الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 استفسار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغريبة
عضو هام


عدد الرسائل : 96
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: استفسار   الأربعاء 14 يناير - 15:13

[b]بسم الله الرحمن الرحيم

الصلاة و السلام على خاتم المرسلين

ارجو المساعدة في تقريب الفهم بما يتعلق باهل الفترة ...

و جزاكم الله خيرا....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الخميس 15 يناير - 22:28

الاخت الغاليهى الغريبه الكلام عن اهل الفتره هو نفس الكلام عن اولاد المسركين ونحن ان كنا نحكم علي احد باكفر فقط لتطبيق حكم الله فيه واجراء احكام الدنيا عليه وامره الي الله ونعلم يقينا ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء فكل من مات مشركا معلوم الشرك او مات علي دين قومه لا اعرف عنه اسلام او كفر فهو علي دين قومه الكافرين ولا اعتقد فيه بشيئ كما للمسلمين واهل الفتره شانهم عندنا كشان من لم نعلم عنه دين فحكمهم حكم قومهم عندنا وكلام العلماء فيهم ليس فيه الا جدلا لن يفيدنا نحن لانهم افضوا الي ما قدموا وكلامهم ليس في اسلام او كفر هؤلاء انما تكلموا فيهم من ناحيه الجزاء الاخري الذي لايعلمه الا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الخميس 15 يناير - 22:31

ارسلت لكي علي الخاص بحثا فيما ان شاء الله فيه فائده كبيره يرجي قراءته والدعاء بارك الله فيكي وفي جميع المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باحث عن السعادة
عضو نشيط


عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 11/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الجمعة 16 يناير - 8:40

الاخت الكريمة السلام عليكم ورحمة الله
اهل الفترة قوم بين فترتي رسول حيث ان الرسل قبل محمد صلى الله عليه وسلم لم يكونوا خاتمة الرسالة وكانوا يرسلوا الى اقوام خاصة فالكلام عن من لم يدرك الرسول الماضي ولا ادرك اللاحق ز
الا ان الشبهة التي يسوقها المجادلون عن الشرك والمشركين نسوا او تناسو ان محمد صلى الله علية وسلم ارسل للناس كافة انسهم وجنهم عربهم وعجمهم وانه خاتم الانبياء به قامت الحجة واكتمل الدين فلا مجال ان يكون كل من اتى بعده من اهل الفترة اطلاقا ارجو ان تقرا كلام ابن القيم عنهم في طريق الهجرتين والله الهادي الى سواء السبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غرباء
عضو جديد


عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 16/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الجمعة 16 يناير - 10:23

السلام على من اتبع الهدى..
اهل الفترة قوم بين فترتي رسول حيث ان الرسل قبل محمد صلى الله عليه وسلم لم يكونوا خاتمة الرسالة وكانوا يرسلوا الى اقوام خاصة فالكلام عن من لم يدرك الرسول الماضي ولا ادرك اللاحق ز
ليس معنى ان اي قوم تواجدوا بين رسولين انهم اهل فترة وانما الفترة تتعلق بانشار الجهل وقلة العلم فمتى وجد مكان به جهل تام فاهلها اهل فترة كما قال الامام احمد الحمد لله الدي حعل في كل زمان فترة بقايا اهل علم وكان دلك في وقته...والحجة ولله الحمد قائمة ببعثة الرسول ولكن عندما ينشر الجهل تصبح الحجة غير مفهومة وكما قالت الاخت فان نحن نبحث عن اخكام الناس في الدنيا اي حكم الشارع فيهم هل بالكفر او الايمان لان تلك الاحكام لها تبعيات من صلاة وولاء وارث وغيردلك...اما احكام الاخرة فلافضل عدم الخوض فيها وقد اختلف العلماء في حكم من مات في فترة منهم من قال انه يمتحن استنادا للحديث المرفوع عن الاسود... حول الابكم والاصم والعجوز..وهناك خكم على ان كل من مات على الشرك فهو مشرك لان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عن امه وابيه انهم في النار وغير دلك... ولكن والله اعلم ان كل مكان كان بها موحد فهو يقيم الحجة على الاخرين فيكون كافلار في الدنيا والاخرة لان مكة كان بها الحنفاء ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريبة
عضو هام


عدد الرسائل : 96
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الجمعة 16 يناير - 16:30

اخوتي الكرام جزاكم الله عني كل خير...
دمتم ودام عطاؤكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باحث عن السعادة
عضو نشيط


عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 11/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الجمعة 16 يناير - 23:46

عفوا غرباء الله جل وعلى قال على فترة من الرسل هذه الاولى اما كون الناس جهال فهم اهل فترة وان الحجة تقام بالموحد فهذا غير صحيح الحجة قامت اولا بمحمد صلى الله عليه وسلم ثم بالقران بل قبل ذلك باخذ الميثاق كما حكى الله عز وجل
كلامك يلزم منه انه اذا لا يوجد موحد في بلد فالحجة غير قائمة وهذا لا يصح بل حتى اهل الفترة اخذ عنهم الميثاق لهذا فهناك وجوه للعلماء في عاقبتهم في الاخرة الا انهم لا يحسبون على الاسلام في الدنيا اصلا راجعي تفسير اية الاشهاد في سورة الاعراف والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريبة
عضو هام


عدد الرسائل : 96
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   السبت 17 يناير - 0:14

بارك الله فيك اخي الباحث عن السعادة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غرباء
عضو جديد


عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 16/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   السبت 17 يناير - 5:12

بسم الله الرحمن الرحيم بارك الله فيك اخي الباحث عن السعادة وهدانا اجمعين للعلم الصحيح
اولا انا قلت ان اي وقت قل فيه العلم بالتوحيد وانتشر فيه الجهل فالوقت وقت فترة لانه مند خلق ادم والانبياء
والرسل تبعث والرسول عندما بعث كان رسول فبله طبعا ولكن عندما كثر الجهل وانشر الشرك اصبح الوقت وقت فترة
ثانيا انا لم اقل ان الحجة غير قائمة وانما قلت قد يكثر الجهل وتصبح الحجة غير مفهومة
لان الحجة قائمة ببعثة الرسل وقلت ايضا ان العلماء اختلفوا في الحكم الاخروي لا الدنيوي فسواء الدي مات على الشرك مات في فترة او لا فهو مشرك وانما اختلفوا في الحكم الاخروي هل يمتحن ام لا فدهب طائفة على انه يمتحن وطائفة انه لا يمتحن بحجة الميثاق والعقل..وانا عنيت بقولي ادا وجد موحد بمكان فاهلها لا عدر لهم لا في الدنيا ولا الاخرة اعني الحكم الاخروي لا الدنيوي...
سابحث ان شاء الله اكثر وهدانا الله للطريق السوي وثبثنا الله على الايمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملة الإبراهيمية
عضو نشيط


عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الثلاثاء 27 يناير - 2:43

منشأ السؤال و أصله من التنطع في دين الله !

فلم يكلفنا الله بهم ولم يوجب علينا ذلك

ولن يسألك الله عن أهل الفترة ومئآلهم

عليكم بلاإله إلا الله علماً و عملاً ودعوا ما لا يفيد و لا يغني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الثلاثاء 27 يناير - 2:54

الملة الإبراهيمية كتب:
منشأ السؤال و أصله من التنطع في دين الله !

فلم يكلفنا الله بهم ولم يوجب علينا ذلك

ولن يسألك الله عن أهل الفترة ومئآلهم

عليكم بلاإله إلا الله علماً و عملاً ودعوا ما لا يفيد و لا يغني .
لماذا هذه القسوه اخانا الفاضل وما ادراك بحال السائل لعله حديث عهد باسلام او لعله مشغول بامر يتوقف عليه اسلام او كفر او لعله يدعوا احد للاسلام وواجهته مشكله ودع كل هذا وان كان متنطعا لما لا ننصحه برفق وقد ساله من هو خير من السائل لمن هو خير منك فساله صحابي للنبي محمد صلي الله عليه وسلم ولم تكن تلك اجابته ترفق بالناس اخي يترفق الله بك واعذرني فانا حريصه عليك وانت اخ لنا بارك الله فيك ومرحبا بك في منتدانا ضيفا واخا كريما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف
عضو هام


عدد الرسائل : 247
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الثلاثاء 27 يناير - 5:29

بسم الله الرحمن الرحيم
يا اخ الملة الابراهيمية الحمد لله ان الدعاة ليسوا بمثل طريقتك والا فلا حول ولا قوة الا بالله احرص ان يكون همك ادخال الناس افواجا الى دين الاسلام واللين في الدعوة لان الغلظة تنفر فقد يكون شخص مراده تعلم الدين وان اجبته اجابة بمثل هده نفر والعياد بالله والله تعالى قال وادعوا الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة..وقال ادهب الى فرعون انه طغى وقل له قولا لينا...فدعى موسى الى لين الكلام مع فرعون رغم ادعائه الربوبية والعياد بالله وقال تعالى ادفع بالتي هي احسن فادا الدي بينك وبينه عدواة...فلين الكلام وحسن الخلق والادب والصبر على المدعوا له ثاثير كبير فقد يستحي المدعوا في الاول لك بمعاملتك الحسنة له وينصت لك ولا تكن نيته البحث عن الاسلام او او وبعد دلك يعجبه الاسلام وينقد له...
ولاننكر كم كان رسول الله يحرص على ادخال الناس اوفواجا الى الاسلام باي وسيلة وكان يجعل اخر وسيلة هي السيف
هدنا الله اجمعين لطريق الحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عبد الله المصري
عضو هام


عدد الرسائل : 187
تاريخ التسجيل : 25/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الثلاثاء 27 يناير - 11:02

السلام عليكم
اليكم بيان أهل العلم لحكم أهل الفترة مع ملخص بسيط من عندي

كلام أهل العلم عن حكم الطفل الذي لم يبلغ وأهل الفترات :
فمن أحكام الدنيا : اتفق العلماء على أن الطفل تبعاً لأبويه في أحكام الدنيا ، فإن لم يوجد أبواه فتبعاً للدار التي يعيش فيها .
وكذلك الجاهل الذي نقض التوحيد: هو مشرك .
يقول الإمام الشاطبي في كتاب الاعتصام :

(مسألة أهل الفترات العاملين تبعاً لآبائهم ، واستنامة لما عليه أهل عصرهم ، من عبادة غير الله وما أشبه ذلك . لأن العلماء يقولون في حكمهم : إنهم على قسمين :
E قسم غابت عليه الشريعة ولم يدر ما يتقرب به إلى الله تعالى ، فوقف عن العمل بكل ما يتوهمه العقل أنه يقرب إلى الله ، ورأى ما أهل عصره عاملون به مما ليس لهم فيه مستند إلا استحسانهم ،فلم يستفزه ذلك على الوقوف عنه- أي لم يدفعه ذلك إلي التوقف فيه- وهؤلاء

هم الداخلون حقيقة تحت عموم الآية الكريمة : "وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا " .
?وقسم لبس ما عليه أهل عصره من عبادة غير الله ، والتحريم والتحليل بالرأي ووافقوهم في اعتقاد ما اعتقدوا من الباطل ، فهؤلاء نص العلماء على أنهم غير معذورين ، مشاركون لأهل عصرهم في المؤاخذة ، لأنهم وافقوهم في العمل والموالاة والمعاداة على تلك الشرعة فصاروا من أهلها . فكذلك ما نحن في الكلام عليه ، إذ لا فرق بينهما .أهـ

?ويقول بن القيم: -
نعم لا بد في هذا المقام من تفصيل به يزول الإشكال وهو الفرق بين مقلد تمكن من العلم ومعرفة الحق فأعرض عنه ومقلد لم يتمكن من ذلك بوجه والقسمان واقعان في الوجود فالمتمكن المعرض مفرط تارك للواجب عليه لا عذر له عند الله وأما العاجز عن السؤال والعلم الذي لا يتمكن من العلم بوجه فهم قسمان أيضا
Eأحدهما مريد للهدى مؤثر له محب له غير قادر عليه ولا على طلبه لعدم من يرشده فهذا حكمه حكم أرباب الفترات ومن لم تبلغه الدعوة

Eولثاني معرض لا إرادة له ولا يحدث نفسه بغير ما هو عليه

Eفالأول يقول يا رب لو أعلم لك دينا خيرا مما أنا عليه لدنت به وتركت ما أنا عليه ولكن لا أعرف سوى ما أنا عليه ولا أقدر على غيره فهو غاية جهدي ونهاية معرفتي


Eوالثاني راض بما هو عليه لا يؤثر غيره عليه ولا تطلب نفسه سواه ولا فرق عنده بين حال عجزه وقدرته وكلاهما عاجز ؛وهذا لا يجب أن يلحق بالأول لما بينهما من الفرق

فالأول كمن طلب الدين في الفترة ولم يظفر به فعدل عنه بعد استفراغ الوسع في طلبه عجزا وجهلا .

والثاني كمن لم يطلبه بل مات على شركه وإن كان لو طلبه لعجز عنه ففرق بين عجز الطالب وعجز المعرض فتأمل هذا الموضع . أهـ من طريق الهجرتين
ôحكم أهل الفترةô
ôأهل الفترة ثلاثة أنواع ô
1- من هو حكمه مسلم في الدنيا وفي الآخرة ( مثل زيد بن عمرو بن نفيل رضي الله عنه جاء في البداية والنهاية لابن كثير يقول هو زيد بن عمرو بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي القرشي العدوي ، وكان الخطاب - والد عمر بن الخطاب - عمه وأخاه لأمه ، ....وكان زيد بن عمرو قد ترك عبادة الأوثان ، وفارق دينهم وكان لا يأكل إلا ما ذبح على اسم الله وحده!!!

قال يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق حدثني هشام بن عروة عن أبيه عن أسماء بنت أبي بكر قالت لقد رأيت زيد بن عمرو بن نفيل مسندا ظهره إلى الكعبة يقول : يا معشر قريش والذي نفس زيد بيده ما أصبح أحد منكم على دين إبراهيم غيري

ثم يقول : اللهم إني لو أعلم أحب الوجوه إليك عبدتك به ، ولكني لا أعلم ثم يسجد على راحلته وكذا رواه أبو أسامة عن هشام به ، وزاد وكان يصلي إلى الكعبة ويقول : إلهي إله إبراهيم وديني دين إبراهيم ، وكان يحيي الموءودة ويقول للرجل إذا أراد أن يقتل ابنته :
لا تقتلها ادفعها إلي أكفلها فإذا ترعرعت قال : إن شئت فخذها وإن شئت فادفعها أخرجه النسائي من طريق أبي أسامة.....

وما زال الكلام لأبن كثير؛( ولم يكن فيهم أعدل أمرا وأعدل شأنا من زيد بن عمرو بن نفيل اعتزل الأوثان ، وفارق الأديان من اليهود والنصارى والملل كلها إلا دين الحنيفية دين إبراهيم يوحد الله ويخلع من دونه ،

ولا يأكل ذبائح قومه وباداهم بالفراق لما هم فيه. (وعن هشام بن عروة عن أبيه عن أمه أسماء بنت أبي بكر (رضي الله عنهما) أن ابنة سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وعمر بن الخطاب وهو ابن عمه قالا لرسول الله: »استغفِر لزيد بن عمرو« قال: »نعم ،
فإنه يُبعث أمة وحده" . أهـ

2- ومن هو حكمه كافر في الدنيا غير معذب في الآخرة ( يمتحن عل أصح الأقوال )

(وهو من وقع في الشرك ولكنه غير راضي كمن طلب الدين في الفترة ولم يظفر به فعدل عنه بعد استفراغ الوسع في طلبه عجزا وجهلا .أهـ
3- ومن هو حكمه كافر في الدنيا كافر في الآخرة معذب وهو ( من وقع في الشرك وراضا بما هو عليه لا يؤثر غيره عليه ولا تطلب نفسه سواه ولا فرق عنده بين حال عجزه وقدرته . أهـ
Eولعل مما يجدر الإشارة إليه أنه لم يذكر واحد من العلماء أن أهل الفترة ( رغم جهلهم المطبق ) مسلمون ، وهذا نفهمه أيضا من كونهم أهل فترة ، فإنه لا بد أن تنتهي فترتهم بإرسال رسول ، فإذا كانوا موحدين , فلماذا يمتحنون ولماذا يأتي الرسول ؟!
وما فائدته إذا كانوا على غير الشرك ؟!
Eبل ذكر الشيخ إسحاق بن عبد الرحمن الإجماع علي كفر أهل الفترة .
E قال الشيخ إسحاق بن عبد الرحمن: أهل الفترة الذين لم تبلغهم الرسالة والقرآن وماتوا على الجاهلية لا يُسمون مسلمين بالإجماع .."!ا-أ هـ.من رسالة حكم تكفير المعين

أما اختلاف العلماء فكان في حكم آخر ، هو :

ب- أحكام الآخرة : فبعد اتفاقهم في أحكام الدنيا اختلف العلماء في حكم الطفل في
الآخرة إلى ثمانية آراء .
?واختلفوا أيضا في حكم المشرك الجاهل الذي إستفرغ وسعه في طلب الحق فلم يصل إليه وهو الغير متمكن من العلم ,والراجح أنه سيعقد لهم امتحان يوم القيامة .

ولا بد أن نلاحظ أن البحث من هذه الزاوية ليس من شأننا ، ولا يهمنا كثيرا في بحثنا ، ولقد وقع معظم كلام العلماء في هذه الزاوية .

ج- وعن مقتضيات الحكم : قالوا : إنه لا يجوز قتل الطفل المشرك في الحرب إلا إذا

أعان قومه على القتال .
وقالوا : يجب إقامة الحجة على الكفار الذين لم نبلغهم الدعوة قبل قتالهم .
ونلاحظ هنا ملاحظة أن استتابة المرتد لم تكن لإقامة الحجة عليه بمعنى رفع الجهل عنه ، بل لإعطائه فرصة للرجوع عن ردته ، وإلا فهي مستحبة وليست واجبة عند الشافعي، ومالك ورواية عن أحمد ، ولو كانت لتعليمه لكانت واجبة عند الجميع ،
وكل العلماء يقولون " استتابة المرتد " ، فكيف حكموا عليه بالردة قبل استتابته ، إلا أن تكون استتابته لإعطائه فرصة الرجوع إلى الإسلام ؟
ومن هذه الزوايا الثلاث : لا مانع أن يكون هناك شخص مشرك جاهل ، رأى العلماء أنه سيقام له اختبار في عرصات يوم القيامة ، وهذا المشرك الجاهل يجب إقامة الحجة عليه قبل قتله ، وليس قبل الحكم عليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملة الإبراهيمية
عضو نشيط


عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الثلاثاء 3 فبراير - 2:35

رد على المصري أبي عبد الله لمجانبته الصواب:


قول الله تعالى : "وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا " ، هذا محمول على العذاب الدنيوي عذاب الإستئصال

لأن الله قد حسم هذا الأمر في تعذيب الكفار وعقوبتهم في جهنم التي أعدها لمن لم يوحده سبحانه ، وحرم عليهم دخول الجنة مطلقاً

كما أن الله أعد جنته للمتقين الموحدين وحرمها على المشركين

ولم يعذر الله أحد من أهل الكفر ومللهم والدليل سورة البينة وغيرها من الآيآت {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ }البينة6

ولم يستثن الله أحداً ، ولم يعذر منهم أحد

وهب أن الآية السابقة هي في العذاب الأخروي ، فإن هذا الأمر لله وحده وليس لنا ، ولا يجب علينا شرعاً ولا حتى عقلاً الخوض فيه ، ولا يترتب عليه لا كفر ولا إيمان ولا ثواب ولا عقاب

وهذا هو معتقد أهل السنة والجماعة ، وهو أن العذاب والعفو والحكم بالجنة والحكم بالنار لله وحده أو على لسان رسوله عليه الصلاة والسلام بطريق الوحي ، فلا نحكم على أحد معين لا بجنة ولا بنار ولا بعفو ولا بعذاب ولا بشهادة إلا من حكم الله له ، كالمبشرين بالجنة مثلاً ، أو مثل أبو لهب وهامان

وإنما يكون الحكم للعموم ، فنقول أن المؤمنين في الجنة والكافرين في النار


وزبدة الكلام .. أن الحكم الدنيوي الشرعي على كل من لم يسلم لله ويوحده هو مشرك كافر بالله ولن يغير هذا في الحكم بشيء سواء من أهل الفترة أو من البوادي والجزر النائية والبلاد البعيدة

والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو فسورة
عضو هام


عدد الرسائل : 112
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: استفسار   الثلاثاء 3 فبراير - 6:40

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

بارك الله فيك أخي الملة الإبر اهيمية على توضيحك وبارك الله في جميع الموحدين على مشاركاتهم وردودهم .

ودمتم بسلام وفي حفظ الرحمن ودام عطاؤكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استفسار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: علوم المسلم :: علوم الفقه وأصوله :: الفقه ومسائله-
انتقل الى: