الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 (التحذير من تكفير الجالس من غير تذكير)..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: (التحذير من تكفير الجالس من غير تذكير)..   الأربعاء 6 مايو - 6:26

http://www.zshare.net/download/596571434bbaba5b/


التحذير من تكفير الجالس من غير تذكير..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النيل
عضو نشيط


عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 16/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: (التحذير من تكفير الجالس من غير تذكير)..   الأربعاء 6 مايو - 6:45

بسم الله الرحمن الرحيم..


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن ولاه.

وبعد..

هذا البحث جهد بشري يعتريه مايعتري أعمال البشر من نقص وخطاء والكمال لله وحده وبارك الله فيمن أهدى الينا عيوبنا وأخطائنا

فان كان حقا" فمن الله الواحد المنان وماكان من خطاء أو نسيان فمنا فأضربوا به عرض الحائط أو حتي وجوهنا أن شئتم بارك الله فيكم

تعليقكم ونقدكم في أعيننا وعلى أم رأسنا ألف مرحب بالنقد والتصويب..

التعليق يكون بالدليل والبرهان وليس بالمهاترة ..

على كل هذا ما نحبه ولكن لكل طريقته ورؤيته في الرد( وكل أناء بما فيه ينضح) هذا البحث تقرير للحق من وجهة نظرنا أما بخصوص ما كتبه المخالفون

من بحوث وردود في هذه المسألة نحن بصدد الرد عليها بالتفصيل وسننشر ذلك قريبا" ان شاء الله..

ولكم حبي وتقديري..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: (التحذير من تكفير الجالس من غير تذكير)..   الثلاثاء 19 مايو - 11:32

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله..


نعتذر للأخوة الذي واجهوا مشقة في تحميل البحث وقراة البحث من الرابط القديم لاننا قمنا بتحميله عب برنامج ورد 2007

وهو برنامج قديم لايتوفر الاجهزة الحديثة فنرجوا العذر..

وهاهو البحث منسوخا" في المنتدى..







التحذير من تكفير الجالس بغير تذكير






كتبه ( النيل الجديد)









بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله


اللهم رب جبريل وميكائيل واسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادةأنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، أهدنا لما اختُلف فيه من الحق بإِذنكإنك أنت تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم
".


وبعد

هذا بحث رأينا إن نخصصه لحكم من يجلس في مجلس يمارس فيه الكفر وهو مستضعفا" ولا ينكر إلا بقلبه وذلك لما رأينا من كثرة الأخطاء وتخبط الآراء فيها.. وقد كتبت عدة بحوث تناولت هذه القضية ولكن بشكلجزئ وبنظرة سطحية غير متعمقة وقد تشاركنا فيه إعداده نحن الاثنان( الجديد , النيل) ..

فالأخوة هداهم الله كأنما أرادوا فقط نصر وجهة نظر معينة تقررت في نفوسهم ومن ثم بحثوا لها الأدلةلكي ينصرونها فوجدوا ظاهر بعض النصوص يتماشي معوجهة نظرهم فطاروا بذلك فرحا".. أما النصوص التي ظهر لهم جليا" إنها تخالف مرادهم ومقصدهم فالبعض قد تجاهلها تماما" في أبحاثه ولم يعريها إي اهتمام ولم يوردها البتة وآما الآخر فقد أوردها والسلام..



المجلس ألكفري هو المكان الذي يخاض فيه بالكفر سواء كان هذا الكفر قولا" أو عملا" فان المجلس يصير مجلسا" كفري, وسواء كان هذا المكان قاعة تدريس أو سوق أو مركبة أو جلسة على الرصيف والمتنزهات , فالمجلس يصير مجلسا" كفري بتحقق الخوض و ممارسة الكفرولا عبرة بالقولإن هذه مجلسا" أسس للكفروهذا وقع فيه الكفر طارئا"(بعضهم كتب وقال بالتفريق بين المجلس الخاص والعام أو الذي أسس للكفر والطارئ) ,فإذا كانهناك جمع يقرأون القرآن ويتدارسونه فيما بينهم ومروا على أية في أثناء تلاوتهم مثل قوله تعالى (إلا بذكر الله تطمئن القلوب) فتوقفوا وقال احدهم: صدق (بن عربي) عندما قال:

الابذكر الله تزداد الذنوب** وتنطمس البصائر والقلوب

وترك الذكر أفضل كل شئ**فشمس الذات ليس لها غروب

فالمجلس بداء محمودا" ولكن بتصحيحهم لمذهب بن عربي يصير المجلس من مجلسا" محمودا" ومباركا" إلىمجلسا" كفري مذموم..


أن المجلس آي كان يصير كفري إذا تحقق فيه الخوض بالكفر



يقول الله سبحانه وتعالىوما فرطنا في الكتاب من شئ) ويقول تعالى ذكره( وكل شئ فصلناه تفصيلا") صدق الله العظيم فالقرآن لم يترك كبيرة ولا صغيرة إلا أحصاها فقد بين لنا الحرام من الحلال والصالح من الطالح والخبيث من الطيب والإسلام من الكفر ووضع المعالم وحد الحدود وبين الفوارق وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لايند عنها إلا أهل الزيغ الضلال..

في العهد المكي عندما كان المسلمون في بداية الدعوة يتلمسون الطريق ويحاولون أن يفتحوا نافذة للضوء حتى يعم شعاع الإسلام المعمورة ويخرج الناس من الظلمات إلى النور حينئذ كان المسلمون في مكة يسكنون معالمشركون والبعض يخفي دينه حينئذ" أنزل الله عزوجل قوله تعالى :
وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: (التحذير من تكفير الجالس من غير تذكير)..   الثلاثاء 19 مايو - 11:34

وقوله: { وَمَا عَلَى ٱلَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَىْءٍ }

الآيتان الأولى والثانية أنزلتنا بمكة والمسلم راسخ الإيمان بعدم تعارض نصوص القرآن الكريم مع بعضها البعض وإنما يكون التعارض والأشكال في فهم الناس ومعارفهم ونرى ذلك جليا" واضحا" بينا" في قول الصحابة الأخيار رضي الله عنهم وتسألوهم عندما نزل النهي الأولعن الجلوسعندما سماع الخوض وهو قوله تعالى:
وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
أن المسلمين قالوا: لئن كنا كلما استهزأ المشركون بالقرآن، وخاضوا فيه، فمنعناهم، لم نستطع أن نجلس في المسجد الحرام، ولا أن نطوف بالبيت، فنزلت هذه الآية.رواية بن الجوزي عن بن عباس.
فالمسلمون احتاروا كيف وماذايفعلون أمام النهي الإلهي فانزل الله عزوجل لهم الآية الثانية ترخيصا"وتيسيرا" لهم وهو قوله تعالي :
وَمَا عَلَى ٱلَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَىْءٍ
هذا وفق ماذكره بن عباس رضي الله عنهفي قوله الأول أما في قوله الثاني الذي رواه بن الجوزي أيضا" يظهر جليا" بينا" واضحا" أن المسلمون قد فهموا من الآية الأوليانه لايجوز لهم أن يجلسوا مع المشركين أثناء خوضهم إلى بشرط الإنكار عليهم قال بن عباس وفق رواية بن الجوزي الثانية عنه:
أن المسلمين قالوا: إنا نخاف الإثم إن لم ننههم عن الخوض، فنزلت هذه الآية.
وهذا الرواية تبين بجلاء وتقطع بأن ماذهبوا إليه وخافوا منه وهو (الإثم في عدم الإنكار ) ليس مراد الآية.

أن المسلمون بعد نزول الآية الأولى ظنوا وتوهموا إنهم إذا جلسوا مع المشركين أثناء الخوض عند الضرورة فأنهم آثمون إن لم ينكروا فشق ذلك عليهم, وأنزل الله الآية مايشفي صدروهم ويبينأن كل امرئ بما كسب رهينوأن كل عبد يختص بحساب نفسه وبما كسبت يداه وهو قوله تعالي ( وما على الذين يتقون من حسابهم من شئ) والذي يدلل على ذلكبجلاء ما رواه القرطبي عن حبر الأمة (بن عباس) رضي الله عنه:
قَالَ اِبْن عَبَّاس : لَمَّا نَزَلَ لَا تَقْعُدُوا مَعَ الْمُشْرِكِينَ وَهُوَ الْمُرَاد بِقَوْلِهِ : " فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ " قَالَ الْمُسْلِمُونَ : لَا يُمْكِننَا دُخُول الْمَسْجِد وَالطَّوَاف ; فَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة
وقد قرر بعض أصحابنا إن كل مسلم يجلس في مجلس يقع فيه كفر فانه يكفر لان جلوسه علامة رضا ودلاله على قبوله للكفر وقد صاغوا لذلك أمثلة فقالوا:
مثلاً أنت جالس في مجلس وقام أحد الحاضرين وبدأ في الكلام مثلاً على أختك أو أمك وبدأ يشينهم بالكلام ويهتك عرضهم مثلاً هنا أنت ماذا ستفعل بالله عليك ؟أقل شيء تفعله أنك تخرج من هذا المجلس إن لم تضربه وتبدأ في الرد عليه بالكلام أليس كذلك أخي الحبيب ؟!

أم أنك تقول لست راضياً والرضي محله القلب .
فما بالك بدين الله يستهزأ به أو يكفر به فالمسلم هنا يجب أن تكون غريته على الله ودينه أكثر وأشد .
إن منيتحدث عن أمه وأخته يلزمه الرد أو الخروج من المجلس وهذا واجب عليهولكنإن نقول إذا لم يفارق ولم يرد فانه راضي عما يقال في أهله فهذه مجازفة
وحكما" ظنيا" ليس عليه بينة..

إذا كان هذا الشخص الجالس حين سب أهله أعرفه يقينا" وأعرفموقفه من التهم التي قيلت فكيف أقوله أن صمته رضا بما يقال في أمه؟؟

موقف الذين يخالفونكم موقفا" واضح ومعروف لديكملايجوزون الكفر لا قولا" ولا عملا" فكيف تتركون هذا اليقين الذي تعرفونه عنهم وتحكمون عليهم بالظن ؟؟

أخي صاحب المثال بطريقتك هذه يمكن أعطائك (براعة اختراع) أنت
تجعل الجلوس ناقض للإسلام..
جلس = رضاء القلب .. ومن ثم الكفر وبقولك هذا تكون الأخير زمانه الذي أتى
بمالم يأتي به الأوائل...
***
أنظر أخي بارك الله فيك إلى قوله تعالى (وَمَا عَلَى ٱلَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شيء ولكن ذكرى لعلهم يتقون)
وقد ورد عن بن عباس في سبب نزول هذه الآية أنه قال:
أن المسلمين قالوا: لئن كنا كلما استهزأ المشركون بالقرآن، وخاضوا فيه، فمنعناهم، لم نستطع أن نجلس في المسجد الحرام، ولا أن نطوف بالبيت، فنزلت هذه الآية
فنزلت الآية لرفع الحرج عن المؤمنين ولتوضيح المراد أن المسلمون ليس عليهم من حساب الخائضين من شئ ( كل امرئ بما كسب رهين) ولكن على المؤمنين القيام عنهم حتى يذكر أهل الشرك أن المسلمون لايرضون بفعلهم هذا وان هناك قضايا محورية وأساسية هي التي تميز المسلمون عن غيرهم ومن أراد أن يجالس المسلمين عليه مراعاة ذلك..

قوله تعالى ( ولكن ذكرى لعلهم يتقون)
أي عليكم أن تذكروهم بقيامكم عنهم لعلهم يتقون الخوض ويمسكون عنه..
وقوله (لعلهم يتقون) المراد به أهل الشرك الخائضين أي يتقون الخوض ..


عدل سابقا من قبل الجديد في الخميس 21 مايو - 11:39 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: (التحذير من تكفير الجالس من غير تذكير)..   الثلاثاء 19 مايو - 11:36



ومما يؤيد ماذهبنا إليه :

قول الإمام بن الجوزي في معني (ولكن ذكرى)

وليس نهيكم عن القعود لأن عليكم شيئاً من حسابهم وإنما هو ذكرى لكم، ويحتمل المعنى أن يكون لهم لعلهم إذا جانبتموهم يتقون بالإمساك عن الاستهزاء،

ويقول الإمام بن كثير رحمه الله في هذه الآية :

: { وَلَـٰكِن ذِكْرَىٰ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } أي: ولكن أمرناكم بالإعراض عنهم حينئذ تذكيراً لهم عما هم فيه؛ لعلهم يتقون ذلك، ولا يعودون إليه.


هذا ما نقله الإمام الطبري في تفسيره وهو قوله : وما على الذين يتقون من حسابهم شيء بترك الإعراض، ولكن إعراضهم ذكرى لأمر الله لعلهم يتقون.

بأي طريقة وبأي صورة أستطاع المخالف إن يستدل من هذه الآية على تكفير الجالس غير المفارق للمجلس؟؟
ماسبب اختياره للتكفير بديلا" للتحريم والعصيان؟؟
هذه الآية لاظاهر تلاوتها يدل على التكفير ولا أقوال المفسرين تدل على ذلك لاتصريحا" ولا تلميحا" فكيف فهم المخالف منها التكفير؟؟

أقول له عمرا" فيسمعه خالدا"*** ويكتبه زيدا" ويقرأه بكرا"

ولاحول ولاقوة الا بالله
***
في أيامنا الأولى في الدعوة إلى الإسلام واجهتنا مواقف صعبة وقاسية وان كان بعضها لايخلوا من طرافة منها قصة أحد البسطاء فقد كان يحمل عصاه ويأتي إلى حيث نجلس فإذا دنا منا هتف بصوته الجهور:
أن الفتنة دآبة نائمة ولعنة الله على من أيقظها ومن ثم يلوح بعصاه في الهواء نحونا ويقول:
أن الفتة أشد من القتل.. إن الفتنة أشد من القتل..أن الفتنة أشد من القتل.. ويكرر ذلك كثيرا" حتى يفسد علينا كل جلسة وحديث, أحد أخواننا قال : اليوم سأوقف هذا الرجل البسيط عند حده وما أن بدأنا الدرس في كتاب التوحيد حتى... هذا هو بجلبابه المرقع وقد لبسه للعجب في هذا اليوم مقلوبا" وتعمم بعمامة خضراء جاء يحث الخطى نحونا وهو يرقي ويزبد.. الفتنة أشد من القتل.. والتكفير هو الفتنة.. وأخذ يكرر أسطوانته القديمة المحفوظة لدينا...
نهض صاحبنا وبيده أحد التفاسير وقال: نعم ياشيخ الفتنة أشد من القتل ولكن أجلس حتى ترى ماهي الفتنة المقصودة صبرا" حتى نفتح الكتاب ونري ماذا يقول أهل التفسير في معني الفتنة التي يحذر الله سبحانه وتعالى منها..
فقر الرجل فاه دهشة وقال بكل هدوء وتحكم :
ماشاء الله!! تريد اليوم أن ترني الفتنة رأى العين؟؟ لقد كنت صادقا" عندما حذرت الجميع منكم والناقصة تمت ابن البارحة يريد أن يرني الفتنة عيانا"ماأشد فتنتكم نحن لم نطيق سماع الفتنة منكم فكيف برؤيتها يا دعاة الفتنة؟؟ الفتنة أشد من القتل... رفض الرجل أن يفتح الكتاب فهو يعرف أن نهاية تهريجه تكون بفتح الكتاب, هو يريد أن يروج معنى معين للفتنة ولا يريد معني الكتاب..

ها هو الزمان قد استدار فجاءنا من يوظف قوله تعالى (إنكم إذا مثلهم) لخدمة معني معين وليس هناك سبيل سوى أن ندعوا الجميع لفتح الكتاب عسى أن يجعل الله بيننا التوافق والائتلاف بدلا" عن التفرقة والأختلاف وهذا مانظنه بمخالفينا هداهم الله..



(وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ في ٱلْكِتَـٰبِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ ءَايَـٰتِ ٱللَّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُواْ في حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ }

كل من عرف وفهم مراد الله سبحانه وتعالى في الآيتين الأوليتين أنزلتا بمكة عرف وفهم مراد الله سبحانه وتعالى في هذه الآية لان الطريق الصحيح للاستدلال هو الجمع بين أطراف الأدلة التي تتناول القضية مثار البحث وأما الاستدلال ببعض النصوص مع إهمال بعضها هو من طريقة أهل البدع والأهواء..
أنظر هداك الله لقول السلف في تفسير الآيتين المكيتين وبيان حقيقة مافهموه منهما مثل قولهم:

وليس نهيكم عن القعود لأن عليكم شيئاً من حسابهم وإنما هو ذكرى لكم، ويحتمل المعنى أن يكون لهم لعلهم إذا جانبتموهم يتقون بالإمساك عن الاستهزاء،
ذكره بن الجوزي في تفسيره..

: وما على الذين يتقون من حسابهم شيء بترك الإعراض، ولكن إعراضهم ذكرى لأمر الله لعلهم يتقون.

ذكره الإمام الطبري في تفسيره..

بهذه الطريق فهم سلفنا الصالح الآيتان المكيتان ولنري كيف فهموا معني هذه الآية الثالثة المدنية حتى يزول الإشكال واللبس ..
قال : بن عادل في تفسيره:

والمعنى: أنكم إذاً مِثْلُهُم، إن قعدْتُم عندهم وهُم يَخُوضُون ويَسْتهزِئُون، ورضيتم بِهِ، فأنتم كُفَّار مِثْلُهم، وإن خَاضُوا في حَدِيث غَيْرِه، فلا بأس بالقُعُود مَعَهم مع الكَرَاهَة.


قال الحَسَن: لا يجوز القُعُود معهم وإن خَاضُوا في حَدِيث غَيْره؛ لقوله - تعالى -:{ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ ٱلشَّيْطَانُ فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ ٱلذِّكْرَىٰ مَعَ ٱلْقَوْمِ ٱلظَّالِمِينَ }
[الأنعام: 68] والأكثرون على الأوَّل، وآية الأنعام مَكِّية وهذه مَدَنِيَّة، والمتأخِّر أوْلَى.

فصل

قال بعض العُلَمَاء: هذا يدل على أنَّ من رَضِي بالكُفْرِ، فهو كافِرٌ، ومن رَضِيَ بمنكر يَرَاه، وخالط أهْلَه وإن لَمْ يُبَاشِر ذلك، كان في الإثْمِ بمَنْزِلة المُبَاشِر لهذه الآية، وإن لم يَرْض وحَضَر خَوْفاً وتقية، فلا.

قال الإمام البغوي في هذه الآية (إنكم إذا مثلهم)

{ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ } ، أي: إن قعدتم عندهم وهم يخوضون ويستهزئون ورضيتم به فأنتم كفار مثلهم،
واضح من قول الأمام البغوي أن الرضي هو غير الجلوس وإلا
لعبر بقوله (إن قعدتم عندهم وهم يخوضون ويستهزئون فانتم كفار مثلهم)
قعد ورضي لاتعني قعد رضي فوجود الواو يغير من معني الجملة ومدلولها ..

وقال بن الجوزي في تفسيره:

. { إِنكم } إِن جالستموهم على ما هم عليه من ذلك، فأنتم { مثلهم } وفي ماذا تقع المماثلة فيه، قولان.

أحدهما: في العصيان. والثاني: في الرضي بحالهم، لأن مُجالس الكافر غير كافر.


ويفهم من قوله أن مجالسة الكافرين عند خوضهم عصيان والرضي بحالهم كفر وهو قوله تعالى (مثلهم) أي مثل حساب الخائضين وكفرهم..
بن الجوزي رحمه الله ذكر حالتان:
الأولى: القعود أثناء الخوض وهو عصيان كما ذكر..
والثانية الرضي بحالهم أي بكفرهم وخوضهم وكفر..

.


قال البيضاوي رحمه الله في تفسيره:
{ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ } في الإثم لأنكم قادرون على الإعراض عنهم والإِنكار عليهم، أو الكفر إِن رضيتم بذلك، أو لأن الذين يقعدون مع الخائضين في القرآن من الأحبار كانوا منافقين، ويدل عليه: { إِنَّ ٱللَّهَ جَامِعُ ٱلْمُنَـٰفِقِينَ وَٱلْكَـٰفِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً }


عدل سابقا من قبل الجديد في الأحد 31 مايو - 11:45 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: (التحذير من تكفير الجالس من غير تذكير)..   الثلاثاء 19 مايو - 11:44

يفهم من قوله أن القعود أثناء الخوض: إثم وعصيان ..
والرضي بالكفر كشأن المنافقين : كفر..

قال الإمام الطبراني في تفسيره:


قَوْلُهُ تَعَالَى: { إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ }؛ أي من جَالَسَهُمْ راضياً بما هُم عليه من الكُفْرِ والاستهزاءِ بآيَاتِ الله فهو مِثْلُهُمْ في الكُفْرِ؛ لأن الرِّضَا بالكفرِ والاستهزاء كُفْرٌ، ومَن جَلَسَ معهُم سَاخِطاً لذلكَ منهم لم يَكْفُرْ، ولكنه يكونُ عاصِياً بالقعودِ معهم؛ فيكونُ معنى قولهِ تعالى: { إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ } أي في أصْلِ العِصْيَِانِ وإن لم تبلُغْ معصيةُ المؤمنين معصيةَ الكفَّار، إذا لم يكن جلوسُ المؤمنينَ معهم لإقامةِ فَرْضٍ أو سُنَّةٍ، أما إذا كان جلوسُه هنالكَ لإقامةِ عبادَةٍ وهو سَاخِطٌ لتلكَ الحالِ لا يقدرُ على تغييرها، فلا بأسَ بالجلوسِ. كما روي عن الحسن: (أنَّهُ حَضَرَ هُوَ وَابْنُ سِيْرِيْنَ جِنَازَةً وَهُناكَ نَوْحٌ؛ فَانْصَرَفَ ابْنُ سِيْرِيْنَ؛ فَذُكِرَ ذلِكَ لِلْحَسَنِ فَقَالَ: إنَّا كُنَّا مَتَى رَأَيْنَا بَاطِلاً تَرَكْنَا حَقّاً؛ أشُرِعَ ذلِكَ فِي دِيْنِنَا!).
</U></I></STRONG>
لا تعليق وتابع القراءة
وعينيك لا تري إلا النور..

قال الإمام الخازن في تفسيره:

إنكم إذاً مثلهم } يعني أنكم يا أيها الجالسون مع المستهزئين بآيات الله إذا رضيتم بذلك فأنتم وهم في الكفر سواء. قال العلماء وهذا يدل على أن من رضي بالكفر فهو كافر ومن رضي بمنكر أو خالط أهله كان في الإثم بمنزلتهم إذا رضي به وإن لم يباشر فإن جلس إليهم، ولم يرض بفعلهم بل كان ساخط له وإنما جلس على سبيل التقية والخوف فالأمر فيه أهون من المجالسة مع الرضا وإن جلس مع صاحب بدعة أو منكر ولم يخض في بدعته أو منكره فيجوز الجلوس معه مع الكراهة وقيل لا يجوز بحال والأول أصحقال الإمام النفسي في تفسيره:


{ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ } أي في الوزر إذا مكثتم معهم، ولم يرد به التمثيل من كل وجه فإن خوض المنافقين فيه كفر ومكث هؤلاء معهم معصية

قال الإمام الرازي في تفسيره :

{ إِنَّكُمْ إِذاً مّثْلُهُمْ }.

والمعنى: أيها المنافقون أنتم مثل أولئك الأحبار في الكفر. قال أهل العلم: هذا يدل على أن من رضي بالكفر فهو كافر، ومن رضي بمنكر يراه وخالط أهله وإن لم يباشر كان في الإثم بمنزلة المباشر بدليل أنه تعالى ذكر لفظ المثل هاهنا، هذا إذا كان الجالس راضياً بذلك الجلوس، فأما إذا كان ساخطاً لقولهم وإنما جلس على سبيل التقية والخوف فالأمر ليس كذلك، ولهذه الدقيقة قلنا بأن المنافقين الذين كانوا يجالسون اليهود، وكانوا يطعنون في القرآن والرسول كانوا كافرين مثل أولئك اليهود، والمسلمون الذين كانوا بالمدينة كانوا بمكة يجالسون الكفار الذين كانوا يطعنون في القرآن فإنهم كانوا باقين على الإيمان، والفرق أن المنافقين كانوا يجالسون اليهود مع الاختيار، والمسلمين كانوا يجالسون الكفار عند الضرورة.

هاهم سلفنا الطاهر قد وضحوا وبينوا مراد الله سبحانه وتعالى في قوله (إنكم إذا مثلهم)

و لا يسعنا إلا ما وسعهم ومالم يكن في الأمس دين لايكون في هذا اليوم دين..
هذه هي بضاعتنا بين يديكم وهي النصوص التي تناولت مسالة القعود في مجالس الكفر ..
النصوص فهمناها وفق فهم السلف الصالح فإذا أتي مخالف بأقوال أخري للسلف الصالح تكون المسألة خلافية ولا يكون هناك تكفير للمخالف..

وعليه نقول بكل وضوح للمخالفين قد جعلتم مناط التكفير لمن يرسل أبنائه للمدارس (القعود من غير الإنكار اللساني) كمثل قول أحدهم:


ومنهم من يضع المعاذير ويقول نحن نجنب أبناءنا المناط ألكفري ، فكيف بالله عليك؟ هم يقولون نحن نأتي بأبنائنا متأخرين بعد دخول الطلبة إلى فصولهم ، هم يحسبون أنالكفر في تحية العلم ونشيد الصباح والصيحات الكفرية التي يرددونها قبل دخولهمالفصول فقط ، وماذا يفعل الطالب عندما يشرح المُدرس أو المُدرسة درس فيه كفر ؟! ،هل ينكر الطالب أو الطالبة أو يخرج من الفصل أثناء وقوع هذا المنكر ؟! أم ماذاسيفعلون في هذه اللحظة ؟! أجيبوا بالله عليكم ؟!! إن كان لديكم جواب ، هذا تلاعبوتميع أليس الذي يدخل ماء البحر يبتل ؟ كذلك الذي يدخل هذه المدارس ويُدرس فيهاالمناهج الكفرية يكفر والعياذ بالله

ها قد بينا أقوال المفسرين رحمهم الله في حكم جلوس المستضعف في مجالس الكفر من إنكار لساني وفي أقوالهم رأينا أنهم لا يطلقون التكفير بمجرد الجلوس بل يشترطون الرضي لتكفير الجالس وهو حقيقة فهم قوله تعالي (إنكم إذا مثلهم) أي مماثلة رضي بكفره فالمسألة لا تقرر بالخطب الحماسية وبالعنتريات التي لا تقتل ذبابة فكل صاحب دعوى مطالب بالبرهان وإلا كانت دعوى باطلة ..
والمزايدات لا تحل الأشكال فأنت تعيش في دولة الطاغوت ولا نظنك قد ابتللت بالكفر..
ربما واقعك يجعل من يرسل ابنه مبتلا" بالكفر فأنت أعلم بواقعك منا ونحن أعلم بواقعنا منك..

معرفة الواقع مهمة جدا" بمقدار أهمية معرفة معاني الآيات والتوفيق بينها لان المسلم من الواجب أن يعلم حقيقة معني الآية وأن يعرف حقيقة الواقع الذي يريد إنزالها فيهافإذا فهم الآية فهما" صحيحا" ولكن غابت عنه حقائق الواقع لن يستطع التوصل إلى مقايسة مناسبة للحكم الصحيح..فمعرفة الواقع مهمة ومن هنا وجدت أن أبين الواقع الذي نعيش فيه والمنهج الذي يدرس في المدارس عندنا..نعيش في بلد يحكمه نظام الأخوان (أخوان الترابي) وهم كما يعلم الجميع يدعون أنهم حكومة إسلامية بل خلافة راشدة ويقولون أنهم يطبقون الكتاب والسنة فقد قلبوا حياة البلد القديمة رأسا" على عقب ورفعوا الشعارات الإسلامية وطبقوا كثيرا من المبادئ الإسلامية..فيما يخص المدارس فقد الغوا نظام التعليم القديم جملة وأتوا بمناهج جديدة تتوافق مع مشروعهم وطرحهم الاخواني بل حتى السلم الدراسي استبدلوا واتوا بسلم دراسي أخر..أزاحوا جميع كفر العلمانيين وترهاتهم السابقة مثل الطعن في الإسلام والطعن في الصحابة وفي ووجود الله وغيره..على العموم طرح الاخوانين معروف للجميع هم هجين (متصوفة ومتسلفة)وهذا الواقع أزاح عنا كثير من الكلفة وبقيت بعض الأمور التي هي نتيجة خلافنا لتيار أخوان الترابي وهو خلاف في أصل الدين كما تعرفون..وبالنظر والمقايسة لمراد الله سبحانه وتعالى في الآيات وواقعنا الجديد تحت حكم أخوان الترابي رأينا بأن ما تبقي من الخلافات والمنكرات التي في النظام التعليمي ككل يمكن تجنبها مع الدراسة..فقمنا بعملية إحصاء لكل المخالفات في المنهج وحددنا طرق التعامل الواجبة على كل مخالفة ومن ثم أحصينا أبناء المسلمون الذي يدسون في المدارس وقسمناهم على مجموعات وجعلنا على كل مجموعة مشرفا" تربويا" من جماعة المسلمين فهؤلا عشر تلميذات المشرفة عليهن الأخت(س) فمهمتها متابعة ومراقبة العشر تلميذات اللاتي تحت مسؤوليتها وقس على ذلك..المشرفة التربوية أو المشرف التربوي أذا قابلته معضلة يقوم يتدارسها مع الإخوان...هذا واقعنا ...الذي نعيشه ولكن ليس جميع الأخوة في العالم يعيشون مثله فإذا أختلف الواقع أختلف الحكم بلا شك..فنحن نري أن واقعنا أفضل من واقع غيرنا...فيمكننا الآن أن نطلب فتح مدرسة خاصة بنا والسلطات لاتمانع في هذا فقط تطلب منا تدريس منهجها و الامتحان فيه ونحن أحرار بان ندرس فيها مقررا"أخر رديف ويمكنناأن نقوم بتنقيح المناهج وأن نأتي بمعلمين من الجماعة وأن نرفع لافتة باسمنا على المدرسة...كل هذا ممكنا في واقعنا...
ففعل الجلوس بذاته ليس بكفر كما هو بين وواضح من الآيات وأقوال المفسرين فيها وإنما الكفر يتحقق بالرضي القلبي لا يوجد نص يقرر أن الجلوس مع الكفار أثنا كفرهم ناقض ل(لا اله إلا الله) وإنما الناقض هو الرضي بالكفر وهذا لاختلاف فيه..
وينقل الشيخ سليمان بن سمحان عن ابن تيمية قوله : « أنه قال - أي شيخ الإسلام - فيقوله تعالى: ( إِنْ نَعْفُ عَـنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةًبِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ ) ،إن الطائفة المعفو عنها كانتعاصية ، لا كافرة إما بسماع الكفر دون إنكاره أو بالجلوس مع الذين يخوضون في آياتالله ، أو بكلام هو ذنب وليس كفر» ) آه (2/865 (


اللهم عافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن توليت وبارك لنا فيما أعطيت
ووقنا شر ما قضيت أنك تقضي ولا يقضي عليك تباركت ربنا وتعاليت
والحمد لله رب العالمين..
حرر في يوم 11 جمادي الأول 1430ه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(التحذير من تكفير الجالس من غير تذكير)..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: منتديات الحوار في مسائل العقيدة :: توحيد الألوهية وما يتعلق به من مسائل-
انتقل الى: