الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 إلى من يزعم الإسلام والإيمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Al-mohager
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الإثنين 4 مايو - 16:42


بِِِِِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

إلى من يزعم الإسلام والإيمان

إن الحمد لله , نحمده ونستعينة , ونستغفره ونستهديه , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا . من يهده الله فلا مضل له , ومن يضلل فلا هادى له , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمداً عبده ورسوله , وبعد ..

يقول ربنا - تبارك وتعالى - فى كتابه العزيز

أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آَمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلالاً بَعِيدًا (60) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا (61) فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا (62) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا (63) وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا (64) فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (65)
( سورة النساء : 60-65 )

يقول سيد قطب - رحمه الله

ألم تر إلى هذا العجب العاجب .. قوم .. يزعمون .. الإيمان . ثم يهدمون هذا الزعم في آن واحد ؟! قوم ( يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك ) . ثم لا يتحاكمون إلى ما أنزل إليك وما أنزل من قبلك ؟ إنما يريدون أن يتحاكموا إلى شيء آخر ، وإلى منهج آخر ، وإلى حكم آخر .. يريدون أن يتحاكموا إلى .. الطاغوت .. الذي لا يستمد مما أنزل إليك وما أنزل من قبلك . ولا ضابط له ولا ميزان ، مما أنزل إليك وما أنزل من قبلك .. ومن ثم فهو .. طاغوت .. طاغوت بادعائه خاصية من خواص الألوهية . وطاغوت بأنه لا يقف عند ميزان مضبوط أيضا ! وهم لا يفعلون هذا عن جهل ، ولا عن ظن .. إنما هم يعلمون يقينا ويعرفون تماما ، أن هذا الطاغوت محرم التحاكم إليه : ( وقد أمروا أن يكفروا به ) .. فليس في الأمر جهالة ولا ظن . بل هو العمد والقصد . ومن ثم لا يستقيم ذلك الزعم . زعم أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك ! إنما هو الشيطان الذي يريد بهم الضلال الذي لا يرجى منه مآب
..
)
ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدًا .. (

فهذه هي العلة الكامنة وراء إرادتهم التحاكم إلى الطاغوت . وهذا هو الدافع الذي يدفعهم إلى الخروج من حد الإيمان وشرطه بإرادتهم التحاكم إلى الطاغوت ! هذا هو الدافع يكشفه لهم . لعلهم يتنبهون فيرجعوا . ويكشفه للجماعة المسلمة ، لتعرف من يحرك هؤلاء ويقف وراءهم كذلك .

ويمضي السياق في وصف حالهم إذا ما دعوا إلى ما أنزل الله إلى الرسول وما أنزل من قبله .. ذلك الذي يزعمون أنهم آمنوا به
:
)
وإذا قيل لهم : تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول ، رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا ( .

يا سبحان الله ! إن النفاق يأبى إلا أن يكشف نفسه ! ويأبى إلا أن يناقض بديهيات المنطق الفطري .. وإلا ما كان نفاقا
...
إن المقتضى الفطري البديهي للإيمان ، أن يتحاكم الإنسان إلى ما آمن به ، وإلى من آمن به . فإذا زعم أنه آمن بالله وما أنزل ، وبالرسول وما أنزل إليه . ثم دعي إلى هذا الذي آمن به ، ليتحاكم إلى أمره وشرعه ومنهجه ؛ كانت التلبيه الكاملة هي البديهية الفطرية . فأما حين يصد ويأبى فهو يخالف البديهية الفطرية . ويكشف عن النفاق . وينبى ء عن كذب الزعم الذي زعمه من الإيمان
!
وإلى هذه البديهية الفطرية يحاكم الله - سبحانه - أولئك الذين يزعمون الإيمان بالله ورسوله . ثم لا يتحاكمون إلى منهج الله ورسوله . بل يصدون عن ذلك المنهج حين يدعون إليه صدودا !

ثم يعرض مظهرا من مظاهر النفاق في سلوكهم ؛ حين يقعون في ورطة أو كارثة بسبب عدم تلبيتهم للدعوة إلى ما أنزل الله وإلى الرسول ؛ أو بسبب ميلهم إلى التحاكم إلى الطاغوت . ومعاذيرهم عند ذلك . وهي معاذير النفاق
:
)
فكيف إذا أصابتهم مصيبة - بما قدمت أيديهم - ثم جاءوك يحلفون بالله : إن أردنا إلا إحسانا وتوفيقا ( ..

وهذه المصيبة قد تصيبهم بسبب انكشاف أمرهم في وسط الجماعة المسلمة - يومذاك - حيث يصبحون معرضين للنبذ والمقاطعة والازدراء في الوسط المسلم . فما يطيق المجتمع المسلم أن يرى من بينه ناسا يزعمون أنهم آمنوا بالله وما أنزل ، وبالرسول وما أنزل إليه ؛ ثم يميلون إلى التحاكم لغير شريعة الله ؛ أو يصدون حين يدعون إلى التحاكم إليها .. إنما يقبل مثل هذا في مجتمع لا إسلام له ولا إيمان . وكل ما له من الإيمان زعم كزعم هؤلاء ؛ وكل ما له من الإسلام دعوى وأسماء !

أو قد تصيبهم المصيبة من ظلم يقع بهم ؛ نتيجة التحاكم إلى غير نظام الله العادل ؛ ويعودون بالخيبة والندامة من الاحتكام إلى الطاغوت ؛ في قضية من قضاياهم .

أو قد تصيبهم المصيبة ابتلاء من الله لهم . لعلهم يتفكرون ويهتدون ..

وأيا ما كان سبب المصيبة ؛ فالنص القرآني ، يسأل مستنكرا : فكيف يكون الحال حينئذ ! كيف يعودون إلى الرسول
:
)
يحلفون بالله إن أردنا إلا إحسانا وتوفيقا( ...

إنها حال مخزية .. حين يعودون شاعرين بما فعلوا .. غير قادرين على مواجهة الرسول بحقيقة دوافعهم . وفي الوقت ذاته يحلفون كاذبين : أنهم ما أرادوا بالتحاكم إلى الطاغوت - وقد يكون هنا هو عرف الجاهلية - إلا رغبة في الإحسان والتوفيق ! وهي دائما دعوى كل من يحيدون عن الاحتكام إلى منهج الله وشريعته : أنهم يريدون اتقاء الإشكالات والمتاعب والمصاعب ، التي تنشأ من الاحتكام إلى شريعة الله ! ويريدون التوفيق بين العناصر المختلفة والاتجاهات المختلفة والعقائد المختلفة .. إنها حجة الذين يزعمون الإيمان - وهم غير مؤمنين - وحجة المنافقين الملتوين .. هي هي دائما وفي كل حين !

والله - سبحانه - يكشف عنهم هذا الرداء المستعار . ويخبر رسوله ، أنه يعلم حقيقة ما تنطوي عليه جوانحهم . ومع هذا يوجهه إلى أخذهم بالرفق ، والنصح لهم بالكف عن هذا الالتواء
:
)
أولئك الذين يعلم الله ما في قلوبهم . فأعرض عنهم وعظهم ، وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا ) ..

أولئك الذين يخفون حقيقة نواياهم وبواعثهم ؛ ويحتجون بهذه الحجج ، ويعتذرون بهذه المعاذير . والله يعلم خبايا الضمائر ومكنونات الصدور .. ولكن السياسية التي كانت متبعة - في ذلك الوقت - مع المنافقين كانت هي الإغضاء عنهم ، وأخذهم بالرفق ، واطراد الموعظة والتعليم ..

والتعبير العجيب
:
( وقل لهم .. في أنفسهم .. قولا بليغًا . )
تعبير مصور .. كأنما القول يودع مباشرة في الأنفس ، ويستقر مباشرة في القلوب .

وهو يرغبهم في العودة والتوبة والاستقامة والاطمئنان إلى كنف الله وكنف رسوله .. بعد كل ما بدا منهم من الميل إلى الاحتكام إلى الطاغوت ؛ ومن الصدود عن الرسول حين يدعون إلى التحاكم إلى الله والرسول .. فالتوبة بابها مفتوح ، والعودة إلى الله لم يفت اوانها بعد ؛ واستغفارهم الله من الذنب ، واستغفار الرسول لهم ، فيه القبول ! ولكنه قبل هذا كله يقرر القاعدة الأساسية : وهي أن الله قد أرسل رسله ليطاعوا - بإذنه - لا ليخالف عن أمرهم . ولا ليكونوا مجرد وعاظ ! ومجرد مرشدين
!
( وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله . ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك ، فاستغفروا الله ، واستغفر لهم الرسول ، لوجدوا الله توابا رحيمًا .. )

وهذه حقيقة لها وزنها .. إن الرسول ليس مجرد "واعظ" يلقي كلمته ويمضي . لتذهب في الهواء - بلا سلطان - كما يقول المخادعون عن طبيعة الدين وطبيعة الرسل ؛ أو كما يفهم الذين لا يفهمون مدلول "الدين" .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Al-mohager
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الإثنين 4 مايو - 16:47

إن الدين منهج حياة . منهج حياة واقعية . بتشكيلاتها وتنظيماتها ، وأوضاعها ، وقيمها ، وأخلاقها وآدابها . وعباداتها وشعائرها كذلك .

وهذا كله يقضي أن يكون للرسالة سلطان . سلطان يحقق المنهج ، وتخضع له النفوس خضوع طاعة وتنفيذ .. والله أرسل رسله ليطاعوا - بإذنه وفي حدود شرعه - في تحقيق منهج الدين . منهج الله الذي أراده لتصريف هذه الحياة . وما من رسول إلا أرسله الله ، ليطاع ، بإذن الله . فتكون طاعته طاعة لله .. ولم يرسل الرسل لمجرد التأثر الوجداني ، والشعائر التعبدية .. فهذا وهم في فهم الدين ؛ لا يستقيم مع حكمة الله من إرسال الرسل . وهي إقامة منهج معين للحياة ، في واقع الحياة .. وإلا فما أهون دنيا كل وظيفة الرسول فيها أن يقف واعظا . لا يعنيه إلا أن يقول كلمته ويمضي . يستهتر بها المستهترون ، ويبتذلها المبتذلون !!!

ومن هنا كان تاريخ الإسلام كما كان .. كان دعوة وبلاغا . ونظام وحكما . وخلافة بعد ذلك عن رسول الله تقوم بقوة الشريعة والنظام ، على تنفيذ الشريعة والنظام . لتحقيق الطاعة الدائمة للرسول . وتحقيق إرادة الله من إرسال الرسول . وليست هنالك صورة أخرى يقال لها : الإسلام . أو يقال لها : الدين . إلا أن تكون طاعة للرسول ، محققة في وضع وفي تنظيم . ثم تختلف أشكال هذا الوضع ما تختلف ؛ ويبقى أصلها الثابت . وحقيقتها التي لا توجد بغيرها .. استسلام لمنهج الله ، وتحقيق لمنهج رسول الله . وتحاكم إلى شريعة الله . وطاعة للرسول فيما بلغ عن الله ، وإفراد لله - سبحانه - بالألوهية [ شهادة أن لا إله إلا الله ] ومن ثم إفراده بالحاكمية التي تجعل التشريع ابتداء حقا لله ، لا يشاركه فيه سواه . وعدم احتكام إلى الطاغوت . في كثير ولا قليل . والرجوع إلى الله والرسول ، فيما لم يرد فيه نص من القضايا المستجدة ، والأحوال الطارئه ؛ حين تختلف فيه العقول ..

وأمام الذين ( ظلموا أنفسهم ) بميلهم عن هذا المنهج ، الفرصة التي دعا الله المنافقين إليها على عهد رسول الله ، - ورغبهم فيها ..
(ولو أنهم - إذ ظلموا أنفسهم - جاءوك ، فاستغفروا الله ، واستغفر لهم الرسول ، لوجدوا الله توابا رحيمًا .. )والله تواب في كل وقت على من يتوب . والله رحيم في كل وقت على من يؤوب . وهو - سبحانه - يصف نفسه بصفته . ويعد العائدين إليه ، المستغفرين من الذنب ، قبول التوبة وإفاضة الرحمة .. والذين يتناولهم هذا النص ابتداء ، كان لديهم فرصة استغفار الرسول وقد انقضت فرصتها . وبقي باب الله مفتوحا لا يغلق . ووعده قائما لا ينقض . فمن أراد فليقدم . ومن عزم فليتقدم ..

وأخيرا يجيء ذلك الإيقاع الحاسم الجازم . إذ يقسم الله - سبحانه - بذاته العلية ، أنه لا يؤمن مؤمن ، حتى يحكم رسول الله في أمره كله . ثم يمضي راضيا بحكمه ، مسلما بقضائه . ليس في صدره حرج منه ، ولا في نفسه تلجلج في قبوله :
( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم . ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ، ويسلموا تسليمًا .. )

ومرة أخرى نجدنا أمام شرط الإيمان وحد الإسلام . يقرره الله سبحانه بنفسه . ويقسم عليه بذاته . فلا يبقى بعد ذلك قول لقائل في تحديد شرط الإيمان وحد الإسلام ، ولا تأويل لمؤول .
اللهم إلا مماحكة لا تستحق الاحترام .. وهي أن هذا القول مرهون بزمان ، وموقوف على طائفة من الناس ! وهذا قول من لا يدرك من الإسلام شيئا ؛ ولا يفقه من التعبير القرآني قليلا ولا كثيرا . فهذه حقيقة كلية من حقائق الإسلام ؛ جاءت في صورة قسم مؤكد ؛ مطلقة من كل قيد .. وليس هناك مجال للوهم أو الإيهام بأن تحكيم رسول الله هو تحكيم شخصه . إنما هو تحكيم شريعته ومنهجه .

وإلا لم يبق لشريعة الله وسنة رسوله مكان بعد وفاته وذلك قول أشد المرتدين ارتدادا على عهد أبى بكر - رضي الله عنه - وهو الذي قاتلهم عليه قتال المرتدين . بل قاتلهم على ما هو دونه بكثير . وهو مجرد عدم الطاعة لله ورسوله ، في حكم الزكاة ؛ وعدم قبول حكم رسول الله فيها ، بعد الوفاة !

وإذا كان يكفي لإثبات "الإسلام" أن يتحاكم الناس إلى شريعة الله وحكم رسوله .. فانه لا يكفي في "الإيمان" هذا ، ما لم يصحبه الرضى النفسي ، والقبول القلبي ، وإسلام القلب والجنان ، في اطمئنان !


هذا هو الإسلام .. وهذا هو الإيمان .. فلتنظر نفس أين هي من الإسلام ؛ وأين هي من الإيمان ! قبل ادعاء الإسلام وادعاء الإيمان !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبا حازم
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الثلاثاء 5 مايو - 12:16

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

كلام جميل ما شاء الله لا قوة إلا بالله ليس عليه ولا حوله غبار ولكن أين العمل يا مهاجر أم أنت كمشايخ السعودية ؟ علم نظري ولكن التطبيق على أرض الواقع ليس هناك منه شيء ليتك تعمل بما تكتب يا مهاجر خير لك من اللهث ورأى مشايخك مرة نجدك مع محمود جودة ومرة مع ضياء الدين والآن لا أدري ورأى من تجري وتسعى ولكن أنصحك بإتباع كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لا إتباع هؤلاء الأحبار والله الذي رفع السماء بغير عمد لن يزيدوك إلا ضلالاً فعليك بنفسك وخذ ما تقي به نفسك يوم الحساب لأنه هنا العمل وهناك الحساب .
وأسأل الله لي ولك الهداية والثبات والله المستعان على أمره .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Al-mohager
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الثلاثاء 5 مايو - 12:47

« فعليك بالتفصيل والتميز, فالإطلاق والإجمال دون بيان قد أفسد هذا الوجود , وخبط الأذهان والأراء كل زمان . »

إن الله لم يأمرنا باتباع مجتهد ولا باتباع إمام ولا باتباع مذهب .. وإنما أمرنا بأخذ الحكم الشرعي.

أمرنا أن نأخذ ما أتى به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم . وأن ننتهي عما نهى عنه.

قال تعالى: (وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) .

ولذلك لا يصح شرعاً إلا اتباع أحكام الله .. لا اتباع الأشخاص.

وقد يحوز تقليدالشخص لعلمه وتقواه وقدره مكانة في نفوس الناس وذلك كالإمام الشافعي والإمام أحمدومالك وأبي حنيفة وغيرهم .. إلا أن هذا الفضل الذي يراه الناس فيه لا يعني اتباع آرائه مهما كان مصدرها، إذ لا دخل للفضل والتقوى في اتباع الآراء لأن الاتباع هولشرع الله وليس للأشخاص، أما الأشخاص فقد يكونون وسيلة لفهم شرع الله لما أعطاهم الله من قدرة وعلم، وفي هذه الحالة يكون مناط اتباعهم هو أن ما يقولونه من الإسلام وليس آراء من غير الإسلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب
عضو جديد


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الأربعاء 6 مايو - 1:56

هداك الله يا مهاجر ونجاك من فتنة ضياء الدين القدسي
الا ترى ان هذا الوصف ينطبق على ضياء الذي يزعم الايمان والاسلام في الوقت الذي يجيز فيه التحاكم للطاغوت في احدى الصور تحت شروط واهية لا سند له بها من كتاب ولا سنة ؟
لماذا لا يتوب ضياء من فتواه الشاذة ؟؟لماذا كل هذا التمسك بالباطل ؟؟ الكي لا يقال اخطا الشيخ وتراجع !!!
عجبا لاقزام العلم في هذا الزمان الذين يظنون ان التراجع عن الخطا نقيصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Al-mohager
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الأربعاء 6 مايو - 9:23

أنا مؤمن بكل ما كتبته وأضفته هنا .. فمن له رأى مخالف عما بينته .. فليتفضل بمناقشته
على أن يلتزم بأداب الحوار
أما إختلافكم مع ضياء الدين وغيره فيمكنكم مناقشتهم فيه .. فهم اولى من غيرهم فى الرد على ما يقولون
أما من لا يعرف أن يكبح لسانه عند طلاقته وذلاقته .. فانصحه ألا يبنى الحقائق على قياس ونظر من غير عين للعقل والنقل ولا أثر
فإذا محيتم فاثبتوا .. أونطق إنسان فاسكتوا .. ولا ترضوا أن تكتبوا مع الذين كبتوا ..
ولكم الحظ السني.. والوصل الهني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبا حازم
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: رد على كلام المهاجر   الخميس 7 مايو - 4:46

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه .
أأنت يا مهاجر لم تكتب شيئاً سوى أنك نسخت كلام سيد قطب رحمه الله وقمت بلصقه هنا ويا ليتك تعمل به أسأل الله أن يهديك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Al-mohager
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الخميس 7 مايو - 8:57



ثمرتكم صحيحة .. والمقاصد من التبعة مريحة .. إذا كانت صريحة ..

ولولا الافتيات .. لوضحت في ميدان السبق لكم الشيات ..
اكبحوا الألسن عن طلاقتها وذلاقتها .. ولا تكلفوا العقول فوق طاقتها ..
فلا بد من توقيف وتسليم .. وفوق كل ذي علم عليم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبا حازم
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الجمعة 8 مايو - 4:19

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

والله الذي رفع السماء بغير عمد هذا الكلام الذي تكتبه وتتشدق به ينطبق عليك وعلى شيخك والله لقد شوه شيخكم ةالإسلام والمسلمين فالله المستعان على أمره كلما حدث معنا ومع أي أحد نقاش وبدأنا في الكلام في أمور العقيدة والكفر بالطاغوت والإيمان بالله ردوا علينا أنتم أميركم ضياء الدين السارق والله لقد شاع أمره وافتضح بين مسلمين والكافرين أنه سارق وكل ما يكتبه ليس له إنما غير من أسماء العناوين وغير في بعض الكلمات لا غير والله المستعان .
وأهدي لك كلام الغريب فكلامه دواء :
هداك الله يا مهاجر ونجاك من فتنة ضياء الدين القدسي
الا ترى ان هذا الوصف ينطبق على ضياء الذي يزعم الايمان والاسلام في الوقت الذي يجيز فيه التحاكم للطاغوت في احدى الصور تحت شروط واهية لا سند له بها من كتاب ولا سنة ؟
لماذا لا يتوب ضياء من فتواه الشاذة ؟؟لماذا كل هذا التمسك بالباطل ؟؟ الكي لا يقال اخطا الشيخ وتراجع !!!
عجبا لاقزام العلم في هذا الزمان الذين يظنون ان التراجع عن الخطا نقيصة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Al-mohager
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الجمعة 8 مايو - 6:34


يا سبحان الله !! .. هل تنسبون لى ما لا أنسبه لنفسى

اللهم إن كنت قد أبليت .. فإنك طالما قد عافيت


" أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " قل الله، ثم ذرهم في خوضهم يلعبون " الأنعام: 91
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الإله الحسن
عضو جديد


عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 06/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الجمعة 8 مايو - 14:05

الحمد لله، لا أعرف ما هي الثمرة من هذا الكلام الحاد الذي لا يسمن ولا يغني من جوع ، (المهاجر ) نقل كلاما طيبا لسيد قطب وأنتم بدأتم به وبمن نسبتم انه شيخه ،رفقا فأنا كمتابع لا أرى جدوى من هذا الكلام الذي تكتبونه بأسلوب هجومي وأنا لا أعرف الرجل أقصد المهاجر ولا أعرف دينه ،ومع أني أعرف معتقد ضياء الدين الضال الا أنكم وكما وضح المهاجر وجهتم الأسئلة لجهة غير الجهة التي يجب أن تسأل أو يوجه لها السؤال فهو كتب موضوعا أو نقل موضوعا فإن أردتم أن توضحوا أن هناك من يزعم فهم هذا الكلام ويعمل بخلافه على أرض الواقع كضياء مثلا أو غيره فلا يكون التوضيح بهذا الشكل والهجوم المباشر على شخص يزعم كما قرأت في آخر مشاركة له أنكم تنسبون له ما لم يقله وربما قاله قديما ولا أدري فقد قلت بأني ما زلت لا أعرف دينه ، ولا دينكم أنتم أيضا ، ولكن لا أظن أن هذا الكلام مع المخالف يفيد فهو لا يفيد المخالف ولا المتابع الباحث.. فأنا كنت في هذا المنتدى أقرأ المواضيع دون النظر الى الأسماء غالبا وقد قررت التسجيل حديثا ... هذا والله أعلم وأحكم
وسامحونا وتقبلوا رأينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب
عضو جديد


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الجمعة 8 مايو - 14:54

جزاك الله خيرا يا عبد الإله
انا عندما وجهت كلامي للمهاجر اعرف المهاجر واعرف انه يتبع الضال ضياء ولهذا احببت ان اذكر المهاجر بما نقله عن سيد قطب رحمه الله وانبهه ان هذا الوصف ينطبق على الضال ضياء لعله يترك هذا الضال وينجو من فتنته


ثم يا مهاجر نحن عندما نتحدث معك عن اعتقاد شيخك لم نوجه الكلام الى غير اهله فهل انت على عقيدة وشيخك على اخرى ؟؟
اذا كنت تركت اتباع ضياء اخبرنا حتى لا ننسبك له, وندافع عنك عند من ينبسك له .

انا اتمنى رجوعك عن اتباع ضياء واتمنى رجوع ضياء عن ما احدثه من فتن وضلالات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Al-mohager
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الجمعة 8 مايو - 16:26



يصعب علينا أن نتحاور مع أناس يعرفوننا ولا نعرفهم , ربما يدخلون بأسماء غير أسمائهم التى نعرفهم بها , ربما إختلفت الأسماء والشخص واحد , لهم ما يريدون , ولكن .. أريد أن أوضح امراً .
لقد تواصلنا مع الدانى والقاصى خاصة ً أهل العلم , أو من هم يتوهمون أنهم أهل العلم , ولم نتبع شخصا ً بعينه , إنما إتباعنا يكون لشرع الله , أما الأشخاص كما وضحت سابقا ً هم وسيلة لفهم شرع الله , و يكون مناط إتباعهم هو أن ما يقولونه من الإسلام , فنحن نقبل الحق حتى لو قاله الشيطان , فلو رأيتموننا نتواصل مع أحد علماء الطواغيت , طلبا ً للعلم الشرعى , فهل معنى هذا أننا نتبعه لشخصه ..؟ , أنصفوا فى حكمكم , حتى تتجلى المعالم الخفية , بحيث تتعين المراتب وتتميز , ولا يعترض قاطع إلا وعلم شأنه , ولا تمثل غاية إلا ودرجها محدودة , ومراحلها معدودة , ومشاهدها قبل دخول الطريق مشهودة , فهناك تطوى المراحل , ويلوح فى اللمحة القريبة الساحل , ويأمن طول الطريق الواصل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومالك
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 12/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الجمعة 8 مايو - 18:56

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مهلا مهلا اخوانى على المهاجر اسال الله لنا وله وجميع المسلمين الهدايه ويتوفنا مسلمين ويلحقنا بالصالحين امين
اذكركم اخوانى بالرفق انه لا يورث الا المحبه وهو ميزان الدعوه
واسال الله ان يثبتنا ويجمع شملنا ويوحد كلمتنا تحت رايه لا اله الا الله
اللهم ارنا الحق حق وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب
عضو جديد


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   السبت 9 مايو - 9:42

Al-mohager كتب:


يصعب علينا أن نتحاور مع أناس يعرفوننا ولا نعرفهم , ربما يدخلون بأسماء غير أسمائهم التى نعرفهم بها , ربما إختلفت الأسماء والشخص واحد , لهم ما يريدون , ولكن .. أريد أن أوضح امراً .
لو توضح اين تكمن هذه الصعوبة وما هو المطلوب معرفته عن كل محاور حتى يكون الحوار بينكما ناجحا ؟؟!!!!
يا مهاجر نحن نتحدث في موضوع معروف ومعلوم لديك فلا داعي لهذا اللف والدوران
لقد تواصلنا مع الدانى والقاصى خاصة ً أهل العلم , أو من هم يتوهمون أنهم أهل العلم , ولم نتبع شخصا ً بعينه , إنما إتباعنا يكون لشرع الله , أما
الأشخاص كما وضحت سابقا ً هم وسيلة لفهم شرع الله ,
و يكون مناط إتباعهم هو أن ما يقولونه من الإسلام , فنحن نقبل الحق حتى لو قاله الشيطان , فلو رأيتموننا نتواصل مع أحد علماء الطواغيت , طلبا ً للعلم الشرعى , فهل معنى هذا أننا نتبعه لشخصه ..؟ , أنصفوا فى حكمكم , حتى تتجلى المعالم الخفية , بحيث تتعين المراتب وتتميز , ولا يعترض قاطع إلا وعلم شأنه , ولا تمثل غاية إلا ودرجها محدودة , ومراحلها معدودة , ومشاهدها قبل دخول الطريق مشهودة , فهناك تطوى المراحل , ويلوح فى اللمحة القريبة الساحل , ويأمن طول الطريق الواصل




نعم ولكن ليس هذا ما فعلته مع ضياء فانت تعرف ضلالاته وعلمت بحورات الاخوة معه ومع كل هذا قدمت ضياء لمن سالك عنه على انه قطب من اقطاب الدعوة للتوحيد في هذا الزمان .
قلت انك لا تتبعه لشخصه ونحن لم نتهمك بهذا وانما ما عنيناه انك تتبعه في دينه, فالامر عندك كما نعلم ليس مجرد اخذ العلم عنه مع الاقرار باخطائه وتبين حكمه, بل كل من يعرفك ويعرف ضياء يعرف انك من انصاره وانكم في دين واحد هذا ما لم يكن طرئ تغير عليك اتجاه ضياء فان كان حدث بينه ممنونا حتى نخرج من هذه الدائرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الجمعة 15 مايو - 8:24



تـذكيــر
نذكّر الجماعة بأن ما قاله القدسي أو القضية المختلف حولها موجودة في مواضع أخرى من المنتدى، ومن كان له ما يقوله ليفيد المتتبعين فليتفضل هناك.

ولنركز على إبطال العقائد الباطلة لا على تجهيل أصحابها وتسخيفهم في وجوههم أثناء الحوار معهم، فالسب والتعيير لا يقيم حجة ولا يهدي ضالا ولا يعلّم جاهلا، مما تنتفي معه الغاية الوحيدة من اللقاء في هذا المنتدى.
وهذا الخلق والهدف نؤكد عليه ونطالب به المشركين دائما فعلينا
الإلتزام به ولنعود أنفسنا ونربيها على منهج الأنبياء عليهم السلام في
الدعوة فدعوتهم كانت بالتي هي أحسن وبنقض دليل المخالف سواء كان عقليا أم نقلا وفي نفس الوقت كان فيها الغيرة على الدين وبغض المشركين
فلا تناقض بين هذا وذاك
ولا يهم القارىء إن كان فلان من أهل هذه العقيدة أو تلك بقدر ما يهمه صحتها أو بطلانها، لأنه لا يعرف المهاجر ولا ضياء ولم يأمره الله بذلك، بل علينا إظهار مكمن الخلل وبعدها لا داعي لنجري وراء هذا القارئ لنخبره عن أهل الضلال، لأننا علمناه الأصل وأعطيناه القاعدة والله وهب له عقلا يفرق به بين الأخ والمخالف.

تصرفات هذا الشخص معك لا يلبث أن يفضحه الله، والمشاكل الشخصية لا تلبث أن يطويها الزمن، فلا ندخل حظوظ النفس في المعركة، لكن الفتاوى والضلالات ستبقى إن لم يكن الرد عليها مبنيا على أدلة دقيقة.

هناك اليوم من يؤمن بعقائد غريبة على جهل بعد إنتشارها وهو لا يدري من ابتدعها أول مرة، قد يكون ذلك منذ نصف قرن أو أكثر، وهذا يعني أنه لا يهم أثناء الحوار العلمي من كفر ولكن ما يهم هو الكفر وإبطاله، هذا ما ينفعنا اليوم وينفع الذين يأتون من بعد، ينفع الذين لم ولن يسمعوا عن فلان الكافر، لكنهم قد يعتقدون بعقائده بعد إنتشارها إن كانت باطلة ولم نفضحها بالدليل، ولن يصلهم سبك وتحقيرك له، بل يجب أن تفيدهم بتجنب الباطل الذي تكشفه بالبينة بغض النظر عن القائل به، وعندها تضمن بإذن الله أن عقيدته لن يتبعها أصحاب العقول ومن يبتغي الحق. ماذا نقول في الذين ملؤوا منتدياتهم بسب من خالفهم وبين لهم بطلان دينهم وقتالهم، فحولوا المعركة إلى تصفية حسابات بين أشخاص، نقول فيهم أن لهم مبدأ يدافعون عنه حتى وإن تبين لهم مخالفته للحق، وكل من جاء ضده فهو ... ولا أريد ذكر تلك الأوصاف لأنها حقيرة للغاية تجعل الباحث ينفر من تلك الصفحات ويعلم يقينا أن أصحابها لا يبتغون الحق وليس لديهم دليل، فأنصح ألا نتشبه بهم وخلقهم هذا راجع لإفتقادهم الدليل
أما بعض الباحثين هنا فيقولون أن لهم حوارات وأدلة على بطلان عقيدة المخالف فلماذا لا تنشر في المواضيع التي تتناول المسألة
فديننا دين الدليل والحجة فاسألوا أن يجعلنا الله سببا في هداية من ضل ولا يضرنا من زاغ رغم أننا نأسف لذلك لكن لهذا الدين رب يتكفل بنصرته ويجعل له أناسا مخلصين يتخذون الأسباب لذلك فنسأل الله أن نكون منهم ولا نخشى على ديننا من هذا أو ذاك فكل يمثل نفسه

فلتضع الحوارات مع المخالف إن تم حفظها ولو منذ سنوات، حتى التي جرت في منتديات أخرى مثلا، توضع في مكانها المناسب في منتدانا هذا ويكون الحوار وفق منهج علمي بأدق التفاصيل والأدلة وليس بالكلام العام وتوزيع الأوصاف ومحاسبة الناس، ولا تحسب أن حوارك يقرأه واحد من المخالفين فقط ويعرض عنه، فكلامك هنا قد يقرأه آلاف الناس فاجعل هدفك توضيح الكفر في تلك العقيدة فقط.

(هذا بغض النظر عن المسألة المطروحة هنا بل كلامي نصيحة عامة والله أعلم).

نرجو أن يتحمل الأعضاء المسؤولية على ما يخطّونه هنا ويستشعروا الرقابة الذاتية حتى لا نضطر إلى الحذف
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبا حازم
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الأحد 17 مايو - 7:56

بارك الله فيك أخي أحمد إبراهيم على ما تفضلت به وعين الصواب ما قلت وأرجو من الأخ غريب أن يضع لنا ما لديه عن ضياء الدين القدسي من كلام نسأل الله العافية فأغلبه كفر إن لم يكن كله حتى يتبين لمن لا يعرفه أو من كان متبعاً له مدى زيغ وضلال هذا الرجل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الخميس 28 مايو - 15:27


تنبيه من الإدارة
تم إفتتاح موضوع بعنوان

مناقشة شبهة حول التحاكم

فمن أراد حوارا علميا لنقض ما يراه باطلا في عقيدة مخالفه فليتفضل إلى الموضوع الجديد (مناقشة شبهة حول التحاكم)
شاكرين لكم تفهمكم وإلتزامكم بعدم التعرض لنفس المسألة في عدة مواضيع والإكتفاء بالكلام العام الخارج عن حدود البحث العلمي
وشكرا




عدل سابقا من قبل احمد ابراهيم في الجمعة 29 مايو - 1:00 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملة الإبراهيمية
عضو نشيط


عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الجمعة 29 مايو - 0:16

الكل ربما يتفق على الكفر بالطاغوت والتحاكم إليه ، لكن السؤال والمحك ، هل هو على اطلاقه أم تستثنون وتلوون وتتلوون!




وأقترح نقل هذا الموضوع إلى منتدى الأدب والشعر إن وجد أولى وأجدر ، لكثرة السجع والنثر المتكلف .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Al-mohager
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الجمعة 29 مايو - 3:11

رغم التنبيهات المتتابعة من الإدارة ..لا أحد يجيب

رحم الله عبدا قال خيرا فغنم .. أو سكت فسلم

أقترح قراءة هذا الموضوع

بيان أن التحاكم إلى الطاغوت ..إيمان به
وبه سرد كلام علماء السلف فى بيان أن التحاكم إلى الطاغوت إيمان به


http://tawheedkales.yoo7.com/montada-f4/topic-t462.htm


( أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ ) الحج :46
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى من يزعم الإسلام والإيمان   الأحد 6 يونيو - 14:39

إدارة المنتدى
تم نقل هذا الموضوع (المشاركتان 1 و 2) إلى النسخة الجديدة من منتدى التوحيد الخالص
إلى من يزعم الإسلام والإيمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى من يزعم الإسلام والإيمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: منتديات الحوار في مسائل العقيدة :: مسائل الحكم والحاكمية-
انتقل الى: