الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن لكافة أعضاء وزوار المنتدى أنه قد تم بفضل الله افتتاح

منتدى التوحيد الخالص

في نسخة جديدة ومطورة، والذي سيوفر إن شاء الله لرواده تسهيلات إضافية لاحتوائه على امتيازات وخصائص حديثة أفضل من سابقه

وقد تم اختيار إحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة لرفع المنتدى وضمان أفضل خدمة لرواده إن شاء الله تعالى

ولذلك نرجو من الجميع التسجيل بنفس الأسماء في المنتدى الجديد
www.twhed.com/vb






شاطر | 
 

 اركان التوحيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الموحده
مشرف


عدد الرسائل : 664
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: اركان التوحيد   الأحد 22 يونيو - 14:55

اركان التوحيد

توحيد الربوبية ولا يقتصر علي مجرد الإقرار يأن الله هو الخالق والرازق حتي يضاف اليه الإذعان والتزام بمنتقض هذا الإقرار (أفمن يخلق كمن لا يخلق) فتوحيد الربوبية و الإقرار من أجل الحجج علي وجوب توحيد الألوهية أي العبادة والأدلة علي ذلك كثيرة.

توحيد الألوهية (العبادة)

وهو أصل دعوة الرسول ويدور حوله ثلاث أركان

(أ) تلقي الأمر والنهي من الله وحدة (له الخلق والأمر) ( لا يشرك في حكمه أحدا ) (إن الحكم الا لله)

ويناقض ذلك تلقي الأمر والنهي والتشريع من غير الله كمن قيل فيهم"أتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله

وهنا يجب أن نفرق بين الشرع المنزل وهو التشريع الذي أرتضاه رب العباد للحكم بين العباد

والشرع المؤول وهو حكم الحاكم وقضاء القاضي وفتوي المفتي في تنزيل الأحكام الشرعية المنصوص عليها علي أفراد الوقائع والتي تحكمها أيضاً قواعد البينة والإثبات

والشرع المبدل

(ب) التوجه بالطاعة و الإنقياد وكل شئ في أمور الحياة الي الله وحدة لا شريك له في ذلك "قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا اول المسلمين"

ويناقض ذلك من توجه لله بشئ من هذه الطاعة لغير الله علي ماضبطه الأدله "وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبرائنا فأضلونا السبيلا "

"( وإن أطعتموهم إنكم لمشركون ")

وينبغي العلم الفرق بين

الطاعة في الإعتقاد أو التشريع أي في التحليل و التحريم وهو ما يسمي بقبوول التكليف

والطاعة في الفعل المادي المحسوس وهو المسمي بالدخول في الأعمال والذي هو من جنس الذنوب والمعاصي.

(ج) الولاء والبراء

{ قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِيۤ إِبْرَاهِيمَ وَٱلَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُواْ لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَءآؤُاْ مِّنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ ٱلْعَدَاوَةُ وَٱلْبَغْضَآءُ أَبَداً حَتَّىٰ تُؤْمِنُواْ بِٱللَّهِ.. }

يقول صاحب الظلال في تفسير هذه الأيه:

فهي البراءة من القوم ومعبوداتهم وعباداتهم. وهو الكفر بهم والإيمان بالله. وهي العداوة والبغضاء لا تنقطع حتى يؤمن القوم بالله وحده. وهي المفاصلة الحاسمة الجازمة التي لا تستبقي شيئاً من الوشائج والأواصر بعد انقطاع وشيجة العقيدة وآصرة الإيمان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اركان التوحيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد الخالص :: منتديات الحوار في مسائل العقيدة :: توحيد الألوهية وما يتعلق به من مسائل-
انتقل الى: