الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 فضل العلم على المال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوجعفر
عضو هام


عدد الرسائل : 148
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: فضل العلم على المال   الثلاثاء 7 أبريل - 7:12

بسم الله الرحمن الرحيم
العلم أفضل من المال لعدة وجوه: أولاً: أن العلم ميراث الأنبياء، والمال ميراث الملوك والأغنياء.

ثانياً: أن العلم يحرس صاحبه، وصاحب المال يحرس ماله، فالذي عنده مال يسهر على حراسة المال، لكن العلم هو الذي يحرس صاحبه من الوقوع في الضلال، والزيغ والبدع.. وهكذا.


ثالثاً: أن المال تذهبه النفقات، والعلم يزكو مع الإنفاق، ويزداد ويرسخ.

رابعاً: أن صاحب المال إذا مات يفارقه ماله، والعالم يدخل معه علمه في قبره.

خامساً: أن العلم حاكم على المال، والمال لا يحكم على العلم، فالعلم يحكم في المال.. الزكاة تحكم في العلم.. المواريث تحكم في العلم.. النذور تحكم في العلم.. وهكذا، لكن المال لا يحكم في العلم.

سادساً: أن المال يحصل للمؤمن والكافر، والبر والفاجر، والعلم النافع لا يحصل إلا للمؤمن.

سابعاً: أن العالم يحتاج إليه الملوك فمن دونهم، وصاحب المال يحتاج إليه أهل العدم والفاقة.. العالم الحقيقي لا يقف على أبواب السلاطين، جاء سليمان بن عبد الملك إلى مكة ليحج، فسأل هو وولداه على مسألة في الحج، ودخل على عطاء بن أبي رباح الرجل الأسود الأعمى الأفطس الأعرج المشلول -دخل عليه سليمان بن عبد الملك ، فوجد عطاء يصلي، وأطال في الصلاة ولم يعبر سليمان الخليفة، وانتظر سليمان حتى فرغ عطاء من الصلاة، فسأله، فما التفت إليه عطاء وإنما أجابه على السؤال ووجهه إلى القبلة، فلما خرج سليمان قال لأبنائه: يا بني! اطلبوا العلم فإني لا أنسى ذلنا بين يدي هذا العبد الأسود، )
من كلام بن القيم رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير
avatar

عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: فضل العلم على المال   الأربعاء 29 أبريل - 16:20





أود أن أضيف لما قيل هنا حول العلم والمال أمرا ينبغي الإنتباه إليه، فأقول أن المال المذموم هو المال الملهي الذي ينسي المسلم واجباته، حيث يتحول إلى غاية بحد ذاته، هذا هو المذكور في قول الله تعالى: (ألهاكم التكاثر)، وهو المذموم في قصة قارون
وهو ليس المال مطلقا، وإلا لأصبح الفقر فضيلة
والغنى رذيلة، وبالتالي تتوقف الحياة، فالإسلام لا يدعو إلى العدمية.

فلنجعل من المال سندا للعلم، ولا نذكي عداوة بينهما، يقول النبي صلى الله عليه وسلم:
(نعم المال الصالح للعبد الصالح)
(المسلم القوي خير وأحب إلى الله من
المسلم الضعيف وفي كل خير)
والنصوص في هذا المعنى كثيرة.


هذا ما فهمه الصحابة رضوان الله عليهم، فكان تجهيز عثمان لجيش العسرة أنفع للإسلام من بكاء الذين جاؤوا النبي صلى الله عليه وسلم ليحملهم فلم يجد ما يحملهم عليه.

ولما غابت معالم الدين وجُهلت آثار الرسالة أصبح الفقر زهدا، بل أصبح يطلق على الزهاد وأشباههم إسم الفقراء.

إن الدنيا خلقها الله للمؤمنين، فليسعوا فيها وليسخروا طاقاتهم لما فيه خير، أما إذا جعلوا منها غاية بحد ذاتها عندها ننبّههم لخطرها على دينهم ونزهَّدهم فيها.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل العلم على المال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: مكتبة المنتدى ومناقشة الرسائل والأبحاث :: المقالات-
انتقل الى: