الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأحد 1 مارس - 17:03


السلام عليكم

النصيـحة والبيـان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام
الجزء الثاني
وهو رد على أصحاب بحث (الرد على زكريا) في مسألة الفتوى المتعلقة بالذهاب للمحاكم
كتبه: عبد الرحمن شاكر نعم الله

للتحميل اضغط هنا


معروض للحوار والمناقشة بالدليل من الكتاب والسنة

نسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويزرقنا اجتنابه
والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

تم تعديل المشاركة يوم 11مارس 09 بواسطة المشرف


عدل سابقا من قبل احمد ابراهيم في الأربعاء 11 مارس - 8:47 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبن عمر
عضو هام


عدد الرسائل : 120
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 2 مارس - 4:24

عندى سوال وارجو من الاعضاء ان يجيبونى عليه وهو



على حسب فهمى لبحت هل لو جانى استدعاء من المحكمه فى اى قضية وذهبت اليهم بنفسى....فهل هذا ليس بتحاكم الى الطاغوت ؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 2 مارس - 12:34

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله...


نسأل الله الثبات على دينه حتى نلقاه..

رد غير موفق بل دعوة صريحة للكفر بالله العظيم..

وهو التحاكم الى القوانين الجاهلية وان كان صاحب الرد لايسميه تحاكم...

فالمسميات لاتغير عن الحقائق شئ..

هداه الله لتوحيده
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عز الإسلام
عضو نشيط


عدد الرسائل : 31
تاريخ التسجيل : 01/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 2 مارس - 14:01

بسم الله الرحمن الرحيم

هل يمكن لأحد الأخوة الذين رفضوا البحث أن ينقض ما فيه بالتفصيل بدل من الإستنكار والشجب .
أنا لا أقول ذلك الا داعية الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه .
وحتي نستفيد كلنا .
والشيخ حلمي شيخ جليل له من العلم والفضل ما يعرفه كل فرد هنا .
فبرجاء لمن يري أن الشيخ أخطأ في رده .
أن يبين بالتفصيل ذلك بتعليقه علي كل كلمة قالها الشيخ .
كما فعل من قبل الشيخ ضياء والشيخ أبو مريم .
وأعتقد أن كلنا استفدنا من ذلك
بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوجعفر
عضو هام


عدد الرسائل : 148
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الثلاثاء 3 مارس - 19:28

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوه الكرام

لي سؤالين بخصوص هذا الموضوع


1- ماذا لو ادعى علي شخص وسجنني وانا في السجن ارسلت دعوى تظلم تقول هذه الدعوى ايها الحاكم اني مظلوم من هذا الرجل هل هذا يعد تحاكما؟

2-ارسل جهاز الامن في بلدي بالمطالبه بي وهربت الى محافظه اخرى وعرف هذا الجهاز اين انا فارسل الى جهاز الامن الخاص بالمحافظه التي هربت اليها بانني شخص خطير فارسل لي جهاز الامن الخاص بالمحافظه لكي يحقق معي فهنا يوجد طرفي
نزاع (انا وجهاز الامن الاول) والحاكم (جهاز الامن الخاص يالمحافظه) وبالتالي عندما اذهب لجهاز الامن الخاص بالمحافظه ساقول له ان جهاز الامن الاول قد ظلمني وووووووو................ فهل اذا ذهبت يعد تحاكما؟؟

وليعلم الاخوه ان هذا السؤال حدث لي في ارض الواقع حتى لا يقول احد انني اضرب امثله غير موجوده والله شهيد على ذلك


بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزبير ابن العوام
عضو جديد


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأربعاء 4 مارس - 3:15

النصيحة والبيان من الزوبير ابن العوام



{وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ }



سبحان الله....هل هكذا يكون دفع الصائل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بسم الله الرحمن الرحيم


ان هذه الدنيا دار ا بتلاء و الاخرة دار جزاء فاصبرو لهذاالابتلاء فقد قدم القوم من قبلنا الكثير و لم يهنوا و لم يضعفوا ولم نسمع منهم مثل هذا الكفر البواح بان تذهب الى الطاغوت بنفسك دون اكره,



سبحان الله,هل دينكم رخيص بهذا الامر لكى تبدلوه ببعض المال بل اذا عرفتان افضل الخلق قدموا كل غال و نفيس من مال وولد و نفس فماذا قدمتم انتم, قال الله تعالى {أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ } وقال الله تعالى {أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ }

سبحان الله والله يا اخوتى انها الجنة و طريقها صعب و محفوف بكل مكروه قال الله تعالى {وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ }

ولكن من استحب الحياة الدنيا على الاخرة فلا نملك له الا ان نقول

{ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّواْ الْحَيَاةَ الْدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }



قال الشيخ سليمان بن سحمان عندما سئل عن التحاكم إلى الطاغوت بحجة الاضطرار ، قال :-

" المقام الثاني : أن يقال إذا عرفت أن التحاكم إلى الطاغوت كفر ، فقد ذكر الله في كتابه أن الكفر أكبر من القتل ، قال تعالى ﴿والفتنة أكبر من القتل ﴾ ، وقال ﴿والفتنة أشد من القتل﴾، والفتنة هي الكفر، فلو اقتتلت البادية والحاضرة حتى يذهبوا لكان أهون من أن ينصبوا في الأرض طاغوتا يحكم بخلاف شريعة الإسلام، التي بعث الله بها رسوله.





المقام الثالث : أن نقول إذا كان التحاكم كفراً، والنزاع إنما يكون لأجل الدنيا ، فكيف يجوز أن تكفر لأجل ذلك ، فإنه لا يؤمن أحد حتى يكون الله ورسوله أحب إليهما مما سواهما ، وحتى يكون الرسول أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين،

فلو ذهبت دنياك كلّها لما جاز المحاكمة إلى الطاغوت لأجلها،



ولو اضطرك أحد وخيرك بين أن تحاكم إلى الطاغوت أو تبذل دنياك لوجب عليك البذل، ولم يجز لك المحاكمة إلى الطاغوت والله أعلم" اهـ]). الدرر السنية: جزء حكم المرتد: ص275

رحم الله الشيخ ماأبلغ كلامه وماأبينه لمن تدبره



وبارك الله في الاخوة الموحدين امثلا ابو نخلة والجديد ومن تبراء من الطاغوت فى كل مكان وزمان وارجو من الاعضاء ان يبينو معتقدهم فى هذه القضية فانه قضية ايمان وكفر وانا لله وانا اليه راجعون....





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عبد الله المصري
عضو هام


عدد الرسائل : 187
تاريخ التسجيل : 25/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأربعاء 4 مارس - 5:32

السلام عليكم .
كثر الإستدلال بقول الشيخ ابن سحمان دون فهم مناط قوله .
فكلام العالم يحتاج الي معرفه دليله ومعرفة الواقع الذي يتكلم فيها .
وما زلنا نكرر امرا هو في غاية الاهمية لفهم كلام العلماء ان كلام العلماء ينبغي ان نتعامل معه كما نتعامل مع النصوص الشرعية ليس من حيث التقديس وعدم جواز الخطا عليه ولكن من حيث الاصول اعني منهج النظر في الادلة، فلابد من مراعاة واقع العالم الذي تكلم فيه ودراسة حياته ومتي قال هذا الكلام ولماذا ، ورد المتشابه من الكلام الي المحكم ، والمجمل الي المبين ، وان الجمع بين الاقوال اولي من اهمال بعضها ، ومعرفة المتقدم من المتاخر من الاقوال ، وذلك لان كثيرا من العلماء من يغير فتواه بناء علي احداث استجدت او تغير الواقع او تغير حال المستفتي، أو عثوره علي ادلة جديدة لم يكن يعلمها من قبل ، وهذا هو السبب في تعدد اقوال العالم الواحد في نفس المسألة ، ولذا فانت تري بعض طلبة العلم ينقلون رأيين مختلفين لعالم واحد وكل منهما يدعي الصواب ويتعصب لرأيه ، وهذا راجع الي عدم مراعاة هذه الاصول .
ولذلك تجد بعض طلبة العلم يتبني رأيا اليوم ويتعصب له ويوالي ويعادي عليه ، فإذا بك تفاجئ بعد فترة بتبنيه لرأي اخر قد يكون مضادا للأول ويتعصب له كذلك ، وهكذا دواليك ، تراه دائما متخبطا ، يهوي من هوة الي اخري , وذلك راجع اولا الي الجهل وثانيا الي عدم الفهم وثالثا الي عدم مراعاة الاصول التي ذكرناها
.

ونحن ننقل لك ايها القارئ من كلام الشيخ سليمان بن سحمان نفسه ما يوضح كلامه قال الشيخ سليمان بن سحمان رحمه الله في الدرر السنية في الأجوبة النجدية - (ج 10 / ص 506)
وقد قال الله تعالى: ** أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ} 1 الآيات إلى قوله: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُوداً
} 2.
قال الشعبي: "كان بين رجل من اليهود ورجل من المنافقين خصومة، فقال اليهودي: نتحاكم إلى محمد صلى الله عليه وسلم، عرف أنه لا يأخذ الرشوة، ولا يميل في الحكم. وقال المنافق: نتحاكم إلى اليهود، لعلمه أنهم يأخذون الرشوة، ويميلون في الحكم. ثم اتفقا على أنهما يأتيان كاهنا في جهينة، فيتحاكمان إليه، فنَزلت {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ} الآية"؛
وقيل نزلت في "رجلين اختصما، فقال أحدهما: نترافع إلى محمد صلى الله عليه وسلم، وقال الآخر: إلى كعب بن الأشرف; ثم بعد ذلك ترافعا إلى عمر بن الخطاب، فذكر له أحدهما القصة، فقال للذي لم يرض برسول الله صلى الله عليه وسلم: أكذلك؟ قال: نعم، فضربه بالسيف فقتله، فنزلت الآية
".
وهكذا ينبغي أن يفعل بالمتحاكمين إلى الطواغيت؛ فإذا كان هذا الخليفة الراشد، قد قتل هذا الرجل، بمجرد طلبه التحاكم إلى الطاغوت، فمن هذا عادته التي هو عليها، ولا يرضى لنفسه وأمثاله سواها، أحق وأولى أن يقتل، لردته عن الإسلام، وعموم فساده في الأرض
.
فإنه لا صلاح للخليقة، إلا بأن يكون الله معبودها، والإسلام دينها، ومحمد نبيها الذي تتبعه، وتتحاكم إلى شريعته، ومتى عدم ذلك عظم فسادها، وظهر خرابها.) انتهي
فالشيخ رحمه الله يقول فمن كان هذا عادته اي من ترك التحاكم الي شرح الله والتحاكم الي اعراف الجاهلية ، ولا يرضي لنفسه ولا لغيره سواها احق واولي ان يقتل لردته
.
فهنا شرع الله يحكم ومع ذلك يتركه ليتحاكم الي كعب بن الاشرف ، ونحن لا نشك في كفر من فعل هذا، لان الايات تنطق بهذا فالله سبحانه يقول : {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُوداً} هؤلاء المنافقون يدعون الي حكم الله ومع ذلك هم يعرضون عنه ويذهبون ليتحاكمون الي شرع الطاغوت
فمن فعل ذلك فهو كافر لان ذلك لا يكون الا عن رضي بحكم الطاغوت وتفضيله علي حكم الله سبحانه وتعالي
.
يقول الشيخ سليمان بن سحمان في الدرر السنية في الأجوبة النجدية - (ج 10 / ص 507)
وقد تظاهرت الأدلة الشرعية، بالدلالة على ذلك، فذم الله في كتابه من أعرض عن حكم رسوله، قال الله تعالى: {وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} 1
.
واعلم: أنه ما دعا داع إلى حق، إلا كان للشيطان شبهة عنده، يصد بها الناس عنه، ومن ذلك أنه إذا قيل لأهل الطاغوت: ارجعواإلى حكم الله ورسوله، واتركوا أحكام الطواغيت، قالوا: إنا لا نفعل ذلك إلا خوفا من أن يقتل بعضنا بعضا، فإني إذا لم أوافق صاحبي، على التحاكم إلى "شرع الرفاقة" قتلني أو قتلته.
فالجواب أن نقول: يظهر فساد هذه الشبهة الشيطانية، بتقرير ثلاثة مقامات
:
المقام الأول: أن الفساد الواقع في الأرض، من قتل النفوس، ونهب الأموال، إنما هو بسبب إضاعة أوامر الله، وارتكاب نواهيه، كما قال تعالى: {ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ})
..
..
الي ان قال في الدرر السنية في الأجوبة النجدية - (ج 10 / ص 510-511(فمن اعتقد أن تحكيم شريعة الإسلام، يفضي إلى القتال والمخالفة، وأنه لا يحصل الاجتماع والألفة، إلا على حكم الطاغوت، فهو كافر عدو لله ولجميع الرسل؛ فإن هذا حقيقة ما عليه كفار قريش، الذين يعتقدون أن الصواب ما عليه آباؤهم، دون ما بعث الله به رسوله صلى الله عليه وسلم
.
المقام الثاني: أن يقال: إذا عرفت أن التحاكم إلى الطاغوت كفر، فقد ذكر الله في كتابه أن الكفر أكبر من القتل، قال: {وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ} 3، وقال: {وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ} 4، والفتنة: هي الكفر;
فلو اقتتلت البادية والحاضرة، حتى يذهبوا، لكان أهون من أن ينصبوا في الأرض طاغوتا، يحكم بخلاف شريعة الإسلام، التي بعث الله بها رسوله صلى الله عليه وسلم
.
المقام الثالث: أن نقول: إذا كان هذا التحاكم كفرا، والنّزاع إنما يكون لأجل الدنيا، فكيف يجوز لك أن تكفر لأجل ذلك؟ فإنه لا يؤمن الإنسان، حتى يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وحتى يكون الرسول أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين.فلو ذهبت دنياك كلها، لما جاز لك المحاكمة إلى الطاغوت لأجلها، ولو اضطرك مضطر وخيرك، بين أن تحاكم إلى الطاغوت، أو تبذل دنياك، لوجب عليك البذل، ولم يجز لك المحاكمة إلى الطاغوت; والله أعلم، وصلى الله على محمد، وآله وسلم تسليما كثيرا.). انتهي كلام الشيخ رحمه الله
فالشيخ يقول( فمن اعتقد ) فربطه بالاعتقاد ،

والشيخ يتكلم عن واقع يطبق فيه حكم الله وشرعه ويأبي الضالون الا التحاكم الي اعراف الجاهلية ، وهنا نذكر القارئ بقول الشيخ الذي سقناه من قبل وهو يعدد المكفرات التي تخرج من الملة قال رحمه الله ( أو يتحاكم إلى الطواغيت, ويرى أن حكمهم أحسن وأفضل من حكم الله ورسوله ) انظر كتابه مناهج اهل الحق والاتباع ص 20
فانت تري انه ربط التحاكم المخرج من الملة باعتقاد المتحاكم افضلية حكم غير الله
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف
عضو هام


عدد الرسائل : 247
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأحد 8 مارس - 12:46

بسم الله الرحمن الرحيم
اما بعد فقد قرات الكتاب الدي وضعه احمد ابراهيم فوق وعند نهاية قرائتة لدي بعض الاستفسارت لانه صراحة قيل في عنوانه النصيـحة والبيـان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام ولم اجد في الكتاب دليل واحد الى ما دهب اليه صاحبه او الى ما يدعوا اليه ولو وجدت لكان دلك وهل منا احد يحب ان يضيق على نفسه فنعود بالله العظيم من فتنة الشهوات وفتنة الشبهات وانا ملاحظتي عن ما كتب كما يلي فادا اخطات وبينها لي واحد بما يوافق كاتب الله وسنة نبيه فالحمد لله فهمنا اولا واخيرا ارادة الحق ليس الا


اولا استدلال كتبه الشيخ هو ما دكر في قصة ابراهيم عليه السلام حين استدل بقوله تعالى قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ (60) قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61) قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآَلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63) فَرَجَعُوا إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ (64) ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ (65) قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ (66) أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (67) قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آَلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ

ان فعل ابراهيم عليه السلام كان الهدف من ورائه دعوة الى الحق ويبين لاهل قريته ان الالهة التي كاتوا يعبدون لا تنفع ولا تضر هدا كان مقصد ابراهيم عليه السلام من تحطيم الاصنام وترك الصنم الاكبر كما دكر في التفسير فليرجع الى دلك من اراد المهم عندنا نحن من القصة ان ابراهيم اولا اتي به ولم ياتي هو من نفسه كما قال تعالى على في الاية قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ .. وايضا ما فعل الخليل عندما اتي به وكيف كان هدا الدفاع المزعوم هل هو كان يبرئ نفسه على ما نسب اليه ام كان فعله هدا وحواره معهم نوع من انواع الدعوةالى الله سبحانه وتعالى كما قال تعالى عن الخليل حين رد فقال) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63) فَرَجَعُوا إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ (64) ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ (65) قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ (66) أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (67) قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آَلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ

صراحة انا لم ارى قياسا او دليلا الى ما دهب اليه الشيخ في اجابة دعوة الطاغوت بكامل الارادة الا ادا دهبت وقلت ما قال الخليل عليه السلام فانه لم يدكر في الاية انه قال لم افعل او فعلت وانما جهر بالحق علنا فمن استطاع دلك فليفعل وليس عليه شيء فليدهب الى الطاغوت ادا اتته دعوة ويقل له اف لك وولحكمك من دون الله اتعبد من دون الله ما لا يضر ولا ينفع ...

اما القصة الثانية التي دكر الشيخ فهي قصة إبراهيم عليه السلام مع الملك الجبار انا بدءا لم افهم دخل هده القصة للاستدلال بها ها هنا فهل احد يقول انه كل من اجاب دعوة الطاغوت للقدوم اليه يكفر هدا لم يقل به احد والله اعلم فالخليل عندما استدعاه الطاغية ساله عن المراة ما تقرب اليه واجابه وقال اختي وهي اخته فعلا في الاسلام فلم افهم ما وجه الاستدلال في هده القصة اين الجريمة ومن هو المدعي والمدعي عليه؟؟؟؟يعني لو اخ من الاخوة اتته دعوة للحضور وليس فيها من اجل قضية ودهب وساله عن اخته مثلا ما تقرب اليه فقال اختي فاين المشكل هنا؟؟؟وكيف يقال انه كان في حالة دفاع دفاع عن مادا؟؟؟واين جواب الخليل الدي يدل على الدفاع؟؟؟

ثالتا قصة السحرة فالصحيح في القصة لمن تاملها وتتبعها ان السحرة كانوا في موقف فرض عليهم ولم ياتوا من اجل انهم اتتهم دعوة للحضور او او هدا اول هام وثاني هام ان السحرة كانوا ايضا في موقف جهر بالحق امام الطاغية ولم تاخدهم في الله لومة لائم ولم يكن في دفاعهم انتظار حكم عفو الطاغية او غير دلك وانما كانت دعوة وجهر بالحق على ان موسى عليه السلام على حق وفرعون على باطل فتوعدهم و هددهم بالقتل فما كان جوابهم هل قالوا لمادا نقتل مادا فعلنا اعف عنا؟؟؟ بل ما دكر في القران هو قولهم قالوا لن نؤثرك على ما جائنا من البينات فاقض ما انت قاض انما تقضي هده الحياة الدنيا...فيا سبحان الله فكيف تقاس هده القصة لشخص راقد في بيته تاتيه دعوة من اجل ان يحضر لمسالة دنيوية فيدهب ويدافع عن حقه امام القاضي ويجادل وينتظر حضرة القاضي بين قوسين الى ان يحكم له وياتي ويستمع الى الحكم او تاجل الى الاسبوع القادم...فلا حول ولا قوة الا بالله فاين هدا من قول الله عز وجل فادا تنازعتم في شيء فردوه الى الله ورسوله ان كنتم تومنون بالله واليوم الاخر فان لم يكن هدا نزاع فما هو النزاع في نظرك ايها الشيخ الكريم ؟؟؟

رابعا قصة الاخدود والله لم ارى فيها ايضا ما يجيز الدهاب الى المحاكم واجابة دعوة التحاكم فمن تامل القصة ايضا يجد ان الراهب لعلمه ان كل داعي صادق هو مبتلىقال للفتي ادا ابتليت فلا تدل علي يدعوه ان يصبر على الادية اي انك ستمتحن وتعتقل وتعدب فدعاه ان يصبر هل الراهب قصد يا ترى انه ادا اتته دعوة من الطاغية ان الفتي ممكن ان يدهب ويجيب الدعوة بكامل ارادته ويدهب الغلام برجليه ويقول انا لم افعل شيء الراهب هو الدي علمني هدا وهو في المكان الفلاني وانا بريئ ووو؟؟؟وابين دليل ما حدث فعلا للغلام ابتلي حقا واشير انه اتي به ولم ياتي الا غصبا من قبل عسكر الطاغوت ولكن ما كان رد فعله يا ترى؟؟؟ انهم لا يدافعون من اجل انتظار حكم البراءة من الطاغية او او وانما فعل كما فعلت تلك النمادج القليلة في الصف التي لا تاخدهم في الله لومة لائم وايضا هدا يلاحظ في قصة اصحاب الاخدود والملاحظ منها ايضا عبارة فاستحضرهم بين ايديهم وايضا سؤال مهم لمادا قال تعالى وربطنا على قلوبهم؟؟ ولكن ما يهمنا هي اقوالهم فليس فيها الا جهر بالحق بعدما وقعوا تحت يد الطاغية وحان الوقت الدي يظهر فيه الصادق من الكادب فربط الله على قلوبهم وثبثوا واعلنوا دينهم دون ان تاخدهم في الله لومة لائم فمن استطاع هدا فليفعل ويجيب دعوة الطواغيت؟؟؟

وايضا استدل الشيخ بقصة اخوة يوسف عليه السلام مع اخوته

"يقول تعالىفلما جهزهم بجهازهم جعل السقاية في رحل اخيه ثم اذن مؤذا ايتها العير انكم لسارقون قالوا واقبلوا عليهم ماذا تفقدون؟ قالوا نفقد صواع الملك ولمن جاء به حمر بعير وانا به زعيم قالوا تالله لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الارض وما كنا سارقين قالوا فما جزاؤه ان كنتم كادبين؟ قالوا جزاؤه من وجد في رحله فهو جزاؤه كذلك نجزي الظالمين..."

شرح سيد قطب لقوله تعالى قالوا فما جزاؤه ان كنتم كادبين؟ يقول وهنا ينكشف طرف التدبير الذي الهمه الله ليوسف فقد كان المتبع في دين يعقوب ان يؤخد السارق رهينة او اسيرا او رقيقا في مقابل ما يسرق ولما كان اخوة يوسف موقنين بالبراءة فقد ارتضوا تحكيم شريعتهم فيمن يظهر انه سارق ذلك ليتم تدبير الله ليوسف واخيه

وجاء تفيره ايضا لقوله تعالى "قالوا جزاؤه من وجد في رحله فهو جزاؤه..وهذه هي شريعتنا نحكمها في السارق و السارق من الظالمين. انتهى الشرح

ولكي اوضح اكثرالمسالة اضرب مثال تفصيلي مشابه للقصة لو ان اخ مثلا جاءه واحد كافر واتهمه بالسرقة وان محفظته معه والاخ قام بنفي الاتهام عنه فقال له الاخر مادا لو فتشت ملابسك وعثرت على محفظتي معك فقال الاخ ان وجدت دلك فان حكمي سيكون كدا وكدا وهدا ما وقع لاخوة يوسف مع يوسف وبدليل ان اخوة يوسف من حكموا وليس يوسف عليه السلام كما دكرت في تفسير الاية حينما قالوا "قالوا جزاؤه من وجد في رحله فهو جزاؤه كذلك نجزي الظالمين..."

وهدا يدكرنا بقصة علي رضي الله عنه مع اليهودي الدي وجد درعه معه فعلي كان انداك هو الحاكم ورغم دلك لم يحكم لانه هو طرف في القضية وتحاكما الى القاضي وحكم لمصحلة اليهودي وكان هدا سبب في اسلام اليهودي..فليس كل معنى انى انه حاكم فهو يحكم دائما ولكن مادا لو هدا الدي داتهمك بالسرقة دعاك لكي تتاحكما لواحد يحكم بغير ما انزل الله هنا تختلف المسالة تماما ويصبح هدا تحاكم وفض نزاع بلا شك

والدي اريد توضيحه ان الادلة التي استدل بها الشيخ ليست بادلة في الحقيقة لان كل الوقائع التي استدل بها ليس فيها أي تحاكم ووانما جميع الاحداث تتكون من طرفان فقط مثلا في قصة ابراهيم عليه السلام فيها طرفان الخليل واهل القرية وايضا السحرة فرعون والسحرة وقصة الغلام فيها الغلام والحاكم ووو وهدا ظاهر جدا انه ليس فيه أي دفاع او تحاكم وانما جهر بالدعوة وحدوث اذية في سبيل الله ليس الا ولضبط المسالة جيدا وفهم مسالة التحاكم جاء في حديث عن علي رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والحديث مذكور في نيل كتاب نيل الاوطار لمن اراد الرجوع اليه قال"يا علي اذا جلس اليك الخصمان فلا تقص بينهما حتى تسمع من الاخر كما سمعت من الاول فانك اذا فعلت ذلك يتبين لك القضاء" انتهى

اذن فالنزاع فالحكم لابد له من طرفين المدعي المدعي عليه ولا يمكن ان يتكون الحكم الا ادا توفر كلا الطرفين فالمدعي يريد حقا له والمدعي عليه يدافع من اجل حق ايضا وكلاهما يناظر ويدافع لاجل حكم وحق وكلاهما طرفي النزاع في القضية التي من خلال اجوبتهم يتبين للقاضي الحكم ويصدره كما ذكرت في الحديث المذكور اعلاه والدي يقبل الدعوة ويذهب ويدافع فانه يريد حكم غير حكم الله وهو تحاكم وهذه هي حقيقة التحاكم فليفهم هذا من شاء ومن لم يفهمه فلا داعي لتغيير الحقائق فهي ولله الحمد ظاهرة وواضحو وضوح الشمس.



والدي صدمني اكثر في ما استدل به الشيخ هو قوله في قوله تعالى] وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ فَلَمَّا جَاءَهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللَّاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ (50) قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدْتُنَّ يُوسُفَ عَنْ نَفْسِهِ قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُوءٍ قَالَتِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ الْآَنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ (51) ذَلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ (52)[ يوسف

سبحان الله اريد ان اسال الشيخ فقط عندما طلب استئناف يوسف عليه السلام كما قلت فانا لا اقل بهدا والعياذ بالله اليس من المعلوم انه لابد من ان يكون المدعي والمدعي عليه امام الحاكم ويتبن من قوله وقولها وبعدها يصدر الحكم بالتبرئة ام بالرجوع الى السجن؟؟؟ وهل هدا حدث في القصة؟؟ظ

انا ساكتب ما فهمت من قول الشيخ واستدلاله انه في مجتمعنا لو انه احد الاخوة سجن وحوكم وهو مظلوم فله الحق ان يطعن في حكم القاضي وويتحاكم لمحكمة الاستئناف أي بصورة اوضح يقوم بالتحاكم الى محكمة الاستئناف بعدما حكمت المحكمة الابتدائية بحكم وهو بريئ منه يستئنف الحكم وتنظر محكمة الاستئناف في امره وبعدها تبرئ المتهم او تقرر حكمه....وبعد كل هدا هل يقال انه هدا ليس بتحاكم ويستدل بقصة يوسف التي هو بريء منها الى يوم الدين وانا لكي لا اطيل اكثر فمسالة يوسف عليه السلام قد رد عليه الاخوة ردا شافينا لمن ارد الحق وانه ابدا لم يكن هناك تحاكم او او ونفس المسالة بالنسبة لقصة النجاشي وقد بين كاتب الموضوع ان دلك طلب جوار ليس الا والحوار الدي دار بين النجاشي والصحابة كان من وارئة اقناع النجاشي ان يواقف على طلبهم لجواره ولم يكن هناك أي نوع من التحاكم او الدفاع...من اراد التفصيل يراجع الكتاب ففيه هده المسائل.

الذي ينبغي ان يرجع اليه كل مسلم ينقاد لحكم الله ان يرد المتشايه للمحكم وقصة يوسف عليه السلام كل واحد يفسرها كما يريد كالذين يجيزون الصعود الى البرلمانات وغير دلك...ولكن لو رد المسلك للمحكم والواضح من القران في قوله تعالى "فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى" وقوله تعالى "ولقد بعثنا في كل امة رسولا ان اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت"لماذا لم يقل الله اتركوا وقال اجتنبوا؟؟؟وهل يجتمع الاجتناب و اجابة دعوة التحاكم من اجل الدفاع؟؟؟

وما معني قوله تعالى فاذا تنازعتم في شيء فردوه الى الله ورسوله ان كنتم تؤمنون بالله وباليوم الاخر "وما معنى الرجوع؟؟؟اوليس معني التحاكم هو الرجوع الى من يفضي اليه النزاع؟؟؟

اللهم ثبتنا على الصراط المستقيم يارب وقنا شر الفتن التي يصبح بها المرء بين عشية وضحاها اما كافرا او مسلما يبيع دينه بعرض من الدنيا قليل واجعل مرجعنا اليك لا الى غير ونعود بك من التقليد والا تباع يار ب العاليمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزبير ابن العوام
عضو جديد


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأحد 8 مارس - 16:19



بارك الله فيك اخى سيف على هذا التوضيح وفعلا اصبح كل من ارد ان يسوغ لامر يستدل بقصة سيدنا يوسف

سبحان الله وتزعمون انكم تدفعون المفسدة مثل السجن وغيرها من المظالم وتحتجون بقصة سيد نا يوسف عليه السلام ولكن الله خيب املكم عندما قال يوسف{قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْه{فاين زعمكم هذا..





وهنا ايضا وقفة: سيدنا يوسف عنده السجن خير من الزنا,فكيف بعدها تزعمون انه تحاكم الى الطاغوت فهل الطاغوت اهون من الزنا والسجن.



اه نسيت معذره نسيت بان التحاكم عندكم فى الطلب وليس المطلوب!؟!؟!؟!؟!؟







واما عن الاستدلل ببقى القصص من القران فهى لا تمت الى التحاكم بصله بل عند ما تقراء البحت لا تعرف اتضحك ام تبكى وهل صحيح هذا البحت لشيخ حلمى بل حتى اصغر الموحدين سنن لو سئلته هل فى هذا القصص مثل قصة سيدنا ابراهيم وقصة الغلام وغيرها هل يوجد به تحاكم لقال لا }مع العلم بانى صغير فى السن لكنى والحمد لله }هدانى ربى الى صراط مستقيم دينا قيما ملة ابراهيم{لكى لا يسخر احد من طريقة كلامى وليعذرونى على شدتى فى الكلام,وانى لم ارد ان اشارك فى اى حوار لانى احب ان اطلاع اكثر من ان اتدخل لكن من هول الصدمة ومن كثرت غيرتى على الدين وانا انظر الى هذا الظلال ومن من

بل ومن الذى قام بتنزيله؟ احد المشرفين..

فالحمدلله على نعمة الاسلام




ويبدو ان الجماعه فى مصر لا يستطعون ان يتحملو امام المال وفتنة الدنيا }الا{ من رحما ربى , ترهم يبحتون هنا وهناك على مخرج شرعى لكى يسوغو لظللتهم مرة من الشيخ حلمى ومرة من ابو عبد الله المصرى لدرجة انه اسرع فى الرد على كلام الشيخ سليمان بن سحمان مع ان كلام الشيخ فيه الخير كله لكن}َإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }

واعذرونى مرة اخره على شدت كلامى والسلام على من اتبع الهدى.





عدل سابقا من قبل الزبير ابن العوام في الإثنين 16 مارس - 16:48 عدل 1 مرات (السبب : تعديل)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأحد 8 مارس - 22:03

الاخوه الكرام
اولا بارك الله للجميع واعلم غيرتكم علي الدين جميعا ولكن نصره الدين لا تأتي بالغيره وحدها والشده في الكلام بلا دليل والسخريه والتهكم
ثانيا
الاخ سيف بارك الله فيك كنت موفقا في ردك وتجنبت العبث والهراء ولعب الاطفال بارك الله فيك وزادك حرصا وايدك بنصره
ثالثا اي مشاركه لا تضيف الي الموضوع سيتم حذفها فورا يعني عبارات السب او التأييد والشكر والثناء ليس محلها النقاش الا اذا اريد بها دخولا في الموضوع وفي ذات المشاركه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبن عمر
عضو هام


عدد الرسائل : 120
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأحد 8 مارس - 23:52

الاخت الموحده ارجو ان تعيدى النظر فى كلامك بقولك(العبث والهراء ولعب الاطفال)فان كنتى تقصدى الزبير فقد صدق والله وتكلم بالدليل...وفعلا يوجد فى كلامه بعض الشده لكنه اعترف بذلك واعتذر من البداية





والحمد لله كلهم اتوا بالدليل على حسب علمهم بالدين الحق فان كنتى تخلفيهم قولى ما عندك بالدليل وان كان احد يخلفهم وعنده الدليل والله الدى لا اله الا هو اكون انا اول واحد اعتدر وانقد الى الحق..

اما ان تقولى بان سيتم حدف المشاركات فانى الى الان لا اره اى مشاركه يوجد فيه سب والعياد بالله..

واما بخصوص التاييد والشكر فهدا ان دل فانماء يدل على الاعترف لاطرف الاخر بانهو هو ايضا على نفس المعتقد فقط لا غير والله اعلم....وسمحين على غلظتى فى الكلام...لكن يجب ان نوضح الصور كاملا لكى لا نظلم احد...والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 9 مارس - 6:40


الاخ ابن عمر السلام عليكم
ارجوا ان لا تتكلم بلسان غيرك بارك الله فيك ثانيا ان كنت اوافقك بان الزبير قال الحق فانا اخالفك انه اتي بدليل سواء مقبول او غير مقبول اما الاخ سيف بارك الله فيه تري انه اجتهد في مشاركته اما الشكر والثناء للتشجيع انك علي نفس الاعتقاد فنحن هنا جميعا لنصل للحق ومن صدق وصل
واليكم بعض اقوال السلف علنا نتأسي بهم في احوالنا وانا قبل الجميع غفر الله لك ابن عمر علي غلظتك كما تقول عنها واعلم مدي غيرتك وكل الموحدين علي الدين



[size=24]ُبعض من كلام السلف رحمهم الله][/size]



قال عبادة بن الصامت رضي الله عنه : « إن على الحق نوراً » ( اللالكائي في « شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة » 116 ) .



وقال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : « ألا لا يُقلِّدنَّ أحدُكم دينَه رجلاً ، إن آمن آمن ! وإن كفر كفر ! فإن كنتم لا بُدَّ مُقتدِين فبالميت ، فإنَّ الحيَّ لا يُؤمَن عليه الفتنة » (130 ) .



وقال ابن عمر رضي الله عنه : « ما فرحتُ بشيء في الإسلام أشد فرحاً بأنَّ قلبي لم يدخله شيءٌ من هذه الأهواء » ( 227 ) .


وقال حذيفة رضي الله عنه : « إيَّاك والتلوُّن في دين الله ، فإنَّ دينَ اللهِ واحدٌ » ( 120 ) .



وقال الأوزاعي رحمه الله : « ندُور مع السنة حيثُ دارتْ » ( 47 ) .



وقال سفيان الثوري رحمه الله : « استوصوا بأهل السنة خيراً فإنهم غُرباء » ( 49 ) .



وقال الحسن البصري رحمه الله : « يا أهل السنَّة ترفَّقُوا فإنكم من أقلِّ الناس » ( 19 ) .



وقال يونس بن عبيـد رحمه الله
: « ليس شيءٌ أغـربَ من السـنة ، وأغربُ منها
من يعرفُها »
( 23 ) .

وقال سفيان الثوري رحمه الله : « إذا بلغكَ عن رجلٍ بالمشرق صاحبِ سنَّةٍ وآخر بالمغرب ؛ فابعثْ إليهما السلام وادعُ لهما ، ما أقلَّ أهل السنة والجماعة » ( 50 ) .



وقال أيوب السختياني رحمه الله : « إني أُخْبَر بموتِ الرجل من أهل السنَّة فكأني أفْقدُ بعض أعضائي » ( 29 ) .


وقال رحمه الله : « إن الذين يتمنَّونَ موت أهل السنة يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم والله مُتمُّ نوره ولو كره الكافرون » ( 35 ) .



وسُئِلَ أبو بكر بن عياش رحمه الله مَن السُّنِّيُّ ؟ فقال : « الذي إذا ذُكرت الأهواءُ لم يتعصَّب لشيءٍ منها » ( 53 ) .



وقال شاذ بن يحيى رحمه الله
: « ليس طريقٌ أقْصَد إلى الجنة مِن طريقِ مَن سلك
الآثار »
( 112 ) .



وقال الفضيل بن عياض رحمه الله : « من أتاه رجلٌ فشاوره فدلَّه على مبتدع ؛ فقد غشَّ الإسلامَ » ( 261 ) .



وقال الأوزاعي رحمه الله : « ليس صاحب بدعة تحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بخلاف بدعته إلا أبغضَ الحديثَ » ( 732 ) .



وقال أبو العباس الأصم رحمه الله : « طافَ خارجيان بالبيت فقال أحدهما لصاحبه : لا يدخل الجنةَ مِن هذا الخلق غيري وغيرك ! فقال صاحبه : جنةٌ عرضها كعرض السماء والأرض بنيت لي ولك ؟! فقال : نعم ! فقال : هي لك ! وتَرَكَ رأيه » ( 2317 ) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبن عمر
عضو هام


عدد الرسائل : 120
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 9 مارس - 7:25

غفرا الله لى ولكى...وسمحينى ان قلت عليكى شياء....



قال بعض العلماء : لا تصحب إلا أحد رجلين رجل تتعلم منه شيئاً في أمر دينك أو رجل تعلمه شيئاً في أمر دينه فيقبل منك والثالث فأهرب منه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزبير ابن العوام
عضو جديد


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 9 مارس - 10:33





اكرر اعتذارى مرة اخرى وسوف احذف بعض العبارات من مشاركتى السابقه لكى لا اسبب المشاكل بين الاعضاء.



لكن الشيخ نفسه يرمى مخلفيه بالجهل والتعصب ويرمى البحث من الضعف والتهافت والتشتت..مع العلم بان البحث اصلا اعد لموضوع اخر ومسأله اخرى كما قال الاخ ابو نخلة لكن الشيخ عندما راى ان البحت يتطرق فى بعض جونبه الى موضوع عدم اجابت القضاء الطاغوتى فى الدعوة الى التحاكم الا ان كان الشخص مكره الاكره الملجى .....فحينها اسرع الشيخ فى الرد على البحث.



اذن فالشيخ نفسه عنده التعصب لمعتقده بل هذا الاسلوب لا يليق بطلب العلم فما بالك بشخص فى مثل عمره و علمه…



ثم يقول فى احدى صفحات البحث بان ابو عبد الله المصرى من} التفريط{ فى قضية التحاكم...... وجماعة البحت}الرد على زكريا { من }الافراط{ وانه على الدين الحنيف والوسطية السمحة



لكن.... كلن يغني على ليلاه



بل لا ارى الشيخ الا فى صف ابو عبد الله المصرى فى اباحت التحاكم الى الطاغوت لكن من جانب اخر ولكى لا نظلمه, الشيخ حلمى خير منه من نحيت نوع التحاكم الى الطاغوت ولكن كلهم يدخلون فى} التفريط{





وهل ملة ابراهيم تقول لك اذهب وادفع المظالم واسترجع حقك من المحاكم,لا والله.



وهل حقا لا تفرقون بين دفع الظلم عندما يتهمك احد بالسرقة مثلا فى الشارع او السوق وتدافع على نفسك وتدفع الظلم,وبين ان تذهب بنفسك الى المحاكم دون اكره وتدافع على نفسك وتتابع القضياة وتتابع الجلسة تلوا الجلسة...



فاتقو الله فى القول والعمل ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله

اللهم انت وليي فى الدنيا والاخرة توفنى مسلما والحقني بالصالحين







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سهل
عضو جديد


عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 12/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 9 مارس - 14:26

السلام عليكم

الاخوة الكرام من قرأ رد الشيخ حلمي المسمى النصيحة والبيان الجزء الثاني الذي يرى فيه انه ردا على أصاحب بحث الرد على زكريا في فتواه الفاسدة ,من قرأ هذا البحث فلا شك انه سيصدم بما يرى من مخالفة الحق وقلب الحقائق والتنكر للمسلمات بل واشر من ذلك نسبة الكفر الى الانبياء وتاويل اقولهم وافعالهم وتحريفها بغية الانتصار للباطل وتسويغ الكفر والعياذ بالله ,فلا حول لا قوة الا بالله .

وهذه دعوة الى من هم حول الشيخ حلمي ان ينكروا هذا الكفر البواح الذي يتمثل في اجازة الشيخ لاجابة دعوة التحاكم والذهاب للمحاكم للدفاع عن النفس ودفع الظلم من خلال احكام الطاغوت فهذا مناقض للتوحيد وهادم لاصل الدين كما تعلمون.

ما جاء به الشيخ في هذه الرسالة من شبهة باطلة هي أخت شبهة من يقولون بدفع الصائل عن طريق التحاكم لإسترداد حقوقهم أو من يطلب التحاكم لأجل دفع الإعتداء عليه فكلاهما اراد دفع الصائل عن طريق التحاكم للطاغوت فالشيخ هداه الله يريد ان يفرق في الحكم بين من طلب دعوة التحاكم وبين من استجاب لدعوة التحاكم مع ان كلاهما متحاكم ,كما ان مقصد الطالب والمستجيب للتحاكم هو دفع الصائل .

وهل عمل المحاكم غير دفع الصائل ؟؟

ولا عجب ان وقع الشيخ في هذا فلا عصمة الا للانبياء والله لم يامرنا ان نقلد في ديننا احد من الرجال فما جاء به الشيخ عظيم وشره كبير .

لقد زل سيدكم زلة ... تقر بها أعين الكافرين



واقول للشيخ حلمي اتقي الله في ما تقول ودقق في ما تكتب فما جئت به بهتان مبين كيف تدعوا الناس لان يكون عبيدا للطاغوت بالتحاكم اليه والى قوانينه من اجل دفع الظلم واسترداد الحقوق بل وتنسب هذا الباطل الى الشريعة والانبياء ,و الشريعة والانبياء براء منك ومن هذا الكفر الى ان تتوب وترجع .

ومع تمسكك بهذا الباطل تنكر على مخالفيك دفاعهم عن التوحيد وتتهمهم بتحرف المحكم ولي اعانق النصوص للانتصار للمذهب وهذا ما وقعت فيه انت واسقطه على خصومك للاسف .

ان شاء الله يكون رد على كل ما جئت به من شبهات في رسالتك مع ان ما فيها من باطل كافي لابطالها ونسال الله ان ينجي المخلصين من هذه الفتن .

واكرر نصحي بعدم اتباع المشايخ والعلماء في زلاتهم فهذا الزمان عظمت فيه فتنة العلماء حتى انها فاقت فتنة الطواغيت ولا حول ولا قوة الا بالله

واي علماء هؤلاء الذي حازوا العلم وفرطوا بالدين نسال الله السلامة





لما تبدلت المنازل أوجهاً ... غير الذين عهدت من علمائها

ورأيتها محفوفةً بسوى الألى ... كانوا ولاة صدورها وفنائها

أنشدت بيتاً سائراً متقدماً ... والعين قد شرقت بجاري مائها

أما الخيام فإنها كخيامهم ... وأرى نساء الحي غير نسائها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الثلاثاء 10 مارس - 4:02


السلام عليكم
توضيح من أحد المشرفين

لا كثرتكم تنفع في جعل الباطل حقا ولا مكانة الشيخ وعلمه تفعل في ذلك، وإنما الحق حق لذاته والباطل باطل لذاته، والحق لا يعرف بأهله وإنما هم يعرفون به.

لقد وجدت ذلك البحث في صفحة الشيخ فما كان مني إلا أن نبهت إليه الأعضاء لإثراء الموضوع والإستفادة من الردود والحق أولى بالإتباع، ولعل الشيخ المحترم يصله ما تقولون في المسألة.
أنت راع على لسانك فأنت مسؤول أمام الله عن ما يصدر منه فانتبه.

قال أحمد بن حنبل:
لا تقلدوا دينكم الرجال إن آمنوا آمنتم وإن كفروا كفرتم

قال الشافعي: إذا رأيتم الرجل يمشي على الماء أو يطير في الهواء فلا تغتروا به حتى تعرضوا أمره على الكتاب والسنة

ولكن نشر بحث الشيخ من طرف أحد المشرفين جاء من باب قول عبد الرحمن بن مهدي: أهل العلم يكتبون ما لهم وما عليهم وأهل الأهواء لا يكتبون إلا ما لهم.

لا ندعي العلم ولكنا طلاب حق.

الكل يعلم أن هذا المنتدى يجمع ما لنا وما علينا من كلام، وقرأنا من الكفر الكثير وتركناه ينشر، وما كتبنا حرفا إلا لتبيين الحق واتباعه، بعرض وفضح الكفر والإستماع لأهله ليرد عليهم من لهم علم ومن ساحة الحوار هذه يتبين الحق من الباطل والله أعلم، فإن كنت مخطئا فهذا يستلزم أن أحذف كل ما قاله الأعضاء المخالفين لعقيدتي، عكس هذا هو ما تعلمناه من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

هناك عقائد باطلة منحرفة عششت في عقول أصحابها لسنوات بسبب انعدام حوار علمي وقلة مصادر البحث وغياب العلماء، فبقي كل تيار بما لديهم فرحون، حتى إذا منّ الله عليهم بإخوة بصّرُوهم ببعض النقاط فزالت عنهم الشبهات، ونحن نسعى لذلك، فمن كان يرى الشيخ على خطئ فلساعده بكلام علمي بارك الله فيكم وليعلم أن من وراءه أتباعا، فإن كان على خطئ وتركناه ولم نناقش كلامه ضل وأضل وإن كان على حق أفادنا جميعا بعلمه وفق الدليل.

فلا أرى حلا لإبطال الكفر إلا بالإستماع لأصحابه وهذا ما قلته سابقا للمخالفين والإخوة معا، ولا يمكن لنا اتباع الحق إلا بالإستماع لكلام ربنا وإسقاطه على الواقع بطريقة صحيحة.

علينا أن نأخذ في الحسبان أن للإنسان عقل وعواطف، فقد يتأثر بكلام طيب فيرجع، فمن كان يرى نفسه قادرا على الرد فليفعل بالتي هي أحسن ويصبر وليتعلم ثقافة الإستماع قبل أن يرد، لا على طريقة الديمقراطيين ولكن على طريقة محمد صلى الله عليه وسلم.

طالع هذا الموضوع هدانا الله وإياك لما يحبه ويرضاه.
لقد سحرك يا أبا الوليد بلسانه !

ومن كان يتبع الشيخ تقليدا دون دليل فلا يتسرع ولا ينصر الرجال، وإنما يرد إذا رأى أن في ذلك انتصارا للدين لا للنفس.

طالع هذا الموضوع هدانا الله وإياك لما يحبه ويرضاه
الإنتصار للدين أم للنفس (متى نجيب ومتى نسكت) ؟


فإن أخطأت صوّبوني وما أنا إلا منظم للحوار
والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الثلاثاء 10 مارس - 5:04

الاخ احمد ابراهيم
السلام ورحمه الله
سبحان الله سبقتني بها وكنت اعد لها بارك الله فيك موفق ما قلت بارك الله لك وجعلنا انصارا للحق ولمن معه الحق وجعلنا الله عونا لمن كان علي باطل ان يعود الي رشده
وجزا الله كل المسلمين خيرا بالجنه وهدي الله عباده الي ما يحب ويرضي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبن عمر
عضو هام


عدد الرسائل : 120
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الثلاثاء 10 مارس - 7:02

الاخ احمد ابراهيم بارك الله فيك وهداك الى الطريق المستقيم



وبارك الله فيك مرة تانيه لانى انا وحدى اخذتنى الحمية فى الدين لا لاجل نفسى والله بل لله.... لكن كما قلت يجب علينا ان ننقش ونتحور بالتى هى احسن.....لكن عندى لك عتاب فانى عندما رايت طريقة تنزيلك للبحث فقلت فى نفسى انك موافق على البحث,ولو كتبت مع المقدمة البحت بان هذا الموضوع للحور او لنقش فى كلام الشيخ وما شبه ذلك لكى ياتى كل مخالف بالدليل و لكى نتجنب التعصب..وحتى ولو كنت موافق وهذه عقيدتك فى الموضوع فلا يستطيع احد ان يغير من عقيدتك شى عن طريق التعصب والتشدد فى الحوار.ولى ايظا عتاب على اعضاء المنتدى لانهم لم يتكلموا فى الموضوع بأى شىء وكأن الموضوع مسأله فقهية ..ولكن عندما طرحت مسألة التسلسل فى المنتدى تدخل مدير المنتدى بنفسه وبارك الله فيه لانه وقف للموضوع بنفسه وجزا الله كل خير.

وفى مسأله التى نحن فيه الان حتى المشرفين لم يلقو بال وذهبوا يردون وينقشون فى مسأله اخرى فى المنتدى .

وهذا الكلام نصيحة لى قبل كل شى ولم اقصد ان اقلل من قيمة احد لكى لا يفهم من كلامى شى اخر والله اعلم وارحم.

واريد من الاخوة المشرفين ان يحذفوا مشاركتى السابقه لكى نترك المجال لدليل من الكتاب والسنه واقوال العلماء

واكرر اعتذارى مرة اخرى والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد إبراهيم
نائب المدير


عدد الرسائل : 324
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأربعاء 11 مارس - 9:03

السلام عليكم
عملا بنصيحة العضو ابن عمر تم إضافة كلمة مناقشة لعنوان الموضوع
ما كان لنا أن ننشر الموضوع أصلا لو كان في نظرنا أمرا ثانويا لا نهتم به، حتى أن أحد المشرفين قال أننا طلاب حق وأنصار له حسب علمنا طبعا
ولا نشك أنه يستحيل علينا الإلمام بآلاف الشبهات التي تثار حول قضية التوحيد وفهمها والرد على الجميع بل إنه ليس من واجب كل المسلمين فعل ذلك لأنه مستحيل
بل كل منا في سعة من أمره وأن أكون متتبعا لما يقال بنية التعلم خير لي من أن أملأ الصفحات على غير بصيرة من الله ولا استوعاب لحقيقة الشبهة والإهتمام بمسألة واحدة والبحث فيها خير من تشتيت العقل بين هذا وذاك والنتيجة نراها أمامنا
وما يهمنا هو التمسك بالأصل، وما يثار في عقول الخائضين والباحثين في مسائل مشكلة ومستعصية قد تصل إلى الكفر لا تجد لها أثرا في عقول البسطاء من الموحدين والحمد لله
فلا نخاطب الناس بلسان واحد
قولك أن البعض يتدخلون في مواضيع أخرى لا تقتضي التكفير ولا يشاركون هنا قول حق، بل وأقول أننا صرنا ننشر شبهات لا أثر لها بين الناس لمجرد المناقشة وهذا لم يفعله الصحابة رضي الله عنهم في فترة مثل التي نمر بها
بارك الله فيكم
وسلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاذ
عضو نشيط


عدد الرسائل : 10
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأربعاء 11 مارس - 10:43

الزبير ابن العوام كتب:

ولكن سيدنا يوسف
برئ منهم كبراءة الذئب من دمه .

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله عليه الصلاة والسلام

هذه المداخلة ليست مشاركة في حوار أو جزء من مناظرة أو ...

ولكنه نوعا من النصيحة والبيان لإخوة طيبين تتحكم فيهم المشاعر والعصبية أكثر منها العلم والروية ، وذلك لتعلق الأمر بحق الله تعالى وحق أنبيائه وحق المسلمين أولئك الذين يحرصون على العلم قبل العمل كما قال البخاري رحمه الله .

ولذا فهذا النصح والبيان من باب الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر خاصة وأن الأمر يتعلق بنبي الله يوسف عليه السلام وما كتبه أحد الأخوة بتهور عن براءته فقال ( فهوـ أي يوسف عليه السلام ـ برئ منهم براءة الذئب من دمه ) وقد كتب ذلك المدعي اسم ( الزبير بن العوام )

إن هذا المقال يردده الناس كأحد الأمثال الشعبية الدارجة المشهورة المأخوذة من نص القرآن الحكيم ( راجع الأمثال في القرآن للسيوطي )

وهو يطلق على ألسنة الناس وفي استعمالاتهم لبيان براءة شخص بريء بالأساس من إتهام علق به ، براءة لم تمنع ما علم عنه من سوء ، فبراءة لا تغني عن صاحبها شيئا ذلك لما علم بالأساس أن الذئب وإن لم يأكل يوسف عليه السلام إلا أنه لا يتردد في أكله إن استطاع ، وهي براءة لم تمنع حقيقة تلبسه بأكل غيره وكما لم تمنع تربصه بالآخرين : أكلا ، وظلما ، وعدوانا / فهي براءة لا تغني عن صاحبها شيئا لما هو ثابت عنه من سوء ولذا يقال ( بريء براءة الذئب ) فتشبيه البراءة بالبراءة مدخل لقبول الإهانة بعدها ، ثم تشبيه شخص البريء بالذئب إيقاع في بئر الإهانة والعدوان ، ولذا فإطلاق هذا المثل الشعبي الدارج في حق أحد أنبياء الله هو من قبيل إثبات البراءة على النحو المهين المؤكد لمعنى من وراء هذا النفي أسوأ من البراءة المدعاة وهو تشبيه يوسف عليه السلام بالذئب البريء ، فهذا المثال وإن قصد صاحبه إثبات براءة نبي الله إلا أنه ألحق بهذا النبي الكريم من الإساءة ما لا يقبل، ولا يقر عليه من التشبيه بالذئب المعلوم عنه العدوان والسوء خلقا وطبعا .

ولعل من هذا الجنس ما يقرأه الإخوة الكرام في سورة القصص من دعاء موسى عليه السلام بعد ما جاءه الخبر : ( وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى قال يا موسى إن الملأ يأتمرون بك ليقتلوك فاخرج أني لك من الناصحين * فخرج منها خائفا يتربص قال ربي نجّني من القوم الظالمين ) والشاهد من هذه الآية أن هذا الخبر والدعاء قد جاء بعد قتل موسى عليه السلام للمصري . وقد جد الطلب في البحث عنه للإقتصاص منه فخرج موسى من مصر مسرعا داعيا الله عز وجل أن ينجيه من القوم الظالمين الطالبين بالقصاص ، فكيف يصف موسى عليه السلام الطالبين بالقصاص بالظالمين وهو المتلبس بفعل القتل وهذا هو الأمر المراد التنويه عنه فإنه وإن كانوا طالبين بالقصاص في هذا الموقف إلا أن الثابت عنهم الظلم الدائم الذي لا يمحوه عنهم مطالبتهم بالقصاص في هذه القضية . كما لا يمحو عن الذئب طبع السوء والعدوان بإثبات براءته من دم يوسف عليه السلام

فهذا البيان لتعلق الأمر بحق الله تعالى، وحق أنبيائه، وحق المؤمنين وأمرا بالمعروف ونهيا عن منكر سكت أقرانه عن نهيه عنه حميّة أو جهلا، وقد كانوا أولى بإنكاره وهم أهل العلم و الحرص والغيرة على العقيدة الصحيحة دون غيرهم.

والحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ...

كتبه عبد الرحمن شاكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزبير ابن العوام
عضو جديد


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الخميس 12 مارس - 15:46


بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين


والصلاة والسلام على النبي الكريم وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبعه واقتفى أثره إلى يوم الدين .

استغفر الله واتوب اليه من هذا القول,وهدانا الله جميعا لما يحبه ويرضاه,وبارك الله فيك وأسأل الله ان يهديك الى الحق.



فايا شيخ هل دفع الظلم واسترداد الحقوق يؤخد عن طريق القضاء الطاغوتى؟

وهل تعريف التحاكم مقصور فى الطلب فقط؟



وقصة سيدنا يوسف قد تم شرحها بفضل الله فى المنتدى على انه لا يوجد فيه تحاكم ويمكنك الرجوع اليها.

وما هوا ردكم على كلام الاخ ابو نخلة عندما علق على هذا البحث؟
والسلام على من اتبع الهدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبونخلة
عضو نشيط


عدد الرسائل : 49
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

مُساهمةموضوع: تعليق على نصيحة حلمي   الأحد 15 مارس - 0:05

الأخوة الكرام لقد تم نقل هذه المشاركة هنا حيث وضغت خطأ في مناقشة المصري لحلمي ..


بسم الله
إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم مأجرنا في مصيبتنا هذه خيرا وأخلف لنا خيرا منها .. اللهم أنا نسئلك الثبات حتى الممات على الحق المبين .. وعلى كل محكم من أمر الدين ..آميين .
قال الشيخ سليمان بن عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب رحمهم الله جميعا :
[ والضابط في الفرق بين أئمة المتقين وبين الأئمة المضلين قوله تعالى ( قُل إن كُنتُ تُحِبونَ اللهَ فاتَبِعُونِى يُحبِبكمُ الله ويَغفر لكم ذُنُوبكُم واللهُ غَفُورٌ رحيم ) ( قُل أَطيعُوا اللهَ والرَّسُول فإن تَولواْ فإن اللهَ لا يُحب الكفرينَ ) آل عمران 31 – 32
فافهم عن ربك وكن على بصيرة ولا يغرك جلالة شخص أو عظمته في النفوس فربك أعظم واتباعك لكلامه وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم هو الفرض ، والعصمة منتفية عن غير الرسول وربك أدرى بما في الضمائر فرب من تعتقده إمام هدى ليس كذلك وقد قال تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم ( ثُم جَعَلْنَكَ عَلى شَرِيعةٍ مِنَ الأمرِ فاتبِعهَا وَلا تَتَبِع أَهواء الذين لا يَعْلَمُونَ ) الجاثية 18
فكل من أتى بشيء يخالف ما جاء عن الله وعن رسوله فهو من أهواء الذين لا يعلمون ومن لم يستجب للرسول صلى الله عليه وسلم فإنما يتبع هواه قال الله تعالى ( فإِن لم يستجِيبُواْ لَكَ فَاعلَمْ أَنَّما يَتبِعُونَ أَهَوَآءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمنِ اتبع هَواَهُ بِغَيرِ هُدىً مِن الله إِن اللهَ لا يهدي القوم الظلِمين ) القصص 50 وقال تعالى ( اتبِعُواْ مَاَ أُنزلَ إِليكُم مِن رَبِكُم وَلاَ تَتبعُواْ من دونه أَولياء قَليلاً مَّا تَذكُرونَ ) الأعراف 3 .
وعن زياد بن حدير قال قال لي عمر " هل تعرف ما يهدم الإسلام قلت لا قال يهدمه زلة العالم وجدال المنافق بالكتاب وحكم الأئمة المضلين " رواه الدارمي وقال يزيد بن عميرة كان معاذ بن جبل لا يجلس مجلساً للذكر إلا قال حين يجلس " الله حَكمٌ قِسط هَلَك المرتابون "الحديث وفيه واحذروا زيغة الحكيم فإن الشيطان قد يقول الضلالة على لسان الحكيم وقد يقول المنافق كلمة الحق قلت لمعاذ ما يدريني رحمك الله أن الحكيم قد يقول كلمة الضلالة وأن المنافق قد يقول كلمة الحق قال لي اجتنب من كلام الحكيم المشتبهات التي يقال (( ما هذه )) .. ولا يُثنيك ذلك عنه فإنه لعله يراجع الحق وتلق الحق إذا سمعتهُ فإن على الحق نوراً رواه أبو داود وغيره ] تيسير العزيز الحميد ج1/

أقول : قد إطلعنا على الرد المسمى ( الإيضاح والبيان ) للشيخ حلمي .. والذي ربما كان كصدمة للبعض ممن قاموا بتبرئة الرجل من تجويزه لإستجابة الدعوى إلى التحاكم ، ودفع الصائل عن طريق القضاء الطاغوتي ..!!
وصدمة لمن ظنوا أنه قد تاب من زلته هذه بعد إخراجه لرسالة الفوائد ...!!
فالكل يقول ( ماهذه ) وكيف تبناها الشيخ ؟؟!!!

أما الذي لفت إنتباهنا حقا فهو إتهماته الباطلة للأخوة وتسفهه عليهم .. ورميهم بما ليس فيهم ظلما وعدونا ..!!! بل لو وضع مرآة لوجد كثيرا من الكلام يتوجه إليه وبما أتي به من شبهات وكلام وإعتداء لم نتوقع أن يخرج من شيخ مثله ..؟؟!!

وقد كنا نكن له الكثير من الأحترام والتقدير ..
ولكن الله عليم بالدوافع والمؤثرات .. ويهدينا الله وإياه لما يحبه ويرضاه من أقوال وأعمال وأخلاق ومعتقدات ...آميين

والظاهر أن الشيخ حلمي قد تسرع في قرأته لرسالة الرد على زكريا .. فلم يدري حتى لما كُتِب ذاك الرد ولا ماهو أصل الإختلاف بين زكريا وبين من كتبوا الملاحظات إليه .. يدل على ذلك أننا وجدناه يتهكم ويتسأل متعجبا عن سبب ذكر الأخوة بعض المسائل في ردهم على زكريا .. والتي هي من صلب الموضوع وتمس أساس الإختلاف بين الطرفين .. وهما يعلمان ذلك جيدا .
ولكن يبدوا أن ثأتير تمسكه بفتواه القديمة ووجود من يخالفها جعلته ينسى الأساس الذي بنيت عليه تلك الملاحظات لزكريا ..!!

وإن تعجب فإنك ستجد أن الشيخ زكريا نفسه يخالف مايقول به حلمي .. فزكريا لايجيز الذهاب إلا بشرط ( وهمي ) قد وضعه لمن أراد الذهاب ..وهو سبب ذكر الخلاف بينه وبين الأخوة

أما الأخير فقد أطلق الإتيان مذعنا لدعوى الطاغوت ... والله المستعان .

ونترك للقاريء الكريم التدبر في ملخص الحوار بين زكريا ومن يرد عليه .. لكي تعرف كيف كانت مداخلة حلمي هذه( فضيحة وليست نصيحة ، وتشويش وتيهان وليس بيان ) والله المستعان على غربة هذا الزمان :


ملخص الحوارات :

قلنا \
فالمدعي عليه عند - القاضي العام - ليس بالضرورة أن يطلب هو الحكم مختاراً ..ولكن قد يُدعى للتحاكم فيجيب ، ثم يسئل فيرد على أسئلة القاضي.

قال زكريا /
الجواب : من أجاب دعوة القاضي للتحاكم فقد قبل بالتحاكم وتحاكم
وقال :
وحضور المتهم في زمننا الحاضر للمحكمة في قوانين الكفر يعني أنه قبل التحاكم ، لهذا عندما يأتي المتهم يقول القاضي لقد حضر المتهم فلان ودخل في التحاكم .

قلنا \
وهناك دعوة للتحاكم : قد يرفعها( أو يطلبها ) طرف واحد ( المدعي )..
ويُدعي الطرف الأخر لها ( فيأتي مذعنا ) أو يجبر على الحضور قسراً ..
وأن التحاكم يشتمل في معناه على طلب التحاكم وإذعان دال على القبول .

الجواب : هذا كلام صحيح لا خلاف فيه .

قلنا \
التحاكم بشتمل على نوعين ( التقاضي والتحكيم )

قال زكريا
الجواب : نعم هذا هو معنى التحاكم بشكل مفصل ويشمل النوعين : التحكيم والتقاضي العام كما نقلت .وهذا ما أقول فيه وأتبرأ من قول لي أو من كل فهم خاطئ عني لا يوافق هذا الكلام .

قلنا \
فهلا نتفق على أن تعريف التحاكم ( بطلب ) فض النزاع .. له معنيين حال ومقال ..أو أنه يشتمل على ( طلب وقبول الطلب ) أي مدعي يطلب الحكم والتحاكم ومدعي عليه يوافق ويقبل .. و أنه يشمل التحكيم والتقاضي العام بنوعيه .؟
الجواب : نعم .
قلنا /
وإن المدعي عليه إذا أجاب طلب الحضور لجلسة الحكم هو قبول ظاهر منه ( لطلب فض النزاع ). ...
الجواب : نعم .

وقد ذكرت في شرحك للفتوى أن محاكم اليوم تعتبر ذلك منك قبولا فقلت :
الجواب : لأنه في زمننا الحاضر إجابة دعوة المحكمة هو ظاهراً اعترافاً بها

قلنا \
ولقد تكفي هذه في النظر في تعريف التحاكم بصورة أدق ..
وأنه ليس ( طلب فقط ) في كل الأحوال بل ( طلب وقبول ) .. وفي واقع الفتوى بالذات .
الجواب : قبول للتحاكم يعتبر ضمنا طلب فض النزاع . .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قلنا /
وأن الإتيان مذعننا لطلب التحاكم ، ثم إجابت القاضي في جلسة الفصل والقضاء ... يعتبر ظاهرا قبول وفعل الخصم ( المدعي عليه ) للتحاكم ، في الزمن الحاضر والماضي أيضا ..
قال زكريا
الجواب : نعم صحيح .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال زكريا
zekeriye0:لا ليس كل من يتكلم مع القاضي قبل التحاكم
zekeriye0: ولكن من يجيب على أسئلة القاضي الذي يعرف أنه قاضي وحاكم فهو قد قبل التحاكم ظاهراً
zekeriye0: وليس كل من يجيب على أسئلة الشرطي يعد قد تحاكم إليه
yamen119: صحيح ليس كل من تكلم مع القاضي يعتبر متحاكماً له ، فمثلا إذا سألته الساعة أو عن أحواله أو سألك عن أحوالك أو أو أو بصرف النظر عن الموضوع والخصومة لا يعتبر تحاكما
zekeriye0: من يدلي أقواله للقاضي فقد أراد التحاكم له لأن الله يقول : [ يريدون أن يتحاكموا الى الطاغوت ]
zekeriye0: إذا عرفا أنه قاضي فلا يجوز أن يجيباه لأن ذلك تحاكم له
zekeriye0: وإذا أجبرا على ذلك فهما معذوران مسألة الأجبار يجب أن تكون إكراه ملجئ .
yamen119: بارك الله فيك بدات الصورة تتضح الآن لا خلاف .]]

قلنا /
ومسئلتنا الآن ياشيخ تتعلق بإجابة القاضي وقد عرف المدعي عليه أنه قاضي...
وها نحن قد قلنا لك أن الإستدعاء جاء من القاضي العام للإستجواب .

الجواب : كلامك سليم لو لم أضع الشروط . ارجوا أن تنتبه للشروط .وهذا واضح في حواري مع الأخ يامن .وأنا لم أتبرأ مما قلته للأخ يامن هنا بل هو الحق الذي أدين فيه ولم أقل عكسه في الفتوى .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال زكريا :
حادثة النجاشي وجعفر وعمرو بن العاص :
أقول هنا والله شهيد على ذلك أن استشهادي بحادثة النجاشي واعتبارها محكمة خطأ مني أتبرأ منه وأسأل الله أن يغفر لي زلتي . وما أقوله في هذه الحادثة وأدين به إلى ربي هو الذي قد سبق وقلته للأخ يامن في حوار له معي وقد كتبت هذا القول قبل أكثر من عشرين سنه وهو موثق في كتابي المنهج الحركي للسيرة النبوية في اللغة التركية التي طبع منذ أكثر من عشرين سنة باللغة التركية . ولا أدري كيف وقعت في هذا الخطأ باعتباري لها محكمة ، فهذا الخطأ مني ومن الشيطان والله ورسوله بريء منه وأسأل الله أن يغفر لي زلتي وخطئي. وأشكر الأخ عمران الذين نبهوني على هذه الزلة ، جزاه الله كل الخير وجعله في ميزان حسناته .
وسوف أنقل ما جاء بيني وبين الأخ يامن حول هذه المسألة وهو ما أدين به وأتبرأ من كل قول لي يخالف هذا .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال زكريا
Zeke: نعم المسألة ليست محكمة وأنما هي مجرد اتهامات وافتراآت وهم ذهبوا ليردوا على هذه الأتهامات.. اقرأ القصة .]
أقول : وزيادة للتوضيح أقول : حادثة النجاشي هي طلب لتسليم أشخاص من حاكم أعطاهم حق اللجوء . وهذا ما قلته في الحوار التالي .وهو ما أدين به .
[ Zeke: واقع جعفر معروف فهو كان في وضع طالب الحماية فهو في جوار الملك ]

قلنا/
وهذا الذي يحدث الآن حيث تطلب دولة من أخرى تسليم بعض الفارين منها لكي تحاكمهم هي .. فتستبين الدولة المجيرة من اللاجيئن لها عن أمرهم .... كما جرى بين الأردن وبريطانيا مؤخرا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال زكريا "
أما حادثة يوسف عليه السلام
أقول هنا أيضاً والله شهيد على ذلك أن استشهادي بها واعتبارها محكمة خطأ مني أتبرأ منه واسأل الله أن يغفر لي زلتي .

وأن هذه الحادثة كانت مجرد دفاع عن النفس أمام اتهام ظالم وافتراء مشين وكان ذلك أمام حاكم كافر له علاقة بالمسألة ، وهذا يحدث في الواقع كثيراً . كأن يتهمك شخص أمام أناس فتسارع بالدفاع عن نفسك أمامهم .

فلو أتاك حاكم كافر أو شرطي أو أي شخص وسألك عن اتهام وجه لك ودافعت عن نفسك ورددت الإتهام لا يعد تحاكم حتى ولو تحرى هذا السائل الأمر ليعرف صدقك من كذبك . ومثل هذا حدث مع يوسف عليه السلام .
وآخر دعواي أن الحمد لله رب العالمين
كتبها زكريا في تاريخ 24-4-2006
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فقد تجلى بوضوح تسرع ذلك الشيخ وإتهاماته ومداخلته الغير موفقة ...؟؟؟!!

وإن شاء الله تعالى ويسر سيوضح الأخوة ( الشبهات والمتشابهات ) التي أتي بها الشيخ لكي ينصر - بتعصب غير مسبوق - ماذهب إليه من قبول دعوى التحاكم إلى الطاغوت ...

نعوذ بالله من مضلات الفتن ومن محبطات العمل .. والله المستعان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوجعفر
عضو هام


عدد الرسائل : 148
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأحد 15 مارس - 18:24

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوه الكرام
سلام الله عليكم

"ومما يذكر في تاريخ الدعوة المعاصر، أن الحكومة المصرية لما اعتقلت الداعية الكبير محمد

قطب عام 1966م، أقام الشهيد سيد قطب دعوى على الحكومة المصرية لخرقها قانون الدولة

أثناء اعتقال أخيه. والشهيد سيد هو من هو في تحرره من فكرة الاحتكام إلى الجاهلية وقوانينها.

وهذا هو الفقه العظيم للشهيد حين يفرق بين القناعة بنظام حكم كافر، وبين الاستفادة من نظام حكم

كافر لحماية الدعوة وشبابها ورجالها".[المنهج الحركي للسيرة النبوية/73].

لا تعليق ويلاحظ ان سيد قطب توفى عام 1966 اي كان مسلما

والسلام عليكم ورحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 16 مارس - 11:51

ابوجعفر كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوه الكرام
سلام الله عليكم

"ومما يذكر في تاريخ الدعوة المعاصر، أن الحكومة المصرية لما اعتقلت الداعية الكبير محمد

قطب عام 1966م، أقام الشهيد سيد قطب دعوى على الحكومة المصرية لخرقها قانون الدولة

أثناء اعتقال أخيه. والشهيد سيد هو من هو في تحرره من فكرة الاحتكام إلى الجاهلية وقوانينها.

وهذا هو الفقه العظيم للشهيد حين يفرق بين القناعة بنظام حكم كافر، وبين الاستفادة من نظام حكم

كافر لحماية الدعوة وشبابها ورجالها".[المنهج الحركي للسيرة النبوية/73].

لا تعليق ويلاحظ ان سيد قطب توفى عام 1966 اي كان مسلما

والسلام عليكم ورحمه الله

لاحول ولاقوة الا بالله..

هل هناك احدا" قوله وفعله حجة غير النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟

من يرفع دعوى الى الطاغوت متظلما" كافرا" كائننا" من كان..

والمشكل أنه قد غاب عنك الحق في المسألة لذلك تتخبط هكذا ..

الموضوع يدور حول جواز او عدم تلبية دعوة الطاغوت للحكم..

هل تجوز رفع الدعوى للطاغوت ايضا"؟؟

نسال الله لك الهداية والرشاد
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف
عضو هام


عدد الرسائل : 247
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 16 مارس - 12:55

بسم الله الرحمن الرحيم
ابو جعفر هدنا الله واياك الى الطريق المستقيم يقول تعالى فاذا تنازعتم في شيء فردوه الى الله ورسوله ان كنتم تومنون بالله واليم الاخر والله ان دين الاسلام واضح لمن تدبر اياته او لم يعد تكفيكم اية كدليل او حديث كدليل ام اعتدتم على طول الكتابة وطول الورقات اتعلم ان كل فرقة ضالة تستدل باكلام ابن القيم وابن تيمية وسيد قطب ووو ولكن السبب كل واحد ياخد من كلامهم ما يوافق هواه لا عقيدته وانا ارى انه من الواجب علينا احترام العلماء الذين نعلم منهم اسلاما وخيرا وفضلا فلا نظن فيهم الا خيرا واذا وجدنا كلامهم يخالف كلام الحق سبحانه وتعالى نقول انه حرف في كلامه او او وكيف لا وقد حرف كلام الله
المهم ممكن ابو جعفر ان تنقل لنا الكلام الذي دكرت ممكن ان تنقله والى من قدم الدعوة...ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوجعفر
عضو هام


عدد الرسائل : 148
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الإثنين 16 مارس - 16:04

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوه الكرام
لاتعليق عندي على ما ذكرت غير انني اعتقد ان العلماء لا يتكلمون بالكفر ابدا
فاذا تكلم احدهم بالكفر قيد الله من العلماء من يرد قولهم كما حكي عن الجاحظ والرازي وغيرهم
وبعض الجهلاء ذهبوا الى تكفير ابن تيميه وابن عبد الوهاب لاجل شبهتهم في انهم توقفوا في المشركين اي جوابكم على الملطي وابن سحمان والشيباني والسرخسي لا اعتقد انهم يتكلمون بالكفر
الاخوه الجديد وسيف بارك الله فيكما
والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الثلاثاء 17 مارس - 5:18

ابوجعفر كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوه الكرام
لاتعليق عندي على ما ذكرت غير انني اعتقد ان العلماء لا يتكلمون بالكفر ابدا
فاذا تكلم احدهم بالكفر قيد الله من العلماء من يرد قولهم كما حكي عن الجاحظ والرازي وغيرهم
وبعض الجهلاء ذهبوا الى تكفير ابن تيميه وابن عبد الوهاب لاجل شبهتهم في انهم توقفوا في المشركين اي جوابكم على الملطي وابن سحمان والشيباني والسرخسي لا اعتقد انهم يتكلمون بالكفر
الاخوه الجديد وسيف بارك الله فيكما
والسلام عليكم

أعتقادك بأن العلماء لايتكلمون بالكفر باطل (قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين) فقول العالم يعرض على الكتاب والسنة ولاعصمة لاحد غير الانبياء عليهم السلام


والصحابة المشهود لهم بالجنة رضي الله عنهم..

والله لو ثبت لنا كفر اي عالم مهما كان علمه وعلا ذكره وأجتمع الناس حوله لانتوقف في كفره أبدا" فعباد الله تحت المجهر الشرعي سواء(العالم يستدل له ولايستدل به)

فأعلم..

قال الله عزوجل(الم ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ) وقال صلى الله عليه وسلم (تركت فيكم ماأن تمسكتم بها لن تضلوا بعدي كتاب الله وسنتي) الا يكفيك هذا

أبو جعفر؟؟ فمن لم يكفيه الكتاب والسنة فالنار تكفيه...

قد أجبناك عن شبهاتك التى توردها ولكن كيف يكون حال من تشرب قلبه بالشبهات وجعل مرجعه وعمدته وأصل ادلته قول فلآن؟؟

اذا تعارض محكم القرآن ومتشابهه في أفهامنا نحمل المتشابه ليتفق ويعمل مع المحكم ولانلغي المحكم لنعمل بالمتشابه وقد ذم الله عزوجل

متبع المتشابه وهو قوله تعالى (فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ماتشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل

من عند ربنا)...


هذا متشابه القران فكيف باقوال الرجال؟؟


الحمد لله على التوحيد**بلاتوقف ولاترديد


نحمده ولا اله غيره** وكل شئ خيره وميره

ثم صلاة الله بالتسليم**على النبي الهاشمي الكريم

محمد الداعي الى رضوانه** وعبده المرسل في عبيده

وعلى آله وصحبه الأخيار** فانه من خيرة الأبرار

.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوجعفر
عضو هام


عدد الرسائل : 148
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الثلاثاء 17 مارس - 7:50

بسم الله الرحمن الرحيم
اللاخ الجديد
انت قلت أعتقادك بأن العلماء لايتكلمون بالكفر باطل (قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين) فقول العالم يعرض على الكتاب والسنة ولاعصمة لاحد غير الانبياء عليهم السلام لست انا المطالب الاثبات بل انت المطالب به اعطني ما يدل على ان احد من العلماء تكلم بالكفر ولم ينكر عليه احد
فالعلماء اخي الكريم يفهمون مالا نستطيع فهمه والله تعالى حفظ هذا الدين بهم ولما قبضوا جاء اناس ممن لا يقتدون بالعلماء وفهموا القران والسنه بفهمهم فابتدعوا في الدين بدعا ظنوها من الدين
لاجل كلامهم في التمسك بالقران والسنه ورمي كلام العلماء

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه يقول( إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا) أخرجه البخاري

قل لي يا اخي من الذي افهمك التوحيد؟
اتحداك ان تقول انا الذي وصلت اليه بدون قراءه مثلا كتب ابن تيميه وابن عبد الوهاب
فالعلماء وكلامهم اخي هم سفينه النجاه وهو افهم منا بكلام الله عز وجل ولا تقول انهم جوزوا التحاكم الى الطاغوت فكفروا بل كل المسلمين مقرين بان التحاكم الى الطاغوت كفر ولكن الخلاف في التنزيل وليس في التاصيل فانت مثلا اخي الكريم تعتقد ان الصلح بين المسلمين لو تدخل فيه واحد كافر فهذا كفر وليس كل من بالمنتدى يوافقك على هذا فهل هم خالفوك في التاصيل؟
فلا داعي للمقدمه التي ذكرتها في العلماء وترك اقوالهم لانها بفهمك انت تخالف ما في الكتاب والسنه
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأربعاء 18 مارس - 13:18

ابوجعفر كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
اللاخ الجديد
انت قلت أعتقادك بأن العلماء لايتكلمون بالكفر باطل (قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين) فقول العالم يعرض على الكتاب والسنة ولاعصمة لاحد غير الانبياء عليهم السلام لست انا المطالب الاثبات بل انت المطالب به اعطني ما يدل على ان احد من العلماء تكلم بالكفر ولم ينكر عليه احد
فالعلماء اخي الكريم يفهمون مالا نستطيع فهمه والله تعالى حفظ هذا الدين بهم ولما قبضوا جاء اناس ممن لا يقتدون بالعلماء وفهموا القران والسنه بفهمهم فابتدعوا في الدين بدعا ظنوها من الدين
لاجل كلامهم في التمسك بالقران والسنه ورمي كلام العلماء

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه يقول( إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا) أخرجه البخاري

قل لي يا اخي من الذي افهمك التوحيد؟
اتحداك ان تقول انا الذي وصلت اليه بدون قراءه مثلا كتب ابن تيميه وابن عبد الوهاب
فالعلماء وكلامهم اخي هم سفينه النجاه وهو افهم منا بكلام الله عز وجل ولا تقول انهم جوزوا التحاكم الى الطاغوت فكفروا بل كل المسلمين مقرين بان التحاكم الى الطاغوت كفر ولكن الخلاف في التنزيل وليس في التاصيل فانت مثلا اخي الكريم تعتقد ان الصلح بين المسلمين لو تدخل فيه واحد كافر فهذا كفر وليس كل من بالمنتدى يوافقك على هذا فهل هم خالفوك في التاصيل؟
فلا داعي للمقدمه التي ذكرتها في العلماء وترك اقوالهم لانها بفهمك انت تخالف ما في الكتاب والسنه
جزاك الله خيرا

هل تدعي عصمة احد من الكفر غير الأنبياء عليهم السلام؟؟


وليس هناك تناقضا" بين قولي بعدم عصمة غير الانبياء من الكفر وبين الحديث الذي اوردته...

فالحديث يبين أن العلماء سبب هداية العباد فبهلاكهم ينتشر الجهل ويقل العلم ولايدل على عصمة احد البشر بعد الانبياء...

أفهمني التوحيد والدي عليه رحمة الله ولكن صحح قولك لاعصمة لاحد كائننا" من كان بعد الأنبياءعليهم السلام...

من أقر بان التحاكم الى الطاغوت او الكافر كفر وجوز التحاكم اليه في غير الاكراه فهو كافر ولم يعرف الاسلام ...

ومن قال بكفر المشرك تأصيلا" ولم ينزل عليه الحكم في الواقع فهو كافر لانه لم يتبراء من المشركين...

بين لنا دليلك في الفرق بين التأصيل والتنزيل وفي عذر من وقع بذلك...

وأعلم أننا لانقبل الا دليلا" من كتاب او سنة وان نقلت قول عالم فيكون أستئناسا" وليس استدلالا" فالدليل ماقال الله وقال رسوله...

اما قولك باني اكفر من أعتقد جواز ان يصلح الكافر بين المسلمين فليس صحيح ولم اقل بذلك ابدا"...

اردت ان استوضح من بعض الاخوة ظننت انهم يحكمون المشرك حقيقا" ويزعمون بان ذلك من صلحا" وليس تحاكما"

فاردت ممن يقول ذلك ان يأتيني بمثالين برجلين مسلمان حكما مشركا" وكفرا" وآخران اصلح بينهما مشركا" ولم يكفرا"...

اردت ان ارى فرقا" جوهريا" في الحالتين لان المسميات لاتغير من الواقع شيئا"...

والاخوة الذين بينوا ووضحوا كيفية الاصلاح وكيف يكون لا احمل عليهم شئ بل قولهم حق...


الحمد لله رب العالمين...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوجعفر
عضو هام


عدد الرسائل : 148
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأربعاء 18 مارس - 14:08

بسم الله الرحمن الرحيم

اخي الجديد جدد الله ايمانك واعلى قدرك وجعلك من المقربين

اولا انا لا انازع في ان العصمه لا تكون الا للانبيياء عليهم الصلاه والسلام
بل ان الله قد اوقع كل عالم في خطا (اجتهادي) وهذه من حكمته عز وجل حتى لا يتساوى احد مع الانبياء
ولكن ما اردت ان اوضحه لك هو انك قد تفهم من قول عالم معين قولا في انه كفر وهو في الحقيقه
ليس بكفر بل الخلل عندك انت ليست عند ذلك العالم
مثال قال بن تيميه"ونحن نعلم بالضروره من دين الله ان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يشرع السجود لميت ولا الى ميت ولكن لقله العلم وغلبه الجهل لم يمكن حتى يبين لهم ماجاء به الرسول مما يخالفه"انتهى بتصرف
فشيخ الاسلام هنا ظاهر كلامه عذر المشركين بالجهل ولكن بعد البحث والتقصي عن كلامه عرفنا ما يقصد بهذه العباره وايضا كلام بن عبد الوهاب في عذر من عبد قبه الكواز وغيرها
انظر الى كلام الغزالي وثمامه "في ان كثيرا من العوام والنساء والبله ومقلده النصارى واليهود وغيرهم ليس لله تعالى حجه عليهم اذ لم تكن لهم طباع يمكن معها الاستدلال"
فقيد الله من العلماء من يرد هذه المقاله الخبيثه وعرف كل واحد منا ان هذه المقاله الخبيثه تشبه كلام المعذرين بالجهل
انظر الى قول عبيد الله بن الحسن العنبري وكلام العلماء فيه قالوا "وقد استبشع هذا القول منه فانه يقتضي تصويب اليهود والنصارى وسائر الكفره"انتهى بتصرف من كتاب ارشاد الفحول
انظر الى كلام بن حجرالهيتمي وكلام العلماء عليه لما جوز الشرك بالله
فهناك فرق اخي في خطا العالم في الامور الفقهيه وخطاه في الامور المتعلقه باصل الدين
فالعالم قد يخطا في اصل الدين ولكن يقيد الله بعده من يرد مقالته ان كانت كفرا

بالنسبه لكلامي عن التاصيل و التنزيل
المسلمون يرون ان التحاكم لشرع الطاغوت كفر هذا هو التاصيل
والتنزيل عندي في مخالفتك لبعض الاخوه في قضيه البلاغ وقضيه المثول امام الحاكم فانا لا اراها كفرا وانت تراها كفرا هذا عندي هو التنزيل (يكون في صور خاصه في التحاكم )فتراها انت تحاكما وانا لا اراها تحاكما
وايضا في الكلام عن قاعده من لم يكفر المشركين فتجد ان الامام الملطي الشافعي رحمه الله ذكر التاصيل والتنزيل فيها في قوله (ومعنى ذلك أن معتزلة بغداد والبصرة وجميع أهل القبلة لا اختلاف بينهم أن من شك في كافر فهو كافر)
والتنزيل الذي اخطا فيه المعتزله(ثم زاد معتزلة بغداد على معتزلة البصرة أن الشاك في الشاك والشاك في الشاك إلى الأبد إلى ما لا نهاية له كلهم كفار وسبيلهم سبيل الشاك الأول وقال معتزلة البصرة الشاك الأول كافر لأنه شك في الكفر والشاك الثاني الذي هو شاك في الشك ليس بكافر بل هو فاسق لأنه لم يشك في الكفر إنما شك في هذا الشاك أيكفر بشكه أم لا فليس سبيله في الكفر سبيل الشاك الأول وكذلك عندهم الشاك في الشاك والشاك في الشاك إلى ما لا نهاية له كلهم فساق إلا الشاك الأول فإنه كافر وقولهم أحسن من قول أهل بغداد ) .
واخيرا احمد الله اني فهمت خطا في مساله الصلح في انها عندك ليست بكفر
اعرف ان كلامي لا يعجبك ولكن رددت عليك بمعتقدي لانني لاحظت في طريقه مشاركاتك انك متتبع للحق
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجديد
عضو هام


عدد الرسائل : 175
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الخميس 19 مارس - 3:58

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله...


(ابو جعفر)

أسال الله لي ولك الهداية والرشاد...


الاتفاق بيننا اصبح غير ممكننا"...

والسبب اختلاف منهج الاستدلال فمنهجي في الاستدلال هو الكتاب والسنة..

ومنهجك هو المشششكل من كلام العلماء...

كلام اهل العلم تحت المجهر(الكتاب والسنة) فاعلم...

فالصحيح أن نرجع عند الاختلاف الى (محكم الكتاب والسنة) فاذا وجدنا تعارض على حسب

أفهامنا بين المحكم والمتشابه حملنا المتشابه ليتفق ويعمل مع المحكم...

هذا بمتشابه قول الله ورسوله فكيف بقول الرجال؟؟

والحمد لله رب العالمين...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو فسورة
عضو هام


عدد الرسائل : 112
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأحد 29 مارس - 2:50

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

بارك الله في جميع الموحدين الذين ساهموا في الردود على ما أتى به عبد الرحمن شاكر ولا أقول في هذا أنه شيخ .... لأنه أتى بكلام الله المستعان وقال ما لا يقوله أحد من عوام الموحدين على نبي الله يوسف وغيره من إستدلالات التي استدل بها لكي ينتصر لمذهبه وما أتى به من أقوال باطلة وكفر بالله العظيم فالله المستعان على أمره ولا حول ةولا قوة إلا بالله العلي العظيم وأسأل الله له الهداية والعودة لدين الله قبل فوات الآوان .
والذي رد به الإخوة يكفي ويشفي وبالأخص الأخ سيف وفق في الرد بفضل الله تعالى ومنه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبا حازم
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: تعقيب   الإثنين 30 مارس - 1:09

الله المستعان على أمره ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .. كفر الشيخ برده هذا..... هذا وإن دل على شيء إنما يدل على أن الشيخ كان رده هذا رد حمية دون تمعن ولا نظر ولا تركيز فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

ولو تنظر بعين مفتحة وتتمعن بالنظر في أداته تجد ما قلته صحيح وتجد ما أتى به الشيخ من أدلة بعيد كل البعد عن هذا الموضوع ..... فنسأل الله أن يثبت علينا عقولنا وديننا .
ولو سم رده هذا الفضيحة والبهتان لكان من الصواب ......... ولكن مما زاد الطين بلة أنه سماه النصيحة والبيان ...... بالله عليكم هل هذه نصيحة وبيان يا أهل الإيمان؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحد الغرباء
عضو جديد


عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 28/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)   الأربعاء 25 نوفمبر - 8:59

بسم الله الرحمن الرحيم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(ماضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النصيحة والبيان في الرد على أهل الإفراط في الأحكام(للمناقشة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: مكتبة المنتدى ومناقشة الرسائل والأبحاث :: الفتاوى والردود-
انتقل الى: