد

ابن حسن، أسألك و أجب بعدل، دون غضب و لوجه الله

هل ما سرق ضياء كلام حق؟ أو كلام باطل؟
إن كان كلام حق، ما سبيل الحق في العباد هل سيضرهم الحق و إن كانت قراءة متجددة لنفس الكلام في مكان آخر ؟
و أنت تدري، إن كان قول باطل ما سرقه هل تدري سبيله؟ الله لن يعينه و لن يبلغ كلامه و لا النص الأول أين سرق منه، طال أمده أو قصر

تدري كم من كتاب على وجه الأرض، كم من كتاب منذ نسخ أول كتيب؟ مليار؟ أكيد الكم أكبر من هذا بكثير

كنت أحب الكتب كثيرا و من مختلف العلوم، و الحمد لله مع هذا الكم الهائل في الشبكة اليوم أصبحت لا أستوعب ماذا أقتني و كم أقتني، حتى أصبحت لا أقتني

و كل مرة أود اطلاع علم، أكتبه في المحرك و أبحث ثم أبحث حتى أجد ما أجد
و لا أنظر مطلقا إلى كاتبه، فإن كان نصه حقا أقبلت عليه و إن راودني شك لبطلانه و عدم استوعابه
تحريته ثم بحثت و بحثت عنه و إن ظهر لي بطلانه أحجم عنه

تعلمت من التوحيد ألا شرعية إلا لكلام الله و كلام رسول الله صلى الله عليه و سلم و الذي من وحي ربه

فإن كنت لبيبا و أدركك العلم فهنيئا لك و كفاك بكتاب الله و تفصيله من تفسير رسول الله عليه الصلاة و السلام

و إن لازلت طالب علم هداك الله إلى بصيرة إلا الحق من الكلام و فهمه و تطبيقه
و إلا احجم عن
قراءة الفتنة، و العجائب مما يفترى
و لا تشغل نفسك بدراسة و إحصاء قول فلان المسروق من قول فلان، و لا أشك أن سارق العلم سارق

تعرف ماذا يفعل إخواني الموحدون في هذا المنتدى ،هم يصففون صف التوحيد دائما ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا، بعض من أعضاء هذا المنتدى ممن راودهم خطأ في معتقادات في حق التوحيد هل تدري كم يفصلهم عن الإسلام؟ شعيرات فقط كي يتبدد ما لهم من التباس و يتصحح ما كانوا يفهمون، و يدخلون الإسلام

كثير منهم مشاييخ و أساتذة و علماء على حسب ما يتداول، كتبوا عدة كتب و ألفوا و نسقوا بين الكثير من العلم، إن كتب الله عليهم الهدى هل تدري ماذا سيفعلون؟ هم سيحرقون كل كتبهم التي كانت تحمل الباطل في حق التوحيد

و عندها إخواني الموحدون غيري أو ربما أنا سأكتب كتابا أسترق جملة من حديث حق من كتاب فلان و أسترق أخرى من كتاب فلان آخر، المهم هذا ما سأفعله فقط كي أضع علما و قولا حقا،
و عندها فقط سيتسع قطرنا بإذن الله

إخواني الموحدون في هذا المنتدى علموني ألا يتجادل المسلمون، فأرجو من كل موحد ألا يتجادل

و إن تجادل ناظر، و لا يناظر إلا عادل و مبتغي حق

و السلام على من اتبعى الهدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو جهاد المهاجر
عضو نشيط


عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: الى الحاقدين على الشيخ ضباء القدسى   الجمعة 21 أغسطس - 3:32

أكتبوا عن الشيخ ماشئتم وقولوا عنه ما شئتم أيها الحاقدون .فهل يضر السحاب نبح الكلاب....................ابو جهاد المهاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الجمعة 21 أغسطس - 4:32

ابو جهاد المهاجر كتب:
أكتبوا عن الشيخ ماشئتم وقولوا عنه ما شئتم أيها الحاقدون .فهل يضر السحاب نبح الكلاب....................ابو جهاد المهاجر
الله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد عمر
عضو جديد


عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 22/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الإثنين 24 أغسطس - 3:57

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

أقول وبالله التوفيق...


يبدو أن بعضم من ينتسبون إلى العلم ويفتخرون بتسمية أنفسهم "طلاب علم" لم يعرفوا آداب العلم حتى يشموا رائحة العلم نفسه.

وأقول إلى المشارك مسلم1 :

لقد تهورت في الكلام ونزلت في واد أنت لست من أهله ، لأن أمثالك لا يرقون إلى مناظرة أمثال الشيخ عبدالحكم القحطاني الفقيه الأصولي أطال الله في عمره.

أمابالنسبة لدعوتك المناظرة للشيخ عبدالحكم ، فياليتك ما سألت لأنك لو ناظرته حقيقة لبان لك جهلك من أول دقيقة.

أما قولك : وإتهامه بالسرقة من كتَّاب أحياء ليسوا مسلمين


هذاكلام باطل مردود ، لأنك لو تتبعت سرقات شيخك لوجدت أنه قد سرق عن الأموات أيضا لأنه يظن أن أولئك ليس لهم من يذب عنهم وارجع إلى كتاب شيخك "هذا هو التوحيد" وانظر كيف سرق رسالة العلامة سليمان بن عبدالله بن محمد بن عبد الوهاب "الدلائل في الموالاة".


وأقول إلى المشارك أبو جهاد المهاجر :

يخاطبني السفيه بكل قبح***** فاكره ان اكون له مجيبا
يزيد سفاهةفازيد حلما ***** كعود زاده الاحراق طيبا

وهذا دليل قاطع على تمسكم بالأشخاص لا بالحق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو قتادة
عضو نشيط


عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 14/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الإثنين 24 أغسطس - 4:32

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حديث أَبي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: مَنْ كانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلا يُؤْذِ جارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلُ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ
متفق عليه

قال في فتح القدير
وفي الآية دليل على منع الجدال بالباطل بل ورد الترغيب في ترك الجدال من المحق كما في حديث [ من ترك المراء ولو محقا فأنا ضمينه على الله يبيت في ربض الجنة ] وقد ورد تسويغ الجدال بالتي هي أحسن لقوله تعالى { وجادلهم بالتي هي أحسن } { ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن } ونحو ذلك فينبغي أن يقصر جوازه على المواطن التي تكون المصلحة في فعله أكثر من المفسدة أو على المواطن التي المجادلة فيها بالمحاسنة لا بالمخاشنة انتهي.

اظن انه كفاكم الي هذا الحد طعنا وتجريحا في الرجل وطعنا وتجريحا وتكفيرا للسلف عندكم كلام مشائخ السنة في كتبهم ردوا عليهم واكفروهم ان شئتم فانه لا يليق بكم الاشئ واحدا قاله من تنسبون اليه الكفر ولكن لن اذكره حتي لا يتفاقم الامر ويزداد.

الرجل وطلبته دعوكم للحوار وينتهي الامر بدلا من هكذا

ما هو حالكم وموقفكم اذا دخل احد المتصفحين هذا المنتدي فراي ما يفعله التكفيريون
مع مشائخ السنة والله لقد فقتم الشيعة والجهمية في طريقتهم مع اهل السنة
اظن ان اسم احدكم الحقاني هو الجهم والاخر الجعد فاتقوا الله في المسلمين وائمتهم وعلماؤهم
ولا اعني بهم المعاصرون بل اعني ائمة السلف ومن نحا منحاهم من المتاخرين

ارجوا الا يكون تعليق علي كلامي

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو جهاد المهاجر
عضو نشيط


عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: الىأحمد عمر   الإثنين 24 أغسطس - 4:45

الاستاذ..أحمد عمر..سلامآ..انى صائم....................................ابو جهاد المهاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الإثنين 24 أغسطس - 10:00


بسم الله الرحمن الرحيم

اقتباس :
قولك : لقد تهورت في الكلام ونزلت في واد أنت لست منأهله ، لأن أمثالك لا يرقون إلى مناظرة أمثال الشيخ عبد الحكم القحطاني الفقيهالأصولي أطال الله في عمره
أقول مسلم1 :ما شاء الله أهكذا تصف من طلب الحوار مع شيخك للوصول للحق ؟
ليعتيرني جاهلاً يريد معرفة الحق منه .

هل طلب الحوار مع العلماء لمعرفة الحق تهور ؟
أم أنك وشيخك ترى الحوار مصارعة ديوك ؟
أو تراه مصارعة حرة وزن شيخك فيها من الوزن الثقيل ووزني من الوزن الخفيف فلا أصلح لمنازلته ؟
إنا لله وإنا إليه راجعون .
إذا كان شيخك المدعو عبد الحكم القحطاني والذي تعتبره من المجتهدين ، على التوحيد فليتفضل يبين لنا عقيدته وضلالات
الشيخ ضياء الدين القدسي ، لنرى من هو العالم من المتعالم .
اقتباس :
قولك : أما بالنسبة لدعوتك المناظرة للشيخ عبد الحكم ، فياليتك ما سألت لأنك لو ناظرته حقيقة لبان لك جهلك من أول دقيقة

أقول مسلم1 : إذا أثبت المدعو مجتهد عصره عبد الحكم القحطاني لي جهلي فأنا شاكر له وداعياً له بظهر الغيب ، وراجع عن خطئي حالاً . ولكن ثبت العرش أولا ثم أنقش .

اقتباس :
قولك : وارجع إلى كتاب شيخك "هذا هو التوحيد" وانظر كيف سرق رسالة العلامة سليمان بن عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب "الدلائل
في الموالاة

أقول مسلم1 : لو قرأت كتاب " هذا هو التوحيد " ورسالة الشيخ سليمان بن عبد الله ، لعرفت الفرق بينهما . فرسالة الشيخ سليمان بن عبد الله " الدلائلفي الموالاة ".لا تتعدى بضع صفحات وكتاب الشيخ ضياء الدين القدسي " هذا هو التوحيد " تقريب الأربع مئة صفحة .
ولكن الببغاوات دائماً تكرر كلام شيوخها بدون عقل .
وفي الختام أنصح شيخك وأنصحك أنت وأمثالك أن يبتعد عن تكرار اسطوانة سرقات الشيخ ضياء الدين القدسي ، لأنها أصبحت قديمة ولا تنطلي على من يعرف الشيخ وعلمه . وأطلب من شيخك علامة ومجتهد عصره أن يحن علينا ويتحفنا بعقيدته . بدل أن يشغل نفسه بترداد اسطوانة سرقات الشيخ ضياء الدين القدسي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد عمر
عضو جديد


عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 22/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الإثنين 24 أغسطس - 10:55

هذا رابط كتاب "هذا هو التوحيد" لضياء الدين القدسي

افتحه على صفحة رقم 300

http://www.2shared.com/file/7353092/8d4289fc/tawhid.html


وهذا رابط رسالة "الدلائل في حكم موالاة أهل الإشراك" للشيخ سليمان بن محمد بن عبدالوهاب

http://www.2shared.com/file/7353146/3e43599f/___online.html





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الإثنين 24 أغسطس - 21:29

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى، وبعد:

الأخ الحبيب أحمد جزاك الله خيراًعلى ذبّك عن عرض الشيخ حفظه الله وهداه ، ولكنك تعرف رأي الشيخ في مثل
قولك الفقيه الأصولي) فهو لا يرضى مثل هذه الأوصاف لنفسه كما هي عادته في
الإنكار على طلابه ، ولو أنك اكتفيت أيها الأخ الفاضل بإحالة المخالف إلى أحد
المراجع في السرقات لكفى ذلك في إعادة الحوار إلى مساره الأساسي، وهذا ما شاركت لأجله...

وهو أن المسمى (مسلم 1) يحاول حرف الموضوع عن مساره الرئيسي وتشتيت الحوار وخلطه على القارئ حتى يظن
القارئ أن في الأمر سرّاً غير كشف السرقات وليس الأمر كذلك ،فموضوعنا الأساسي هو
(كشف سرقات ضياء الدين ) والعنوان واضح _ وأنا من وضعه وليس الشيخ عبد الحكم_ وهو
(فضيحة كاذب... أنظروا عمّن تأخذون دينكم)، فمن كانت له بضاعة في هذا الموضوع
فليرنا بضاعته وليردّ على الأدلة القاطعة المذكورة التي ذكر منها لا على سبيل
الحصر عشر أمثلة على السرقات فلتراجع في مظانّها ، ومن أراد أن ننقلها له ونتتبعها
عنه فله ذلك !! فأرجوا الإلتزام بالموضوع وكذا أرجو من كل المشاركين أن لا يخرجوا
عن صلب الموضوع وأن لا يشتتوا غيرهم من القراء ... وليرد( من يزعم العلم ومن يهرف
بما لا يعرف) عمّا نسب إلى شيخه ولا يكتفي بمجرد الإحالة إلى رد شيخه الذي لا يخفى
علينا ولا على أي مطّلع ، ثم إذا أراد التكلم عن الأمور والقضايا الإعتقادية فليس
هذا مكانها و ليفتح لها باباً غير هذا الباب وإذا لم يفتحه هو فسنفعل نحن إن شاء الله في حينه....

وليعلم المدعو ( مسلم1) أن قوله: ثم تتهم الشيخ أنه فرق بين حند الطاغوت من أين لك هذا ؟

وأين لم يعذر من لم يكفر المجتمعات الحالية ؟

أم أنك تقصدعذره المتوقف في مجهول الحال ؟ حتى التعبير عما تريده لا تحسنه ثم تظهر نفسك أنك
خبير بأساليب اللغة وتحكم على أسلوب الشيخ
.
قد دلّ _وللأسف_ على أنه من أتباع كل ناعق لا يقرأ بل لا يعرف معتقد شيخه ،
فإليك " أين" التي تسأل عنها : أما عن التفريق بين جند الطاغوت فارجع إلى فتواه في حكم العمل في مؤسسات الطاغوت تجد ه
يتحدث عما يسميه بالمؤسسات الخدماتية وغيرها .. تجدها في جامعته أو احدى المواقع التي تنصر مذهبه مثل ( الغرباء)

وأما سؤالك( وأين لم يعذر من لم يكفر المجتمعات الحالية ؟) فيبدو أنه قد أشكل عليك قول الشيخ عبد الحكم فالشيخ قد قال:( و عذره من لم يكفر المجتمعات الحالية بحجة أن الأمر ظني لا قطعي...الخ) فنحن ننكر عذره لهم لا عدم
عذره لهم، فتنبه!! وأما قولك:(
أم أنك تقصد عذره المتوقف في مجهول الحال ؟ حتى التعبير عما تريده لا تحسنه ثم تظهر
نفسك أنك خبير بأساليب اللغة وتحكم على أسلوب الشيخ)
فأقول لا
لم يقصد الشيخ هذا فحسب بل قصد عذره من لم يكفر المجتمعات كما ذكرت سابقا وارجع
الى فتواه_ القدسي_ المسماة بالأسئلة العشرة في مسألة حكم التبعية تجد ضالتك ......


وعوداً إلى أصل الموضوع فقد ذكرت بأني لا أريد تشتيته وإخراجه عن مساره ، فأقول وبالله
التوفيق : إن من الكذب نسبة شيء لنفسك ولم تفعله ، والكذب أيضاً الإخبار بخلاف
الحقيقة والواقع ، فلا يجوز لأي أحد أن ينسب شيئاً لنفسه ولم يفعله ؛ فهذا من أشد
أنواع الكذب ، والكذب من أخسّ صفات الرجال دع عنك أنها من صفات المنافقين .


و"القدسي"ينسب لنفسه ما ليس له ويكتب بكل جرأة ( تأليف...) ظنّاً منه أن لا رقيب عليه ، وهو
يزعم في نفس الوقت أنه ينشد الحق!! فلم لا يقول مثلاً ( جمع وإعداد) وماذا يحدث لو وضع القول بين قوسين ، هل يضره شيء !!


فإذا سأل أحدهم _وقد سأل_ : لم هذه الهجمة على الشيخ _ أقصد ضياء_ ولمصلحة من؟ وما الفائدة منها ؟ إلى آخر هذه التساؤلات ...

أقول: إن الإنسان الكاذب الخائن للأمانة لا يصلح أن يكون داعية إلى الحق، لا يصلح أن يكون داعية إلى الإسلام

لذلك كان من أخص صفات النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم الأمانة فكان " الأمين"
الأمين قبل الرسالة والأمين بعد الرسالة، الأمين في التبليغ والأمين في كل حياته
وتعاملاته ... وكذا كان الصدق والأمانة من أخص صفات رواة حديثه صلى الله عليه وسلم
، وكان العلماء يقدحون بالراوي إذا كان يخلط بحديث رسول الله أو ما شابه فكيف بالكذب الصراح!!!


ولا أدري لعل الكذب والإخلال بالأمانة ( مع الكافر) حلال عندكم أم ماذا ؟!!!

فهذا يظهر في كلام كثير من المدافعين عن القدسي وكتبه فيقول بعضهم : أليس ما ذكره حق ؟! ويقول آخر: فإذا سرق فقد قدم
شيئاً الهدف منه نشر الخير والحق
، إلى آخر هذه التبريرات الباطلة ... وكأني بالقاعدة اليهودية ( الغاية تبرر الوسيلة) !!!


وأنا أسأل : هل يجوز لمن يريد أن يتصدق ( مثلاً) أن يسرق بحجة أنه يريد الصدقة!!!


يقول ربي عز وجل : {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سميعاً بصيرا}النساء58

وقد عُلم من سيرته صلوات ربي وسلامه عليه أنه قد رد الأمانات إلى أهلها في مكة وكانوا كفاراً كما هو معلوم


وسؤال آخر: ما هو حكم استحلال الكذب الصريح ؟ هل هو جائز بشريعة الأمين الصادق الصدوق محمد بن
عبد الله صلى الله عليه وسلم ؟ هل يبقى مثل هذا على الإسلام؟!!


واخيراً وليس آخراً أعود وأذكر المشاركين بأن يلتزموا بأصل الموضوع ولا ينحرفوا عنه حتى لا يتشتت



هذا والله أعلم وأحكم


والسلام على من اتبع الهدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الثلاثاء 25 أغسطس - 1:24

أبو قتادة: رجاؤك بأن لا يعلق أحدعلى كلامك مرفوض لأسباب أهمها أنك اتهمتنا و ذكرت عنا ما لم نقله؛ كتكفير السلف فهذا لازم باطل تريد إلزامنا به ويبدو أن الأمر متعلق بأشخاص في رأسك تقصدهم ونحن لا نعرفهم فلا تخرج عن الموضوع وترمي بالكلام جزافاً حتى يظن القارئ بأنك تعرفنا ..إلتزم بالموضوع أو تنحّ عن الأمر
وفي الإشارة كفاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو قتادة
عضو نشيط


عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 14/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الثلاثاء 25 أغسطس - 4:00

توشك العين تغيض والبحيرات تجف
بعضنا يصطاد بعضا والشباك تختلف
ذا يجئ الباب راسا ذا يدور او يلف

انا لا احب يا ابن حسن اللف والدوران

انت حكمت انت وشيخك في القدسي بما تراه من وجهة نظرك عدل ولم تكن منصفا لانك لم تحكم في حدود المطروح بل هناك امر نفسي تدخل في الحكم وهو تكفيرك للقدسي

وانا والله وبغض النظر عن كوني اوافقه او اخالفه اكفره ام اسلمه
حكمت علي كتبه بغض النظر عن هذا فمثلا لا يمنع مثل الفخر الرازي او الجاحظ تسميتهم علماء وانهم قد تجمع لهم من فنون العلم ما لم يجتمع لغيرهم ثم تكفيرهم.

وعموما ماذا تعني بلفظة لازم باطل؟؟؟؟؟؟؟


فتقر بالواضح الذي اقر به القريب والبعيد ثم تحكم بما تراه بعد ذلك يا بن حسن واعتقد ان هذا ديدن المنصفين.

واعتقد ان عدم عزو الشيخ للكتب المذكورة فان الشيخ يكفر بعضهم لمخالفتهم لعقيدته وربما لا يعلم حال بعضهم نظرا لخفاء واقعه وهؤلاء المخالفين له لا يجوز النقل عنهم فيما اعلم فانهم في نقل الحديث لا يجوزون النقل عن مبتدع امام في بدعته افتراهم يجوزون النقل في التوحيد والاعتقاد عن امام في الكفر مثل بعض من نقل عنهم الشيخ.
وهؤلاء المخالفين للشيخ من الكتاب ذكروا كلام السلف والشيخ اكتفي بذكر كلام السلف.(انا لست من طلبة الشيخ لادافع عنه ولكن انا اذكر ما قد يفعله الشيخ عبد الحكم القحطاني نفسه وان كنت اجهله فهل مثلا سيقول قال بن باز قال الشيخ عبد العزيز ال الشيخ)

وانني اسؤلك سؤال وهو ان الفرق الاسلاميه كلها معها حق وباطل ومذهب الحق ان نقبل منهم حقهم ونرد عليهم باطلهم فهل اذا قبلنا الحق منهم يجب ان ننص ونقول قال هذا الجهم
وقال هذا الجعد وقال هذا عبد الجبار ام ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟
واظن يابن حسن ان لغتك العربية قوية ورصينة فهلا بينت لنا معني لازم باطل؟؟؟؟؟؟؟
وهل اللازم الباطل هو ان تكيل بمكيالين كما تفعلون هل هذا يدخل في اللازم الباطل؟؟؟؟
يعني من الاخر المقولة يقولها القدسي يكون كافر ويقولها بن تيمية او بن حزم او السلف يكون مسلم.

يعني من الاخر
حكم شرعي +القدسي= كافر
حكم شرعي +بن تيمية=شيخ اسلام

اخبرونا اين الخلل عندكم يا بن حسن؟؟؟؟؟
عموما انت لا تصرح بتكفير السلف وتتلون وغيرك صرح سننتظر حتي نري الي اين تصل وحينها نتكلم ان شاء الله اراك لا حقا يابن حسن حين تصرح علي الملا بتكفيير السلف.

ستبدي لك الايام ماكنت جاهله وياتيك بالاخبار مالم تزود
اسال الله الهداية لنا ولك ولضال المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الثلاثاء 25 أغسطس - 4:27

أبو قتادة ... إما أنك لا تعرف ما هي السرقة وما هي الأمانة العلمية وإما أنك تتلون وتتهمنا بذلك
وأماأسئلتك الأخرى واتهاماتك فافتح لها بابا آخر ولا تشتت الموضوع
والإنصاف أن تثبت أن ما قلته عن القدسي وسرقاته كذب ولا يصح _وأنّى لك هذا_أو أن تقر به
وللأسف أنت لم تعترف بأي من الأمرين وذهبت تبرر للقدسي سرقاته
وأكرر عليك أن طرح أي شيء خارج عن مسار الموضوع مرفوض وإن شئت فافتح له موضوعا خاصاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو قتادة
عضو نشيط


عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 14/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الثلاثاء 25 أغسطس - 4:35

قلت
إما أنك لا تعرف ما هي السرقة وما هي الأمانة العلمية
اقول علمني وهل يدخل فيها النقل عن الكفرة
وإما أنك تتلون وتتهمنا بذلك
كل من يقرا يحكم من يتلون ومن هو واضح يا بن حسن
وأماأسئلتك الأخرى واتهاماتك فافتح لها بابا آخر ولا تشتت الموضوع
كلامي كان في صلب الموضوع ولكنها الحيدة وانا اقيلك عن الجواب الان
وأنّى لك هذا
الامر عندك قطعي لا يدخله الشك ولا حتي التاويل هلا تلتمس التاويل لاهل الاسلام

من المؤسف ان كلامك لانسان اخر غيري فهلا رددت علي كلامي ام ان سرعة الرد تعميك عن القراءة هدانا الله واياك..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد عمر
عضو جديد


عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 22/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الثلاثاء 25 أغسطس - 6:50

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا تفصيل إحدى السرقات
قد قابلتها بين "كتاب" القدسي "حكم إعانة الكافرين على المسلمين"
وكتاب الفهد "التبيان في كفر من أعان الأمريكان"
برقم الصفحة
وهذه الروابط للكتابين لمن شاء أن يقابل بين صفحات الكاتبين

http://www.2shared.com/file/7369568/c4d92472/i3anatulkuffar.html

http://www.2shared.com/file/7369580/548181ce/_online.html


ملاحظة: في صفحة التحميل اذهب إلى أسفل الصفحة واضغط على Save file to your PC: click here



مقابلة الصفحات

ما كتبه ناصر الفهد
ما "كتبه" ضياء القدسي
23-22
4-3
44-42
7-5
78-71
13-8
99-91
19-13
79-78
20
86-81
24-21
47-46
25-24
69-48
43-25
110-101
51-44
20-14
57-52
119-117
59-57
134
60
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الحق بن حسن آل محمود
عضو جديد


عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 20/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الثلاثاء 25 أغسطس - 7:28

أحمد عمر كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
هذا تفصيل إحدى السرقات
قد قابلتها بين "كتاب" القدسي "حكم إعانة الكافرين على المسلمين"
وكتاب الفهد "التبيان في كفر من أعان الأمريكان"
برقم الصفحة
وهذه الروابط للكتابين لمن شاء أن يقابل بين صفحات الكاتبين

http://www.2shared.com/file/7369568/c4d92472/i3anatulkuffar.html

http://www.2shared.com/file/7369580/548181ce/_online.html


ملاحظة: في صفحة التحميل اذهب إلى أسفل الصفحة واضغط على Save file to your PC: click here



مقابلة الصفحات

ما كتبه ناصر الفهد
ما "كتبه" ضياء القدسي
23-22
4-3
44-42
7-5
78-71
13-8
99-91
19-13
79-78
20
86-81
24-21
47-46
25-24
69-48
43-25
110-101
51-44
20-14
57-52
119-117
59-57
134
60


[size=12][size=12]

الأخ أحمد عمر
جزاك الله خيراً .
لقد حملتُ الكتابين وقارنت بينهما فوجدتُ ضياء يسرق من بحث ناصر الفهد حرفياً !! مع بعض التحوير والتصرف اليسير . وفاتك إضافة شيء ، وهو أن ضياء لا يسرق من ناصر الفهد وحسب ، بل يسرق النقول التي ينقلها ناصر الفهد وينسبها إلى نفسه !! كما فعل في المقدمة حيث سرق كلام ابن القيم ونسبه إلى نفسه !!وكما فعل في التمهيد ؛ سرق كلام شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب في أصل دين الإسلام وقاعدته ونفسه إلى نفسه
!!
وأنا أعجب من ضياء ، أنه يسرق مقدمة الكتاب ؛ فهو لا يستطيع أن يصنع مقدمة لكتابه ، وهذا من الدلائل على إفلاسه في عالم التأليف والكتابة !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الثلاثاء 25 أغسطس - 13:08

بسم الله الرحمن الرحيم
ما دمتم مصريين بدون حياء من الله والناس على إتهاماتكم للشيخ ضياء بسرقة الكتب سنرد على إفتراآت هذا المدعو القحطاني بالتفصيل هنا ليظهر للمنصفين مدى تحاملكم على الشيخ وكذبكم وإفتراآتكم عليه . .
ولكن نطالبكم ونطالب شيخكم مرة أخرى بأن تبينوا لنا عقيدتكم وكفاكم تملصاً وإدعاء العلمنة . فلقد عرفنا من أمثالكم ممن يدعون درجة الاجتهاد لشيخهم مع أن شيخهم لم يدخل التوحيد بعد ، وما محمود جودي بنا ببعيد ، فهذا الرجل ادعى أنه وصل لدرجة الاجتهاد الذي تأهله أن يكون المرجع الوحيد للمسلمين في العالم ، ولما دخل في حوار مع الشيخ ضياء الدين ظهر جهله بالتوحيد وأصل الدين وتبين كفره وأنه لم يدخل التوحيد بعد . وبعد أن ظهرت حقيقته تركه أكثر أتباعه وكفروه ، فلم يعجبه الأمر فتشيع وأصبح من رؤؤس الرافضة في بلده . وبدأ ياتهام الشيخ بسرقة كتبه وهو يعرف ومن يعرفه يعرف أن كتب الشيخ ضياء كتبت قبل إدعاء هذا الرجل دخوله الإسلام وقبل أن يخط سطراً واحداً . والعجب أن كتب الشيخ ضياء الدين كانت بحوزته من مدة طويلة . ولم يدعي هذا الكلام إلا عندما أظهر الشيخ ضياء حقيقته .
وهذا القحطاني : فبدل أن يدخل مع الشيخ ضياء الدين في حوار علمي يبين فيه أخطاء الشيخ الذي ادعاها ، بدأ يكيل التهم للشيخ جزافاً . وهذه حجة المفلس . وسنبين بعون الله لمن أراد الحق كذب هذا المفتري المدعو القحطاني ، وأنه من المغرضين . جزاه الله بما يستحق .
ونبدأ هنا بكتاب " حكم إعانة الكافرين على المسلمين "
يدعي أبو الحكم القحطاني أن الشيخ ضياء سرقه من ناصر الفهد .
أقول : نعم هناك تشابه كبير بين الكتابين في كثير من المواضيع فلماذا يا قحطاني اتهمت الشيخ ضياء بأنه هو من نقل عن ناصر الفهد وليس العكس ؟ مع العلم أن كتاب الشيخ متقدم على كتاب ناصر الفهد بكثير فقد كتبه قبل دخول الأمريكان لأفغانستان بكثير وتم ترجمته للغة التركية بإسم الكاتب سيف الدين الموحد .
وإذا أدعيت العكس فعليك الإثبات وإلا فأنت كاذب مفتري لا تقبل شهادته . هذا وناصر الفهد حي يرزق لماذا لم يتهم الشيخ بذلك أم أنك موكل ومحامي لناصر الفهد ؟
وهل تظن إدعائك أن أسلوب الشيخ أسلوب ركيك حسب فهمك يكفي لإثبات إتهامك الباطل ؟ فهذا لا ينطلي إلا على تلاميذك الجهلة باللغة العربية .
أنصحك بأن تتعلم الأساليب أولا حتى لايضحك عليك من يعرف اللغة العربية وأساليبها جيداً .


للموضوع تتمة :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو جهاد المهاجر
عضو نشيط


عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: الى الذين يفهمون بعقولهم وليس بعضلاتهم   الثلاثاء 25 أغسطس - 17:48

ذهب رجل الى حلاق ليس عنده مرآة..فقال الرجل للحلاق..ما لون شعرى..أسود أم أبيض..فقال له الحلاق....الآن يتزل شعرك أمامك وتراه............................ابو جهاد المهاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأربعاء 26 أغسطس - 5:29

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وكفى ، وسلام على عباده الذين اصطفى، وبعد :


هذا ما تيسر لي وضعه عن سرقة القدسي في رسالته (أصل دين الإسلام) من بعض كتب غيره مثل كتاب ( جزء أصل دين الإسلام وهو التوحيد والرسالة) لعلي الخضير ، وكتاب ( جزء جهل والتباس الحال) للخضير أيضاً ، وكتاب ( العذر بالجهل تحت المجهر الشرعي لصاحبه مدحت آل فراج)... وماذكرته عما جاء في هذه الرسالة ليس على سبيل الحصر وإنما أحببت أن أشير إلى:1-أسلوب ( ضياء) في سرقته لهذه الرسالة فهو قد قسم رسالته المذكور إلى أسئلة وقد يكون في جواب السؤال الواحد سرقة من اكثر من كتاب ، واخذ عبارات كاملة وكأنها من كلامه وقد تكون الصفحة الواحدة من الكتاب المسروق منه توزعت على أكثر من صفحة في كتاب (ضياء) بحسب السؤال الذي وضعه ...


2- لأبين أيضاً أنه لا يسرق كلام الكفار فقط كما يبرر أتباعه _ على اعتبار أن السرقة من المشركين جائزة!!!_ بل يسرق كلام أئمة أعلام مثل الشيخ عبد الرحمن بن حسن رحمه الله وينسبه لنفسه زوراً وبهتاناً ...


3- وفي هذا رد على زعم الزاعم بأن لم لا يكون ناصر الفهد هو من سرق من كتاب ضياء ( حكم إعانة الكافرين على المسلمين ) فلا أدري هل يكون عبد الرحمن بن حسن رحمه الله قد سرق من ضياء !!! أم يكون سليمان بن عبد الله رحمه الله قد سرق منه!!! _ كما أشار إلى ذلك الأخ الحبيب( أحمد ) عندما أحالكم إلى سرقة ضياء كتاب(الموالاة) كما هو مبين في مشاركته...

*جاء في رسالة القدسي صفحة 17 سؤال 12: ما حكم من عبد الله وحده وأنكر الشرك
والعلمانية والشيوعية والقومية والوطنية المعاصرة والبعثية والرأسمالية والديمقراطية والقوانين
الوضعية والعولمة الكفرية والبرلمانيين المشرعين وغير ذلك من الأديان أو المذاهب
المعاصرة ولكنه لم يبغضهم ولم يعادهم ولم يكفرهم ؟


وهذا السؤال هو نفس المثال الذي يذكره الخضير في كتابه أصل دين الإسلام كقضية معاصرة توضيحا لكلام الشيخ محمد بن
عبد الوهاب في الاحوال المذكورة في رسالة أصل دين الإسلام وقاعدته ، فتجده قد يقول أحياناً (... العلمانية والشيوعية ..وغيرها مما عطف عليه في الأبواب السابقة..) يقصد أبواب كتابه المذكور...



أجاب القدسي على السؤال المذكور في نفس الصفحة : هذا لم يدخل الإسلام فهو مِن نوع مَن أتى بالإثبات وأتى ببعض النفي وترك بعضه .
فهذا من أشد الأنواع خطراً لأنه لم يعرف قدر ما عمل به من التوحيد ولم يجئ بما يصحح توحيده من القيود الثقال التي لابد منها ، فالتوحيد يقتضي نفي الشرك والبراءة منه ومعاداة أهله وتكفيرهم



وهذا الكلام هو كلام الشيخ عبد الرحمن بن حسن رحمه الله معلقاً على جده رحمه الله : إنه أشد الأنواع خطرا لأنه لم يعرف قدر ما عمل به ولم يجئ بما يصحح توحيده من القيود الثقال التي لابد منها لما علمت أن التوحيد يقتضي نفي الشرك والبراءة منه ومعاداة
أهله وتكفيرهم مع قيام الحجة عليهم. اهـ



اما قول القدسي (..فهو مِن نوع مَن أتى بالإثبات وأتى ببعض النفي وترك بعضه .) *فهذا من كلام الخضير في رأس الصفحة وسيتكرر مثله...

أنظر إلى ( جزء أصل الدين للخضير* صفحة25 باب من عبد الله وحده وأنكر الشرك وأهله ولكن لم يبغضهم ولم يعادهم ولم يكفرهم )

* السؤال 13 صفحة 18أخذ القدسي كلام الخضير وكلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، فقال مجيباً :


وهذا لم يدخل الإسلام فهو أيضاً مِن نوع مَن أتى بـالإثـبات وأتى ببعض النفي وترك بعضه ، فهو من المبعضة في النفي . (وهذا كلام الخضير) ثم قال : لأنه لم يعمل بما دلت عليه آية (إنني براء مما تعبدون إلا الذي فطرني) وآية (إنا برءاؤ منكم ومما تعبدون من دون
الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا). فلا بد لمن عرف الشرك وتركه من أن يكون كذلك من الولاء والبراء من العابد والمعبود وبغض الشرك وأهله وعداوتهم اهـ.
. (وهذا كلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله مؤصلا وكلام حفيده مقرراً كما ذكر ذلك الخضير)


( انظر جزء الخضير صفحة 26 باب من عبد الله وحده وأنكر الشرك وأهله وأبغضهم ولكن لم يعاد ولم يكفر)


* وانظر أيضاً السؤال 36 صفحة36 وجوابه ثم ألق نظرة على جزء أصل الدين للخضير باب أصول التكذيب بالنبوة صفحة 51 وتأمل!!!


وإليك أيضاً ما قاله القدسي عند إجابته على السؤال 45 صفحة 52قال في النقطة 6 صفحة 55: -شرك قوم نوح ، وهو أول شرك وقع على وجه الأرض ، ومن المعلوم بيقين أن آدم قد ترك ذريته على التوحيد الخالص ، ثم بدأ الشرك يدب في ذريته بسنن شيطانية والتي تحدث عنها حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما ، فأصبحوا مشركين فبعث الله نوحاً وهو أول رسول إلى أهل الأرض بنص حديث الشفاعة الصحيح . ومن المعلوم أيضا أن نوحا كان يخاطب قومه على أنهم : مشركون لا مسلمين . فأين الرسول الذي أقام الحجة عليهم قبله حتى يثبت لهم وصف الشرك وحكمه ؟ ( وهذا كلام مدحت آل فراج في كتابه العذر بالجهل تحت المجهر الشرعي صفحة 22 الدليل
الثالث )
ثم قال القدسي في نفس الصفحة وأول صفحة 56 : وما يقال في قوم نوح يقال في كل أمة بين رسولين ، لأن الرسل ترسل لأقوامهم- المشركين الجاهلين- بالإسلام ، فيكفر بهم أكثر أقوامهم ، ويؤمن لهم من وفقه الله للهداية ثم يفصل الله بينهم وبين
أقوامهم ، ويبقى الموحدون بعد هلاك الكفار بالرسالات ثم يمكثوا ما شاء الله لهم على التوحيد، حتى إذا تنسخ العلم لديهم دبّ فيهم الشرك وأتوا من قبل جهلهم وتخرصهم على ربهم بغير سلطان لديهم من الله ، فعند هذا يبعث الله رسولا ليخرجهم من الظلمات إلى النور ، ومن الشرك إلى التوحيد ، ومن الجهل إلى العلم ، ويتوعدهم بالعذاب في
الدارين إن استمروا على شركهم وكفرهم بعد الحجة الرسالية . وهذا لقوله تعالى :

رُسُلاً مّبَشّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاّ يَكُونَ لِلنّاسِ عَلَى اللّهِ حُجّةٌ بَعْدَ الرّسُلِ [النساء: 165]

ومن هذا يعلم :- أن اسم المشرك ثابت قبل بلوغ الرسالة على كل من تلبس بالشرك ، علم أو لم يعلم ، عاند أو لم يعاند ، قلد أو لم يقلد . أما العذاب في الدارين فلا يكون إلا بعد بلوغ الرسالة . (وهذا كلام آل فراج في نفس الكتاب ولكن في صفحة 25 و 26) مع ملاحظة أن القدسي قد قدم وأخر ليس في كلام المؤلف إنما في النقولات عن أهل العلم .


* وانظر في إجابته للسؤال 52 نفسه عند قوله في صفحة 67 : هنا أحب أن أختم هذه المسألة بعدة نقاط :

1 - أن مسألة جهل الحال فيما غاب عنك ، أما الشيء الذي تشاهده أو تسمعه فلا ، فهذا لا يقال فيه أنني
أجهل حاله . مثال ذلك : إنساناً أمامك يذبح لغير اللَّه أو يمزق المصحف ، أو علماني يسخر بالدين أو المتدينين ، أو رجل ادعى حقه بالتشريع مع الله أو دونه أو رجل شرع قانوناً من دون الله ، أو رجل أجاز التحاكم إلى غير شرع الله أو رجل تحاكم إلى غير شرع الله أمامك تسمع وترى فهذا لا تقل لا أكفره ؛ لأنني أجهل حاله .

2 - أن جهل الحال يزول بزوال الشبهة إذا اتضحت كفريات المرتد واشتهرت .
ومثال ذلك حكَّام اليوم الذين يحكمون بالقوانين الوضعية فلا عذر بجهل حالهم لأن كفرهم بواح منتشر .
ثم اذهب إلى كتاب الخضير (جزء في جهل والتباس الحال في هامش صفحة 25المرقم بـ 21 وتكملته في هامش صفحة26) حيث قال : وهنا أحب أن أختمهذه المسألة بعدة نقاط :

1 - أن مسألةجهل الحال فيما غاب عنك أما الشيء الذي تشاهده أو تسمعه فلا ، فهذا لا يقول أنني أجهل حاله . مثال ذلك : إنساناً أمامك يذبح لغير اللَّه أو يمزق المصحف، أو علماني يسخر بالدين أو المتدينين ، أو رجل شرّع قانوناً أمامك تسمع وترى فهذا لا تقل لا أكفره ؛ لأنني أجهل حاله إلا إذا ادعى مانعا آخر غير الثبوت من الجهل ونحوه )

2 - أن ظهور الكفر مع قدرته على منعه لا يُعذر بجهل الحال .

3 - أن جهل الحال يزول بزوال الشبهة إذا اتضحت كفريات المرتد واشتهرت .

ثم عُد غير مأمور إلى سؤاله رقم 51 صفحة66 وانظر إجابته عند قوله : والسبب أن إجراءات تكفير المعين تحتاج لتأكد وتثبت ويمكن فيه جهل الحال ، وهل قام به الفعل أو القول الكفري أو لم يقم ؟ وهل هو خالٍ من الموانع ولا لبس ولا خفاء فيه ؟ - وهذا
أيضا يحتاج إلى علم - أمَّا الحكم على من ثبت عليه الكفر ، فهذا لا يحتاج لذلك ، فلا يحتاج أن نتوقف في أن من عبد غير اللَّه أنه كافر ؟ أو أن عبادة غير اللَّه ليست بكفر ؟ بل هي كفر أكبر .
والتصرف فيما بعده وقارنه بما قاله الخضير : والسبب أن إجراءات تكفير الكافر المعين تحتاج لتأكد وتثبت ويمكن فيه جهل الحال للشرك أو الكفر ، وهل قام به الفعل أو القول الكفري أو لم يقم ؟ وهل هو خالٍ من الموانع ولا لبس ولا خفاء فيه ؟ ــ وهذا أيضا يحتاج إلى علم ــ أمَّا الحكم على من ثبت عليه الكفر ، فهذا لا يحتاج لذلك ، فلا يحتاج أن نتوقف في أن من عبد غير اللَّه أنه كافر؟ أو أن عبادة غير اللَّه ليست بكفر؟ بل هي كفر أكبر .


( انظر هامش صفحة 25 من جزء جهل والتباس الحال للخضير المرقم بـ 20والمثال الذي بعده وتأمل !!

وغيره الكثير وفي هذا كفاية {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ }ق37


واللبيب من الإشارة يفهم ...... وهنا إشارات!!!...


وهذا رابط بالكتب كلها مجموعة بملف واحد
http://www.megaupload.com/?d=WKZ4QAB2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأربعاء 26 أغسطس - 6:23

إدارة المنتدى

السلام عليكم
ليعلم أعضاء المنتدى وزواره أن هذا المجلس إنما أسس ليجمع الباحثين عن الحق مسلمهم وكافرهم وكل يمثل نفسه فقط ويحق له نشر ما يراه دليلا على صحة معتقده ليتضح لكل عاقل الحق من الباطل

ومن حق أي طرف أن يدعو غيره للمناظرة ويتحمل وحده مسؤوليتها، ولا يشترط أن يكون على الحق في كل عقائده، وما من المتحاورين إلا له أخطاء قد تصل إلى الكفر، وأظن أنه لهذا السبب بالضبط يجب أن نتحاور ونستمع للآخر حتى نفهم منه ويفهم عنا وبالتي هي أحسن فهذا أدعى للهداية بإذن الله [
تدبر].

نتمنى أن ينسى كل طرف نفسه أثناء الحوار، وسبق أن ذكرنا أن النقاش يجب ألا يستهدف الأشخاص وإنما عقائدهم وأخطاءهم وتناقضاتهم [
تأمل]، فمن كان يرى خطأ أو كفرا عند القدسي أو غيره، فليطرحه بهدف إحقاق الحق لا بهدف الحط من مكانته، ونرجو أن ندع التجريح والتشكيك في النيات جانبا، ولا أظن أن الإهانة هنا تدعو المخالف للرجوع أو تمنعه من الكفر.

ومن كان هدفه الدعوة إلى العقيدة الصحيحة لا مجرد التنفيس عن الغيظ، ومن كان يعتقد أن العلم بالبعث والعلم بقدرة الله على كل شيء من أصل الدين أو غيرها من القضايا فليطرحها في مواضيع مستقلة، وقد طرحت من قبل، ولكن الغاية ليست جمع مثالب فلان، فجميعنا معنيون بهذه المسائل.

لذلك نرى أن سلبيات مثل هذا الموضوع تطغى على إيجابياته وفيه إساءة للدعوة عموما
وعلى هذا الأساس سنقوم بحذفه بإذن الله بعد هذا التنبيه لتفتح مواضيع تناقش القضايا الخلافية بمنهجية علمية وفق الدليل الشرعي دون التعرض للأشخاص فغايتنا إيصال العلم للناس ولهم عقول يميزون بها بين العالم والجاهل اعتمادا على القواعد العلمية التي أخذوها بالدليل
لهذا نرى أن الأولوية يجب أن تعطى لنشر العلم الصحيح والمبادئ البسيطة لدين التوحيد والبدء بالأولى فالأولى مراعاة للمعطيات التي نعيشها اليوم

والله الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأربعاء 26 أغسطس - 6:54

بسم الله الرحمن الرحيم
أيها الفاضل أحمد إبراهيم
ذكرت أنه يجب أن لا نستهدف الأشخاص وإنما عقائدهم وأخطاؤهم إلى آخر الكلام
أليست السرقة من الأخطاء بل من الأخطاء الشنيعة التي تقدح في الرجل ونزاهته
فكيف يؤتمن السارق على دين الله لتوضيحه وتبيينه للناس
ثم إنك أيها الفاضل راسلتنا وناصحتنا وتقبلنا كثيرا مما قلت
ونحن بدورنا نصحنا إخواننا بالكف عن الكلام
والبقاء في صلب الموضوع
فراجع مشاركاتنا غير مأمور
ومع هذا وكأنك تستخدم حق الفيتو أنت وغيرك من المشرفين في حذف المشاركات
وتقرير ما ينفع منها وما يضر
صحيح أن الأمر عائد إليكم
ولككنا نلتمس العدل منكم
فلو راجعت مشاركات المخالفين لعلمت من الذي سب وشتم ابتداء
وما كان كلام الشيخ عبدالحكم إلا كلاما علميا فيه نصح لمن اغتر بمثل المذكور
هذا ونشكرك على النصيحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو جهاد المهاجر
عضو نشيط


عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأربعاء 26 أغسطس - 9:38

ياابن حسن..اتهمت الشبخ ضياء القدسى بأنه سارق وشغلت الناس بهذا الامر.ولم نسمع منك ولا من شيخك القحطانى علمآ ننتفع به حتى الان. ولم نعرف عقيدتكم .ولاأدرى لماذا تخفيانها..ثم تتهم الاستاذ أحمد ابراهيم والمشرفرن على المنتدى بأنهم يستخدمون حق الفيتو..اعلم يابن حسن أنه لايستخدم حق الفيتو الا الكفار عباد الطاغوت..ولايعرف حق الفيتو الا من تكلم عنه..أما الموحدبن فهم بريئون من هذا القانون ومن أتباعه..وأفضل لك أن تتعلم حسن الادب فى الكلام ..فوالله مارأبتك أنت واخوانك تدافعون عن النبى صلى الله عليه وسلم حين سخر منه كفار الغرب كدفاعكم عن شيخكم القحطانى..وأننى أطلب منك ومن اخوانك المدعو أحمد عمر .والمدعو آبن آل محمود أن تراجعوا كلامكم وأسلوبكم واحكموا على أنفسكم ..هل هذا أسلوب أهل العلم فى مناظرة من خالفهم ..مالذى استفاده المسلمون من اتهامكم للشيخ ضياء القدسى بأنه يسرق العلم وهل وكلكم الشيخ على الخضبر وغيره بأن تأتوهم بما سرق منهم..اننا لم نرى أن الشبخ على الخضير ولا غيره من العلماء يتهمون الشيخ ضياءالقدسى بأنه سرق منهم بل اننى أثق أن هؤلاء العلماء يحترمون الشيخ ضياء القدسى ولايمكن أن يتحدثوا عنه بسوء كما تفعلون أنتم..اذا كان القدسى يسرق العلم من العلماء كما تزعمون وينفع المسلمون بهذا العلم فنعم السرقة هذه..وهل الله سبحانه وتعالى سيحاسب القدسى لانه أخذ العلم من العلماء وبلغه للناس ..وهل العلماء المعاصرون يسرقون من ابن القيم وابن تيمية وابن كثير والقرطبى والطبرىووالشافعى ومالك وغيرهم من علماء السلف وهل علماء السلف سرقوا من الصحابة..أم ماذا تقولون عنهم..أرى أن لكم غرض من وراء هذا التشنيع وسوف يظهره الله...وسوف نصبر حتى نرى...والله المستعان...................................................................ابو جهاد المهاجر


عدل سابقا من قبل ابو جهاد المهاجر في الأربعاء 26 أغسطس - 16:58 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سليمان
عضو جديد


عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأربعاء 26 أغسطس - 10:27

الشيخ ضياء الدين القدسي شهد بعلمه وبفقهه المخالفون له ممن حاوره وناقشه

يقول أبو عبد الله المصري جمعنا الله وإياه على الحق مدافعا عن الشيخ ضياء في إحدى مشاركاته على المنتدى ،وهو ممن
ناقش وحاور الشيخ ضياء عدت مرات وفي عدة مسائل :
القدسي رجل فقيه وعنده من العلم
ما ليس عند أغلب من في المنتدي
وقال أيضا :
أما للحق فضياء القدسي له من العلم باع وله من الفقه الكثير
ومن اراد أن يقارن نفسه بالقدسي أو حتي شيخه بالقدسي فليفعل ولكن عليه أولا أن يقرأ المناظرة بين القدسي وابو مريم
..........
وقال :
أنا لست تابع للقدسي والقدسي ومن معه من تلاميذه وأصحابه يكفروني من أجل مسألة التحاكم وأخالفهم في بعض المسائل الأخري ولكن هي شهادة حق وإبطال للباطل

وقال الشيخ عبد الرحمن شاكر نعم الله في إحدى رسائله للشيخ ضياء:

كل الشكر للشيخ الكبير ضياء ولو أني لا أعلم شخصه النبيل ولم أتشرف بمعرفته قبل ذلك ولكنه غمرني برقيق مشاعره وكبير أدبه وحسن ظنه ، ولا غرابة في ذلك من كبير الهمة وعظيم المقام مثل الشيخ ضياء ، فلا يعلم الفضل لأهل الفضل إلا أولو الفضل ، فجزاه الله عني خيرا وبارك الله في جهده وشكر سعيه لتحصيل معالم العلم النافع والعمل الصالح فأسأل الله العلي القدير أن يلهمني وإياه الرشاد والهدي والتقي والعفاف والغنى ،إه

ونحن نرجوا أن يكون هناك حوارعلمي بين الشيخ عبد الحكم القحطاني والشيخ ضياء الدين القدسي أو بين تلاميذ الشيخين في المسائل الخلافية بينهما مثل مسألة التفريق بين مؤسسات الطاغوت ومسألة حكم المتوقف في مجهول الحال او كما يرى الشيخ عبد الحكم مسألة حكم من لم يكفر المجتمعات الحالية

ووفقنا الله وإياكم لكل خير وجمعانا وإياكم على الحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأربعاء 26 أغسطس - 13:48

ابو جهاد المهاجر كتب:
..اذا كان القدسى يسرق العلم من العلماء وينفع المسلمون بهذا العلم فنعم السرقة هذه.
هل أعتبر هذا إقراراً منك بسرقات شيخك؟؟
ثم إني أحيلك إلى مشاركتك الأولى في هذا الموضوع كي تتذكر من الذي قال عنا بأننا كلاب
وأما عن كلام الأخ آل محمود فقد أنكرت عليه في موضعه ولا أدري هل قرأت ذلك قبل الحذف أم لا
وأخبرته بأن الشيخ عبد الحكم لا يرضى بكلامه وعلى كل حال فقد حذف الموضوع وسيحذف هذا من بعده
وكذا الأخ أحمد عمر فقد أنكرت عليه مديحه فارجع إلى مشاركتي في نفس الموضوع
ويبقى أن تأتيني بكلامي أنا يا صائم النهار فأنت عندما رد عليك أحمد عمر على قولك الذي اتهمتنا فيه بأننا كلاب
وذكر بيتين من الشعر ( يخاطبني السفيه...قلت له بأنك صائم!!!!)
ثم دعك من تكرار الكلام حول قلة الأدب وعليك بتكذيبنا بدعوانا بدل أن تسأل أسئلة لا جدوى منها في أصل الموضوع فاسألها في غير موضع إن شئت، وكذب تشنيعنا المزعوم على شيخك !!!!
ولا أريد منك الكثير فقط يكفي أن ترد على ما ورد من إحالة في المشاركات على سرقات الشيخ ضياء الدين القدسي!!!

وسلام على من اتبع الهدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأربعاء 26 أغسطس - 15:55


نشهد الله أننا لا نعرف الشيوخ المذكورين ولا تلاميذهم إلا بعض ما يقال عنهم وما يصلنا من كتاباتهم وبعضهم لم نسمع بهم قط .. فلا نعرف سيرتهم ولا أحوالهم .. ولا نبتغي من وراء تنظيمنا للحوار إلا إحقاق الحق وإبطال الباطل ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة.. وليس إرضاء لطرف على حساب آخر، فنحن قد لا ننجو في كل الأحوال من اتهامنا بالجور مهما ابتغينا العدل.. ولكن حسبنا الله ونعم الوكيل

كنا نرجو أن تعالج هذه الأمور بغير هذه الطريقة العلنية، التي تعد فضيحة وليست نصيحة، ولكن ما دامت الأمور تطورت إلى ما نشاهده .. وفي كل يوم يأتينا من يثير نفس القضية وتحشر داخل كل مسألة يذكر فيها اسم القدسي، ولذلك نرجو من المعني بالأمر أو أصحابه الرد على منتقديه في هذه القضية بطريقة مقنعة حتى نتجنب ذكر هذه التهمة في كل موضوع مستقبلا، وبعدها نحذف كل ما يذكر عن هذه القضية في غير موضوعه، وقد عانينا الكثير سابقا في خلط الحوارات بسبب ذلك.

ونرجو ألا يتهم أحد أحدا ولا يدافع أحد عن أحد بدون بينة حتى لا تتحول القضية إلى عصبيات.. كل يتعصب لشيخه بحق أو بباطل .. أما بقية القضايا الخلافية فتناقش في أقسامها المخصصة لها

وحتى لا تغطي هذه المشكلة القضية الأساسية وندخل في معارك جانبية تنسينا هدفنا، وحتى لا تبقى نقطة سوداء يستثمرها من يهوون الصيد في المياه العكرة، وكما نعلم أن أعداء هذه العقيدة إذا انهزموا في معركة الحجج، صرفوا المعركة إلى مهاجمة الأشخاص والتشهير بهم.

كل هذا يستدعي الفصل في هذه القضية، فإن كان اقتطاف الرجل المذكور أو أخذه أو سمّه ما شئت من كتابات غيره من القدامى والمعاصرين وقع عن حسن نية بقصد نشر التوحيد أو لظروف معينة عليه أن يتحمل مسؤوليته الشخصية ويصحح خطأه بمراجعة كتبه وعزو ما نقله لأصحابه، حتى لا يكون فتنة للباحثين عن الحق، وحتى لا يقال ـ وقد قيل ـ : إذا كان هذا حال أهل هذه العقيدة فكيف يؤتمنون على دين الله ؟

وفي الواقع فإن النقل عن الآخرين قد وقع فيه الكثير من الباحثين ليس بنية السرقة وهي الإستحواذ على ملك الغير بغرض الإنتفاع الشخصي به، ولكن قد يتصرفون عن حسن نية، فالكثيرون لا يريدون ذكر اسم الكاتب الحقيقي إذا كان ذلك الشخص لا يلقى القبول عند القارئ، فيقع هذا الناقل في عملية تدليس على القارئ بنية حسنة، مثل تدليس رواة الحديث، وعلى كل حال نحن نعتقد أن لكل واحد نيته وظروفه ولا نفترض سوء النية فيهم لأول وهلة.

لو أن أي متكلم رددنا على كلامه في مسألة ما بنشر خطاياه وأخطائه ومخالفاته الأخرى لما بقي متكلم ولا حوار، كما يقول الشاعر:

إذا لم يعظ في الناس من هو مذنب --- فمن يعظ العاصيـن بعد محمد

قيل للحسن: إن فلانا لا يعظ ، ويقول: أخاف أن أقول ما لا أفعل
فقال الحسن: وأينا يفعل ما يقول؟ ود الشيطان أنه ظفر بهذا فلم يأمر أحد بمعروف ولم ينه عن منكر.

كان الأجدر بنا ألا ننزل إلى هذا المستوى الدنيء ونحن في غمار الدعوة إلى الله لا إلى أنفسنا، وأترككم مع هذه الكلمات لسيد قطب:

عندما نصل إلى مستوى معين من القدرة نحس أننا لا يعيبنا أن نطلب مساعدة الآخرين لنا ، حتى أولئك الذين هم أقل منا مقدرة ! ولا يغض من قيمتنا أن تكون معونة الآخرين لنا قد ساعدتنا على الوصول إلى ما نحن فيه . إننا نحاول أن نصنع كل شيء بأنفسنا ، ونستنكف أن نطلب عون الآخرين لنا أو أن نضم جهدهم إلى جهودنا كما نستشعر غضاضة في أن يعرف الناس أنه كان لذلك العون أثر في صعودنا إلى القمة .. إننا نصنع هذا كله حين لا تكون ثقتنا بأنفسنا كبيرة أي عندما نكون بالفعل ضعفاء في ناحية من النواحي .. أما حين نكون أقوياء حقا فلن نستشعر من هذا كله شيئا .. إن الطفل هو الذي يحاول أن يبعد يدك التي تسنده وهو يتكفأ في المسير !.

عندما نصل إلى مستوى معين من القدرة ، سنستقبل عون الآخرين لنا بروح الشكر والفرح .. الشكر لما يقدم لنا من عون .. والفرح بأن هناك من يؤمن بما نؤمن به نحن .. فيشاركنا الجهد والتبعة .. إن الفرح بالتجاوب الشعوري هو الفرح المقدس الطليق !..

إننا نحن إن (نحتكر) أفكارنا وعقائدنا ، ونغضب حين ينتحلها الآخرون لأنفسهم ، ونجتهد في توكيد نسبتها إلينا ، وعدوان الآخرين عليها ! إننا إنما نصنع ذلك كله ، حين لا يكون إيماننا بهذه الأفكار والعقائد كبيرا ، حين لا تكون منبثقة من أعماقنا كما لو كانت بغير إرادة منا حين لا تكون هي ذاتها أحب إلينا من ذواتنا !.

إن الفرح الصافي هو الثمرة الطبيعية لأن نرى أفكارنا وعقائدنا ملكا للآخرين ونحن بعد أحياء ، إن مجرد تصورنا لها أنها ستصبح – ولو بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض – زادا للآخرين وريا ، ليكفي أن تفيض قلوبا بالرضا والسعادة والاطمئنان!.

(التجار) وحدهم هم الذين يحرصون على (العلاقات التجارية) لبضائعهم كي لا يستغلها الآخرون ويسلبوهم حقهم من الربح أما المفكرون وأصحاب العقائد فكل سعادتهم في أن يتقاسم الناس أفكارهم وعقائدهم ويؤمنوا بها إلى حد أن ينسبوها لأنفسهم لا إلى أصحابها الأولين !.

إنهم لا يعتقدون أنهم (أصحاب) هذه الأفكار والعقائد ، وإنما هم مجرد (وسطاء) في نقلها وترجمتها .. إنهم يحسون أن النبع الذي يستمدون منه ليس من خلقهم ، ولا من صنع أيديهم . وكل فرحهم المقدس ، إنما هو ثمرة اطمئنانهم إلى أنهم على اتصال بهذا النبع الأصيل !…

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو جهاد المهاجر
عضو نشيط


عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: واضح أنه لافائدة   الأربعاء 26 أغسطس - 18:28

جزى الله خيرا الاخ أحمد ابراهيم على حرصه واهتمامه بلم شمل المسلمبن..أما ابن حسن ..أقول له هل هذه الكلمة هى التى أعجبتك وفهمت منها أننى أقركم على افتراءاتكم وتهجمكم على الشيخ ضياء القدسى..ماذا أملك لكم ان كنتم لا..........ورحم الله الشيخ محمد بن عبد الوهاب حين قال للسائل الذى كان يتصيد الكلام ليفتن الموحدين فقال له الشيح محمد انك .............أما عن قولك أننى قلت عنك وعن شيخك بأنكم كلاب..أولا أنا لاأعرفك ولاأعرف شيخك هذا..لكننى رأيتكم تفترون على عالمآ من علماء المسلمين وتتهمونه بأنه يسرق العلم وليتكم تتهمونه بأنه يسرق منكم بل انكم تتهمونه بأنه يسرق من علماء لم نرى ولم نسمع أحدآ منهم يتهم الشيخ القدسى بأنه يسرق منهم العلم..فكان لابد أن أدافع عنه ..ولقد سخر الله تعالى للقدسى من يدافع عنه ..انظر الى ما قاله الشيخ عبد الرحمن شاكر وما قاله الاستاذ أحمد ابراهبم وما قاله أبو قتادة وما قاله أبو عبد الرحمن المصرى رغم أنهما يختلفان مع القدسى .وماقاله غيرهم فهل وجدتم أحدآ قد وافقكم على ماتدعون.لكن من الواضح أن لكم غرض من وراء هذا التشنيع وسوف يظهره الله تعالى..أعود وأكرر لك مالذى استفاده المسلمون من تشنيعكم على القدسى..ياأستاذ بن حسن كفى الاسلام والمسلمين ماهم فيه الان..أنصحكم أن تشغلو أنفسكم بطاعة الله عز وجل..وان كان عندكم علم فتفضلو علينا به كى نستفيد منه أنا وأمثالى من عوام الموحدين..أسأل الله الهداية للجميع............................ابو جهاد المهجر


عدل سابقا من قبل ابو جهاد المهاجر في الجمعة 28 أغسطس - 5:38 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الخميس 27 أغسطس - 7:18

بسم الله الرحمن الرحيم



جزى الله الاستاذ أبا جهاد المهاجر والأستاذ أحمد إبراهيم خيراً على ما قالاه من حق .

فما دام قد أتهم الشيخ ضياء الدين القدسي على العلن فلا بد من تبين الحق في هذه المسألة حتى يُعرف مدى كذب وإفتراء المغرضين .

لهذا نطلب من المشرفين على المنتدى السماح لنا في بيان الحق والرد على كل ما أثير حول الشيخ من اتهامات مغرضة يبثونها في حال رأوا أسم الشيخ بغض النظر عن الموضوع حتى ولو كان الموضوع طلب حوار مع أعداء الدين الكفرة . ونراهم حريصين على بث مثل هذه الإفتراآت وتوصية الناس بعدم قراءة كتب الشيخ عند كل فرصة تسنح لهم مما يجعل المرء يفكر بأنهم مأجورون موظفون لهذه المهمة . على كلٍ جزاهم الله بما يستحقون وتولى أمرهم وفضحهم . وما نستطيعه هنا هو بيان الحق والرد على كل الإفتراآت والمنصف يحكم .

قبل الرد على الإفتراآت أريد أن أذكر بعض الأمور التي كنت شاهداً عليها بنفسي لأني من طلبة الشيخ القدامى والذي كان بصحبته في كثير من الأزمان .

الشيخ حفظه الله بدأ التأليف في بداية الثمانينات ، وكان يكتب بأسماء مستعارة كثيرة واسم ضياء الدين القدسي أيضاً اسم مستعار اشتهر الشيخ به أكثر من غيره لأن كثير من كتبه كُتب عليها هذا الإسم . وللعلم فالشيخ ممن حارب في سوريا وفي أفغانستان وهو من أوائل من نشر التوحيد في باكستان وقد ذكر ذلك الكفار في مقالاتهم . وهو من أوائل من نشر التوحيد في كثير من الدول . وله طلبة بالآلاف في أنحاء العالم حتى في روسيا وفي كردستان . وغيرها . فهو قبل أن يُسمع بالخضير وبأبي محمد المقدسي وبمدحت فراج وبأبي بصير كان يكتب في التوحيد ويرد على شبهات المخالفين . فكثير من العلماء المعاصرين مثل التلمساني ومحمد قطب والقرضاوي وسعيد حوى والألباني وعبد الله عزام والشعيبي والحبشي يعرفون الشيخ بصورته وليس باسمه ، ولقد أجرى معهم حوارات عديدة ولقد ذكر في أحدى كتبه حواراً له مع التلمساني . وله حوار مع الألباني ألجمه الحجة وبين فيه كفره ، وهو من أوائل الحوارات مع الألباني في الأردن والذي كان السبب في أن المخابرات فرضت على الألباني نشر كل الحوارات التي تدور معه على العلن وفي كاسيت ، حتى يعرف مع من حاور لأن الألباني لم يستطع إخبار المخابرات باسم الشيخ لأنه كان لا يعرفه فاكتفى بإخبارهم بصورته وباسمه المستعار . أما محمد قطب فيعرف صورة الشيخ كثيراً لأنهما إلتقيا وتحاورا كثيراً وكنت شاهداً على هذه الحوارات . حيث بين الشيخ كفره . أما الشيخ خضير فلعله يتذكر الضيف المميز الذي زار شيخه الشعيبي ورحب به شيخه في بيته .

لا أريد أن أطيل في هذا الموضوع لأن الشيخ لا يحب أن نتكلم عنه كثيراً ولو لم أكن مضطراً ما فعلت .

المهم أن علم الشخص يظهر في حواره مع أهل العلم . ولا يستطيع أن يُقيّم علم الشخص إلا من هو صاحب علم . ولا يعرف التلميذ قيمة شيخه إلا إذا عرف شيوخ غيره .

نأتي الآن للرد على اللإفتراآت التي أثيرت حول كتب الشيخ :

القول بأن الشيخ سرق كتب أبي محمد المقدسي أو الخضيري أو ناصر الفهد أو مدحت فراج فلا أظن أن هؤلاء الأشخاص يستطيعون أن يدعوا ذلك ولم يدعوا ذلك لأنهم يعرفون حق المعرفة أن الشيخ ضياء الدين القدسي كان يكتب في التوحيد وهم تلاميذ عند شيوخهم وقبل أن يُعرفوا ويُسمع بهم وبكتاباتهم . ولو كان الأمر متاحاً لنشرنا صورة الشيخ ليتذكرها هؤلاء كلهم .

نأتي بداية لكتاب " حكم إعانة الكافرين على المسلمين " لقد قلنا سابقاً والإثبات موجود أن الكتاب قد ترجم إلى اللغة التركية وطبع قبل أحداث دخول الأمريكان أفغانستان . وهذا الدليل من الناحية الشرعية والعقلية كاف لإثبات من أخذ عن من . ومع ذلك لم يتهم الشيخ ضياء الدين ناصر الفهد بسرقة كتابه لأن غاية الشيخ ليست الشهرة وإنما نشر الحق ، ولا يهم من ينشره . فليس هذا هو الكتاب الوحيد للشيخ الذي نشر باسم غيره . بل الشيخ يسره هذا .

هذا ولو فرضنا أن الشيخ هو الذي أخذ من ناصر الفهد فماذا أخذ ؟

كتاب " " حكم إعانة الكافرين على المسلمين " 90% منه إن لم يكن أكثر ، نقولات من أقوال علماء مع ذكر المصدر . فهل نقل ما ينقله الكاتب من كلام العلماء مع ذكر المصدر يعتبر سرقة يا أبا الحكم يا علامة عصره ؟

يبقى الكلام القليل العائد للمؤلف فكم منه عائد لكتاب الفهد – هذا إذا افترضنا أن الشيخ ضياء أخذ من ناصر الفهد – ؟

والمضحك المبكي ، القول : بأن الكتاب ليس عائداً للشيخ بدليل اختلاف الأساليب . ونسي المدعي أو تناسى أن الكتاب عبارة عن مجموعة من أقوال العلماء منسقة حسب الهدف والموضوع وكل له أسلوبه .



وسيتبع الكلام عن باقي الكتب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الخميس 27 أغسطس - 8:30


السلام عليكم
كنت قد ذكرت في آخر مشاركة أن القضية معروضة هنا للنقاش حتى لا تتبعثر في المنتدى وذلك لفسح المجال للطرفين لتقديم الأدلة المقنعة
وما دام قد ظهر من الطرفين من له دراية بمسيرة المعني بالأمر أو هو نفسه فنترك المجال لمن هو شاهد على القضية
ونرجو ألا يتدخل من لا يملك حجة ملموسة هنا لمجرد المناصرة أو الذم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الجمعة 28 أغسطس - 5:22

بسم الله الرحمن الرحيم
أما بالنسبة لكتاب " "لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" فنعم فيه بعض المواضيع التي أضيفت إلى الكتاب مأخوذة من كتاب " الإنذار بأن نقض التوحيد بالجهل ليس من الأعذار" لمؤلفه أحمد طارق ولقد قال لي الشيخ ذلك قبل أن يطبع كتاب "لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" وقال لي كلام أحمد طارق كلام جيد وحق وأنا لا أعرفه لأن هذا الإسم الموضوع على الكتاب ليس إسمه الحقيقي والظاهر أنه مسلم ، وقال لي : " إقرأ الكتاب ولا تنسى أن فيه بعض الإخطاء العلمية البسيطة ولكن هذه الأخطاء لا تكفر الكاتب ، وإن شاء الله سوف نبحث عن الكاتب ونتعرف عليه ففيه الخير الكثير ، ولا يضر المسلم الموحد أن نأخذ مما كتب وخاصة أنه لم يكتبه بإسمه ويبغي قول الحق وليس للشهرة وكل كتبنا نبغي بها ذلك ، لذلك لا نضع الإسم الحقيقي عليها . وكتاب "لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" سيوضح كثير مما كتبه أحمد طارق لأن فيه أدلة كثيرة لا يستطيع المخالف ردها حتى ولو رد كتاب أحمد طارق . "
وقال لي : والأفضل أن لا نضع إسم الكاتب حتى نعرفه لأنه إذا تبين أن الكاتب من جماعة مصطفى شكري فهذا سيضر بكتابنا ويظن الناس أن ضياء الدين القدسي من جماعة مصطفى شكري . هذا وإذا وقع كتاب " لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" في يد أحمد طارق أو من يعرفه وأعترض على عدم ذكر اسم الكاتب فسيكون هذا سبباً وطريقاً للتعرف على الكاتب وعقيدته فإذا تبين أن عقيدته تخالف عقيدتنا حذفنا ما أضفناه من كتابه ولا يضر هذا كتابنا بشي ، وإذا تبين أنه لا يخالفنا في العقيدة وأن هذا هو الإسم الحقيقي أضفنا المصدر في الطبعات التالية إذا رغب الكاتب بذلك .." وفعلاً كان هذا طريقاً وسبباً بأن تعرف الشيخ على الأخ أحمد طارق رحمه الله وكانت بينهم صداقة وعمل مشترك . وكثير من أتباع الأخ أحمد طارق رحمه الله من تلاميذ الشيخ ضياء الآن وهم أخوة لنا كرام أحبه .
وللعلم بعد أن طبع كتاب " "لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" بمدة ليست بالقصيرة تفاجأنا بكتاب يشبهه بإسم للحيدي ( مدعي المهدية ) يقول عنه هو وأتباعه أنه لم يُكتب مثل هذا الكتاب من قبل فهو من معجزات اللحيدي . ولقد قمنا بإبلاغ اللحيدي بأن مثل كتابه قد كتب وطبع بإسم ضياء الدين القدسي من فترة طويلة فلماذا تدعون أنكم أول من كتب في الموضوع بهذا الشكل ؟ ولكنه كعادته لم يجب . وللإنصاف مع أن هناك تشابه كبير في الفكرة والمعلومات بين الكتابين إلا أنهما كتبا بأسلوبين مختلفين . والله أعلم أن اللحيدي إستفاد من كتاب الشيخ ضياء الدين القدسي ومع ذلك لم نشنع عليه وإكتفينا بإخباره أن هناك من كتب قبلك في هذا الموضوع فلا تدعي أنك أول من كتب فيه وأنه من كراماتك ومعجزاتك .
أقول : فهل مجرد وجود داخل كتاب " "لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" بعض الصفحات المأخوذة من كتاب " الإنذار " والذي مألفه لم يكتب إسمه عليه وقد أذن بذلك بعد أن تعرف عليه الشيخ ، تدل أن الشيخ ضياء الدين قد سَطا على كتاب الإنذار فسرقه بعناوينه ؟ّّ!!
إذا كنتم هكذا تتعاملون وتفهمون بعقول التجار فيجب عليكم أن تتهموا معظم علماء الأمة بأنهم لصوص كتب لأن معظمهم قد نقل عن غيره بدون أن يكتب المصدر مع أن هذا الغير معروف اسمه ، وأقربهم مثالاً هو كتاب " شرح العقيدة الطحاوية " لإبن أبي العز الحنفي " فمن يقرأ الشرح يعرف أن معظم الشرح من كلام ابن تيمية . ومع هذا لم يتهم أحد من العقلاء ابن العز وغيره بأنهم لصوص كتب ولم يشنع عليه أحد كما شنعتم على الشيخ ضياء الدين القدسي بقلب حاقد مأجور مغرض . مع أن الكلام الذي نقله الشيخ عن كتاب " الإنذار " لا يحوي قيمة علمية كبيرة لخلوه من الدليل مع أنه حق . ألهاذا السبب تنسفون كتاب الشيخ مع أنه لم يُكتب قبله في موضوعه بهذا الشكل بما يحتويه من أدلة دامغات ؟ إنه والله لدليل على أن في نفوسك شي .
للموضوع تتمة بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الجمعة 28 أغسطس - 7:55

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى ، وبعد


اقتباس :
الشيخ حفظه الله بدأ التأليف في بداية الثمانينات ، وكان يكتب بأسماء مستعارة كثيرة واسم ضياء الدين القدسي أيضاً اسم مستعار اشتهر الشيخ به أكثر من غيره لأن كثير من كتبه كُتب عليها هذا الإسم . وللعلم فالشيخ ممن حارب في سوريا وفي أفغانستان وهو من
أوائل من نشر التوحيد في باكستان وقد ذكر ذلك الكفار في مقالاتهم . وهو من أوائل من نشر التوحيد في كثير من الدول . وله طلبة بالآلاف في أنحاء العالم حتى في روسيا وفي كردستان . وغيرها . فهو قبل أن يُسمع بالخضير وبأبي محمد المقدسي وبمدحت فراج
وبأبي بصير كان يكتب في التوحيد ويرد على شبهات المخالفين . فكثير من العلماء المعاصرين مثل التلمساني ومحمد قطب والقرضاوي وسعيد حوى والألباني وعبد الله عزام والشعيبي والحبشي يعرفون الشيخ بصورته وليس باسمه ، ولقد أجرى معهم حوارات عديدة
ولقد ذكر في أحدى كتبه حواراً له مع التلمساني . وله حوار مع الألباني ألجمه الحجة وبين فيه كفره ، وهو من أوائل الحوارات مع الألباني في الأردن والذي كان السبب في أن المخابرات فرضت على الألباني نشر كل الحوارات التي تدور معه على العلن وفي
كاسيت ، حتى يعرف مع من حاور لأن الألباني لم يستطع إخبار المخابرات باسم الشيخ لأنه كان لا يعرفه فاكتفى بإخبارهم بصورته وباسمه المستعار . أما محمد قطب فيعرف صورة الشيخ كثيراً لأنهما إلتقيا وتحاورا كثيراً وكنت شاهداً على هذه الحوارات . حيث
بين الشيخ كفره . أما الشيخ خضير فلعله يتذكر الضيف المميز الذي زار شيخه الشعيبي ورحب به شيخه في بيته
هذه مجرد دعاوى لا خطام لها ، وهي نفسها ينقصها الدليل ، و لا عبرة فيها في محل النزاع وإنما هي محاولة منك لإظهار شيخك بصورة العالم القديم الذي سبق كل أهل زمانه وكتب في التوحيد !!! فعليك بالدليل المعتبر

اقتباس :
القول بأن الشيخ سرق كتب أبي محمد المقدسي أو الخضيري أو ناصر الفهد أو مدحت فراج فلا أظن أن هؤلاء الأشخاص يستطيعون أن يدعوا ذلك ولم يدعوا ذلك لأنهم يعرفون حق المعرفة أن الشيخ ضياء الدين القدسي كان يكتب في التوحيد وهم تلاميذ عند شيوخهم وقبل أن يُعرفوا ويُسمع بهم وبكتاباتهم . ولو كان الأمر متاحاً لنشرنا صورة الشيخ ليتذكرها هؤلاء كلهم
وهذه دعاوى أيضاً ، وفيها جزم منك بأنهم قرؤا كتب شيخك واطلعوا عليها وربما أخذوا منها !!
وما أدراني أنهم سمعوا بشيخك أصلاً ... ثم تتكلم وكأن شيخك أكبر من جميع المذكورين .. هل هو أكبر من الخضير؟! كم الفرق بينه وبين المقدسي بالسنوات؟! حتى تقول بأن شيخك كان يكتب ويزور العلماء ووو .. والخضير وغيره ما زالوا تلاميذ!!! مع أن
المسألة لا تقاس بالعمر والقدم فما هكذا يعرف العلم
...

اقتباس :
نأتي بداية لكتاب " حكم إعانة الكافرين على المسلمين " لقد قلنا سابقاً والإثبات موجود أن الكتاب قد ترجم إلى اللغة التركية وطبع قبل أحداث دخول الأمريكان أفغانستان . وهذا الدليل من الناحية الشرعية والعقلية كاف لإثبات من أخذ عن من . ومع ذلك لم يتهم الشيخ ضياء الدين ناصر الفهد بسرقة كتابه لأن غاية الشيخ ليست الشهرة وإنما نشر الحق ، ولا يهم من ينشره . فليس هذا هو الكتاب الوحيد للشيخ الذي نشر باسم غيره . بل الشيخ يسره هذا
وهذه دعوى أيضاً ،وفيها اتهام مباشر لناصر الفهد بأنه من سرق عن شيخك فأت بالدليل على كلامك ... ومجرد القول بأنه طبع قبل أو بعد ليس بدليل لأنني لا أرى ما يثبت متى طبع كتاب شيخك

اقتباس :
هذا ولو فرضنا أن الشيخ هو الذي أخذ من ناصر الفهد فماذا أخذ ؟
كتاب " " حكم إعانة الكافرين على المسلمين " 90% منه إن لم يكن أكثر ، نقولات من أقوال علماء مع ذكر المصدر . فهل نقل ما ينقله الكاتب من كلام العلماء مع ذكر المصدر يعتبر سرقة يا أبا الحكم يا علامة عصره ؟
يبقى الكلام القليل العائد للمؤلف فكم منه عائد لكتاب الفهد – هذا إذا افترضنا أن الشيخ ضياء أخذ من ناصر الفهد – ؟


لو أخذ قولاً واحداً للفهد فالأمانة تقتضي أن يعزو الكلام لأهله ،ثم ما هذه النسبة التي ذكرتها ؟!!! واعلم أنه لا يضر شيخك لو أنه قال بأنه أخذ النقول من الكتاب ولم يرجع للمراجع الأصلية ؟!! مع انك تتهم ناصر الفهد ثانية بالسرقة وهذا بحاجة لدليل كما ذكرت لك
اقتباس :
والمضحك المبكي ، القول : بأن الكتاب ليس عائداً للشيخ بدليل اختلاف الأساليب . ونسي المدعي أو تناسى أن الكتاب عبارة عن مجموعة من أقوال العلماء منسقة حسب الهدف والموضوع وكل له أسلوبه

اعلم أن الكلام ليس عن النقولات التي يحسن شيخك تقديمها وتأخيرها فحسب، بل عن كلام المؤلف نفسه ولا أقصد بالتحديد كتاب الفهد بل معظم الكتب التي ذكرناها في مقالنا ، أما عن الأساليب فكلامه تارة يشابه كلام الفهد فيقال الفهد هو من أخذ عنه!!! وتارة يشابه كلام الخضير فيقال كان تلميذاً والشيخ يكتب في التوحيد!!! الى آخر هذه الأمور .. فلا أريد التعليق كثيراً على هذا..
اقتباس :
أما بالنسبة لكتاب " "لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" فنعم فيه بعض المواضيع التي أضيفت إلى الكتاب مأخوذة من كتاب
" الإنذار بأن نقض التوحيد بالجهل ليس من الأعذار" لمؤلفه أحمد طارق
أخذه دون عزو لصاحبه المذكور !! ولا عبرة في كون الإسم مستعاراً أم لا ، فهو الإسم الذي عرف به صاحب الكتاب
اقتباس :
ولقد قال لي الشيخ ذلك قبل أن يطبع كتاب "لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" وقال لي كلام أحمد طارق كلام جيد
وحق وأنا لا أعرفه لأن هذا الإسم الموضوع على الكتاب ليس إسمه الحقيقي والظاهر أنه مسلم ، وقال لي : " إقرأ الكتاب ولا تنسى أن فيه بعض الإخطاء العلمية البسيطة ولكن هذه الأخطاء لا تكفر الكاتب ، وإن شاء الله سوف نبحث عن الكاتب ونتعرف عليه ففيه الخير الكثير ، ولا يضر المسلم الموحد أن نأخذ مما كتب وخاصة أنه لم يكتبه بإسمه ويبغي قول الحق وليس للشهرة وكل كتبنا نبغي بها ذلك ، لذلك لا نضع الإسم الحقيقي عليها . وكتاب "لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" سيوضح كثير مما كتبه أحمد طارق لأن فيه أدلة كثيرة لا يستطيع المخالف ردها حتى ولو رد كتاب أحمد طارق
وهذا محض خبر عن شيخك تخبرنا به لأنك لا تستطيع رد ما أخذه شيخك من الكتاب ،وأنت قد خففت
عنا فقد كنا ننوي تصوير الكتاب و إنزاله على عجل وتوضيح السرقات ولكن نتأنى الآن بعد هذا الإعتراف . وننشغل بغيره إن شاء الله

اقتباس :
هذا وإذا وقع كتاب " لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" في يد أحمد طارق أو من يعرفه وأعترض على عدم ذكر اسم
الكاتب فسيكون هذا سبباً وطريقاً للتعرف على الكاتب وعقيدته فإذا تبين أن عقيدته تخالف عقيدتنا حذفنا ما أضفناه من كتابه ولا يضر هذا كتابنا بشي ، وإذا تبين أنه لا يخالفنا في العقيدة وأن هذا هو الإسم الحقيقي أضفنا المصدر في الطبعات التالية
إذا رغب الكاتب بذلك .." وفعلاً كان هذا طريقاً وسبباً بأن تعرف الشيخ على الأخ أحمد طارق رحمه الله وكانت بينهم صداقة وعمل مشترك . وكثير من أتباع الأخ أحمد طارق رحمه الله من تلاميذ الشيخ ضياء الآن وهم أخوة لنا كرام أحبه

مع أن هذه مجرد دعاوى كما ذكرت لك ، ولكني اسألك سؤالاً : أين العزو إلى كتاب أحمد طارق بعد أن تعرف عليه شيخك أم لأنه قد مات !!!


كما ذكرت لك أيها المخالف فأنت لم تأت بدليل معتبر في محل النزاع وكل ما ذكرت هو قصص ترويها أنت عن شيخك !!!
فأنت أمام خيارين ؛ إمّا أن تعترف بسرقات شيخك _ ثم تذهب تبررها له بما شئت من تبريرات مثل
أن تقول أنه سرق من كفار !!! كما ذكر ذلك غيرك_ وإما أن تكذب ما ذكرناه عن شيخك فتفنده وتأتي بالدليل المعتبر على أنه ليس هو من سرق ... أما الإكثار من القصص والحكايات فهذا لا اعتبار له في المواجهة فكيف وأنت لا تراني ولا أراك ولا أعرفك
ولا تعرفني !!! والقراء يقرؤون ويتابعون !! فنحن أحلناهم إلى المصادر ، أما أنت فلماذا أحلتهم[b]؟
لقصة تذكرها عن شيخك!!!


ثم إنك تتخير الكتب وتسرد قصة مناسبة لها فهلا رددت على ما سرقه من كتاب الموالاة أو من كلام عبد الرحمن بن حسن أو غيره ، ولا أظنك ستقول بأن شيخك كان يكتب في التوحيد عندما كان هؤلاء تلاميذ !!!!


هذا وسنتابع بإذن الله إنزال أمثلة على النصوص المسروقة ... ونحيل القارئ والمتابع إليها حتى يتبين ويحكم ...


والله من وراء القصد ...

والسلام على من اتبع الهدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الجمعة 28 أغسطس - 12:06


السلام عليكم
تحصلت على رد قديم نوعا ما للقدسي على اتهام الطرطوسي وتلاميذه له فكان رده على هذا الأمر وعلى أسئلة أخرى
اضغط هنا للتحميل
نرجو وضع ما يمكن أن يسمى بردود مقنعة من كلى الطرفين وعدم الحكم في النيات فذلك لعلام الغيوب وما تخفي الصدور
ولا نحاسب الآخر وإنما نكتفي بتبيين القضية كما هي
بما أنها باتت تطرح في كل ناد وكل يتحمل مسؤوليته أمام الله
فكلا الطرفين ملزم برد معقول على كلام الآخر وعدم تجاهله
ومن تدخل بكلام خارج ذلك فسيحذف بإذن الله






عدل سابقا من قبل أحمد إبراهيم في الجمعة 28 أغسطس - 12:11 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   السبت 29 أغسطس - 7:58

بسم الله الرحمن الرحيم
كلامي لك يا أحمد إبراهيم
اشترطتم في منتداكم الحوار العلمي بدون التعرض للأشخاص وحذرتم من يتعرض لتجريح الأشخاص بحذف موضوعه ، وهذا جيد ، ولكنكم عندما كان الموضوع تجريح الشيخ ضياء الدين القدسي وإتهامه بالكذب والسرقة لم تحذفوا الموضوع وعندما أردنا الرد على المفتريين وأردنا أن نبين هدفهم بدأت تحذف ما كتبته أنا وكتبه بعض الأخوة ممن يدافعون عن الشيخ بدون أدنى سبب إلا إدعاء عدم تجريح الأشخاص فأين كنت عندما قال المدعو أبو الحكم عن الشيخ ضياء الدين القدسي :
"وهل يُقدِمُ على هذا العملِ الخسيسِ إلا رجلٌ صغيرُ النَّفْسِ، صاحبُ شُهرةٍ، فاسدُ الخُلُقِ، يُغامرُ بدينهِ حِرصاً على تَحصيلِ شَرفٍ زائفٍ زائلٍ ليُقالَ عالمٌ أو قارئٌ !!"
أين كنت يا أحمد إبراهيم عندما قيل هذا الكلام وغيره عن الشيخ ضياء الدين القدسي ؟ أم أن قانون عدم تجريح الأشخاص لا يشمل الشيخ ؟
وللعلم وأنت شاهد على ذلك ومواضيع المنتدى شاهدة على ذلك أننا كنا نتجنب الدخول معهم في الأمور الشخصية وندافع عن شيخنا بالحق ، وطلبنا منهم الحوار العلمي أكثر من مرة ولكنهم لم يأتوا إليه وداوموا على تجريح الشيخ مما تشكل عندنا أنهم مغرضين فكان لا بد من تبين حقيقتهم وتحذير الأخوة منهم . ولا تنسى أنه عندما وصف أبو قسورة فتاوى الشيخ ضياء بأنها ( فساوى ) ، أيضاً لم تتدخلوا مع أن في هذا الكلام من الكفر ما فيه بالإضافة إلى أنه تجريح للأشخاص . فإن كان لك يا أحمد إبراهيم أو لغيرك أي اعتراض على علم الشيخ وفتاويه فنحن جاهزون بعد أن ننتهي من أبي الحكم وتلاميذه أن ندخل معكم في أي حوار تريدوه . أما الآن ونصيحة لكم أن تكونوا منصفين غير منحازين لأي طرف . ولا نطالبكم أن تؤيدونا بما نقول بل نطلب منكم أن تقولوا بصراحة ما تعتقدون . ولكن لا تستعملوا صلاحياتكم استعمالات ِمزدوجة



[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو جهاد المهاجر
عضو نشيط


عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   السبت 29 أغسطس - 9:18

الى الأخ العزيز مسلم1 ..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..أرجو ان تتمهل ولا تندفع ..فالأستاذ أحمد ابراهيم يريد الاصلاح قدر المستطاع ويريد أن يحد من هذه المشاكل حتى لاتطور أكثر من ذلك وهذا معهود عنه وأظنه يكن كل احترام للشيخ القدسى ..واعلم يا اخ مسلم1 أن الأستاذ أحمد ابراهيم من أفضل ما رأيت فى هذا المنتدى خلقا واحتراما للأخرين أحسبه كذلك ولا أزكيه على الله ..فأرجو أن تلتمس له العذر ..أما بن حسن وشيخه القحطانى ومن معهم .. فسوف يظهر لنا جميعاعقيدتهم باذن الله ..وان كنت أظن أنهم لا يخرجون عن ثلاث ..اما أنهم (تابعون لشكرى مصطفى )أو تابعون (للمقديسى والشاذلى )او تابعون (للمذهب الشيعى )والله أعلم ..وأفضل لنا ان نقول لهم (ولنصبرن على ما آذيتمونا )..والله المستعان واليه المشتكى .............. أبو جهاد المهاجر


عدل سابقا من قبل ابو جهاد المهاجر في الإثنين 31 أغسطس - 8:35 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   السبت 29 أغسطس - 9:50

السلام عليكم

يرجى الحفاظ على تنظيم هذا النقاش وعدم التدخل بما لا يقدم نفعا في صميم القضية وهذا حتى لا نعود إليها، وأذكر مرة أخرى:
لا نريد شكر أحد ولا ذم أحد بل نريد كلاما في القضية فقط ولا نتكلم عن نوايا الآخر ووصفه وأننا سنرد عليه لاحقا، بل الواجب وضع الملموس من الحقائق فقط دون اكتراث بالآخر .. فكل طرف يتكلم مع المتتبع ليبين له صحة قوله بالأدلة لتفنيد ما أتى به مخالفه .. وعندها فقط يتبين هل الموضوع سب للمعني بالأمر واتهام له بالباطل أم هو غير ذلك .. وكل أمر شاع بين الناس لابد من إيضاحه لهم حتى يزول الإلتباس .. وعندها وفقط يوقف المعتدي عند حده ولا يُسمح له بنشر اتهامه لغيره ..
فلا يكثر أحد الكلام عن مخالفه دون التركيز على القضية فهذا قد يبرره البعض بفقدانه للدليل .. فليراقب كل طرف لسانه.

ولأننا نعلم الحساسية عند كل جانب فأي كلمة خارج القضية تؤدي إلى تشويش أكثر، ويصعب التحكم في النقاش، لذلك اكتفينا بحذف ما لا يليق ابتداء من إعلان الإدارة عن مواصلة النقاش، أما ما قبله فلم يمس، فنأمل أن يتفهمنا الناس وما منهم إلا واتهمنا بالظلم في هذه الصفحة والله شاهد أنه لا علم ولا رأي لي في القضية، وإنما أتعبتنا تدخلات الأعضاء في مواضيع أخرى عند ذكرهم لهذه القضية فأردها حصرها هنا.


إذن تنظيما لهذا الحوار نود طرح بعض النقاط التي لابد من توضيحها والوصول على الأقل إلى نوع من التوافق فيها بين مختلف الأطراف

هذه القضية بالذات ليست قضية علمية شرعية حتى ننتظر فيها نتيجة واضحة بالدليل القاطع والتي ينبغي للطرف الآخر الرجوع إليه متى ظهر له، وإنما قد لا نصل إلى توافق والغاية ربما تتوقف عند إيضاح موقف كل طرف للمتتبعين، لأن القضية قد تتعلق بقصد الكاتب وظروفه التي قد نجهلها ولا يمكن بحال التأكد من نيته وقد يكون الأمر على غير ما يتصوره البعض نظرا لظروف وأسباب الله أعلم بها.

والذين يناقشون هذه القضية ويحاولون تبرير ما ذهبوا إليه لا يعتبرون قضاة بأي حال، هذا حتى لا ننتظر منهم حكما في المسألة، كما أن المنتدى ليس بمحكمة وإنما :

نريد فقط أن يطرح كل جانب ما عنده من أدلة يراها مقنعة، فإن حصل توافق وهو ما نرجوه فنحمد الله ونتعاون بعدها على ما ينفعنا، وإن لم يحصل فيترك الأمر للمتتبع ليكون على بينة من أمره في القضية، وبعدها لا نسمح بذكر هذه المسألة في مواضيع أخرى، وكما لا يخفى عليكم فإن لذلك فائدة لنا جميعا أثناء الحوار في المسائل الشرعية ولذلك رجعنا عن حذفه مؤخرا.

أما المسائل العلمية -وهي الأهم- فتناقش في صفحات أخرى، كل مسألة تطرح في موضوع منفرد، ولا يشترط الفصل في هذا الموضوع حتى ينتقل إلى غيره من الأمور العلمية، أضف إلى ذلك أنها تطرح للجميع وليس لشخص بعينه وهذا أدعى للهداية من بعض الطرق المؤسفة التي لا تزيد المخالف إلا نفورا، فالمسائل معروضة للجميع في المنتدى ومن شاء أفاد غيره ومن شاء فليتابع ولا أرى معنى لبعض الطرق في دعوة المخالف للحوار والله المستعان .

...............حذفت كلاما من هنا لما شعرت أنه قد يُفهم منه غير ما وضع له...............


ما دام قد فتح الباب لمناقشتها فالأحسن توضيح الأمر لإسكات كل طرف بعدها وفي ذلك خير للجميع، ولم يبقى الأمر بين أفراد حتى يُخبأ أو يُحذف كما قلنا سابقا، بل إن المعني بالأمر قد يفيده هذا النقاش في تبيين بطلان الأقوال الموجهة إليه بالحقيقة التي يمكلها، ولا يهتم بإقناع هذا أو ذاك وإنما يكتفي بقول الحقيقة وللناس عقول تحكم بها، ويكون قد قـدّم لنا خدمة نشكره عليها إذ خلصنا من هذه القضية الصغيرة التي شوشت غيرها من المواضيع.


-----------------------

أقول هذا وأشهد الله في هذا الشهر العظيم أني لا أعلم سيرة أي طرف ولست مع أي طرف فيما ذهب إليه، وإنما أنا متتبع وأحاول تنظيم الحوار وتجنبا لتأثيرات القضية على باقي المواضيع والله المستعان.

أسأل الله ألا تلقي هذه القضية بأوزارها على المسائل المهمة التي يجب التحاور حولها والوصول إلى الحكم الشرعي فيها، ومن جانبي الشخصي مهما كان حال الكاتب فيبقى كلامه في المسائل العلمية في مكانه، ويناقش ويؤخذ منه ويرد، فأرجو أن نخلص العمل لله ونجدد النية وننسى ما يبعدنا عن بعضنا من صغائر وعصبيات دنيئة، ونهتم أولا بالأصل والإجتماع عليه ولا نغتر بما يقال عن فلان أو فلان من كثرة علم وأتباع، بل إن دعوتنا تهتم بنبذ التقليد، إنما الناجي من اتبع الكتاب والسنة ولو كان وحده والسلام


-----------------------


لَمَّا عَفَوْتُ وَلَمْ أحْقِدْ عَلَى أحَـدٍ --- أرحتُ نفسي من همَّ العداواتِ

إنِّي أُحَيي عَدُوِّي عنْـدَ رُؤْيَتِـهِ --- لأدفعَ الشَّـرَّ عني بالتحيــــاتِ

وأُظْهِرُ الْبِشرَ لِلإِنْسَانِ أُبْغِضهُ --- كما إنْ قدْ حَشـى قَلْبي مَحَبَّـاتِ

النَّاسُ داءٌ وَدَاءُ النَّاسِ قُرْبُهُـمُ --- وفي اعتزالهمُ قطــعُ المودَّاتِ





عدل سابقا من قبل أحمد إبراهيم في السبت 29 أغسطس - 14:15 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأحد 30 أغسطس - 6:16

بسم الله الرحمن الرحيم
نكمل بعون الله الرد على إفتراآت المدعو أبو الحكم القحطاني
كتاب " الحكم لله "
هذا الكتاب أول كتاب كتبه الشيخ باللغة العربية . وكان عبارة عن ورقات كتبت على الآلة الكاتبة بدون أن يضع اسمه عليها ، وإنما كانت مواضيع حضَّرها وكتبها وهو في جماعة الأخوان المسلمين . وكانت الغاية من الكتاب تصحيح أفكار قادة الإخوان وأفرادهم حول مسألة الحكم والحاكمية ، ولقد كتب الشيخ حفظه الله وبارك في عمره هذه المواضيع وهو لم يتضح التوحيد كاملا ً في ذهنه بعد . لذلك هناك أخطاء موجودة في النسخة التي طبعها عدنان عقلة ، ولقد تم تصحيح هذه الأخطاء بعد أن هدى الله الشيخ لمعرفة التوحيد كاملاً . وتم بعد ذلك ترجمة الكتاب وطبعه باللغة التركية طباعة جيدة بإسم " الحكم لله " ولم توضع مقدمة عدنان عقلة لأسباب أمنية ودعوية ، لأن عدنان عقلة لم يكن مسلماً . وكان أصل الكتاب في اللغة العربية مطبوعا على الآلة الكاتبة وبنفس الاسم القديم وباسم طاب علم . بمقدمة عدنان عقله .
وبعد حوادث سوريا تعرف الشيخ على عدنان عقله وعلى بعض شباب الطليعة ولقد ساعدهم الشيخ كثيراً وعلاقته مع عدنان عقلة وكثير من قادة وشباب الطليعة جيده . ولهذا فإن الشيخ من أكثر المطلوبين أمنياً لدى نظام البعث السوري .
ووجد الشيخ أن تنظيم الطليعة أكثر إخلاصاً وأكثر قرباً من الإخوان لأفكاره ، وتم دعوة عدنان عقلة وبعض شباب الطلعة لفكر الشيخ ولقد حدث قبول منهم لكثير من أفكاره مما جعل عدنان عقلة يكفر قادة الإخوان المسلمين ويعلن ذلك علناً ، وأكثر من استجاب لدعوة الشيخ أحد الشباب الفلسطينيين وقد كان من تنظيم الطليعة وكان من طلاب العلم الموثوقين لدى تنظيمه ، فرغب هذا الشاب أن ينشر هذا الفكر داخل تنظيم الطليعة فأقترح فكرة طبع الكتاب . ووافقه الشيخ ضياء على ذلك بشرط أن لا يخبر أحداً بأن الشيخ هو الذي كتبه وذلك لخطر الموضوع من الناحية الأمنية وكذلك لوجود مدسوسين داخل تنظيم الطليعة . فتولى المسألة هذا الشاب الفلسطيني أمام تنظيمه . وعدنان عقلة نفسه يعرف من كاتب الكتاب ولكنه لم يخبر أحداً من جماعته وأخبرهم أن كاتب هذا الكتاب هو من أفراد الطليعة وهو الشاب الفلسطيني . وتم طباعة الكتاب على الآلة الكاتبة وتم تصويره ونشره بين الشباب . وأضيف له من قبل هذا الشاب كلام لسيد قطب رحمه الله .
وأراد عدنان عقله أن يضع مقدمة باسمه دعماً للكتاب وليبين لقادة الأخوان أنه على نفس العقيدة الموجودة في الكتاب وكذلك حتى يكون الإقبال على قراءته أكثر من قِبل مؤيديه . وأشعر الجميع أن كاتب هذا الكتاب من شباب الطليعة . وعندما وقع هذا الكتاب في أيدي المخابرات الأردنية تم استدعاء عدنان عقله وطلب منه عدم توزيع الكتاب ومغادرة الأردن ، لأن مسألة تكفير الحكام غير مقبولة عندهم فهي خط أحمر ولا يسمح بالتكلم فيها لأي أحد . وعلى إثر ذلك غادر عدنان عقله الأردن إلى تركيا ثم إلى سوريا وتم اعتقاله نتيجة خيانة من أقرب الناس له .
ثم بعد مدة من طبع الكتاب باللغة التركية بإسم " الحكم لله " تم طبع منه بالغة العربية 300 نسخة على الآلة الكاتبة بنفس الإسم " الحكم لله " وبإسم " ضياء الدين القدسي" وهو أول كتاب للشيخ يوضع عليه هذا الاسم . ولم نستطع طباعته باللغة العربية بعدد كبير بسبب الضيق المادي . وبسبب الحظر الموجود على الكتاب من قبل المخابرات . ولم يكن هناك انترنت لنشره .
وكتب الشيخ هذا الكتاب للرد على حمائم الإخوان المسلمين الذين لا يكفرون من يحكم بغير شرع الله . فالشيخ وهو في الإخوان كان متأثراً بفكر سيد قطب رحمه الله ، ولقد قال لنا أنه قرأ كتاب الظلال كاملاً وهو في الأول ثانوي . وقال أنه انضم للإخوان ظاناً أن عقيدتهم نفس عقيدة سيد قطب رحمه الله ، ولكن بعد أن عرفهم عن قرب عرف أن عقيدة سيد قطب بينهم محاربة ولكن بشكل خفي ، وأن كتاب " دعاة لا قضاء" الذي كتبه الهضيبي المرشد الثاني للإخوان المسلمين كان رداً على أفكار سيد قطب رحمه الله . فأراد الشيخ أن يصلح جماعة الأخوان من الداخل ولكنه مع الأسف لم يستطع ، وقد قال لنا الشيخ أن الذي كان له الأثر الكبير عليه في فهم كتب سيد قطب هو الكاتب السوري محمد توفيق بركات . لذلك كان دائماً يوصينا بقراءة كتاب محمد توفيق بركات الذي كتبه عن سيد قطب ، وتم ترجمته إلى اللغة التركية من قبل تلاميذ الشيخ . وهو الآن من منشورات دار الحق للنشر التابعة لتلاميذ الشيخ .
هذا وأبو مصعب السوري يعرف الشيخ معرفة شخصية ويعرف مستواه العلمي ولكنه لا يعرف أنه هو صاحب كتاب " " الحكمُ و تكفير المشرك " والذي كتب مقدمته عدنان عقله . وتنظيم الطليعة السوري يفتخر بهذا الكتاب لأنه لم يكتب مثله في ذاك الزمن . ولهم فضل كبير في نشره في جميع أنحاء العالم ووصل لباكستان وأفغانستان بفضلهم .
والكتاب كان نتيجة أبحاث وقراآت قام بها الشيخ وهو داخل الأخوان المسلمين ، والنسخة التي طبعها عدنان عقلة وفيها مقدمته تحوي على أخطاء عقائدية تم تعديلها لاحقاً من قبل الشيخ .
ولم يُكتب الكتاب رداً على كتاب " الحكم و قضية تكفير المسلم " للمستشار سالم البهنساوي . فهذه المعلومة غير صحيحة . ومن يقرأ الكتابين يعرف أن الكتاب ليس رداً على كتاب " الحكم وقضية تكفير المسلم "
ثم بعد مدة ليست باليسيرة تفاجئنا أن نفس الكتاب طبع طبعة جيدة باسم " أ ضواء على ركن من التوحيد" باسم الكاتب عبد العزيز بن حامد . فلم يغضب الشيخ بل فرح فرحاً شديداً وحمد الله كثيراً ، لأن الكتاب قد طبع عن طريق دار نشر ، طباعة جيدة ، فهذا مما سيساعد على نشره أكثر . ولا يضره أن يوضع عليه غير اسمه ، لأنه بالأصل لا يضع اسمه على كتبه ، لأن غايته نشر التوحيد وليس الشهرة كحال كثير من الكتاب .

هذا وللعلم فإن نفس الكتاب قد قدم كرسالة دكتوراه في سنة
1998 م من قبل أستاذ جامعة من جامعات الضفة الغربية في فلسطين وذلك بعد أن أخذ الإذن من الشيخ ضياء ووعده الشيخ أن لا يسعى إلى مقاضاته وفضح أمره . ولأن هذا سيفقده شهادة الدكتوراه . وللعلم فإن كثيراً من رسالات الماجستير والدكتوراه استفاد أصحابها كثيراً من أبحاث الشيخ ويعلم ذلك من يعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأحد 30 أغسطس - 6:25

أما كتاب " أصل دين الإسلام "
وكتاب " "التوضيح و البيان لموقف ابن تيمية وابن عبد الوهاب"
وكتاب " " لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر"
فليسأل الشيخ علي الخضير عن الكاتب الأصلي .
ومن يعرف علم الشيخ وعلم علي الخضير لا يتردد ولو لحظة واحدة بالحكم من هو الكاتب الأصلي . ومن أخذ عن من .
وللعلم الشيخ ضياء الدين أكبر سناً من علي الخضير وأكثر علماً بشهادة شيخ علي الخضير الشيخ الشعيبي . والشيخ علي الخضير سيقر بذلك لو عرف من هو ضياء الدين القدسي ، ولقد كان الشيخ على علاقة طيبة من الشيخ الشعيبي شيخ علي الخضير بالرغم من إختلافهم في بعض المسائل . والشيخ ضياء الدين لا يحكم بإسلام الشيخ الشعيبي ولا تلميذه علي الخضير .
هذا وحتى لا يفهم من هذا الكلام أن الشيخ ضياء يتهم الشيخ على الخضير بسرقة كتبه مع سبق إصرار نقول محسنين الظن : الشيخ كان يكتب رسائل ويوزعها علينا بدون أن يكتب أسمه عليها ونحن نقوم بدورنا بنشرها بين الناس بدون اسم كموضوع علمي محض . فلعل الشيخ علي الخضير اطلع على بعض هذه الرسائل واستفاد منها ولا ضير في ذلك . فما دامت الغاية نشر علم الله ، وما دامت المسائل موثقة بأدلتها . فلا يهم اسم الكاتب إطلاقاً . والمطلع على عقيدة الشيخ ضياء الدين وعقيدة الشيخ علي الخضير يعرف أن بينهما فرق مع بعض التشابه في بعض الأمور .
والشيخ داماً يعلن ويقول : أنه قد سمح لأي كان أن يكتب أسمه على أي كتاب من كتب الشيخ بشرط أن لا يغير شيئا مما فيها ، ولا يستخدمها كأداة لكسب المال .
أما عن مسألة الأخذ من كتاب مدحت أل فراج " العذر بالجهل تحت المجهر الشرعي"
فنقول : المادة المشابه لكتاب أل فراج هي في كتاب " أفحكم الجاهلية يبغون " وهو كتاب كتبه الشيخ في الثمانينات رداً على كتاب دعاة لا قضاة " لحسن الهضيبي المرشد الثاني للإخوان المسلمين ، وهو أول كتاب كتب في الرد على كتاب " دعاة لا قضاة " وما وجد مشابهاً لكتاب أل فراج في كتاب " " لا عذر بالجهل في الشرك الأكبر" نقله الشيخ من كتابه " أفحكم الجاهلية يبغون "
ومن هو متابع لدار الحق للنشر يعرف أن كتاب " أفحكم الجاهلية يبغون " قد كتب باللغة التركية وطبع منذ أوائل الثمانينيات قبل أن يطبع باللغة العربية . ثم بعد طبعه باللغة التركية طبع بالغة العربية . فالكتاب مطبوع قديماً قبل طباعة كتاب "" العذر بالجهل تحت المجهر الشرعي " بكثير . ومن يعرف من هو مدحت أل فراج ومستواه العلمي وأين يشتغل ويقيم سيحكم بلا تردد من هو الكاتب الأول ومن أخذ عن من .
هذا وكما قلنا في حق علي الخضير نقول في حق مدحت أل فراج بحسن نية أنه ربما وقع في يده بعض أبحاث الشيخ ضياء الدين فاستفاد منها . ولا ضير في ذلك .
هذا والشيخ ضياء الدين يكفر مدحت أل فراج وشيخه الشاذلي .
أما كتاب " الكفر بالطاغوت ركن التوحيد " وما علاقته بكتاب أبي بصير فقد تم الرد على هذا الإدعاء سابقاً .
وأما عن كتاب " كشف النقاب عن شريعة الغاب " تأليف : أبي محمد المقدسي " وما نقل عنه في كتاب " الياسق العصري "
نقول : من نظر للمراجع في كتاب " الياسق العصري " فسيجد من بينها كتاب " كشف النقاب عن شريعة الغاب "
ولو كانت في نية الشيخ ضياء الدين سرقة أو انتحال ما كتبه المقدسي لما وضع اسم المقدسي وكتابه بين المراجع .
وأبو محمد المقدسي يعرف ذلك ، ولم يكن له أي إعتراض أو إتهام للشيخ كما فعل أبو بصير الطرطوسي . لأن هناك فرق كبير بين أخلاق أبي محمد وأخلاق الطرطوسي . فالثاني سيئ الأخلاق يترزق من كتبه ومشيخته وهو من رؤوس الضلال والإضلال .
وسيأتي الرد على ما أثير حول كتاب " هذا هو التوحيد " لاحقاً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الإثنين 31 أغسطس - 7:29


بسم الله الرحمن الرحيم
نأتي الآن لكتاب " هذا هو التوحيد "
كتاب " هذا هو التوحيد " الكتاب الثاني للشيخ بعد كتاب " الحكم لله " وقد كتب من البداية باللغة التركية ، وطبع باللغة التركية قبل أن يطبع باللغة العربية ، والكتاب عبارة عن شرح لكتاب " كتاب التوحيد " لمحمد بن عبد الوهاب . لهذا كانت عناوينه وكثير من مواضيعه تشبه كتاب " كتاب التوحيد " لمحمد بن عبد الوهاب . ولقد قال لنا الشيخ ضياء حفظه الله أنه استفاد أثناء كتابة الكتاب من كتب محمد عبد الوهاب وأحفاده وتلاميذه وعلماء نجد . والأخوة الأتراك يعرفون ذلك . ولكن قال لنا إذا وضعنا اسم محمد بن عبد الوهاب أو اسم أحد أحفاده أو تلاميذه في مراجع الكتاب فإن الأتراك سوف لا يقرؤون الكتاب لأن عندهم حساسية للوهابية ، بسبب أن شيخ الإسلام في الدولة العثمانية كفر محمد بن عبد الوهاب والوهابية بسبب قتالهم للدولة العثمانية.

فأَن يوجد في كتاب التوحيد كلام مشابه لكلام محمد بن عبد الوهاب أو لأحد أحفاده كسليمان بن عبد الله بن
محمد بن عبد الوهاب وغيرهم من علماء نجد فهذا لا ينكره الشيخ أبداً . فكما قلنا الكتاب عبارة عن شرح وتوضيح لكتاب التوحيد لمحمد بن عبد الوهاب . ويمكن أن نعتبر كتاب التوحيد مثل كتاب " شرح العقيدة الطحاوية " لابن أبي العز الحنفي فكما أن كتاب " هذا هو التوحيد " يحتوي على كثير من كلام مشابه لكلام محمد بن عبد الوهاب وأحفاده وتلاميذه ، كذلك كتاب " شرح العقيدة الطحاوية " لابن أبي العز الحنفي . يحتوي على كثير من كلام ابن تيمية . ولم يعترض أحد على ابن العز الحنفي ولم يتهمه أحد بأنه سرق وسطى على كتب ابن تيمية . ومثل هذه الأمثلة موجودة بكثرة في كتب العلماء يعرفها من له إطلاع عليها . أما أن يكون في داخل هذا الكتاب كلام أخذ من كتاب علي الخضير فهذا غير صحيح يسأل عنه علي الخضير . لأن الكتاب كتب في أوائل الثمانينات قبل أن يسمع بإسم علي الخضير . وقبل أن يخط أي كتاب له .
بهذا قد أجبنا بعون الله على العشرة إفتراآت كاملة .

فإذا كان عندك أو عند غيرك أي شيء آخر فنحن هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الخميس 3 سبتمبر - 8:09

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى ، وبعد :

إن الناظر المتأمل والباحث عن الحقيقة ليعلم علم اليقين من الذي يستدل بدلائل دامغة ومن هو الذي يأتي بالقصص والحكايات والدعاوى دون بينة بل ويقع فيما ينكره علينا ويتهم الآخرين بأنهم سارقين ولكن دون دليل ، وهذا فارق بيننا وبينه ...

واذكر القارىء والمتابع بما يلي :
1-ذكرنا أن ضياء القدسي قد نسب لنفسه ما ليس له في كتابه( حكم إعانة الكافرين على المسلمين) وأنه نقله من كتاب( التبيان) لناصر الفهد فانظر غير مأمور إلى مشاركة الأخ أحمد عمر وما أحالكم إليه ثم انظر إلى رد المخالف وبما أجاب وتعليقنا على إجابته.

2-انظر يا طالب الحق إلى إحالة الأخ أحمد عمر للمخالف حول نسبة ضياء القدسي كتاب(الموالاة لسليمان بن عبد الله حفيد الشيخ محمد بن عبد الوهاب) لنفسه زوراً وبهتاناً وانظر إجابة المخالف .. أنظرها في الأعلى

3-وانظر أعلاه مشاركتنا حول نسبة القدسي لنفسه ما ليس له في رسالته( أصل دين الإسلام) وكيف أنه أخذ من كلام الخضير في كتابه (جزء أصل الدين) وكتابه (جزء جهل والتباس الحال) وأيضاً كتاب ( العذر بالجهل تحت المجهرالشرعي) لمدحت آل فراج بل ونسبه كلام أئمة الدعوة النجدية لنفسه مثل كلام الشيخ (عبد الرحمن بن حسن) مع ملاحظة أننا لم نتتبع كل ما جاء في الرسالة إنما اكتفينا
بضرب بعض الأمثلة وأعطيناك الكتب كي تقارن بنفسك إن شئت وربما تقع على ما لم نقع
عليه... ثم انظر إلى إجابات المخالفين وتأمل ...


4-وانظر أيضاً إلى مشاركة الأخ عبد الحق وملاحظته التي نبه عليها حينما قارن بين كتاب التبيان وكتاب إعانة الكافرين على المسلمين ..بأن ضياء قد نسب لنفسه زورا كلام ابن القيم في مقدمة الكتاب وكذا كلام محمد بن عبد الوهاب في التمهيد.. فراجعها غير مأمور

5- ثم أقول متوكلا على الله :
قال صلى الله عليه وسلم: ( عليكم بالصدق ، فإن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة ، وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ، وإياكم والكذب ، فإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وما يزال الرجل
يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا )
البخاري ومسلم


اعلم هداني الله وإياك إلى الحق أن الكذب وقول الزور من الكبائر كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟) ثلاثاً، قلنا: بلى يا رسول الله، قال:(الشرك بالله، وعقوق الوالدين)، وكان متكئاً فجلس، فقال: (ألا وقول الزور، ألا وشهادة الزور) فما زال يكررها حتى قلنا: ليته سكت" البخاري ومسلم . والكذب هو الإخبار عن الشيء بخلاف ما هو عليه في الواقع وهو خلاف الصدق ( انظر المعجم الوسيط) والزور من الكذب تقول زوّر الكذب : زيّنه، وزوّر الشهادة ونحوها : حكم بأنها زور وزوّر عليه كذا وكذا : نسب إليه
شيئاً كذباً وزوراً ( المعجم الوسيط) ، وعن عائشة رضي الله عنها أن امرأة قالت: يا رسول الله أقول: إن زوجي أعطاني ما لم
يعطني؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه و سلم-: (المتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور)
. البخاري ومسلم


وهذا حديث عام يدخل فيه كل أحد يتصف بمثل هذا الوصف ...
والكذب أيضاً هداني الله وإياك للحق من صفات المنافقين كما قال صلى الله عليه وسلم : (أربع من كن فيه كان منافقا خالصا ومن كانت
فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها إذا اؤتمن خان وإذا حدث كذب وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر)
..


والكذب لا يجوز إلا في ثلاث مواضع فعن أم كلثوم بنت عقبة بن معيط أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول( ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس ويقول خيرا وينمي خيرا) قال ابن شهاب ولم أسمع يرخص في شيء مما يقول الناس كذب إلا في ثلاث الحرب الإصلاح بين الناس وحديث الرجل امرأته وحديث المرأة زوجها. مسلم ، ولا يقول قائل أن النية الحسنة تبرر الفعل لأن النية الحسنة لا تبرر الفعل كما هو معروف عند أهل العلم ، والإسلام في غنى من أن يدعى إليه بالكذب والزور فهذا أمر لا يستفيد منه إلا صاحبه ...ومن الواضح أن ضياء القدسي قد نسب لنفسه ما ليس له واعترف بذلك أحد المحاورين مبرراً ذلك إما بعدم معرفة الاسم الحقيقي لصاحب الكتاب كما قال
عن كتاب ( الإنذار) أو بأن اسم الكتاب المأخوذ عنه موجود في المراجع كما قال عن كتاب ( كشف النقاب ) !!! فنقول أن وجود الكتاب في المراجع دليل عليكم وليس لكم وذلك أن القارئ يقرأ الكلام فيظنه من كلام ضياء القدسي وهو في حقيقته ليس كذلك فلم لم يحله إلى المرجع ولو أن الكلام قد نقل بالمفهوم لكان هناك وجه ولكنه ينقل حرفياً كما سيأتي بيانه لاحقاً عن كتاب ( كشف النقاب) وهناك أيضاً كتاب (حد الإسلام) للشاذلي وقد وضعه في المراجع في كتابه( أفحكم الجاهلية يبغون ) وأحال إليه في مواضع ، وفي مواضع نقل عنه كلاماً طويلاً دون إحالة بل نسب القول لنفسه ، فالذي أحال في الأولى يحيل في الثانية فما الذي منعه!!! وهذا ما سنبينه إن شاء الله .. مع ملاحظة أن صاحب حد الإسلام ليس بمسلم وقد نقل عنه ضياء وأحال إليه في مواطن فلا اعتبار لقول القائل: أن النقل عن الكفار لا يجوز أو ما شابه...

وإذا سلمنا أن هذه الدعوى أي دعوى عدم إحالة الناس عند الدعوة إلى كتب الكفار فأقل القليل أن لا ينسب ضياء القدسي الكلام لنفسه فبإمكانه أن يقول مثلاً : ولبعض أهل العلم أو لبعض المعاصرين أو كما قال غير واحد ...الخ من العبارات التي تخرج الكلام من ذمته ... ألم يكن بإمكان ضياء أن يدعو إلى الإسلام ويقول أن هذا الكلام ليس بكلامي وهو كلام العلماء أو كلام غيري ... أو يقول بدلا من ذلك : "جمع وترتيب" مع عزو الكلام لأهله ، ويا ليت الأمر اقتصر على أن ينسب كلام الكفار ممن أصابوا الحق في مسائل لنفسه بل تعدى الأمر إلى نسبة كلام السلف لنفسه !!! والله المستعان

أنا في الحقيقة لا أعلم كيف ستؤثر نسبة الكلام إلى أهله في عرقلة الدعوة !!!


عدل سابقا من قبل ابن حسن في الجمعة 4 سبتمبر - 2:40 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن حسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الخميس 3 سبتمبر - 8:46

نتابع ما بدأناه:

أولاً أكرر ما قلته سابقاً مؤكداً بأننا لم نتتبع كل مانسبه المدعو ضياء القدسي لنفسه زوراً وبهتاناً متشبّعاً بما لم يعط ، وإنما نضرب الأمثلة ونحيلك إلى المصادر ،واعلم أننا لو تتبعنا كل ما زوّره الرجل لطال الأمر ، فقد ذكرنا أن له أساليباً في السطو على حق غيره يحتاج تتبعها إلى جهد ووقت طويلين ، ولا نريد لأوقاتنا أن تضيع في مثل هذا ولكن نقرب الصورة والأمثلة في الكتب التي ذكرها الشيخ عبد الحكم ثم نضعها بين يديك أيها القارئ لتحكم بنفسك وربما تقع على ما لم نذكره .. فالرجل في حقيقة الأمر لا يؤلف إنما يجمع ويرتب وينسب الأقوال لنفسه في أغلب المواضع ، وكما ذكر الشيخ عبد الحكم حفظه الله في أصل الموضوع: ( ولو تأمل القارئ سرقات الرجل لرأى أنه تارة يسطو على كتابٍ برُمَّتهِ، و تارةً على بعض فُصولهِ، و أحياناً على صفحاتٍ كثيرةٍ منهُ ، بل قد يسطو على أقلَّ من ذلك) ...
والآن أنقل إليك أيها القارئ الكريم بعض ما جاء في كتاب ( أفحكم الجاهلية يبغون) وكيف أنه سطا على كتاب (حد الإسلام وحقيقة الإيمان ) للشاذلي ونقل منه ما شاء ، وهذه إن شاء الله ستسكت ألسنة رواة القصص والحكايات وتلجمهم لأن كل الحجج التي ذُكرت(وليست بحجج) والتي قد تكون قد مرّت على بعض السذّج، ستتهاوى وذلك لما يلي :
1-أن كتاب حد الإسلام طبع قبل كتاب "أفحكم الجاهلية
يبغون" بدليل أن ضياء قد أحال في بعض المواضع إليه ( راجع صفحة 53و54من كتاب أفحكم الجاهلية يبغون)
2- وهذا يدلل على أن ضياء القدسي قد طبع كتابه هذا بعد كتاب الشاذلي ويدل أيضاً على أنه اطّلع على الكتاب بدليل النقل الذي نقله وأحال إلى مصدره
3-وبعد هذا يأتي ضياء ويسطو على صفحات من كتاب حد الإسلام دون إحالة إلى مصدرها وإلى قائلها بل يقول فيها ( أقول وبعون الله) فالرجل نسب الكلام إلى نفسه مستعيناً بالله!!!
4- وأذكر القارئ بما قلته سابقاً أن وجود الكتاب في المراجع دليل عليهم وليس لهم وذلك أن القارئ يقرأ الكلام فيظنه من كلام ضياء القدسي وهو في حقيقته ليس كذلك فلم لم يُحله إلى المرجع ولو أن الكلام قد نقل بالمفهوم لكان هناك وجه فكتاب (حد الإسلام) للشاذلي قد وضعه القدسي في المراجع في كتابه( أفحكم الجاهلية يبغون ) وأحال إليه في مواضع ، وفي مواضع أخرى نقل عنه كلاماً طويلاً دون إحالة بل نسب القول لنفسه ، فالذي أحال في الأولى يحيل في الثانية فما الذي منعه؟؟؟!!!

وأنا سأذكر مقطعاً واحداً كمثال ثم أحيلك إلى الكتابين لتقارن وتحكم:

يقول ضياء في كتابه ص 128-129: أقول بعون الله :
إن القول أن العبادة هي الطاعة في الاعتقاد فقط وتفسير آية التوبة وحديث عدي بن حاتم بذلك ، تحريف للكلم عن مواضعه وتضليل للناس ومدافعة عن طواغيت الحكم وأتباعهم . ولتوضيح المسالة أقول بعون الله :
عندما يطلق الاعتقاد يراد به ثلاث دلالات :-
1- كل ما وقر في القلب من علم أو عمل ، وأصل الكلمة الإمساك بالشيء كالاعتقال وزناً ، يقول الله تعالى :- " والذين يمسِّكون بالكتاب وأقاموا الصلاة إنا لا نضيع أجر المصلحين "
2- يغلب استعمالها في كل ما وقر في القلب من علم .
3- وتستعمل فيما يرجع إلى أصل الدين دون فروعه من علم أو عمل من عقد القلب على التوحيد .
وللخروج من اللبس نقول إن عناصر الإيمان الأساسية كما بينها العلماء هي :
1- نسبة الصدق إلى المخبر أو الخبر .
2- قبول الأحكام .

ففي أي من هذين تقع الطاعة ؟

· وصاحب حد الإسلام يقول في صفحة403: أولاً: يقول البعض: "إن العبادة هي الطاعة في الاعتقاد" ويفسر بذلك حديث عدي ابن حاتم وآية التوبة. والاعتقاد يطلق ويراد به ثلاث دلالات:

1- كل ما وقر في القلب من علم أو عمل وأصل الكلمة الإمساك بالشيء كالاعتقال وزنًا ومعنى يقول الله تعالى: {وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ }الأعراف170
2- يغلب استعمالها في كل ما وقر في القلب من علم.
3- وتستعمل فيما يرجع إلى أصل الدين دون فروعه من علم أو عمل من عقد القلب على التوحيد.

]وللخرج من اللبس نعود إلى عناصر الإيمان الأساسية كما قالها القسطلاني وهي:

1- نسبة الصدق إلى المخبر أو الخبر.
2- قبول الأحكام.

ففي أي من هذين تقع الطاعة

فتأمل!!!

وعندما تحمل الكتابين ستجد أن كلام ضياء من صفحة 128-نهاية الكتاب مظلل بالأزرق ووضعت في نهاية كل قول مسروق رقم الصفحة
التي ستراجعها غير مأمور في كتاب حد الإسلام وستجد أن الكلام في كتاب حد الإسلام مظلل بالأزرق ليسهل عليك الأمر .. وهذا كما ذكرت لك أيها المنصف لا على سبيل الحصر ...

ثم عاد ضياء وسطا على كتاب العذر بالجهل تحت المجهر الشرعي في نفس الكتاب (أفحكم الجاهلية يبغون ) وأخذ منه ما شاء وقد ظللت هذه الأقوال باللون الأحمر وكتبت بجانبها رقم الصفحة في المصدر المسروق ... وتجد في نهاية كل مقطع رقم الصفحة في المصدر . فكلمة (حد) تعني كتاب حد الإسلام وكلمة( عذر) تعني كتاب العذر بالجهل تحت المجهر الشرعي وربما وجدت رقم الصفحة فقط فما كان خلف الكلام باللون الأحمر ومظلل بالأخضر فهو إحالة لكتاب العذر وما كان خلف الكلام بالأزرق ومظلل بالأحمر فالمقصود كتاب حد الإسلام..

وأحيلك أيها القارئ أيضاً إلى كلام ورد في كتابه المذكور يخالف فيه معتقده وهو يتكلم فيه عن التوقف والتبين ولم أقع على صاحبه الحقيقي بعد فانظره ص 108من كتابه تجده مظللاً...وهذا دليل على النسخ واللصق!!!

هذا والله من وراء القصد

والسلام على من اتبع الهدى

لتحميل الكتب
http://www.zshare.net/download/650258754ecaa0d6/


تركيب الخطوط (تلزم لقراءة كتاب حد الإسلام بوضوح)
http://www.megaupload.com/?d=6LDZXS9B

[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الجمعة 4 سبتمبر - 5:37

بسم الله الرحمن الرحيم
الظاهر أن علَّامة عصره أبا الحكم القحطاني وتلاميذه لا ينشطون ولا يستيقظون من سباتهم إلا ليشنعوا ويفتروا على الشيخ ضياء الدين القدسي .

اقتباس :
قولكم :" إن الناظر المتأمل والباحث عن الحقيقة ليعلم علم اليقين من الذي يستدل بدلائل دامغة ومن هو الذي يأتي بالقصص والحكايات والدعاوى دون بينة بل ويقع فيما ينكره علينا ويتهم الآخرين بأنهم سارقين ولكن دون دليل ، وهذا فارق بيننا وبينه "...
أقول : أتسمون ما جئتم به دلائل دامغة ؟؟؟!!!
أبمجرد إثبات وجود تشابه في بعض الألفاظ والعبارات تعتبرونها أدلة دامعة تدين الشيخ وتثبت سرقته ؟
تعلموا أولاً كيف تثبت التهم في شرع الله وتعلموا ما هي الأدلة الدامغة .
وما أظنكم وأنتم بهذا المستوى من العلم والتفكير إلا وتعتبرون كلام شيخكم العاري عن الأدلة ، أدلة دامغة .
ثم وبدون حياء من الله والناس تتهمون الشيخ أنه اتهم الآخرين بالسرقة ، مع أننا قلنا أنه ممكن أن نحسن الظن بهم ونقول : ربما وقع في أيديهم بعض كتابات الشيخ التي كنا ننشرها بدون ذكر أسم الكاتب فاستفادوا منها . وخصوصاً أن هذه الكتابات نشرت عندما كان بعض هؤلاء الكتاب طلاب علم وتلاميذ .
فلا الشيخ يتهمهم ولا هم يتهمون الشيخ وهم أحياء لا يحتاجون لأحد أن ينوب عنهم ليسترجع حقوقهم المسروقة .
لأنهم يعرفون حق المعرفة أن كتب الشيخ كتبت قبل كتبهم . فالذي له الحق بإتهام الآخرين هو الشيخ ، ولكنه لم يفعل ، بالعكس فهو سعيد لأنه عندما توضع على كتبه أسماء غيره من المشهورين وتطبع في مكتبات كبيرة وتنشر بشكل واسع سيؤدي ذلك إلى وصول فكره لأكبر عدد من الناس ، وهذا هو هدفه من الكتابة ، وليس الترزق بكتبه ، ولا طلب الشهرة ، لأنه لم يكتب أصلاً اسمه الحقيقي على كتبه ، وكتبه تصل لأكثر من 30 كتاباًَ وما زال يكتب . والشيخ لا يحتاج لإثبات علمه عن طريق كتبه . فكل من يعرفه يعرف مستواه العلمي وأكثر ما يعرفه هم تلاميذه . وكثير من تلاميذه المنتشرون في أنحاء العالم وصلوا لدرجة من العلم أعلى من كثير من مشاهير علماء الطواغيت ومن شيخكم هذا المدعو أبا الحكم القحطاني الذي لا يعرفه إلا أنتم . وهذا ما يغيظكم . وهاكم الميدان للحوار ليتقدم شيخكم وأحد تلاميذ الشيخ لنرى
.
اقتباس :
قولك : " واذكر القارىء والمتابع بما يلي :
1- ذكرنا أن ضياء القدسي قد نسب لنفسه ما ليس له في كتابه( حكم إعانة الكافرين على المسلمين) وأنه نقله من كتاب( التبيان) لناصر الفهد فانظر غير مأمور إلى مشاركة الأخ أحمد عمر وما أحالكم إليه ثم انظر إلى رد المخالف وبما أجاب وتعليقنا على إجابته."
أقول : يا رجل كل ما فعله أحمد عمر هو نقله للمتشابه من الكتابين ، وهذا يعرفه كل من قرأ الكتابين .
فهل جاء بدليل واحد يثبت فيه أن الشيخ هو من أخذ عن ناصر الفهد . ؟
أو أنك تظن أنه بمجرد نقله للمتشابه في الكتابين دليل دامغ على أن الشيخ ضياء الدين هو السارق .؟

أقول لك : تعلم أنت وشيخ كيف يكون الدليل الدامغ في الشرع ثم بعد ذلك تصدروا للكتابة والإتهامات ، أولى لكم
اقتباس :
قولك : 2- انظر يا طالب الحق إلى إحالة الأخ أحمد عمر للمخالف حول نسبة ضياء القدسي كتاب(الموالاة لسليمان بن عبد الله حفيد الشيخ محمد بن عبد الوهاب) لنفسه زوراً وبهتاناً وانظر إجابة المخالف .. أنظرها في الأعلى .
أقول : لقد قلنا أن الشيخ نقل في كتابه " هذا هو التوحيد " من كلام محمد بن عبد الوهاب أكثر مما نقل عن حفيده سليمان ، ولقد بينا السبب لعدم ذكر الإسم ، وقلنا أن الشيخ ذكر لنا ذلك ، وكل تلاميذه المقربون يعرفون ذلك . فكون ما ذكره الشيخ من أسباب لعدم ذكره الإسم لم تقنعك فهذه مشكلتك ، والشيخ اجتهد في ذلك وقرر أن لا يذكر الاسم ، لأمور دعوية كانت تحيط بدعوة الشيخ في ذاك الزمان والمكان ، لا أظنك ستفهمها أنت ولا شيخك
اقتباس :
قولك : 3-وانظر أعلاه مشاركتنا حول نسبة القدسي لنفسه ما ليس له في رسالته( أصل دين الإسلام) وكيف أنه أخذ من كلام الخضير في كتابه (جزء أصل الدين) وكتابه (جزء جهل والتباس الحال) وأيضاً كتاب ( العذر بالجهل تحت المجهرالشرعي) لمدحت آل فراج بل ونسبه كلام أئمة الدعوة النجدية لنفسه مثل كلام الشيخ عبد الرحمن بن حسن) مع ملاحظة أننا لم نتتبع كل ما جاء في الرسالة إنما اكتفينا
بضرب بعض الأمثلة وأعطيناك الكتب كي تقارن بنفسك إن شئت وربما تقع على ما لم نقع
عليه... ثم انظر إلى إجابات المخالفين وتأمل .
أقول : لو وجدتم غيرها لنقلتموه ، وأنتم تبحثون عن كل كلمة قالها الشيخ ، هل هناك من قال مثلها ، لتتهموا الشيخ أنه سرقها منه . فأنتم الظاهر وظيفتكم هذه . حتى ما لم تفهموه من كلام الشيخ في كتابه " أفحكم الجاهلية يبغون " تقولون أنكم تبحثون عن كاتبه الأصلي .
عن الكلام المتشابه من كلام الخضير ومن كلام أل فراج قد تم الرد عليه ولا داعي لإعادته هنا . والخضير ، ومدحت آل فراج أحياء يرزقون وعقيدتهم تخالف عقيدة الشيخ ويعلمون أن الشيخ يكفرهم ، فلماذا لا يستخدمون ما جئتم به أنتم من أدلة دامغات لينتقموا من الشيخ ويشنعوا عليه وليثبتوا سرقته كما حاول ذلك أبو بصير . ولكنه فشل والحمد لله ؟
اقتباس :
قولك :4-وانظر أيضاً إلى مشاركة الأخ عبد الحق وملاحظته التي نبه عليها حينما قارن بين كتاب التبيان وكتاب إعانة الكافرين على المسلمين ..بأن ضياء قد نسب لنفسه زورا كلام ابن القيم في مقدمة الكتاب وكذا كلام محمد بن عبد الوهاب في التمهيد.. فراجعها غير مأمور
أقول : إذا كان كل كاتب يستخدم كلام غيره من العلماء القدامى المعروفين يوصف بالسرقة وعدم الأمانة العلمية فلائحة الاتهام لكثير من العلماء ستكون طويلة . وأولهم ابن القيم ومحمد بن عبد الوهاب . ومن بينهم ابن العز الحنفي وكثير من المفسرين المشهورين ومن بينهم علماء السلاطين كابن باز والعثيمين وغيرهم كثير .
حتى حسب مفهومك هذا ستدخل أنت أيضاً في لائحة اللصوص . فلماذا لم تنسب ما قلته أكثر من مرة في بداية كلامك " الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى "
هل هذا كلامك أم كلام غيرك ؟ أتعرف من أول من قاله ؟ لماذا لم تنسبه لقائله ؟ فأنت لص إذاً .

اقتباس :
قولك : 5- ثم أقول متوكلا على الله : قال صلى الله عليه وسلم: ( عليكم بالصدق ، فإن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة ، وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ، وإياكم والكذب ، فإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا ) البخاري ومسلم
اعلم هداني الله وإياك إلى الحق أن الكذب وقول الزور من الكبائر كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟) ثلاثاً، قلنا: بلى يا رسول الله، قال:(الشرك بالله، وعقوق الوالدين)، وكان متكئاً فجلس، فقال: (ألا وقول الزور، ألا وشهادة الزور) فما زال يكررها حتى قلنا: ليته سكت" البخاري ومسلم . والكذب هو الإخبار عن الشيء بخلاف ما هو عليه في الواقع وهو خلاف الصدق ( انظر المعجم الوسيط) والزور من الكذب تقول زوّر الكذب : زيّنه، وزوّر الشهادة ونحوها : حكم بأنها زور وزوّر عليه كذا وكذا : نسب إليه
شيئاً كذباً وزوراً ( المعجم الوسيط) ، وعن عائشة رضي الله عنها أن امرأة قالت: يا رسول الله أقول: إن زوجي أعطاني ما لم يعطني؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه و سلم-: (المتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور) . البخاري ومسلم
وهذا حديث عام يدخل فيه كل أحد يتصف بمثل هذا الوصف ...
والكذب أيضاً هداني الله وإياك للحق من صفات المنافقين كما قال صلى الله عليه وسلم : (أربع من كن فيه كان منافقا خالصا ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها إذا اؤتمن خان وإذا حدث كذب وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر) ..
والكذب لا يجوز إلا في ثلاث مواضع فعن أم كلثوم بنت عقبة بن معيط أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول( ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس ويقول خيرا وينمي خيرا) قال ابن شهاب ولم أسمع يرخص في شيء مما يقول الناس كذب إلا في ثلاث الحرب الإصلاح بين الناس وحديث الرجل امرأته وحديث المرأة زوجها. مسلم ، ولا يقول قائل أن النية الحسنة تبرر الفعل لأن النية الحسنة لا تبرر الفعل كما هو معروف عند أهل العلم ، والإسلام في غنى من أن يدعى إليه بالكذب والزور فهذا أمر لا يستفيد منه إلا صاحبه ...
أقول : صدق رسول الله . فآية المنافق أيضاً أنه إذا خاصم فجر .
وإتهام الشخص بالسرقة بدون دليل واثبات شرعي من قول الزور ، ويستحق صاحبه صفة فاسق .
وأنتم بكل ما جئتم به من أدلة لا ترقى لأن تكون أدلة شرعية فضلاً أن تكون دامغة ، ثتبت اتهامكم الشيخ بالسرقة .
والعجب كل العجب بعد أن بينا بطلانها من الناحية الشرعية ما زلتم مصرين على أنها أدلة دامغة . وهذا ما يجعلنا أن نفكر بأنكم مغرضين ولا تبتغون وجه الله في ذلك .
فإذا عرف السبب بطل العجب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الجمعة 4 سبتمبر - 9:13

اقتباس :
قولك
: ومن الواضح أن ضياء القدسي قد نسب لنفسه ما ليس له واعترف بذلك أحد المحاورين مبرراً ذلك إما بعدم معرفة الاسم الحقيقي لصاحب الكتاب كما قال عن كتاب ( الإنذار) أو بأن اسم الكتاب المأخوذ عنه موجود في المراجع كما قال عن كتاب ( كشف النقاب ) !!! فنقول أن وجود الكتاب في المراجع دليل عليكم وليس لكم وذلك أن القارئ يقرأ الكلام فيظنه من كلام ضياء القدسي وهو في حقيقته ليس كذلك فلم لم يحله إلى المرجع ولو أن الكلام قد نقل بالمفهوم لكان هناك وجه ولكنه ينقل حرفياً كما سيأتي بيانه لاحقاً عن كتاب ( كشف النقاب) وهناك أيضاً كتاب (حد الإسلام) للشاذلي وقد وضعه في المراجع في كتابه( أفحكم الجاهلية يبغون ) وأحال إليه في مواضع ، وفي مواضع نقل عنه كلاماً طويلاً دون إحالة بل نسب القول لنفسه ، فالذي أحال في الأولى يحيل في الثانية فما الذي منعه!!! وهذا ما سنبينه إن شاء الله .. مع ملاحظة أن صاحب حد الإسلام ليس بمسلم وقد نقل عنه ضياء وأحال إليه في مواطن فلا اعتبار لقول القائل: أن النقل عن
الكفار لا يجوز أو ما شابه... وإذا سلمنا أن هذه الدعوى أي دعوى عدم إحالة الناس عند الدعوة إلى كتب الكفار فأقل القليل أن لا ينسب ضياء القدسي الكلام لنفسه فبإمكانه أن يقول مثلاً : ولبعض أهل العلم أو لبعض المعاصرين أو كما قال غير واحد ...الخ من العبارات التي تخرج الكلام من ذمته ... ألم يكن بإمكان ضياء أن يدعو إلى الإسلام ويقول أن هذا الكلام ليس بكلامي وهو كلام العلماء أو كلام غيري ... أو يقول بدلا من ذلك : "جمع وترتيب" مع عزو الكلام لأهله ، ويا ليت الأمر اقتصر على أن ينسب كلام الكفار ممن أصابوا الحق في مسائل لنفسه بل تعدى الأمر إلى نسبة كلام السلف لنفسه !!! والله المستعان
أنا
في الحقيقة لا أعلم كيف ستؤثر نسبة الكلام إلى أهله في عرقلة الدعوة


أقول : من نوى السرقة لا يترك دليلاً واحداً ظاهراً على ذلك . وكون الشيخ ذكر اسم الكتاب في المراجع فهو دليل وضعه الشيخ ليدل على أنه استفاد من هذا المرجع . وكونه لم يفعل ذلك مع الخضير وآل فراج كما فعل مع المقدسي والشاذلي وأبو بصير الطرطوسي ، بدون تردد ، لدليل واضح على أنه لم يستفد مما كتبوه بل العكس هو الصحيح .
هذا ولم يقل أحد أنه لا يجوز الاستفادة من كلام الكفار أو الاستشهاد بكلامهم مع ا لتنبيه عن حالهم ، كما فعل الشيخ مع محمد نعيم ياسين عندما استشهد بكلامه .
هذا وأنا كنت شاهداً عندما قرأ أبو محمد المقدسي كتاب الشيخ " الياسق العصري" واعترض على وجود بعض كلامه في الكتاب بدون أن يذكر المصدر ، فلما نظر للمراجع ووجد اسم كتابه موجود سكت ولم يعترض . ولو لم يجد اسم كتابه بين المراجع لما تردد في تشهير وإتهام الشيخ بالسرقة وخصوصاً بعد أن عرف أنه يكفره ويحضِّر رداً على كتابه " الثلاثينية ."
فوضع اسم الكتاب بين المراجع كافٍ ، ولو لم يوضع المرجع داخل الكتاب . وهذا يعرفه من له إلمام بطريقة المؤلفين . حتى ولو نوه إلى ذلك في مقدمة الكتاب دون أن يذكره في المراجع لكان هذا كافياً . أما كونك أنت وشيخك لا تعرف ذلك فهذه مشكلتكم .
ثم ماذا نقول لمن يفهم أن ذكر اسم الكتاب المستفاد منه في المراجع دليلاً علينا وليس دليلا لنا .؟؟!
هذا ولا يوجد فرق بين أن ينقل الكلام بالمفهوم أو بالنص الحرفي ما دام قد نوه الكاتب وذكر المرجع الذي استفاد منه في المقدمة أو في المراجع . ومن يقرأ التفاسير القديمة والحديثة يجد كثيراً منها هي عبارة عن اختصارات أو تجميع للتفاسير السابقة ، يكتفي كاتبها بذكر ذلك في المقدمة ، وقد لا يذكره . ولم يتهم أحد منهم بالسرقة لا قديماً ولا حديثاً .
هذا ولا فرق بين من يؤلف كتاباً يجمع فيه كلام العلماء في موضوع ما ، ويسند كل قول لصاحبه داخل الكتاب ، لا فرق بين أن يكتب على جلد الكتاب : بقلم فلان ، أو جمع وترتيب فلان ،
أو المؤلف : فلان

اقتباس :
قولك : " أولاً أكرر ما قلته سابقاً مؤكداً بأننا لم نتتبع كل ما نسبه المدعو ضياء القدسي لنفسه زوراً وبهتاناً متشبّعاً بما لم يعط ، وإنما نضرب الأمثلة ونحيلك إلى المصادر ،واعلم أننا لو تتبعنا كل ما زوّره الرجل لطال الأمر ، فقد ذكرنا أن له أساليباً في السطو على حق غيره يحتاج تتبعها إلى جهد ووقت طويلين ، ولا نريد لأوقاتنا أن تضيع في مثل هذا ولكن نقرب الصورة والأمثلة في الكتب التي ذكرها الشيخ عبد الحكم ثم نضعها بين يديك أيها القارئ لتحكم بنفسك وربما تقع على ما لم نذكره .. فالرجل في حقيقة الأمر لا يؤلف إنما يجمع ويرتب وينسب الأقوال لنفسه في أغلب المواضع ، وكما ذكر الشيخ عبد الحكم حفظه الله في أصل الموضوع: ( ولو تأمل القارئ سرقات الرجل لرأى أنه تارة يسطو على كتابٍ برُمَّتهِ، و تارةً على بعض فُصولهِ، وحياناً على صفحاتٍ كثيرةٍ منهُ ، بل قد يسطو على أقلَّ من ذلك "

أ

أقول : أنصحك بأن تتبع حتى ترى مدى خطئك وإفتراآتك أنت وشيخك على الشيخ .
وهذا الأسلوب : وهو توهيم الشخص بأن هناك ما هو أعظم بدون دليل ، ليس من أسلوب المسلمين ومن يريد الحق .
فأنت تعرف أنك عجزت وشيخك عن إثبات ما جئت به ، فتقول للقارئ وهناك أمور أخرى كثيرة ليس عندنا وقت لأن نذكرها ، وتترك الباب
مفتوحاً في عقل السامع ليتخيل ما يريده شيطانه .
واعلم أن الحملة المغرضة التي تحملونها أنتم وغيركم على الشيخ زادت من قراءة كتبه ، على عكس ما هدفتم .
ومن يقرأ كتب الشيخ بتمعن يعرف مدى كذبكم وافترائكم على الشيخ ، وخصوصاً عندما يقارن
بين عقيدة الشيخ وعلمه وبين عقيدة وعلم ما اتهمتم الشيخ بسرقة كتبه من الأحياء

اقتباس :

قولك : " والآن أنقل إليك أيها القارئ الكريم بعض ما جاء في كتاب ( أفحكم الجاهلية يبغون) وكيف أنه سطا على كتاب (حد الإسلام وحقيقة الإيمان ) للشاذلي ونقل منه ما شاء ، وهذه إن شاء الله ستسكت ألسنة رواة القصص والحكايات وتلجمهم لأن كل الحجج
التي ذُكرت(وليست بحجج) والتي قد تكون قد مرّت على بعض السذّج، ستتهاوى وذلك لما يلي :
1-أن كتاب حد الإسلام طبع قبل كتاب "أفحكم الجاهلية يبغون" بدليل أن ضياء قد أحال في بعض المواضع إليه (
راجع صفحة 53و54من كتاب أفحكم الجاهلية يبغون)
2- وهذا يدلل على أن ضياء القدسي قد طبع كتابه هذا بعد كتاب الشاذلي ويدل أيضاً على أنه اطّلع على الكتاب بدليل النقل الذي نقله وأحال إلى مصدره
3-وبعد هذا يأتي ضياء ويسطو على صفحات من كتاب حد الإسلام دون إحالة إلى مصدرها وإلى قائلها بل يقول فيها ( أقول وبعون الله) فالرجل نسب الكلام إلى نفسه مستعيناً بالله!!!
4- وأذكر القارئ بما قلته سابقاً أن وجود الكتاب في المراجع دليل عليهم وليس لهم وذلك أن القارئ يقرأ الكلام فيظنه من كلام ضياء
القدسي وهو في حقيقته ليس كذلك فلم لم يُحله إلى المرجع ولو أن الكلام قد نقل بالمفهوم لكان هناك وجه فكتاب (حد الإسلام) للشاذلي قد وضعه القدسي في المراجع في كتابه( أفحكم الجاهلية يبغون ) وأحال إليه في مواضع ، وفي مواضع أخرى نقل عنه
كلاماً طويلاً دون إحالة بل نسب القول لنفسه ، فالذي أحال في الأولى يحيل في الثانية فما الذي منعه؟؟؟!!!
وأنا سأذكر مقطعاً واحداً كمثال ثم أحيلك إلى الكتابين
لتقارن وتحكم: يقول ضياء في كتابه ص 128-129: أقول بعون الله :
إن القول أن العبادة هي الطاعة في الاعتقاد فقط وتفسير آية التوبة وحديث عدي بن حاتم
بذلك ، تحريف للكلم عن مواضعه وتضليل للناس ومدافعة عن طواغيت الحكم وأتباعهم .
ولتوضيح المسالة أقول بعون الله : عندما يطلق الاعتقاد يراد به ثلاث دلالات :-
1- كل ما وقر في القلب من علم أو عمل ، وأصل الكلمة الإمساك بالشيء كالاعتقال وزناً ،
يقول الله تعالى :- " والذين يمسِّكون بالكتاب وأقاموا الصلاة إنا لا نضيع
أجر المصلحين " 2- يغلب استعمالها في كل ما وقر في القلب من علم .
3- وتستعمل فيما يرجع إلى أصل الدين دون فروعه من علم أو عمل من عقد القلب على التوحيد .
وللخروج من اللبس نقول إن عناصر الإيمان الأساسية كما بينها العلماء هي :
1- نسبة الصدق إلى المخبر أو الخبر .
2- قبول الأحكام .
ففي
أي من هذين تقع الطاعة ؟

وصاحب حد الإسلام يقول في صفحة403: أولاً: يقول البعض: "إن العبادة هي الطاعة في
الاعتقاد" ويفسر بذلك حديث عدي ابن حاتم وآية التوبة. والاعتقاد يطلق ويراد به ثلاث دلالات:
1- كل ما وقر في القلب من علم أو عمل وأصل الكلمة الإمساك بالشيء كالاعتقال وزنًا ومعنى
يقول الله تعالى: {وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ }الأعراف170
2- يغلب استعمالها في كل ما وقر في القلب من علم.
3- وتستعمل
فيما يرجع إلى أصل الدين دون فروعه من علم أو عمل من عقد القلب على التوحيد
[b]وللخرج من اللبس نعود إلى عناصر الإيمان الأساسية كما قالها القسطلاني وهي:
1- نسبة الصدق إلى المخبر أو الخبر.
2- قبول الأحكام.
ففي أي من هذين تقع الطاعة
فتأمل!!!

أقول : يا رجل كفاك جهلاً وحمقاً . كل دليل أتيت به قد أدعيت أنه دليل دامغ وقد تم الرد عليه بعون الله . وها أنت ما زلت تنقل
الكلام المتشابه بين ما في كتاب الشيخ وبين ما وضعه من مراجع . ثم تقول أن وجوده في المراجع دليل لك وليس لنا . فماذا أقول لمن فهمه بهذا المستوى ؟
كون الشيخ وضع اسم ما استفاد منه في المراجع هو دليل دامغ شرعي على أنه لم يسرق منه . فهمت هذا أم لم ترد فهمه .
والعجب كل العجب من قول شيخك : أن الله أراد أن يفضح الشيخ فوضع اسم الكتاب الذي أخذ منه بين المراجع .
ولكن
إذا عُرف السبب بطل العجب

اقتباس :
قولك : وأحيلك أيها القارئ أيضاً إلى كلام ورد في كتابه المذكور يخالف فيه معتقده وهو يتكلم فيه عن التوقف والتبين ولم أقع على صاحبه الحقيقي بعد فانظره ص 108من كتابه تجده مظللاً...وهذا دليل على النسخ واللصق!!!


أقول : وهذا دليل آخر على جهلك . ففكر الشيخ عندما كتب هذا الكتاب كان معروفاً ، ولا يوجد في كتابه " أفحكم الجاهلية يبغون " ما فهمته أنت . ولقد وضحه في رسالة له أرسلها لشاب مسلم من الجزائر عندما سأله عن قصده مما كتب ، فبين له ذلك في رسالة طويلة . خلاصتها : أن المسلم الداعية يستطيع أن يستخدم أسلوب : إذا صعب عليك أن تحكم بكفره لا تحكم بإسلامه . طبعاً هذا الأسلوب يستخدم مع من عندهم حساسية من التكفير ويراد دعوتهم للإسلام ، لأن إثبات عدم دخول المشرك الجاهل الإسلام أسهل من إثبات كفره . لأنه قد يُفهم من تكفيره الحكم عليه بدخول النار والتعذيب في الآخرة . ولأنه من الناحية العملية لا فرق بين أن تحكم على الشخص بأنه لم يدخل الإسلام وبين أن تحكم عليه بالكفر . وليس هذا هو فكر أصحاب التوقف والتبين الذي يخالفه الشيخ .
وأخيراً وليس آخراً نقول لكم : ماذا الذي استفدتموه وتستفيدونه من كل هذا التشنيع والـإتهامات الباطلة التي أصبحت لا تنطلي على أحد
وخصوصا بعد أن تم الرد عليها ؟
فكان الأولى لكم أن تدخلوا بحوار علمي مع الشيخ بعد أن دعاكم إليه لتثبتوا جهله وقلة علمه وعندها سيصدق الناس ما قلتموه عنه بدون أن تأتوا بما أتيتم به من أدلة متهافتة لا تصلح لإثبات أي شي إفتريتموه على الشيخ ، وتنتهي المسألة وتحصلوا على مبتغاكم .
فهيا
نحن بانتظاركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الجمعة 4 سبتمبر - 9:27

تذكير من الإدارة للأعضاء المتتبعين
يرجى عدم التدخل بما لا يفيد من كلام، وإنما فتحنا الموضوع للنقاش بين من قدم التهمة ومن قدم نفسه لتوضيح الأمر من جانب القدسي
أما غيرهم فيسمح لهم بالتدخل بأدلة فقط وما دون ذلك لا يسمح بنشره من شكر أو عكس ذلك
وهذا مطبق بعون الله من آخر توضيح كتب من الإدارة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الإثنين 21 سبتمبر - 7:41

بسم الله الرحمن الرحيم
بالنسبة لإتهام سرقة الكتب أقول لأبي عبد الحكم وتلاميذه ومن لف لفيفهم : كل ما جئتم به وزعمتم لجهلكم أنها أدلة واضحة دامغة على سرقة الشيخ لا تتعدى عن إثباتكم التشابه بين بعض كلام بعض الكتاب مع بعض كلام الشيخ في بعض كتبه . وهذا لا ينكره الشيخ حفظه الله ولا نحن . المهم هو الإثبات من أخذ عن من . أنتم بقلوبكم المريضة والحاقدة على الشيخ ، رجحتم أن الشيخ هو الذي أخذ عن غيره بدون دليل . لأن هذا هو ما تهواه أنفسكم وتريدونه لإتهام الشيخ حفظه الله بالسرقة ، لصرف الناس عنه وعن كتبه ، حتى لا يظهر كفركم وضلالكم . أما نحن لأننا نعرف شيخنا وعلمه حفظه الله لا نشك ولا لحظة واحدة أن غيره هو من أخذ عنه . وعندنا أدلة على ذلك كثيرة لا نريد كشفها لأمور خاصة . وعندنا دليل نقدمه للمنصفين المتجردين للحق وهو :
سؤال : لماذا عندما نقل الشيخ عن أبي بصير الطرطوسي وعن أبي محمد المقدسي وعن الشاذلي وضع أسماءهم وأسماء كتبهم في المراجع ولم يضع أسماء الكُتّاب الآخرين الذين زعمتم أنه أخذ عنهم ؟ ما الذي منعه من ذلك ؟ هل لأن علم هؤلاء أكثر من علم من لم يكتب أسماءهم في المراجع ؟ طبعاً لا . والكل يعرف ذلك .
ونقول هنا لأبي بصير الطرطوسي الذي شنع على الشيخ وعلمه : لو كان عندكم ذرة من توحيد وفهم له ، لما حكمتم على صدام حسين بالإسلام .
ونقول له إذا كنت من أهل العلم وتثق بعلمك ، تفضل للحوار العلمي في أي مسالة تخالفنا فيها . وللعلم هذه ليست أول دعوة له للحوار من قبل الشيخ ومن قبلنا . ولكنه لم يستجب ، ولا أظنه يستجب ، لأنه يعرف أن حقيقته ومستواه العلمي سيظهر جلياً للمخدوعين فيه . وسيخسر مما يترزق به . ويكفي شيخنا شرفاًً وعزة أنه لا يترزق من كتبه ، بل هو من يجيد على المحتاجين من طلبته ، ودخل كل كتبه عائد للإسلام والمسلمين وليس لشخصه .
وأخيرا وليس آخر نقول : عِلم أي شخص يظهر عند حواره مع أهل العلم ، ونحن هنا طلبة الشيخ ضياء الدين القدسي نعلنها دعوة مفتوحة ما حيينا للحوار العلمي مع كل من
يظن أنه عنده علم ويريد حوارنا في أي مسألة يخالفنا فيها [/b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم1
عضو نشيط


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الإثنين 21 سبتمبر - 8:06

بسم الله الرحمن الرحيم
وشهد شاهد من أهلها .
هذه شهادة أحد أعداء الشيخ ضياء الدين القدسي المنصفين.
قال أبو شعيب في منتديات الحقائق :
" السلام عليكم . يا إخوان .. أقصروا بارك الله فيكم . مع أنني أرى أن ضياء الدين القدسي عنده غلو في التكفير ، ولا أوافقه في أكثر طروحاته في هذه المسألة ، إلا أنها كلمة حق تقال .. لقد قرأت بيانه في قضية سرقة الكتب التي اتهمه بها أبو بصير الطرطوسي ، ورأيت أنه مصيب في رده على أبي بصير الطرطوسي ، والظاهر أن الشيخ أبا بصير - غفر الله لنا وله - لم يقرأ الكتاب كاملاً ، فقط المقدمة وبضع صفحات ، فحكم على كل الكتاب بأنه له . ثم وضعه لاسم كتاب الشيخ أبي بصير كمرجع من المراجع يكفي لرفع تهمة السرقة عنه ، ولو أضاف كلمة واحدة فقط على الكتاب ثم نشره باسمه ، لانتفت تهمة السرقة عنه .
يعني المسألة لا تستحق كل هذا التشنيع والتشغيب ، والله - عز وجل - يقول : { ولا
يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا ، اعدلوا هو أقرب للتقوى }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي   الأحد 28 أغسطس - 13:13

إدارة المنتدى
تم نقل هذا الموضوع إلى النسخة الجديدة من منتديات التوحيد الخالص
مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناقشة حول ما ينسب إلى القدسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: أقسام أخرى :: أمور لا تناسب الأقسام السابقة-
انتقل الى: