الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 سؤال (صفة الكفر بالطاغوت) ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابـو ذر
مدير المنتدى


عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

مُساهمةموضوع: سؤال (صفة الكفر بالطاغوت) ؟؟؟   الجمعة 6 يونيو - 15:30

ما هي صفة الكفر بالطواغيت المعاصرة ؟؟؟؟



أي : ما هي الطريقة التي يصبح المسلم بها محققاً للكفر بالطاغوت في هذا العصر ؟؟؟؟

_________________
كل العداوات قد ترجى مودّتها ***** إلا عداوة من عاداك في الدِّين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tawheedkales.yoo7.com
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: سؤال (صفة الكفر بالطاغوت) ؟؟؟   الأحد 22 يونيو - 15:16

ما هي صفة الكفر بالطواغيت المعاصرة
الاجابه
هي

اعتقاد بطلان عبادتهم
وتكفيرهم وتكفير من لم يكفرهم ومعاداتهم
الطاغوت اسم مشتق من طغي وهو طغي وزاد عن حده الذي حدده الله له وهو كونه عبد فعصي وتجبر وادعي لنفسه حق التشريع للبشر ونحي كتاب الله جانبا واصبح هو في قومه مشرعا لذا تجدهم يقولون قال المشرع رجل ياكل ويشرب ويدخل الخلاء ويشرع لذا قال الله ام لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن الله
فكل مشرع شرع شرعا فهو شريكا وندا لله عز وجل ووجب الكفر به وتكفيره ومن اطاعه فهو مثله واجتناب شرعه ومن تجاكم اليه كفر
نسال الله السلامه وان يميتنا علي الاسلام الخق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو فسورة
عضو هام


عدد الرسائل : 112
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: بارك الله فيك أخي الفاضل   الإثنين 19 يناير - 22:19

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

أخي الفاضل بارك الله فيك لطرحك لهذا الموضوع .

صفة الكفر بالطاغوت وكيفية تحقبقها في عصرنا هذا ..... أي تكفير الطاغوت وتكفبر من لم يكفره وعداوته وعداوة من لم يكقره والبراءة منه والبراءة ممن لم يكقره وبغضه وبغض من لم يكفره وعدم موالاته وعدم موالاة من لم يكفره وعدم التحاكم إليه في قليل ولا كثير وهلم جرا ، وعدم الدخول في نظامه وأصدق من هذا كله هو قول الله تعالى :

{وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ }النحل36 .

والإجتناب هنا : أي التباعد وعدم القرب .. لا أن ندخل في في جنده أو تحت نظامه ولا نتحاكم إليه لا في قليل ولا في كثير .

هذا والله أعلى وأعلم .

ودمتم بسلام ودام عطاؤكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باحث عن السعادة
عضو نشيط


عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 11/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال (صفة الكفر بالطاغوت) ؟؟؟   الإثنين 19 يناير - 22:44

السلام عليكم
الاخ ابوذر اتسائل عن كلمة معاصرة
الكفر هو الكفر والايمان هو الايمان وقد بين الله عزوجل في كتابه كيف يتحقق الايمان وشرح العلماء كيفية الكفر بالطاغوت ليتحقق الايمان
ارى والله اعلم وان بدى الكفر في زماننا متفشي الا انه هو الكفر في زمان بعث الرسل الطاغوت هو الطاغوت الم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم لعدي بن حاتم الطائي حين تلى عليه اتخذوااحبارهم ورهبانهم اربابا ..الاية الم يبين له ان اتباعهم في تبديل احكام الله هو عين اتخاذهم ارباب وهذا ما يحدث اليوم
الشيء المعاصر الوحيد هو ان هؤلاء يزعمون الاسلام لمجرد النطق بالشهادتين واقامة بعض شعائر الاسلام
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي
عضو نشيط


عدد الرسائل : 32
تاريخ التسجيل : 24/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال (صفة الكفر بالطاغوت) ؟؟؟   الخميس 26 مارس - 20:11

بسم الله الرحمن الرحيم

أولا: السؤال لايكون بهذه الكيفية وكأن هناك صفة كفر بالطواغيت في العصور الماضية وصفة كفر بالطواغيت المعاصرة
ثانيا: أن صفة الكفر بالطاغوت واحدة لا يتغير منها شئ ثابتة بالكتاب والسنة معلومة من معنى لا إله إلا الله
ثالثا: هذه صفة الكفر بالطاغوت
قال تعالى :
(فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ) ..
قال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب عليه رحمة الله :
وأما صفة الكفر بالطاغوت فأن تعتقد بطلان عبادة غير الله وتتركها وتبغضها وتكفر أهلها وتعاديهم .. الدرر السنية 1\161
فانتبه هداك الله لما يحبه ويرضاه وأعلم أن العبد لا يكون كافرا بالطاغوت حتى يكون:
1: معتقدا بطلان عبادة كل ما يعبد من دون الله وأن عبادة ما سوى الله باطلة وكفر مخرج من الملة
2: أن يكون تاركا لها وأن لا يفعل فعل المشركين الذين يعبدون غير الله بحجة أنهم يقربونه إلى الله
3: أن يكون باغضا لهذه العبادة الشركية غير راضي عنها ولا بها
4: أن يكون مكفرا لمن يعبد غير الله سبحانه وتعالى معتقدا أن من لم يكفر المشركين عباد القبور والطواغيت أنه كافر خارج عن دين الله وبهذا يكون قد حقق الكفر بالطاغوت



عدل سابقا من قبل ناجي في الجمعة 8 مايو - 21:31 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبا حازم
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال (صفة الكفر بالطاغوت) ؟؟؟   الجمعة 8 مايو - 11:57

بارك الله فيكم على طرحكم وعلى إيضاحكم ومثل ما تكرتم أن الكفر لا يتغير وكذلك الإيمان هو هو ... وقد أفضتم في شرحكم وتبيينكم لكيفية وصفة الكفر بالطاغوت فجزيتم عنا خير الجزاء ونسأل الله أن ينصر المسلمين على طواغيت الأرض كافة وأن يعز الإسلام والمسلمين وأن يذل الشرك والمشركين اللهـــــ آمــــــــــــــــــــــــــــــــــين ــــم يا رب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومالك
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 12/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال (صفة الكفر بالطاغوت) ؟؟؟   الجمعة 8 مايو - 21:14


بسم الله الرحمن ارحيم



،
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

وبعد


الصفه المعاصره للكفر بالطاغوت


ان صفه الكفر بالطاغوت ان تعتقد بطلان عباده غير الله وتتركها وتكفر اهلها وتعاديهم؛

ويقول الله عز وجل في سورة البقرة: {فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لاانفصام لها والله سميع عليم}... والتوحيد هو أساس الايمان الذي تصلح به جميع الاعمال وتفسد بعدمه كما بينته الاية، وذلك أن التحاكم الى الطاغوت إيمان به [ 1] .

وسبب ترك الحكم بما أنزل الله ... وكذلك حكم من لم يحكم بما أنزل الله، ومن تحاكم الى غير شرع الله:

* * *

أولها: تعظيم المشرعين من قبل اهل الجهل:

قال تعالى: {اتخذوا أَحبَارَهُم وَرُهبانَهُم أَربابَاً من دونِ والمسيحَ ابنَ مَريَم} [2].

فليست الاية خاصة بالنصارى بل تتناول كل من نهج نهجهم، (فمن خالف ما امر الله به رسوله صلى الله عليه وسلم بأن حكم بين الناس بغير ما أنزل الله أو طلب ذلك اتباعا لما يهواه ويريده فقد خلع ربقة الاسلام والايمان من عنقه وإن زعم أنه مؤمن فان الله تعالى أنكر على من اراد ذلك وكذّبهم في زعمهم الايمان لما في ضمن قوله {يزعمون}، من نفي إيمانهم، فان يزعمون إنما يقال غالباً لمن ادعى دعوى هو فيها كاذب، لمخالفته لموجبها وعمله بما ينافيها، يحقق هذا قوله: {وقد أُمروا أن يكفروا به}، لأن الكفر بالطاغوت ركن التوحيدكما في آية البقرة فإذا لم يحصل هذا الركن لم يكن موحداً) [3].

ويقول النبي عليه الصلاة والسلام: (إياكم والغلو فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو).

والغلو المُشاهد اليوم من عباد القوانين لهو خير دليل على هذا الكلام كالديموقراطية، فإنها اليوم صارت من أعظم المقدسات لدى كثير ممن قد انتسب الى الاسلام زوراً وبهتانا، وهم بذلك قد خرجوا من دائرة الاسلام وهم لا يشعرون والعياذ بالله.

والواجب على أهل الاسلام ان لا يجعلوا لأهل الكفر مدخلاً الى عقائدهم لكي لايفسدوها، يقول الله عز وجل: {يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين} [4]


.

ثانيها: الاستهزاء:

وهو الداء العضال وهو مصيبة اهل الكفر والشرك والنفاق، والعياذ بالله.

والاستهزاء نوعين كما ذكر العلماء:

1) الاستهزاء الصريح؛ وهو كقول النفر الذين تكلموا في أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام، الذين قالوا لم نر مثل قرائنا ارغب بطونا واكذب السنة واجبن عند اللقاء، فانزل الله هذه الآيات التي في سورة التوبة: {وَلَئِنْ سَألتَهُم لَيَقُولُنَّ إنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلعَبُ قُل أَبِاللهِ وَءَايَاتِهِ كُنتُم تَستَهزِءون*لا تَعتَذِرُوا قَد كَفَرتُم بَعد إيمَانِكُم} [5].

ومنه نستفيد ان الاستهزاء يؤدي الى الشرك والكفر كما هو حال الأمم الماضية.

يقول الفوزان في هذه الآيتان: (تدل على أن الاستهزاء بالله كفر؛ وأن الاستهزاء بالرسول كفر؛وأن الاستهزاء بآيات الله كفر فمن استهزأ بواحد من هذه الامور فهو مستهزئ بجميعها


.ومن الامور المعروفة من الدين بالضرورة أن الاستهزاء بالدين ردة وخروج من الدين بالكلية، لما دلت عليه الآيتان السابقتان من سورة التوبة


2) غير الصريح؛ وهو الذي لا ساحل له، مثل الرمز بالعين، وإخراج اللسان ومد الشفة والغمز باليد عند تلاوة كتاب الله عز وجل، أو سنة رسوله عليه الصلاة والسلام، أو عند الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر [8].

يقول الشيخ الفوزان في كتاب التوحيد: (ومثل هذا ما يقوله بعضهم ان الاسلام لا يصلح للقرن العشرين، وإنما يصلح للقرون الوسطى، وأنه تأخر ورجعية وأن فيه قسوة ووحشية في عقوبات الحدود والتعازير، وأنه ظلم للمرأة وحقوقها حيث اباح الطلاق وتعدد الزوجات؛ وقوله م الحكم بالقوانين الوضعية أحسن للناس) انتهى [9].

يقول شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله في اهل القبور: (وكثير منهم يخربون الساجد - أي تركهم لها - ويعمرون الشاهد، فهل هذا إلامن استخفافهم بالله وبآياته ورسوله وتعظيمهم للشرك) انتهى [10].

وكذلك طواغيت اليوم يعظمون قوانينهم العفنة النتنة الهزيلة ويدافعون عنها بكل ما استطاعوا من قوة، وكذلك أذنابهم طواغيت العرب والجزيرة خاصة يحاربون من اراد تحكيم شرع الله، وسبب ذلك تعظيمهم لهذه الدساتير النجسة واستهزائهم بشرع الله.




ثالثا: الإعراض عن شرع الله عز وجل، وعدم تعلمه وعدم العمل به:

يقول الله عز وجل: {ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين} [15].

يقول ابن القيم رحمه الله في تفسير هذه الآية: (والصحيح: أنه ذكره الذي أنزله على رسوله، وهو كتابه، من أعرض عنه قيض الله له شيطانا يضله عن السبيل ويحسب أنه على هدى) انتهى [16].

فهؤلاء المشرعين المعرضين عن كتاب الله وسنة رسوله، لسان حالهم ينطق بما يضمرون وأعمالهم تصدح بما يفعلون، بأن شرعنا ودستورنا هو من أفضل الشرائع واحسنها.

يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في نواقض الإسلام: (من اعتقد أن غير هدي النبي عليه الصلاة والسلام اكمل من هديه أو أن حكم غيره احسن من حكمه كالذين يفضلون حكم الطواغيت على حكمه فهم كفار) [17] انتهى كلامه رحمه الله0

أما طواغيت اليوم فهم كما قال الشيخ، ممن قد أعرض وبدل حكم الله ورسوله عليه الصلاة والسلام... والله اعلم.

* * *

رابعا: علماء السوء محبون الحياة، عشاق الرياسة، بطانة الطواغيت، اهل الدنيا!!!

يقول ابن القيم رحمه الله كلاما طويلا وعجيبا في أمثال هؤلاء، يقول في كتاب الفوائد: (كل من آثر الدنيا من اهل العلم واستحبها، فلا بد أن يقول على الله غير الحق في فتواه وحكمه في خبره وإلزامه، لأن أحكام الرب سبحانه كثيراً ما تأتي على خلاف أغراض الناس ولاسيما اهل الرياسة، والذين يتبعون الشهوات فإنهم لا تتم أغراض إلا بمخالفة الحق ودفه كثيرا، فإذا كان العالم والحاكم محبين للرياسة متبعين للشهوات لم يتم لهما ذلك إلا بدفع ما يضاده من الحق ولاسيما إذا قامت له شبهة فتتفق الشبهة والشهوة ويثور الهوى فيخفى الصواب وينطمس وجه الحق وإن كان الحق ظاهراً لا خفاء به ولاشبهة فيه أقدم على مخالفته وقال لي مخرج بالتوبة.

وفي هؤلاء واشباههم قال تعالى: {فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات}، وقال تعالى فيهم أيضا: {فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب يأخذون عرض هذا الادنى ويقولون سيغفر لنا وإن يأتهم عرض مثله يأخذوه ألم يؤخذ عليهم ميثاق الكتاب أن لا يقولوا على الله إلا الحق ودرسوا ما فيه والدار الآخرة خير للذين يتقون أفلا تعقلون}...

فأخبر سبحانه انهم اخذوا العرض الادنى مع علمهم بتحريمه عليهم وقالوا سيغفر لنا وإن عرض لهم عرض آخر أخذوه فهم مصرون على ذلك..وذلك هو الحامل لهم على أن يقولوا على الله غير الحق فيقولون هذا حكمه وشرعه ودينه، وهم يعلمون أندينه وشرعه خلاف ذلك أو لا يعلمون أن ذلك دينه وشرعه وحكمه فتارة يقولون على الله ما لا يعلمون، وتارة يقولون عليه ما يعلمون بطلانه) انتهى [18].

ويقول أيضا في نفس الموضوع: (وهؤلاء لابد أن يبتاعوا في الدين مع الفجور في العمل فيجتمع لهم الأمران فإن اتباع الهوى يعمي عين القلب فلا يميز بين السنة والبدعة أو ينكسه فيرى البدعة سنة والسنة بدعة فهذه آفة العلماء إذا آثروا الدنيا واتبعوا الرياسات والشهوات... وهذه الآيات فيهم الى قوله تعالى: {واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فاتبعه الشيطان فكان من الغاوين * ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه اخلد الى الارض فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث او تتركه يلهث}، فهذا مثل العالم الذي يعمل بخلاف علمه) انتهى [19
].

واليك أخي الحبيب الواجب المتحتم لنصر هذا الدين:

التحرك الدعوي؛ وبث العقائد الصحيحة، وإصلاح الأقارب والأصدقاء، والسعي لبيان الحق في أبسط الأمور، بداً من بيتك،او ما ملكت أمرها، وحثهم على الصلاة، والسيطرة على أولادك ومن ملكت أمرهم، وتربيهم على طاعة الله، وترغبهم في الدين، وتبعث فيهم روح المسؤولية وتجعلهم ممن يحملون هم الامة، ويسعون بما أوتوا من قوة لنصر الدين الحنيف، وتربيهم على ملة إبراهيم... والله اعلم.


واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال (صفة الكفر بالطاغوت) ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: منتديات الحوار في مسائل العقيدة :: مسائل الحكم والحاكمية-
انتقل الى: