الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 اصل دين الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبن عمر
عضو هام


عدد الرسائل : 120
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: اصل دين الاسلام   الإثنين 5 يناير - 5:11

بسم الله الرحمن الرحيم

أصل دين الإسلام :

ـ قال الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى معرِّفاً الإسلام بقوله : ( أصل دين الإسلام ، وقاعدته : أمران ؛ الأول : الأمر بعبادة الله وحده لا شريك له ، والتحريض على ذلك ، والموالاة فيه ، وتكفير من تركه . الثاني : الإنذار عن الشرك في عبادة الله ، والتغليظ في ذلك ، والمعاداة فيه ، وتكفير من فعله ) .


ـ وقال الشيخ عبد الرحمن بن حسن رحمه الله تعالى : ( وأصل الإسلام ، وأساسه أن ينقاد العبد لله تعالى بالقلب والأركان ، مذعناً له بالتوحيد ، مفرداً له بالإلهية والربوبيه دون كل ما سِواه ، مُقدِّماً مُراد ربِّه على كل ما تحبه نفسه وتهواه ) .


ـ وقال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى : ( اعلم رحمك الله : أن دين الله يكون على القلب بالاعتقاد ، وبالحب والبغض ، ويكون على اللِسان بالنطق وترك النطق بالكفر ، ويكون على الجوارح بفعل أركان الإسلام ، وترك الأفعال التي تُكفر ، فإذا اختل واحدة من هذه الثلاث ، كفر وارتد ) .



النطق بكلمة التوحيد من غير علم بمعناها ولا عمل بمقتضاها غير نافع بالإجماع :

ـ قال الشيخ سليمان بن عبد الله رحمه الله تعالى : ( قوله : (( من شهد أن لا إله إلاَّ الله )) ، أي : من تكلم بهذه الكلمة عارفاً لمعناها ، عاملاً بمقتضاها باطناً وظاهراً ، كما دل عليه قوله : { فاعلم أنه لا إله إلاَّ الله } [ محمد / 19 ] ، وقوله :{ إلاَّ من شهد بالحق وهم يعلمون } [ الزخرف / 86 ] أمـا النطق بها من غير معـرفة لمعنــاها ولا عمل بمقتضـاها ، فإن ذلك غــير نــافع بالإجماع …فتباً لمن كان أبو جهل ورأس الكفر من قريش وغيرهم أعلم منه بـ : (( لا إله إلاَّ الله )) )


ـ وقال عبد الرحمن بن حسن رحمه الله تعالى في شرحه لكتاب التوحيد : ( فمن قالها ـ أي لا إله إلاَّ الله ـ وعمل بها صدقاً وإخلاصاً ، وقبولاً ومحبةً وانقياداً ، أدخله الله الجنّة على ما كان من العمل ) .


ـ وقال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى : ( فإذا عرفت أن جُهال الكُفار يعرفون ذلك ، فالعجب ممن يدعي الإسلام ، وهو لا يعرف من تفسير هذه الكلمة ما عرفه جُهال الكفار ، بل يظن أن ذلك هو التلفظ بحروفها ، من غير اعتقاد القلب ، بشيء من المعاني ؛ والحاذق منهم ، يظن : أن معناها لا يخلق ، ولا يرزق ، ولا يُحيي ، ولا يُميت ، ولا يُدبر الأمر إلاَّ الله ، فلا خير في رجل جُهال الكفار أعلم منه بمعنى لا إله إلاَّ الله ) .


ـ وقال رحمه الله : ( لا خلاف بين الأمة أن التوحيد لابُد أن يكون بالقلب الذي هو : العلم ، واللسان الذي
هو : القول ، والعمل الذي هو : تنفيذ الأوامر والنواهي ؛ فإن أخل بشيء من هذا لم يكن الرجل مسلماً . فإن أقرَّ بالتوحيد ولم يعمل به فهو كافر معاند كفرعون ، وإبليس ، وأن عمل بالتوحيد ظاهراً وهو لا يعتقده باطناً فهو منافق خالصاً ، أشر من الكافر ) .


ـ وقال رحمه الله : ( اعلم رحمك الله ، أن معنى لا إله إلاَّ الله نفي وإثبات ، تنفي أربعة أنواع وتُثبت أربعة أنواع : تنفي الالهة ، والطواغيت ،والأنداد ، والأرباب . فالالهة : ما قصدته بشيء من جلب خير أو دفع ضر فأنت متَّخذه إلهاً . والطواغيت : من عُبد وهو راضٍ أو رُشِح للعبادة ، مثل السمان أو تاج أو أبي حديدة . والأنداد : ما جذبك عن دين الإسلام من أهل أو مسـكن أو عشيرة أو مال ، فهو ندّ لقـوله تعالى : { ومن الناس من يتخذ من دون الله أنداداً يُحبونهم كحب الله } [ البقرة / 165 ] . والأرباب : من أفتاك بمخالفة الحق وأطعته ، مصداقاً لقوله تعالى : { اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أُمِروا إلاَّ ليعبدوا إلهاً واحداً لا إله إلاَّ هو سبحانه عمّا يُشرِكون } [ التوبة / 31 ] .
وتثبت أربعة أنواع : القصد ، وهو كونك ما تقصد إلاَّ الله والتعظيم والمحبة لقوله عزّ وجلّ : { والذين آمنوا أشدُ حباً لله } [ البقرة / 165 ] ، والخوف والرجاء ، لقوله تعالى : { وإن يمسسك الله بِضر فلا كاشف لهُ إلاَّ هو وإن يُردك بخير فلا راد لفضله يُصيبُ به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم } [ يونس / 107 ] .
فمن عرف هذا قطع العلاقة مع غير الله ، ولا تكبُر عليه : جهامة الباطل ، كما أخبر الله عن إبراهيم على نبينا وعليه أفضل الصلاة والسلام بتكسيره الأصنام وتبرِّيه من قومه لقوله تعالى : { قد كانت لكم أُسوةٌ حسنةٌ في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنّا بُرءاؤا منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم } الآية [ الممتحنة / 4 ] ) .


ـ وقال الشيخ سليمان بن عبد الله يرحمه الله : ( ولا ريب أنه لو قالها أحد من المشركين ـ أي لا إله إلاَّ الله ـ ونطق أيضاً بشهادة أن محمداً رسول الله ، ولم يعرف معنى الإله ولا معنى الرسول ، وصلى ، وصام ، وحج ، ولا يدري ما ذاك إلاَّ أنه رأى الناس يفعلونه ، فتابعهم ولم يفعل شيء من الشرك ، فإنه لا يشك أحد في عدم إسلامه ، وقد أفتى بذلك فقهاء المغرب كلهم في أول القرن الحادي عشر أو قبله ، في شخص كان كذلك ، كما ذكره صاحب (( الدُر الثمين في شرح المرشد المُعين )) من المالكية ، ثم قال شارحه : وهذا الذي أفتوا به جليّ في غاية الجلاء ، لا يمكن أن يختلف فيه اثنان . انتهى )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اصل دين الاسلام   الأربعاء 7 يناير - 8:32

السلام علي من اتبع الهدي
الاخ ابن عمر هذا كلام عام يختاج الي تفصيل او توضيح لاسقاطه علي الواقع فكم ممن ينتسب الي العلم والامامه يأخذ منهجه من هذا الكلام ولا يسقطه علي الواقع ويصبح العلم نظري ولا اساس له ويقول بقول الشيخ واستدلاله في المسأله ولا ينطبق ذلك علي حاله والكافر في نظر هؤلاء فقط هم كفار مكه او امريكا والهند والصين عباد الاحجار والكواكب اما عباد القبور والعلمانيين
فهم عنده اما مسلمين وعلي اسوأ حال متوقف فيهم حتي يري منهم اسلام او كفر سبحان الله هذا بهتان عطيم وكم ممن يمدح كلامك هنا بالمنتدي ويختلف معك في اصل الاعتقاد ويتبع منهج التوقف الذي فيه من مخالفه منهج الرسول ما فيه الاصل التوصيح للفهم العام بارك الله فيك انا لم اختلف معك ابدا في هذا الكلام ورحم الله الشيخ محمد ابن عبد الوهاب ومن نهج نهجه بارك الله فيكم وهدانا جميعا الي الحق الذي اراده الله عز وجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو فسورة
عضو هام


عدد الرسائل : 112
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: بارك الله فيك ابن عمر كما بارك في لا ولا .   الخميس 15 يناير - 22:58

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

بارك الله فيك أخي ابن عمر على هذا الموضوع ودمت ودام عطاؤك والله ولي التوفيق والسداد .

الأخ ابن عمر أنزل هذا الموضوع في هذا المنتدى لمن عرف ويريد أن يعرف أصل الدين وينزله على الواقع االمحيط علماً وعملاً ، لا علماً نظرياً كما يفعل علماء آل سعود وطلابهم تجدونهم يتشدقون بالعلم وحفظ االنصوص والأدلة ظهر عن قلب ولكن لا حياة لمن تنادي لا يعملون به على أرض الواقع ولا ينزلون على االجماعات والأعيان أحكامهم الشرعية بل يلوون أعناق النصوص لياً هؤلاء كالحرباء كل لحظة بلون وشكل ودعاة على أبواب جهنم الله المستعان على أمره .

وبارك الله فيكم ودمتم ودام عطاؤكم .


أبو قسورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اصل دين الاسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: منتديات الحوار في مسائل العقيدة :: توحيد الألوهية وما يتعلق به من مسائل-
انتقل الى: