الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 ضرورة معرفة أصول الفقه لمن أراد الفتوى و الخلاف و المناظرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صارم
عضو هام


عدد الرسائل : 70
تاريخ التسجيل : 28/10/2008

مُساهمةموضوع: ضرورة معرفة أصول الفقه لمن أراد الفتوى و الخلاف و المناظرة   الثلاثاء 27 يناير - 6:25

ضرورة معرفة أصول الفقهلمن أراد الفتوى و الخلاف و المناظرة


إن الإتباع الحقيقي لأهل السنة والجماعة هو بالعمل على طريقتهم الفكرية ، واتباع منهجهم الأصولي ـ دون تقليدهم في الفروع والفتاوى ـ لأننا بذلك نكون امتدادا حقيقياً لهم، ومن الثابت أن المعايير الأصولية كان يعمل بها جميع الفقهاء القدماء، وإنما تميز الإمام الشافعي بالفضل الكبير في الكشف عن هذه المعايير وتنظيرها فهو بهذا حاز السبق جزاه الله عنا كل خير.

يقول الإمام الغزالي: "ويعتبر علم أصول الفقه علماً جامعاً بين المنقول والمعقول، فإنه يأخذ من صفو الشرع والعقل سواء السبيل، فلا هو تصرف بمحض العقول بحيثُ لا يتلقاه الشرع بالقبول، ولا هو مبني على محض التقليد الذي لا يشهد له العقل بالتأييد" اه

فمجمول أصول الفقه هي مجموعة القواعد والضوابط الفكرية والمنهجية السليمة من أصل صحيح سليم التي تبين طريقة استخراج الأحكام والفتاوى من الأدلة ومعرفتها و هو المنهاج الذي يضع الحدود لكل فقيه أو قاضي أو مفتي ومريد البحث والمناظرة ويبين له الطريق الذي يلتزمه و يعصمه عن الخطأ في الاستنباط الفقهي لخفاء موضع الاستدلال أو ضعفه كما أن المنطق يحفظ الفكر من الزلل و النحو يحفظ اللسان من اللحن فكذلك أصول الفقه يحفظ المفتي و الفقيه من الخطأ في مراد الله ورسوله عليه الصلاة والسلام .

وهي: استنباط الأحكام الشرعية على أسس سليمة وقواعد صحيحة؛ ولهذا نص شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- على هذه الفائدة حيث قال:" إن المقصود من أصول الفقه أن يفقه مراد الله ورسوله بالكتاب والسنة"

وبذلك فإن علم الأصول يأتي في الدرجة الأساسية من حيث البناء الفقهي، فلا فروع دون أصول، ولا قيمة للرأي المخالف للأصول في الإسلام ولا وصول بدون اصول ومبتغي الرقي و الوصول .

"فإن علم الأصول علم عظيم شأنه، عميم نفعه، يحتاج إليه الفقيه والمتفقه، والمحدث والمفسر، لا يستغني عنه ذوو النظر، ولا ينكر فضله أهل الأثر، وهو الدستور القويم للاستنباط والاجتهاد، يتمكن بواسطته من نصب الأدلة السمعية على مدلولاتها، ومعرفة كيفية استنباط الأحكام الشرعية منها، فهو من أعم العلوم نفعاً، وأشرفها مكانة، وهو من أهم الوسائل التي ثبتت قواعد الدين ودعمتها، وردت على شبه الملحدين والمضللين وأبطلتها، فكان للمخلصين نبراساً وهادياً، وللمبتدعة على بدعهم راداً وقاضياً، ولولاه لاستمر ذلك النـزاع القديم الذي نشأ بين أهل الحجاز وأهل العراق، أو بين أهل الحديث وأهل الرأي" .

قال ابن عاصم الغرناطي
علم أصول الفقه علم نافع لقدر مستول عليه رافع


ومن مساوئ أيامنا هذه أن يظهر فينا من يشار إليه على أنه "داعية إلى التوحيد "، وهو لا يتقن بل ولا يعرف الكثير الضروري من علم أصول الفقه ؟ فتأتي أفكاره خليطاً غير متجانس ولا متساوق مع أحكام الإسلام، فتجده تارة يلوح بالمفاهيم ولا ضابط لها مجرد فهمه لا يستبين لا مفهوم مخالفة وانواعها العشر ولا فحوة الخطاب من لحن الخطاب ولا مفهوم الموافقة والمطابقة وغيرها و تجد الواحد ينقح ويستخرج المناطات والعلل ولا يراع الأسباب ولا المسببات ولا الشروط ولا الأوصاف وقد يأتي بأوجه كثيرة من المعارضات من حيث لا يدري ويرجح بين تعارض الأدلة كالنسخ و التخصيص و النقل و التقييد و في المجاز و الترتيب كذا التأكيد وغيرها من تعارض الاصول والفروع من غير مرجح ولا برهان ولا أصل سليم ظاهر يفهمه هو على أن نفهمه نحن ويخوض في دلالات الألفاظ ومعانيها ولا يفقه نسبة الألفاظ للمعاني وأشكالها وكيفية الترجيح بينها ناهيك عن اللغة العربية التي هي واجبة في فهم كتاب الله وسنة نبيه خاصة للمفتي والمجتهد بل ولا يفقه طرق الاستدلال وأنواعها واختلافها وتعددها بين المذاهب ومصادرها و قوتها من ضعفها ولا كيفية الترجيح بينها عند تعارضها وأنواع التعارض بين الأدلة ومتى ثبوتها ........بل والغريب والأدهى والأمر أننا نجد منا من ليس أهل أبدا للفتوى والاجتهاد يخالف ويخطئ كبار السلف وأهل العلم الربانيين فتجده يتكلم في مسائل جديدة ويفتي فيها ولا يقف عند هذا الحد فقط ولكن اخطر بل يكفر مخالفه فيها ولا سلف له البتة يستانس بفتواه وقد استحدث أمر عجيب ألا وهو تأويل كل أية أو حديث خالفت فتواه أو فهمه السقيم وفق قاعدة تسمى أصل الدين بين قوسين الأصل الذي بناه هو من قبل لا ندري ابناه عن بينة وأساس سليم أم لا ونسي أن الأصل هو كتاب الله وسنة نبيه لا العكس وهي المحجة البيضاء ولم يأتي في الحديث تركتكم على الأصل بل كل مصطلحات الأصول والفروع الفقهية والعقدية آتية من الكتاب والسنة لا العكس وسبب هذا الجهل عدم معرفتهم بأصل هذه القواعد ومبدؤها ولا كيفية استقراءها ولا استخراجها ومتى يجب استعمالها .. فإلى الله المشتكي.كل يؤخذ من قوله ويرد إلا نبينا عليه الصلاة و السلام فهؤلاء العلماء الربانيون كلزوميات المعري وأدب الجاحظ وفلسفة ابن رشد و أصول الشافعي وفقه مالك وسنة الإمام احمد وروحيات الحارث المحاسبي وفتاوى ابن تيمية وغيرهم أرباب الفكر الإسلامي وحضارته نأخذ منهم ونستأنس بموافقتهم لفهمنا لكتاب الله وسنة نبينا الكريم نوقرهم ونحترمهم ولا نقدسهم نستدل لكلامهم وفتا ويهم بكتاب الله وسنة نبيه الكريم .

فهذا ما أردت قوله والتنبيه إليه والحث عليه من أهمية وضرورة أصول الفقه وآلات العلم من لغة وآدابها وفقه وأحاديثه والتزام أدب البحث والحوار البناء المفيد وعدم التسفيه أو التحقير أو سوء الضن فأحسن أنت الضن إن اخطأ أخوك التعبير لا تتسرع في تكفيره أو تفسيقه وجعله في حزب أعداء هذا الدين بسبب انه خالف فتواك أو ما تراه انه حق وهو على باطل وانك أغير الناس على هذا الدين من غيرك فاحذر التنطع و تلبيس إبليس والتواضع لا عيب في أن أكون جاهلا إنما العيب في التعنت والكبر و سوء الخلق فالعلم لا يفيد بليد الخلق سيئ الطباع والابتعاد عن كثرة الجدال و النقاشات التي لا يترتب عليها عمل والاجتهاد للتواصل بين كل من يدعوا إلى التوحيد ولم شملهم وجمع الكلمة وتوحيد الصفوف فوالله بهذا لا غير يهدينا الله إلى الحق ومعرفته والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا
لقد نصحتكم إن سمعتم نصيحتي فالنصيحة أغلى ما يباع أو يوهب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سليمان
عضو جديد


عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ضرورة معرفة أصول الفقه لمن أراد الفتوى و الخلاف و المناظرة   الإثنين 9 فبراير - 18:28

جزاك الله خيرا اخي صارم على هذه النصيحة المهمة
ورزقنا الله وإياك العلم النافع والعمل الصالح
ووفقنا وإياك لنصرة هذا الدين والدعوة إليه بالعلم والأدب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلاح الدين
مشرف


عدد الرسائل : 166
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ضرورة معرفة أصول الفقه لمن أراد الفتوى و الخلاف و المناظرة   الثلاثاء 10 فبراير - 12:42

هذه كلمة حق قد أفدتنا بها أخى صارم ونسأل الله أن يؤلف بين قلوبنا وقلوب المؤمنين على الحق المبين وينصرنا على أعداء الدين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ضرورة معرفة أصول الفقه لمن أراد الفتوى و الخلاف و المناظرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: علوم المسلم :: علوم الفقه وأصوله :: أصول الفقه-
انتقل الى: