الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 شجرة التوحيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منهاج الحق
عضو جديد


عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 28/05/2009

مُساهمةموضوع: شجرة التوحيد   الأحد 31 مايو - 3:18

السلام عليكم
http://www.bayanislami.com/books/chahada.pdf
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجر
عضو هام


عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 03/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: شجرة التوحيد   الأحد 31 مايو - 9:32

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخى الحبيب
جزاك الله خيرا على هذا الرابط
ولكنه لا يعمل
كلما أحمله على جهازى وافتحه لا يفتح معى
ياريت بالله عليك أن تعيد وضعه مرة أخرى بعد تصحيح المشكلة التى به
وجزاك الله كل خير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: شجرة التوحيد   الأحد 31 مايو - 9:55

الرابط يعمل ولكن لعلك لا تملك برنامج لقراءة ملفات
PDF
وهو البرنامج المسؤول عن فتح هذا الملف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: شجرة التوحيد   الأحد 31 مايو - 10:08

شجرة التوحيـــد



هذه الصورة هي محتوى الملف الموضوع أعلاه لمن تعذر عليه قراءته
فإن كان المشكل في عدم توفر الجهاز على البرنامج المسؤول عن قراءة هذا النوع من الملفات (بي دي أف) فيرجى زيارة هذا الموضوع لتحميله

تحميل برامج لقراءة الملفات النصية المختلفة


والله الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منهاج الحق
عضو جديد


عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 28/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: شجرة التوحيد   السبت 6 يونيو - 0:01

السلام عليكم.
ليس من عندي لكن اردت ان يستفيد به الإخوة و الاخوات، إن شاء الله.
هذا شرح مبسط لمعنى شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وهي أصل الإسلام..

:(لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)
[البقرة: 256]

-(لا إله) كفر بالطاغوت وهو أي معبود من دون الله كالقبور التي تدعى من دون الله أو المشرعين من دون الله…
وحتى يكفر المرء بكل معبود من دون الله يجب أن يحقق أربعة شروط بسيطة وبديهية وهي:
1-أن يعتقد أن تلك العبادة التي تقدم لغير الله باطلة وغير صحيحة وهي كفر بالله وخروج عن دينه.
2-أن يبغض تلك العبادة.
3- وأن يتركها، أي لا يذهب مثلا لدعاء القبر (يترك تلك الطقوس التي تقدم أمام القبر ويترك دعاءها والإستغاثة بها…)، ويترك التشريع بخلاف ما شرع الله في كتابه العزيز، ويترك اتباع شرعهم في كل المجالات ولا يؤمن به ويعتقد أنه كفر، وغير ذلك من الشرك الأكبر.
4-أن يعتقد في كفر هؤلاء المشركين الذين عبدوا مع الله آلهة أخرى، سواء كانوا يعلمون أن فعلهم يخالف ال
توحيد أي يعرضون عن اتباع الحق، أو يجهلون أن فعلهم يخالف التوحيد مثل الذين جهلوا أصل الدين فلا ينفعهم حجهم البيت ولا تمسكهم بفروع الدين.. كذلك الذي يدعو القبر لا يقبل الله منه أعماله لأنه أشرك به، يقول تعالى: (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)، ويقول تعالى: (ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين)، فواجب المسلم أن يقسم الناس إلى صنفين فقط كما أمر الله جل وعلا: (هو الذي خلقكم فمنكم كافر ومنكم مؤمن).

-(إلا الله) وهي إثبات كل ما نفي من قبل وتقديمه لله فقط لا لغيره، وهو ما يقتضي طبعا الإيمان بربوبيته وإفراده بالعبادة قولا وإعتقادا وعملا، ولاحظ هنا هدانا الله وإياك أن هناك ثلاثة شروط متكاملة لإفراد الله بالعبادة (قول واعتقاد وعمل) فترك أي منها هو ترك لإفراد الله بالعبادة، فهناك اليوم من يكفر بالله ولا يعتبر كافرا بحجة أنه يشترط أن يستحل كفره أولا، وهذا ليس من الإسلام في شيء، لأن الكفر يمكن أن يكون كعمل فقط أو قول فقط، فمن سب الله أو شرّع بخلاف شرع الله أو دعا قبرا لا داعي ليستحل كفره حتى يخرج من الإسلام بل إن فعل ذلك يكون قد ازداد كفرا وليس هو السبب الرئيس، تماما كما فعل العرب في الجاهلية عندما غيروا الأشهر الحرم، فلما شرعوا بعد تشريع الله كفروا لكن فعلتهم هذه كانت زيادة في الكفر وليس السبب الأول، قال تعالى: (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُحِلِّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِّيُوَاطِؤُواْ عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللّهُ فَيُحِلُّواْ مَا حَرَّمَ اللّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ).
فالكثير من الناس في هذه الأمة يظنون بأن أمر التوحيد مفروغ منه، لكن إذا نزلنا إلى الواقع وجدنا أن في حياتهم أعمالا ومعتقدات تناقض هذا المبدأ (توحيد الله بالعبادة) ومن ذلك عبادة القبور التي انتشرت طيلة قرون في وسط الأمة، قال تعالى: (ولا تدع مع الله إله آخر) فالله سماه إلها، لكن هل اعتقدنا في الواقع أن من دعوا غير الله في الحقيقة كانوا يعبدون آلهة أخرى وأنهم بذلك قد ناقضوا أصل هذا الدين؟
وكذلك التشريع من دون الله، قوانين ونظما ومبادئ تناقض مبدأ الإسلام، كالإيمان بالديمقراطية والعلمانية التي من مبادئها إعطاء حق التشريع لغير الله، والله تعالى يقول: (إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبد إلا إياه).

أما شهادة أن محمدا رسول الله فهي الإيمان برسالته -عليه الصلاة والسلام- وهذا يقتضي أمرين بسيطين:
1- الإيمان بكل ما ذكر من معنى لا إله إلا الله لأن رسالته -عليه الصلاة والسلام- تدعو أساسا لل
توحيد.
2- الإيمان بما جاء من عقائد غيبية وأحكام شرعية مثل أحكام الحدود وبقية العبادات والشعائر إجمالا وعلى الغيب، ولا ينكر منها شيئا حتى وإن جهل الكثير من تفاصيلها، فالمسلم يمكن أن يجهل تفاصيل دينه لعدة أسباب لكن وكحد أدى الواجب عليه الإيمان بها إجمالا
وعلى الغيب قبل معرفتها، أي يقول: إني آمنت بكل ما أنزل من ربي سواء ما وصلني أو ما خفي علي من أحكام شرعية، أما أمور الشرك والكفر فكما سبق من واجب المرء معرفتها قبل دخول الإسلام حتى يحقق لا إله إلا الله.

أرجو من الله أن يكون تفاعل عملي وأن يقوم كل من يقرأ هذا الموضوع بالتدبر في الكلام النظري ومقارنته بالواقع المرير الذي نعيشه ثم لنحاول نشره كل بما يستطيع، فما أحوجنا لتصحيح الأخطاء على هذا المستوى، ولا يخالفني أحد إذا قلت بأنه أهم أمر ينبغي لنا مراجعته والإهتمام به في عصرنا هذا نظرا للإنحرافات الفضيعة التي تحدث، مثل بعض المعتقدات الغريبة عن الإسلام والتي تناقضه في الأصل، مثل الديمقراطية والعلمانية وغيرها…فالواجب تحذير الناس منها وكشف حقيقتها وعدم التساهل معها ومع اهلها…
وأهم من هذا كله هو ضرورة الإنتقال من النظري إلى التطبيق، فلا يكفي أن نقول هذا عمل لا يفعله مسلم ودعوة الأنبياء قامت أساسا للتحذير منه (أقصد الشرك الأكبر بصوره) فإذا نزلنا إلى الواقع وجدنا أن المشرك الجاهل لهذه الأمور وجاره الذي يعلم ما نقوله الآن سواء في كل شيء عمليا، وكأننا بهذه المواضيع نحاول تمرير الوقت أو الثرثرة وملئ صفحات المنتدى حتى يكون الأكثر شعبية…أسأل الله ألا نكون ممن يقولون ما لا يفعلون…
فعادة ما تفتتح جلسات البرلمان التشريعية بآيات قرآنية، ولا يجدون حرجا في ذكر كلام الله المناقض لفعلهم، حيث يتلى على الحاضرين قوله تعالى: (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون)…. (أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ) أو يقرأ قوله تعالى: (إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ )… والجلسات على المباشر، ألم نسأل أنفسنا يوما، ماذا يفعل هؤلاء وهل أعطاهم الله الحق في ذلك أم جعله حقا له وحده ومن نسبه لنفسه فقد …، لماذا لم نسأل انفسنا يوما لماذا وافق الملايين من الناس على دستور معلوم مخالفته للشريعة، ولماذا لا أنصح من يدعو القبر لتركه والإعتقاد بأنه شرك أكبر والدخول في الإسلام الذي دعا إليه كل الأنبياء ويترك هذا الدين الذي يسميه الإسلام، لكن البعض وللأسف الشديد يدعوه وغيره ممن تكلمنا عنهم سالفا إلى ضرورة إلتزام صلاة الجماعة والصوم الصحيح وتزكية المال…
أين نحن من دعوة
محمد وإبراهيم وكل الأنبياء عليهم الصلاة والسلام في انكارهم وحربهم على الشرك، أم أننا خير أمة أخرجت للناس جعلنا ننسى العبرة في كلام الله حين خيّر بني اسرائيل على العالمين في سالف الأزمان، والحواريين عندما وحدوه بالعبادة أقول عندما وحدوه بالعبادة وحين أخلوا بهذا المبدأ ذهب عنهم التفضيل، فلا ننسى قوله تعالى: (تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ).
إذا لم نستفد من التاريخ في أخذ العبر للعمل بها فإن تلاوتنا لا تتجاوز حناجرنا عندها، ولن نخطوا خطوة إلى الأمام، ولن ينصر الله قوما استهانوا في مسألة ال
توحيد فلا فضل لأمة على أخرى إلا بالتوحيد فهو ميزان التفريق.

هذه كلمات أردت بها استنهاض همم أدعو الله أن تكون على قيد الحياة وتوعية فئام من الناس بحقيقة واقعية ليس من العقل ولا من الدين تناسيها ولا القفز فوقها والكلام عما دونها، وقد نصحني جدي يوما فقال: ليس صاحبك من يُضحكك وإنما صاحبك من يُبكيك.

وفي الأخير أرجو من كل عضو قرأ هذا الموضوع أن يهتم بالقضية أولا ثم يساهم في نشر الملف الذي يحتوي على هذا المخطط البسيط وهو يشرح معنى لا إله إلا الله محمد رسول الله خاصة في هذا الزمان الذي ابتلينا فيه بأعز ما نملك وهو التوحيد، حين ظهرت مفاهيم سقيمة وأنظم تخالف هذا المبدأ ولا حول ولا قوة إلا بالله، والناس بين مقلد ومتبع وجاهل لهذا المبدأ العظيم، والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم وهو الموفق
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شجرة التوحيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: منتديات الحوار في مسائل العقيدة :: توحيد الألوهية وما يتعلق به من مسائل-
انتقل الى: