الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 ماذا يفعل المسلم ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومالك
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 12/04/2009

مُساهمةموضوع: ماذا يفعل المسلم ؟   الأحد 26 أبريل - 19:36

بسم الله الرحم الرحيم
ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوز بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير حمدا طيبا مبارك فيه حمدا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطان ومجده وجبروته وكبريائه لك الحمد حتى ترضا ولك الحمد اذا رضيت حمدا كثيرا طيبا مبارك فيه واشهد ان محمد عبده ورسوله
.اللهم صلي علي سيدنا محمد وال وصحبة..يارب اليك اشكوا واليك انيب لا ينفع الفرار اذا اقبل الموت والراحل اليك قريب المسافة فماذا وجد من فقدك وماذا فقد من وجدك من غبرك رب ؟ولارب لي غيرك كفرت بغيرك وامنت بك لن ابالي بمن صد ومن تولي بالحق وبالكفر شد بريئ منه وممايعبد من دون الله اني اذا لمن الظالمين لن اكفر ببرهانك واني اذا لمن الظالمين اني امنت بربكم فاسمعون....اني امنت بربكم فاسمعون.ومالي من وليا ولا ناصرا يوم القيام ولايشفعون تبت اليك وانا من المسلميين .........................جزا الله خير كل من ساهم فى هذا المنتدى ولم اقدر اوصف لكم مدى سعادتى واسال الله ان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال ويجعله فى ميزان حسناتكم واشكركم على بذل جهدكم فى كشف الغمه عن الامه بالدليل من القران والسنه وقول سلف الامه
لى سؤال اخوانى الكرام ماذا يفعل المسلم الموحد الذى ابغض الشرك واهله وكفر بالطاغوت ثم احتاج للتحاكم اليه حيث لم يجد
الا حكمه ماذا يفعل؟ لاخذ حق ثابت له من ميراث وامانات ودفع ظلم واقع عليه؟ ولا تظنو اخوانى انى ابرر للمسلمين التحاكم لهذه القوانين الباطله او احثهم على ذلك عياذا بالله اسال الله ان يوفقنا لما يحبه ويرضاه امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف
عضو هام


عدد الرسائل : 247
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يفعل المسلم ؟   الثلاثاء 28 أبريل - 11:38

.لى سؤال اخوانى الكرام ماذا يفعل المسلم الموحد الذى ابغض الشرك واهله وكفر بالطاغوت ثم احتاج للتحاكم اليه حيث لم يجد
الا حكمه ماذا يفعل؟ لاخذ حق ثابت له من ميراث وامانات ودفع ظلم واقع عليه؟ ولا تظنو اخوانى انى ابرر للمسلمين التحاكم لهذه القوانين الباطله او احثهم على ذلك عياذا بالله اسال الله ان يوفقنا لما يحبه ويرضاه امين


اذا علمت ان التحاكم الى الطاغوت ايمان به فالحمد لله لان التحاكم اليه كفر كما قال تعالى يريدون ان يتحاكموا الى الطاغوت وقد امروا ان يكفروا به ..واضرب لك مثالا بسيطا فكما ان صرف الذبح لغير الله شرك فكذلك التحاكم الى غير شرع الله فالذبح عبادة كما ان التحاكم عبادة من صرفهما لغير الله كفر فهل اذا ضاع منك مال وطلب منك ان تذبح لغير الله تفعل ومتى تفعل ذلك؟؟فمعلوم ان ما قلته من مبررات اي طلب الارث وغير ذلك ليس عذرا لانك ليس في حالة اكراه فان كان الله لم يعذر من لم يهاجر من اجل حب الدنيا فكيف يعذر من يكفر ويتحاكم الى غير شرع الله من اجل عرض من الدنيا قليل ..

هذا الرد على عجالة والله اعلم انا فهمت من انك متفق على ان التحاكم كفر والله سبحانه وتعالى لم يعذر الا من اكره كما قال تعالى الا من اكره وقلبه مطمئن بالايمان..

والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومالك
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 12/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يفعل المسلم ؟   الخميس 30 أبريل - 20:16

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله على نعمه الاسلام وكفى بها نعمه حمدا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه ومجده وجبروته وكبريائه

ثم اما بعد

بارك الله فيك اخ سيف وجعلك عون للاسلام والمسلمين وسدد خطاك امين هذا ما ارسلت لى


اذا علمت ان التحاكم الى الطاغوت ايمان به فالحمد لله لان التحاكم اليه كفر كما قال تعالى يريدون ان يتحاكموا الى الطاغوت وقد امروا ان يكفروا به ..واضرب لك مثالا بسيطا فكما ان صرف الذبح لغير الله شرك فكذلك التحاكم الى غير شرع الله فالذبح عبادة كما ان التحاكم عبادة من صرفهما لغير الله كفر فهل اذا ضاع منك مال وطلب منك ان تذبح لغير الله تفعل ومتى تفعل ذلك؟؟فمعلوم ان ما قلته من مبررات اي طلب الارث وغير ذلك ليس عذرا لانك ليس في حالة اكراه فان كان الله لم يعذر من لم يهاجر من اجل حب الدنيا فكيف يعذر من يكفر ويتحاكم الى غير شرع الله من اجل عرض من الدنيا قليل ..

هذا الرد على عجالة والله اعلم انا فهمت من انك متفق على ان التحاكم كفر والله سبحانه وتعالى لم يعذر الا من اكره كما قال تعالى الا من اكره وقلبه مطمئن بالايمان..

والله اعلم


نعم انى لا اجيز ا لتحاكم لغير شرع الله كما وضحت ..........( ولا تظنو اخوانى انى ابرر للمسلمين التحاكم لهذه القوانين الباطله او احثهم على ذلك عياذابالله) ولكناهل العلم تكلمو حول ايه التحاكم فى الخلاف الذى قد يقع فى توصيف المناط المكفر وتحقيقه بالاكراه فقت ؟. . اوهل هو مجرد التحاكم لغير شرع الله
ه اويتضمن برضى بحكم الطاغوت ورفض حكم الله؟
وهل كل تحصيل حق ثابت عن طريق الكفار يدخل تحت اسم التحاكم للطاغوت؟
وهل كل فض نزاع بين طرفين من تراضى وغيره يسمى تحاكم للطاغوت؟
اسال الله ان يعلمنا بما ينفعنا انه ولى ذلك والقادر عليه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف
عضو هام


عدد الرسائل : 247
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يفعل المسلم ؟   الجمعة 1 مايو - 12:05

ا
[
center]يقول تعالى الم تر إلى الذين يزعمون أنهم امنوا بما انزل إليك وما انزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به

ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيد



جاء في تفسير الآية:



هَذَا إِنْكَار مِنْ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ عَلَى مَنْ يَدَّعِي الْإِيمَان بِمَا أَنْزَلَ اللَّه عَلَى رَسُوله وَعَلَى الْأَنْبِيَاء الْأَقْدَمِينَ وَهُوَ مَعَ ذَلِكَ يُرِيد أَنْ يَتَحَاكَم فِي فَصْل الْخُصُومَات إِلَى غَيْر كِتَاب اللَّه وَسُنَّة رَسُوله كَمَا ذُكِرَ فِي سَبَب نُزُول هَذِهِ الْآيَة أَنَّهَا فِي رَجُل مِنْ الْأَنْصَار وَرَجُل مِنْ الْيَهُود تَخَاصَمَا فَجَعَلَ الْيَهُودِيّ يَقُول بَيْنِي وَبَيْنك مُحَمَّد وَذَاكَ يَقُول بَيْنِي وَبَيْنك كَعْب بْن الْأَشْرَف. وَقِيلَ فِي جَمَاعَة مِنْ الْمُنَافِقِينَ مِمَّنْ أَظْهَرُوا الْإِسْلَام أَرَادُوا أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى حُكَّام الْجَاهِلِيَّة . وَقِيلَ غَيْر ذَلِكَ وَالْآيَة أَعَمّ مِنْ ذَلِكَ كُلّه فَإِنَّهَا ذَامَّة لِمَنْ عَدَلَ عَنْ الْكِتَاب وَالسُّنَّة وَتَحَاكَمُوا إِلَى مَا سِوَاهُمَا مِنْ الْبَاطِل وَهُوَ الْمُرَاد بِالطَّاغُوتِ هُنَا وَلِهَذَا قَالَ " يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوت " إِلَى آخِرهَا.

فيدخل في مسمى الطاغوت إذن كل من عدل عن كتاب الله وسنة رسول الله صلة الله عليه وسلم وبدلها بشريعة وضعية.فمن أفعال الله تعالى التشريع يقول تعالى (وشرع لكم من الدين ما وصى به نوحا) فمن شرع شرعا غير شرع الله فقد تعدى إلى فعل من أفعال الرب وهو التشريع وقد شارك الله ربوبيته كما قال تعالى عن الأحبار والرهبان( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله) لأنهم شرعوا مع الله فسامهم أربابا ومعنى الحبر العالم ومعنى الراهب العابد فمن أطاعهم في التحليل والتحريم فقد تخذهم أربابا من دون الله قال تعالى( أم لهم شركاء شرعوا لهم ما لم يأذن به الله ) فطغوا وتجاوزوا حدهم من عباد إلى أرباب فأصبحوا طواغيت وهذا الذي حصل أيضا مع أهل حكام أهل زماننا أبدلوا شريعة الله بشريعة وضعية لها دساتير مأخوذة من شريعة اليهود والنصارى ..فاستبدلوا قطع يد السارق بحكم السجن بدعوى أن حكم الله تعالى قاس وان لم يقولونها بألسنتهم فالإنسان لا يبدل شيء إلا إذا كان رآه غير صالح فاتهم الحق سبحانه وتعالى بالقسوة تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا فان الله سبحانه وتعالى ارحم بالعباد من الأم بولدها واستبدلوا حكم الزاني وشارب الخمر ..وبدلوا وشرعوا مع الله ولولا أن الله متكفل بحفظ القران لحرفوا معانيه أيضا وكذبوا على الله كما فعل الذين من قبلهم ولكن عندما لم يستطيعوا هذا ضحكوا على عقول الناس وافهموهم أن القران للتلاوة والذكر بل أكثر من هذا أصبح القران من بين الديكورات التي تجدها موضوعة في المنزل فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فماذا كانت نتيجة تغيير شرع الله عم الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس فالله سبحانه وتعالى حينما خلقنا عالم بما يصلح لنا ووضع هذه الأحكام لصالح العباد ولو طبقت لعم الخير والأمان فشريعة الله سبحانه وتعالى لا تقارن بأي شريعة طاغوتية يقول تعالى (افحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يومنون ).




والحكم هو فض النزاع بين اثنين فسامهم الله كفار لأنهم حكموا بين الناس بغير ما انزل الله ويدخل فيها القاضي الذي يحكم على الزاني والسارق وشارب الخمر...قال ابن القيم رحمه الله تعالى فطاغوت كل قوم من يتحاكمون إليه غير الله ورسوله أو يعبدونه من دون الله أو يتبعونه على غير بصيرة من الله أو يطيعونه فيما لا يعلمون انه طاعة لله فهذه طواغيت العالم.إذا تأملتها وتأملت أحوال الناس معها.رأيت أكثرهم اعرض عن عبادة الله تعالى إلى عبادة الطاغوت وعن طاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طاعة الطاغوت ومتابعته.

وقال مجاهد (الطاغوت شيطان في صورة إنسان يتحاكمون إليه وهو صاحب أمرهم ) فيدخل في مسمى الطاغوت كل من لم يحكم بما انزل الله كمن يحكم بقوانين الجاهلية والقوانين الدولية بل جميع من حكم بغير ما انزل الله سواء كان بالقوانين أو بشيء مخترع وهو ليس من الشرع فهو طاغوت لأنه تعدى الحد الذي خلقه الله له فرفض حكم الله وفضل شريعته الوضعية.

ومعلوم أن من أفعال الرب الحكم بين العباد يقول تعالى الله يحكم لا معقب لحكمه فمن استجاز أن يحكم بين الناس في أموالهم ودمائهم ومعاملاتهم بغير حكم الله فقد أشرك وكفر بالله العظيم يقول تعالى ولا يشرك في حكمه أحدا وقال إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه أي الحكم لله وحده لا شريك له وأمرنا بعبادته وحده أي لا نصرف أي نوع من أنواع العبادات لغير الله فمثلا من أسماء الله سبحانه وتعالى الرزاق فمن طلب الرزق من غير الله تعالى فقد أشرك وكذلك من أسماء الله تعالى الحكم فمن صرف عبادة التحاكم لغير الله تعالى فقد أشرك لان التحاكم الى شرع الله من عبادة الله تعالى ومن مقتضى شهادة أن لا اله إلا الله فمن تحاكم الى غير شرع الله فقد عبد الطاغوت ونقاد له والعياذ بالله.


[b]وللشيخ العلامة محمد ابن إبراهيم آل الشيخ رسالة مفيدة في الحكم بغير ما انزل الله افتتحها( بقوله إن من الكفر الأكبر المستبين تنزيل القانون اللعين منزلة ما نزل به الروح الأمين على قلب محمد صلى الله عليه وسلم ليكون من المنذرين بلسان عربي مبين في الحكم به بين العالمين والرد إليه عند تنازع المتنازعين مناقضة ومعاندة لقول الله عز وجل فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا..

هدا مقتطف من شرح موضوع الطاغوت لعلك تجد فيه شيئا بادن الله.
اما عن سؤالك على حسب عن اشتراط الارادة في التحاكم فعلا هدا الشرط يقول به كل متبع هوى ومتبع للايات المتشابهة فياخدون قول الله عز وجل يريدون ان يتحاكموا ...فيبررون تحاكمهم بان هؤلاء النفر ارادوا التحكاكم ونحن لا نريده ولم نجد غيره..
فالجواب على دلك ان الاية لما دكر الله سبحانه وتعالى فيها الارادة لم يجعلها شرطا للتحاكم وانما كان يصف لنا حال الرجلين انهما ارادا التحاكم وامرنا باجتنباه ولم يشترط الارادة مطلقا كما قال تعالى وقد امروا ان يكفروا به فهدا هو الامر ان نجتنب الطاغوت ولا نتحاكم اليه والواجب ان نرجع الى المحكم من الايات كما قال تعالى ومن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى..
والحمد لله ان اتفقنا ان التحاكم نوع من انواع العبادات التي تكون الا لله عز وجل كالدعاء وغيره وارجع للمثال الدي ضربته لك قبلا واقول ادا دبح شخص امامك لغير الله وقال لك انا لا اريد فعل دلك هل تقبل منه دلك فكدلك التحاكم لان الفعل لا يخرج الا مع ارادة اللهم ادا كان هدا الشخص في حالة اكراه
والتحاكم هو الرجوع الى من يفضي اليه النزاع ملكا او قاضيا او او فكل من تحاكمت اليه لتفض عنده نزاع وقع بين طرفين فهو تحاكم كما قال تعالى فادا تنازعتم في شيء فردوه الى الله ورسوله ان كنتم تومنون بالله واليوم الاخر
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبا حازم
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: على المسلم التسليم لأوامر الله عز وجل   الأحد 3 مايو - 2:27

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

بارك الله فيك أخي سيف على هذا التوضيح صدقت ورب الكعبة إن الله أمرنا أن نكفر بالطاغوت لا أن ننتحاكم إليه وأمرنا باجتنابه وكيف نكون اجتنبانه ونحن نتحاكم إليه ما معنى الإجتناب إذاً؟

والكفر لا يجوز بحال من الأحوال إلا في حالة واحدة وهي حالة الإكراه والقلب مطمئن بالإيمان .

أما من أراد أن يلوي أعناق النصوص وأراد أن يحرف كلام الله وكلام العلماء فالله المستعان على أمره ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

هذا والله أعلى وأعلم


عدل سابقا من قبل أبا حازم في الأربعاء 13 مايو - 13:12 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومالك
عضو نشيط


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 12/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يفعل المسلم ؟   الأحد 3 مايو - 18:54

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى والصلاه والسلام على عباده اللذين اصطفى
ثم اما بعد
بارك الله فيكم اخواى وجعله فى ميزان حسناتكم وزادكم من علمه ونفعكم به انه ولى ذلك والقادر عليه
احبتى الكرام---------- لقد تكلمت فى مساله لايوجد من اسالتى ولا كلامى فيها مثل ماقال اخى الفاضل
هذا كلامه
أما من أراد أن يلوي أعناق النصوص وأراد أن يحرف كلام الله وكلام العلماء فالله المستعان على أنمره ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

هذا والله أعلى وأعلم..................
معذره اخى الكريم علمنا الله واياك اين كلامى الذى يلوى اعناق النصوص وتحريفى لكلام الله وكلام العلماء غفر الله لنا ولك وانا لم اقل شئ
وهذا سرد كلامى




<table id=HB_Mail_Container height="100%" cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=0 UNSELECTABLE="on"><tr height="100%" UNSELECTABLE="on" width="100%"><td id=HB_Focus_Element vAlign=top align=left width="100%" background="" height=250 UNSELECTABLE="off">
نعم انى لا اجيز ا لتحاكم لغير شرع الله كما وضحت ..........( ولا تظنو اخوانى انى ابرر للمسلمين التحاكم لهذه القوانين الباطله او احثهم على ذلك عياذابالله) ولكناهل العلم
تكلمو حول ايه التحاكم فى الخلاف الذى قد يقع فى توصيف المناط المكفر وتحقيقه بالاكراه فقت ؟. . اوهل هو مجرد التحاكم لغير شرع الله

ه اويتضمن برضى بحكم الطاغوت ورفض حكم الله؟

وهل كل تحصيل حق ثابت عن طريق الكفار يدخل تحت اسم التحاكم للطاغوت؟

وهل كل فض نزاع بين طرفين من تراضى وغيره يسمى تحاكم للطاغوت؟

اسال الله ان يعلمنا بما ينفعنا انه ولى ذلك والقادر عليه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فمضمونها هو عباره عن اسئله شرعيه لا خلاف وفهم الخلاف الذى قد يقع فى توصيف المناط المكفر هل ذت عن ذلك
وقد اوضحت فى كلامى سابقا انى لا اجيز التحاكم لغير شرع الله لانه لا يجوز شرعا وانه مخرج من المله
ولكن هنا اريد من كل مسلم موحد ان يعرف معنى كل حكم لغه وشرعا وشروطه ونواقضه وفهم مناط كل حكم بالادله الشرعيه حتى لا نضل
لان عندنا هنا فعل محسوس واحد قد يأخذ باختلاف المقاصد حسب القرائن عدة تكيفات شرعيه . فقتل النفس قد يسمي جهاد وقد يسمي قصاصا وقد يسمي دفعا للصائل؛ وقد يسمي موالاة للكافرين أو حرابه أو جريمة قتل غيلة أو خطاء
.
ولكن سؤالى هنا للاخ الفاضل ابا حازم غفر الله لنا وله . التعريف اللغوى والشرعى فى
الحكم ـ ا لحاكميه ـ التحاكم ـ وهل كل نزاع يفض عند كل كافر يسمى كفر ا؟ وكيف افرق بين دفع الصائل والتراضى من التحاكم؟
واريد ان تفرق لى هنا بين هؤلاء؟
علمنا الله واياكم وغفر لنا ولكم
وجزاكم الله خيرا

</TD></TR></TABLE>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يفعل المسلم ؟   الأحد 3 مايو - 21:30

هذا الموضوع قد سبق الخوض فيه من قبل وان كان بد من فتحه مره اخري فموضعه في قسم المناظرات حتي لا نشتت الافكار لذا سيتم نقله الي القسم المناسب وليلتزم الجميع بالجديه في البحث وابتغاء وجه الله فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يفعل المسلم ؟   السبت 26 ديسمبر - 21:53

إدارة المنتدى

تم نقل الموضوع إلى النسخة الجديدة من المنتدى على هذا الرابط



ماذا يفعل المسلم ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا يفعل المسلم ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: منتديات الحوار في مسائل العقيدة :: منتدى المناظرات-
انتقل الى: